Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح اخويا) الفصل الحادي عشر11 بقلم سحرسمير

 



رواية روح اخويا)
الفصل الحادي عشر11
بقلم سحرسمير




عند فتحي 
فتحي بحده : بقا هو عمل كل دا
مليكه بانهيار : انا كنت هموت يا بابا 
فتحي بزعيق : قولت لك المره دي مش هينفع وانتي عنديه احمد دا مش سهل 
مليكه بحده : ولا انا كمان سهله و هتشوف 
فتحي : انتي ناويه على ايه بالظبط 
مليكه بخبث : ناويه على الدمار مش هو وقف قدام مليكه يبقى يستعد لعذابها 
عند سحر 






أحمد بارتباك : انا انا خدعتك يا سحر 
سحر بصدمه  : بتقول ايه هااه
أحمد بارتباك : انا اسف و الله غصب عني
سحر بزعيق : انا ماشيه ومش عايزه اشوف وشك تاني
ولسه جايه تمشي
قاطعها احمد اللي مسك ايديها
أحمد : مش هتمشي الا لما تسمعيني انا انخدعت زي زيك انا انا و الله
قاطعته صوت ضحك سحر : ههههههه هههههه
أحمد باستغراب : بتضحكي ليه
سحر من بين ضحكها : ههههه علشان انت صدقت ههههه عايز تعمل فيا مقلب قولت انا معقول اني اسكت لا اساعدك فيه هههههه
أحمد : بس انا بجد خدعتك
سحر : بطل يا احمد علشان المقلب دا مش هيخش عليا انا مستحيل أصدق حاجه زي دي
أحمد : بس دي الحقيقه انا انا خدعتك و ع
قاطعته سحر : شلني
أحمد باستغراب : ايه
سحر : لا ما انا بقولك ايه هتشيل يعني هتشيل في الحنه و الدخله هتشيل والا والله ما هاجي الفرح
أحمد : هههههه مجنونه
سحر بعصبيه : بردوا هتشلني
أحمد بحب : حلال الله اكبرر
و شالها
سحر بصدمه  : هيه الله يخربيتك نزلني دا انا كنت بشوفك هتعرف تشلني ولا لا نزلني نزلني
أحمد بعند : انا شلت خلاص اممممم يعني مش هتجي الفرح
سحر بخوف : لا والله هاجي بس نزلني نزلنييييي
أحمد بحب : سحورتي انا مستعد اشيلك طول العمر عمري ما هزهق او امل انتي حياتي و عمري ودنيتي كلها
سحر : وانت كمان بس نزلنييي
أحمد وهو بيدوخ بيها :هو انتي لسه شوفتي حاجه
سحر بخوف : الله الله نزلني يا احمد دد نزلنييييي
أحمد : بس تقولي الأول 
سحر بخوف : اقول ايه 
أحمد بحب : بحبككككككك يا سحررررررر
سحر يحب : بحبككككككك يا احمدددددد
ولفها وداخ بيها
سحر بدوخ : خلاص بقى يا بني لحسن عصافير الدنيا كلها بتدور فوق دماغي 😂😂
أحمد : اووف على الفصلان متعرفيش تديني فرصه نكمل رومانسيه شويه
سحر : لا ما انا بقولك ايه جو اليسا و عاصي و الكلام دا ميدخلش معايا اااه انا بنت بميت راجل ااه يا خويا و هموت وانام ف مش وقته رزاله امك 
أحمد بحده : بقي انا رزل انا 
سحر بخوف : لا لا مش انت
أحمد بزعيق : انا غلس يا فصلان ماشي ماشي 
ودخلها جوا العربيه بعصبيه 
أحمد بحده : هانت و المصحف ل اربيكي على اديا ماشي يا سحر 
سحر بخمول : احمد عصبيه اهدي لتولع فينا يا خويا ااه و بعدين يعني ما اتقلش عليك يا عمري ما انت لازم تستحمل 
أحمد بحب : اذا كان كدا تقلي وانا هشيلك لآخر العمر 
سحر بحب : يالا يا حبيبي 
أحمد : يالا يا عمري 
سحر : يالا رجع لي الكرسي دا ورا علشان انام 
أحمد : يعني ينفع تنامي و تسيبي احمد روح قلبك لوحدوا
سحر وهي بتغمض عينها : كفاية بقى محن لحد كدا و سبني انام لحسن دماغي استوت على الاخر
أحمد : بس انا عايزك في حاجه ضروري 
لتقاطعه سحر بصوت كفحيح : جربت تقعد٣ إيام من غير نوم
أحمد بخوف : لااا
سحر بنفس الطريقه : انا جربت ف سبني انخمد كدا لا الا و الله هتشوف وش انت وأمه لا إله إلا الله هتتفرجوا عليه 
أحمد بخوف : لا و على ايه انخمدي يا ما انخمدي 







