Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجني لينقذني)الفصل الثالث عشر13بقلم رحمه محمد



رواية تزوجني لينقذني)
الفصل الثالث عشر13
بقلم رحمه محمد
 



بعد ما رائد وجميله خرجو من بيت مامت ساره ومشيو شويه بالعربيه وبعدها رائد وقف فجأه
جميله بصتله بستغراب : وقفت لي ي رائد
رائد بصلها : تعالي نتمشي شويه





جميله ابتسمت : ماشي (ونزلو الإتنين من العربيه كان الوقت متأخر شويه وفضلو يتمشو وهما ساكتين)
رائد وقف وبص لجميله وكان باين عليه التوتر : جميله
جميله بص ببتسامه : نعم
رائد ضحك : مش عارف بيقولو اي في المواقف دي بس (اتنهد) جميله انتي جيتي غيرتي حياتي رجعتي رائد زي ما كان ظهرتي صدفه في حياتي بس كانت احلي صدفه مكنتش متوقع اني احب تاني بس





 انتي غيرتي تفكيري (ومسك ايديها جامد وبص في عيونها بتركيز) جميله انا 
جميله كانت وقفه عيونها بتلمع من الفرحه بسبب كلامه معقول حبها زي ما فعلا حبتو : انت اي 
وفجأه قاطع فرحتهم عربيه سوده قربت منهم ونزل منها 3 رجاله جريو علي رائد وحاولو يضربو بس رائد كان بيضربهم 
جميله بصريخ : مين دول عاااااا ابعدو عنه سبو انتو مين
رائد قرب منها : متخافيش انا معاكي
ولف للرجاله كان بيضربهم وبيبعد اي حد بيحاول يقرب من جميله لغايت ما واحد قرب منه وخبطه بحديده علي دماغه
جميله بصراخ : رررراااائد 





رائد وهي بينزل علي الارض ومش شايف قدامه اتكلم بصوت ضعيف : جميله
كان قرب منها واحد وشالها تحت صريخها ومحاولتها انو يسيبها وتروح لرائد بس مكنش بيسبها لغايت ما دخلها العربيه ومشيو
رائد حاول يتحرك بس مكنش قادر لغايت ما اغمي عليه ودماغه كانت بتنز"ف كتير

جميله في العربيه : انتو مين (وبصوت عالي ودمو"عها نزله) ي راااااائد سبوني اروح ليه
واحد من الرجاله : شششش اسكتي بقا
جميله بصوت عالي : مش هسكت سبوني



 وقف الز"فته دي (وشدت المسد"س من الراجل الي جنيها ووجهتو عليهم بايدين بتترعش) وقفو العربيه
كلهم خا"فو وتوترو وجميله زعق"ت اكتر : وقفو العربيه بسرعه
وقفوها فعلا وجميله لسه بتلف عشان تفتح الباب وتنزل واحد شد منها المسد"س وهو بيضحك : امشي بالعربيه بلاش لعب عيال الباشا زمانه مستني
جميله اتعصبت لما ضحك وبكل قوتها ضر"بتو بالقلم وهو بص ليها بغ"ضب : ي بنت ال🐕





وضر"بها بالمسد"س علي دماغها اغمي عليها في وقتها
واحد غيره : انت عملت اي ي غ"بي الباشا قال مش عايز اي حاجه تحصل ليها
الي ضرب جميله اتكلمت بغ"ضب : دي ضر"بتني بالقلم عيزني اسكت ليها
وبعد فتره وصلو مكان مفيهوش حد غير عماره باين انها قديمه وصلو لشقه فيها وهما شيلين جميله





واحد من الرجاله : اتفضل ي باشا الي طلبته (ونيم جميله علي السرير) 
منصور قام وقف وعلي وشه ابتسامه خبي"ثه : تشكرو ي رجاله (وقرب من جميله وحط ايدو علي وشها) جميله
لقي في د"م بينزل من دماغها بص للرجاله بغ"ضب : اي الد"م دا
واحد من الرجاله اتكلم بتوتر : ضربتني بالقلم يباشا فخبطها بالمسدس علي دماغها علشان مكنتش راضيه تسكت





منصور بدون تفكير سحب مسد"سه وضرب عليه نار ما"ت في وقتها : خدو الك"لب دا من وشي
وبعدها الرجاله خدو وطلعو برا الاوضه وسابو منصور
وهو قرب من جميله بخ"بث : اخيرا بقيتي ليا متتخيليش كنت مستني اليوم دا من امتي (وابتسم بخ"بث وهو بيحط ايده علي وشها) اوعدك هعيشك اسعد ايام حياتي وهنسيكي الي فات وهعاقب رائد عشان خدك مني (وضحك) عارف اني كبير عليكي حبتين بس بحبك





(وبص لجسمها ولسه هيقرب منها)
محمود جه من وراه : انت بتعمل اي
منصور جز علي سنانه وبصله : مبعملش عايز ايه 
محمود قرب منه وبص علي جميله وابتسم : مش هتاكل الحلويات دي لوحدك نسيت اتفقنا ولا ايه
منصور قام وقف وتكلم بسخريه : ايوا نسيتو وانا هتجوز جميله 
محمود بصد"مه : نعم احنا اتفقنا اننا ننتقم من رائد في جميله عشان بسببه دخلنا السجن مش تتجوزها انت 
منصور ضحك : ياخي الواحد بقا بيغير رايه كتير زي مثلا  انا قررت اخلص من رائد واتجوز جميله 






محمود : ومخلصتش منه ليه دلوقتي 
منصور بغ"يظ : لا عايز اخلص منه بايدي انا زي ما دخلني السجن وزي ما خد مني جميله وهو اكيد هيعرف المكان ويجي وساعتها اق"تله وارتاح 
محمود بص ليه بغ"ضب وبص لجميله وخرج من الاوضه كلها : ماشي ي منصور الك"لب هتشوف محمود هيعمل فيك ايه

رائد اخيرا فاق وهو ماسك دما"غه وقام بسرعه اول ما افتكر انهم خدو جميله : جممييلللللللللله





وقاطعه تليفونه رن ورد بسرعه لما لقي رقم الظابط الي ساعده في القبض علي منصور ومحمود وسميه : الو
الظابط : محمود ومنصور هربو امبارح يفندم
رائد بغ"ضب وزعيق : ازاى هربو هما في سجن ولا اي بالظبط 
الظابط : انا اسف يفندم 
رائد بغ"ضب : وانا هعمل اي باسفك دلوقتي انا جاي
وقفل في وشه وركب عربيته وراح القسم بسرعه لقي الظابط مستني ولسه هيتكلم
رائد بغ" ضب : هربو منك ومن السجن ازاي ي استاذ 





الظابط بص في الأرض : للاسف في عسكري ساعدهم يفندم 
رائد غض"به زاد : كمااان هاتو 
وفعلا العسكري الي ساعدهم جه ورائد قرب منه وباين عليه الغ"ضب : بتهرب مساجين يرو"ح امك 
وضر"بو كذا بوكس في وشه وفي بط"نه لغايت ما وقع علي الارض و لسه هيقرب يضر"به تاني قاطعه رنت تليفونه كان برقم مجهول ورد 
وخرج بسرعه ركب عربيته ومشي باقصي سرعه لما سمععععع.....



                      الفصل الرابع عشر من هنا


تعليقات