Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح اخويا) الفصل السادس6 بقلم سحرسمير



رواية روح اخويا)
الفصل السادس6
بقلم سحرسمير





في المستشفى 
أحمد بلهفه : هااه يا جماعه معتز بخير 
أم معتز بدموع : ادعي له يا بني 
ياسر : يا جماعه هو ايه اللي حصل بالظبط قب*ضوا على سحر و اتهموها بق*تل معتز 
أم سحر بصدمه : ايه انت بتقول ايه 
ريم : لا لا مستحيل







 سحر تعمل حاجه زي دي ازاي يقب*ضوا عليها كدا و اشمعنا هيا 
أم معتز بدموع : اكيد فهموا غلط سحر مستحيل تعمل كدا دي روح*ها في معتز و معتز روح*ه فيها
قاطعها رو*ح معتز اللي اساسا محدش شايفها 
روح معتز : ااه فهماني يا ست الكل ربنا يخليكي يارب اما اروح اشوف سحورتي حبيبتي عامله ايه من غيري 
ومشي
أم سحر بدموع  : احنا لازم نروح على القسم و نطلع سحر يا حبيبتي يا بنتي تلاقيها من*هاره اول مره تتحط في موقف زي دا 
ريم وهي بتمسح دموعها : يالا و انا جايه معاكم تعالي معانا يا ماما 
أم معتز : لا لا خليني هنا جنب معتز يمكن يفوق يارب 
ريم : ماشي يا ماما انا هروح معاهم و هرجع لك






أم معتز : ماشي يا حبيبتي ربنا يطمنكم عليها و يطمنا على معتز حبيبي يارب 
في السجن
عزه : احكي فضفضي شكلك معبيه هموم الدنيا
فجأة سحر انفج*رت في العياط
عزه : احكي لي مالك
سحر وهي بتضحك و تعيط في نفس الوقت : ههههه تعرفي انا عمري ما حد سألني السؤال دا وعمري ما كنت مهمه عند حد حتى عائلتي اقولك ايه بس
عزه : ليه بس كدا
سحر بانهيار : عشت طول عمري احلم بالإنسان اللي يحبني و اللي يخاف عليا و عمري ما لقيته في عمري اااه انا اتعرفت على أحمد خطيبي 






دلوقتي و حبيته ١٠ سنين بس عمري ما حسيت منه بالحب دايما كان في اوقات ابقى محتاجاه فيها وعمري ما لقيته جنبي  و عمامي اللي مش طايقني علشان أتخطبت قبل بنتهم و قفوا لي كلهم  و قطعوا بابا علشان وافق على أحمد خطيبي جه سي معتز و كمل عليا في الاخر
عزه :و مين معتز دا راخر
سحر بدموع  : معتز ذا يبقى اخويا الكبير هو ابن خالتي بس بجد بحبه زي اخويا بالظبط ااااه يا ترى راح فين يارب يكون عايش






عزه : يا نهاري دا انتي معب*يه على اخرك طلعي كل اللي جواكي
سحر وهي بتضحك و بتمسح دموعها : تعرفي اني عمري ما عيطت قدام حد و عمري ما اتكلمت مع حد كدا طول عمري بضحك ومحدش عارف باللي جوايا
سحر معقبه : هههههه تعرفي ان اللي حواليا حاس*دني حتى علي الضحكه اللي من ورا قلبي هههههه مفكرني علشان بضحك قدامهم معنديش مشاكل أو هموم رغم ان انا اكتر واحده تعبا*نه من ام الدنيا دي و ساكته و بداري كل اللي جوايا في ضحكي ف هزاري يعني مش قادره افرح نفسي على الاقل افرح اللي حواليا 






