Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب يتخطي القدر) الفصل الرابع4 بقلم انجي محمود



رواية حب يتخطي القدر) 
الفصل الرابع4
 بقلم انجي محمود



سعاد.ها يا عز يا ابني لاقتها
عز.ايوه يا داده عند عمها هربت علشان تروحله الله أعلم ضحك عليها بإيه
سعاد بصدمه.يا خبر طب ونعمل ايه لازم تجبها يا عز قبل ما يعملها حاجه
عز بجمود.انا مش جايب حد هي اللى اختارت ده بنفسها تسحمل بقي
سعاد ببكاء.يا بني انت مش عارف إنها ماتعرفش إن هو اللى قتل ابوها وأمها وأكيد ضحك عليها علشان الورث اتصرف يا عز دي مراتك
عز.الحاجه الوحيده اللى مش مقتنع بيها جوازي منها حسيت إني غلطت ومشيت ورا رغباتي وما فكرتش فيها 




وانتي السبب اللى خليتي الحلم يكبر جوايا أنا اتضح إن حبي لمريم كان حب ابوي مش أي حب والسلام
سعاد.اللى حصل حصل هتعمل ايه هتطلقها
عز.انا ما اتجوزتهاش علشان اطلقها أصلا ده عقد مزور وهي مش على ذمتي بس عملت كده علشان عمها لو سألها في أي وقت لأني كنت على علم أنها بتكلمه






سعاد.انا مش عارفه اقولك ايه يا عز انت إنسان مضحي اوي عملت ده كله علشانها
عز.ايوه يا داده ودي كانت وصيه نور الله يرحمها لما مريم جت هنا نور وصتني إني اعتبرها بنتي وأخاف عليها وعمري ما فكرت فيها أي شيء غير انها بنتي ده وصيه مراتي الله يرحمها

مريم.انا لازم أهرب أكيد ما حدش هينقذني غير نفسي لازم اعتمد على نفسي يلا يا مريم انتي قدها وهتقدري تمشي من هنا
وكادت تخرج من الغرفه إلا أنها تفأجات بمعتز أمامها
مريم.م معتز في حاجه
معتز.لا أبدا حبيت اطمن عليكي وأشوف لو حاجه نقصاكي






مريم بتوتر.معتز أنا سمعتك إنت وعمي وعرفت انك مش عايز يحصلى حاجه صح
معتز بخبث.اكيد اطلبي يا حبيبتي
مريم.انا عايزه أمشي من هنا ممكن تساعدني أهرب
معتز.طب تعالى وأنا هوديكي مكان أمان يلا بسرعه
ذهبت مريم معه دون اي شك منه

بعد قليل
مريم.معتز انت جايبنا هنا ليه الجو مخيف اوي
معتز.ابدا يا مريومه اصلى جايبك هنا ادفنك
مريم بشهقه .انت بتقول ايه مالك يا معتز
جذبها بشده من يديها






معتز بحقد.انتي تعرفي أنا مستنيك بقالي قد ايه فضلت افكر في شكلك وفي كل حاجه تخصك وانتي مش هنا بس لا انسي خلاص الحلم اتحقق وانتي قدامي اهوه
مريم بخوف.ابعد عني أنا هجيب ابيه
معتز بسخريه.ههههن ابيه خلاص ما بقاش تهميه
مريم.انت كداب وسبني بقي
اقترب معتز منها ثم جذبت مريم حجر من الأرض ضربته به على رأسه حتي سالت بالدماء
مريم بخوف.اعمل ايه وهمت جري ورأيت سيارات عمها تقف أمامها
حمدان.ابني فين يا مريم
مريم بتهته مش عارفه أنا





حمدان.عملتي في الواد ايه ثم جذبها من شعرها بقوه
مريم.انا سبني أنا ماعملتش حاجه أنا بنت اخوك
حمدان.الله يحرقه مامموتيش ليه معانا وكنا ارتحنا
مريم بعصبيه.انت عايز ايه الفلوس وخدها أنا مش محتاجه منك حاجة
شخص.حمدان بيه معتز باشا لاقناه مغمي عليه
حمدان بغضب.عملتي ايه في ابني يا بنت.....
مريم.مش أنا ده عز
عز.وبتكدبي ليه اعترفتي بكل حاجه من أول قلم منك لله يا مصيبتي


                         الفصل الخامس من هنا


تعليقات