Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح اخويا)الفصل الاول1بقلم سحرسمير



رواية روح اخويا)
الفصل الاول1
بقلم سحرسمير   



صحيت بفزع و صويت : لاااااااااااا
  أعوذ  بالله من الشيطان الرجيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم 
و باخد نفسي بصعوبه مش قادره اتنفس من الخضه اللي انا فيها
فجأه لقيت امي دخلت و اختي كمان  
أم سحر بلهفه : في ايه يا سحررر





كنت بكلمها و انا بحاول اتنفس مش قادره اتلم على اعصابي  : كابو*س كابو*س فظيع يا ماما 
ماما خدتني في حضنها  :بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم استهدي بالله 
اخت سحر بلهفه : خدي خدي كوبايه المايه دي
 مسكت كوبايه المايه و من خوفي ايدي بتترعش و بتترعش في ايديه الكوبايه
شربت المايه و بداءت اهدي شويه
أم سحر بحب : احسن
رديت : الحمد لله 
أم سحر بحب : يالا نامي اهدي و استعيذي من الشيطان متخافيش ان شاء الله خير يالا يا عروسه يا قمر الا أحمد قالك ايه لما شافك قمر النهارده
رديت بخجل : ما خلاص يا ماما 
اخت سحر بحب : مكسوفه يا عروسه دي مكسوفه يا ماما يا بت يا بت
رديت بخجل : خلاص بقى ما تقولي لها يا ماما
أم سحر بحب : خلاص يا بنتي سبيها تكمل نومها
اخت سحر بحب : خلاص يا عروسه يا قمر انتي فوكي و اهدي و ان شاء الله خير انا مقدره تلقيكي خايفه من بكرا يا معلم 
أم سحر بحب : يالا يا عروستنا الحلوه استهدي بالله و ادخلي نامي يالا علشان في حاجات كتير لازم تتعمل بكرا 






رديت بحب  :  حاضر يا ماما تصبحوا على خير يا حبايبي
أم سحر بحب : يالا و انتي من اهله 
اخت سحر بحب : وانتي من اهله يا عروسه
و طلعوا
حسيت اني ارتحت شويه من كلامهم و هزارهم معايا و رجعت احاول انام تاني لكن اول ما حطيت دماغي و لسه بغمض عيني لقيتني في نفس الكابو*س
قمت بسرعه و مسكت تليفوني ولا اهتميت بوقت ولا بحاجه مش مهم اي حاجه لازم اطمن عليه مش هقدر انام الا لما اطمن عليه 






مسكت التليفون و انا مش قادره اتحكم في نفسي دموعي بقت بتنزل و الكابو*س دا بيتكرر في دماغي بقيت ماسكه التليفون و انا بدعي ربنا انه يرد عليا هيحصلي حاجه لو مطمنتش عليه
و بعد عده محاولات جاء الرد
رديت بلهفه : الو الو يا معتز
معتز بخمول : مين معايا
رديت بدموع : انا بنت خالتك سحر
معتز بلهفه قام من علي السرير : سحررر انتي كويسه في حاجه 
رديت بلهفه : انت اللي كويس و النبي رد عليا طمني عليك





معتز بلهفه : انتي بتعيطي ليه انتي فين حد مضايقك في حاجه
حاولت اتحكم في دموعي علشان مقلقوش عليا : لا لا انت كويس
معتز بلهفه : ااه و الله في ايه انتي اللي كويسه ردي عليا انا هجيلك حالا مش انتي في البيت 
رديت بندفاع  : لا لا خليك متجيش اهم حاجه انك كويس
معتز : انتي قلقاني اوي في ايه يا سحوره الواد أحمد دا زعلك اجي امو*ته 
حاولت ابقى طبيعيه وانا بكلمه : لا مفيش يا معتز
رديت بارتباك وانا بدور على اي حجه ابرر له سبب اتصالي  : اا  اصلي افتكرت اني معزمتكشي انت عارف بكرا كتب كتابي






معتز بحده : لا في حاجه انتي عايزه تفهميني انك متصله بيا الساعه ٢ بليل علشان عايزه تعزميني على كتب كتابك
مبقتش عارفه اقوله ايه رديت بندفاع : تصبح على خير يا معتز 
وقفلت التليفون بسرعه 
بقت دموعي بتنزلي مش مطمنه و خايفه من الحلم اللي حلمته صعب صعب اوي لا دا مش حلم دا كان كابو*س 
بقيت بعيط و مش عارفه اتحكم في نفسي 
و كل أحداث الكابو*س دا بتدور في دماغي
حلمت ان ريم اخت معتز بتعيط و بتقول معتز ما:ت اخويا ما:ت و كل اللي حواليا بيعيطوا و لبسين اسود في اسود 





صحيت وانا حاسه ان قلبي هيطلع من مكانه 
معتز لاااا معتز دا اخويا الكبير اخويا اللي مقدرش فعلا اعيش من غيره 
منكرش انه هو أتقدم ليا قبل كدا و طلب ايدي بس انا رفضت دا اخويا اخويا اللي بحبه اوي و مقدرش استغني عنه 
بقيت منهاره و انا مش عارفه ايه اللي بيحصل لي و الخوف اللي جوايا دا سببه ايه و قلبي اللي واجعني تب ليه يا ربي ايه معناه الحلم دا دا النهارده كتب كتابي على أحمد حبيبي  اللي فضلت احبه ١٠ سنين احلم ب اخويا بيم*وت ليييه
فضلت على الحاله دي معرفش ادي ايه 
لغايه ما حسيت بحركه في اوضتي
من عادتي اني جبانه من أقل حاجه و الخوف زي الأطفال من أم رجل مسلوخه و العفاريت و الكلام دا  





خوفت و دخلت تحت اللحاف زي العاده 
لقيت اللي شد اللحاف من علي وشي
غمضت عيني بخوف وانا بصوت : الحقوني عفريتتتتت ام رجل مسلوخههههه ماماااااا
قاطعني الصوت
سمعت صوت : باااس هششش متخافيش انا معتز
بصت له بصدمه و بصيت على نفسي
شعري الطويل و لبسي النص كم
جريت وانا بلبس الروب و الطرحه
و بكلمه و انا مرتبكه : انت جيت ازاي ليه
معتز بلهفه : انتي كويسه قلقتيني عليكي
رديت بارتباك وانا بمسح دموعي اللي دايما خزلاني : انا كويسه





لقيته بيبصلي بحب
معتز : انتي عارفه اني انا بحبك و بعشقك كمان ف يا تقولي في ايه يا اما هطلع برا و أقول لعائلتك كلام محصلشي زي انك بتعشقيني و اتفقتي معايا نتقابل في اوضتك و الكلام من دا
بصيت له بصدمه و مش عارفه ارد و أقول له
لقيته بيقولي : هااه اطلع ردي عليا
قولت له بدموع : انا حلمت انك
معتز : اني ايه
كملت بدموع : انك مت و كنت خايفه عليك
اول ما خلصت كلامي لقيته بيضحك هههههه ههههههههه انا مت






معتز بجمود : بس انا فعلا مت يا سحررر
بصيت له بصدمه : ايه
قاطعني لما سمعت
ماما : يالهوو*ووي يالهوو*ووي  
طلعت اجري و انا مرعوبه
وهو ورايا
بقولها بلهفه : في ايه يا ماما
أم سحر بانهيار : معتز ابن خالتك ماا؛ات يا سحررر
بصيت بصدمه : ايه
و بصيت حنبي و....................




                         الفصل الثانى من هنا


تعليقات