أحمد باستغراب : هو انتي على طول كدا نهار اسود دا انا هيطلع روحي 
سحر بنوم : هاااه
احمد : تصبحي على خير يا روحي 
بعد مرور ساعات
أحمد وصل قدام بيت سحر
أحمد بحب بص على سحر النائمه مثل الملاك
أحمد بحب : سحورتي اصحى يا روحي
سحر بخمول : اممم سبيني معلش يا ماما
أحمد بحده : ماما.... قومي يا بت
سحر قامت بحده : الله يا ماما بقي
أحمد بغضب : تاني تاني ماما
سحر وهي بتحاول تفتح عنيه  : ااه احمد معلش سبني 
أحمد : ولا يهمك تب قومي يالا ادخلك البيت 
سحر وهي بتنزل من العربيه : لا خليك يا حبيبي هخش لوحدي
و لسه جايه تعدي عتبه السلم اتكعبلت ووقعت على الأرض 
سحر بوجع : اااه 
أحمد بلهفه : سحررر
و نزل جري من العربيه 
أحمد بلهفه : سحررر سحررررر
سحر بخمول : اممم بس بئه
أحمد بحده : الله يخربيت دا نوم يا شيخه قومي معايا الله يكون في عوني دا انا علي كدا محتاج مزمار بلدي يصحيكي قومي معايا
أحمد وهو بيرفعها : بسم الله
شالها ودخل العماره ولسه داخل الاسانسير
لفت انتباهه ورقه مكتوب فيها 
( الاسانسير متعطل) 







أحمد بصدمه : احييييه كملت لسه هطلع الدور العاشر نهار اسوددد 
أحمد معقبا بصوت عالي : يا حماتي يا حمااااااتي 
قاطعه عبد العال ( البواب) : اي خدمه يا بيه 
أحمد : و حياتك اطلع للدور العاشر عند ام سحر و خليها تنزل السابت😂🤣
عبد العال : ليه يا بيه 
أحمد : ودي عايزه كلام يا بأف هحط سحر في قلبه 😂🤣
عبد العال : حاضر يا بيه 
أحمد : انت صدقت يا عبيط ادعي لي ربنا يعيني انا هطلع اوديها لغايه فوق 
أحمد وهو واقف قدام السلم : بسم الله الرحمن الرحيم 
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون              صدق الله العظيم 






أحمد بحماس : بسم الله الرحمن الرحيم 
عبد العال : ربنا يقويك يا بيه
أحمد : سلم على الشهدا اللي معاك سلم على كل اللي معاه شهيد الدخله يا ناس 
أحمد طلع للدور الخامس و بقى بينهج 
أحمد وهو مش قادر ياخد نفسه : لا لا قومي 
أحمد وهو بيصحي سحر : سحررر يا بنتي 
سحر بخمول : بااس
أحمد بندفاع : الله يخربيتك يا شيخه استغفر الله العظيم يا رب انا ايه اللي حطني في الحزن دا اااه اااه انا شكلي اتسرعت اااه و الله اتسرعت و المصحف الشريف اتسرعت و حياه كل مفصله ادغدغت في جسمي اتسرعت اااه ما تصحى يا بنتي 