عزه خدتها في حضنها : تب اهدي ياريتني مكنت قولت لك تكلمي اهدي يا حبيبتي انا معاكي ااه في صفك
سحر وهي بتبعد بهدوء و بتمسح دموعها
سحر بصوت مخنوق : الا انتي حكايتك ايه
عزه : انا يا ستي حكايتي غريبه شويتين الصبح ان شاء الله احكيها لك بس نامي الأول
سحر : انام ازاي
عزه : نامي على رجلي متخافيش انا ارتحت لك و الظاهر عليكي تعبانه اوي
سحر وهي بتنام على رجليها : ااه و الله
و بعد مرور ساعه الكل كان نايم
عند الظابط خالد 






الظابط خالد وهو بيكلم مراته في التليفون 
خالد : خلاص يا سماح 
سماح : هو كل حاجه تقولي خلاص هو في ايه بقى لما تجي هنتكلم و هتسمعني
خالد : ما قلت لك هتاخر النهارده نامي أنتي
سماح : ااه كل مره على نفس الموال و بردوا مبتسمعنيش انت كدا ليه ليه مش مقدر النعمه اللي في ايدك و الله ما هترتاح غير لما تف*قدني يا اخي  
خالد : خلاص اعملي ل انتي عايزاه يا سماح 
سماح : بردوا تاني انت انت اقول ايه بس مبتحسش







قاطعها خالد : حاضر يا سماح حاضر يا حبيبتي اللي انتي عايزاه 
قاطعته سماح : بس بردوا انت مبتدنيش فرصه اني اتكلم ليه هااه في واحده تانيه ف حياتك صح ااه ظابط و حليوه
قاطعها خالد بعصبيه : اقفلي يا سماح و اقولك على حاجه كمان 
قاطعته سماح : اااه اااه ضيع في الموضوع اللي كنا فيه ااه ما انت عايز تخلص كلامك معايا تلحق السنيوره



 بتاعتك يا ترى شكله
قاطعها خالد بندفاع : انتي طا*لق يا سماح 
و قفل السكه في وشها ورمي التليفون 
خالد : اووووف ستات نكد
خالد وقد أدرك ما قاله :  انا شكلي اتسرعت ولا ايه
مسك التليفون و بيتصل بسماح تاني 
خالد : ردي يا سماح يارب ترد المؤخر غالي هيت*خرب بيتي لاااا ردي يالا يا سماح  
خالد وهو بيتصل بيها : و حياه امك يا سماح ردي عليا يا نهار اسود دا انا كاتب شيكات لسه مدفعتش لحد النهارده ابو*س ايدك يا سماح ردي 
و لكن لا يوجد رد 
خالد بنرفزه : ماشي يا سماح ماشي  
قاطعه دخول احمد و الكل معاه
أحمد : انا جاي هنا علشان 






قاطعه خالد بزعيق : الزفت*ه سحر و قسما بالله ما هتطلع و حياه مراتي اللي لسه مطلقها ما هخليها تطلع من هنا اتفضل منك ليها من غير مطرود على برا
ريم بحده : انت ازاي تكلمنا بالاسلوب دا هااه و بعدين مين قال ان سحر قتلت معتز هاااه بتألف حضرتك 
قاطعها خالد بغضب عارم : برااا خلص الكلام اطلعوا برااا بكرا هتترحل للنيابه و كلامكم مش هنا براااا يالا برااا
ياسر : بس






قاطعه خالد بزعيق : برااااااااااااااا
في اليوم التالي 
نعمات بصدمه  وهي بتتكلم في التليفون : ق*تل
الطرف الثاني : ااه و دلوقتي حالا 
نعمات : و مين السنيوره 
الطرف التاني : اسمها سحر خلص*ي عليها بسرعه  هي لسه جديده جايه من امبارح و ليكي الحلاوه 
نعمات بحقد  : ااه غالي و الطلب رخيص
قفلت التليفون 
نعمات خدت السك*ينه و اتسحبت من وسط الكل و الكل كان نايم و جت عند سحر و مسكت السكي*نه و............... 





                             الفصل السابع من هنا


تعليقات