سحر بخمول : هوصصصص بطلوا يا عيال دوشه كتكم القرف 
أحمد بتعب : و الله اممم لعلمك لو مت انتي السبب ابقي احضري الفرح لوحدك بقى 
روح معتز : قابل يا حلو مش هي فضلتك عني قابل
ولف ايده فجأه السلم اتحول لمشايه مشي كبيره 
أحمد بصدمه : اكيد انا بخرف اااه أثر قله النوم
قاطعه صوت : استعدوا 
و فجاه المشايه بقت جري 
و احمد بيجري وهو شايل سحر ومش فاهم حاجه 
أحمد وهو بيجري : الحقونااااا يا ناااس يا عالم التخاريف اشتغلت يا ولاد حتي يصحيني من أم دا كابوس 






بقى بيجري بسرعه و بيحاول ميقعش ب سحررر
روح معتز : عاملي ثابت و شديد بروح امك قابل يا جحش
وفجأة السرعه زادت اكتر 
واحمد خلاص بيجري بأسرع ما يمكن وهو بينادي بأعلى حسه ولكن محدش سامعه لغايه ما من السرعه اتكعبل ووقع ي سحر 
روح معتز بلهفه : سحور
ولف بايده ليتفاجأ احمد انهم على سرير سحر في بيتها العاشر 







أحمد بتفكير : هو اكيد انا بحلم او بخرف صح بس ازاي جبت سحر هنا واحنا كنا لسه في الخامس امممم
أحمد بتعب : بااس الحمد لله اننا طلعنا و خلاص
أحمد وهو بيغطيها : هانت انا خلاص ادبست في دي جوازه سحور كتب الكتاب النهارده هجيب الماذون ب ليل و نكتب الكتاب بإذن الله 
روح معتز : دا عند روح امك دا لو خرجت من اللي انا هعمله فيك حي 
ليقاطعه أم سحر بصدمه : احمد سحر انتوا دخلتوا هنا ازاي 
أحمد : الظاهر من الشباك 
أم سحر بحده : لا انا بتكلم بجد جيتوا ازاي 
أحمد : هههه و الله ما اعرف بصي انا مهيس دلوقتي من اللي بيحصل معايا و مش







 مصدق حضروا بس النهارده الساعه ٨ هجيب الماذون و هكتب علي سحر انا اتفقت مع ايمن و عاصي صحابي وهما هيجوا و يضبطوا الدنيا 
أم سحر وهي راحه جنب سحر : ماشي يا خويا يالا سلام 
أحمد وهو بيفتح باب الشقه : متنسوش
و ما أن خرج من الباب حتى شاف الصدمه
احمد بصدمه : احييييه........ 
و بكدا الفصل الحادي عشر خلص 👌👌
بس تفتكروا احمد شاف ايه😂🤣؟؟
و فتحي و مليكه نويين على ايه ل سحر 😱😱؟؟ 
َوهل كتب كتاب احمد و سحر ه يتم 😭😭 ؟؟ 
اوقات الدنيا بتصدمك من اللي جاي بس خد بالك لان الغلطه وقتها محسوبه و قدامك خيارين ياما تكون قد اللي انت فيه ياما تهرب يا حلو 






بس يوم ما تهرب من الدنيا و خيارتها اعرف انك فقدت الحق في الحياه اللي انت عايشها
بمعنى أدق الموت أهون لل زيك🔪🔪
شكرا يا احلي اخوات في الدنيا على التفاعل الجامد دا ♥️♥️
بجد بتشجعوني اني اكمل 😍😍
بس يالا😉😉 هسألكم سؤال
يوم ما تحطك الدنيا في تحدي هتبقي قد التحدي و تستحمل مهما كانت النتيجه 🤠🤠
ولا هتهرب من اول دقيقه 😂😂؟؟ 
لو قلت هتستحمل يبقى اعرف ان اللي جاي ليك 😃😃
ولو قلت هتهرب اعرف ان الحياه دي مش ليك 😂😂







تعليقات