Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم يفت الاوان ) الفصل العاشر10بقلمNOPromises


 

رواية لم يفت الاوان )

الفصل العاشر10

بقلمNOPromises



عامر بيمسك نور من وسطها وبيوقفها وراه ضهره


وفي ثواني عامر بيروح لاول واحد شايل مسدس وفي ثواني المسدس بيبقي في ايد عامر وبيروح ضارب الحارس بالنار 

نور بتبقي واقفه شايفه عامر وهو بيتنقل من حارس لحارس وبيقتل في رجالة اكرام 


وفي نفس اللحظه اكرام لما بيحس ان الرجاله كلها عماله تموت بيمسك نور 


نور بصويت عاااامر

عامر بيقتل اخر واحد من رجالة اكرام وبيبص يلاقي نور في ايد اكرام


اكرام نزل السلاح اللي معاك 

عامر اظن انك عارف اني مش محتاج لسلاح عشان اقتلك

سيب نور متستخباش ورا الحريم

اكرام لو قربت هقتلها


عامر بعيونو بيشاور لنور انها تخبطه براسها وتدوس على رجله 


وفي نفس اللحظه عامر بيلقط المسدس وبيضرب رجل اكرام بالنار 


عامر بيمسك اكرام من رقبته وبيخنقه


عامر انطق مين اللي قتل دعاء وجوزها وابنها 

اكرام وهو مش عارف يتنفس


اكرام البارون....البارون هو اللي أمر انو يتقتلو عشان كان عارف ان البنت اللي معاك اول ماهتعرف هتبقي حابه تنتقم منك وهتتصل بالشرطه على طول


عامر هعيد سؤالي تاني مين اللي قتل دعاء وجوزها وابنها

اكرام انا اللي قتلتهم

عامر بيبص لنور ونور بتحس بالندم


عامر اما انت بقا دي هتبقي اخر لحظه في عمر ومتخافش هبعتلك البارون قريب 


عامر بيطلع المسدس وبيضرب اكرام بالنار في صدره 

وبيمشي ونور بتبقي لسه واقفه مكانها

نور لسه هتمشي وراه عامر بتلاقي اكرام لسه فيه الروح 

ومسك مسدس وهيضرب عامر


نور عاااااااامر وبتروح واقفا قصاد الرصاصه وبتخدها بداله في كتفها 


عامر بينط على اكرام وبيلوي رقبته وبيموت وبيروح يجري على نور


عامر ليه عملتي كده ليه 

نور قبل ماتفقد الوعي اسفه اسفه اني ظلمتك  

عامر نور نور متغمضيش 

عامر بيطلع سكينه وبيسخنها وبياخد نور في حضنه وبيطلع الرصاصه 

نور بتصرخ جامد وبتفقد الوعي 

عامر بيشيل نور وبيطلعو على المطار 


في المطار 

الداده اي اللي حصل يابني نور مالها

عامر تامر فين متجبهوش هنا 

الداده متخافش تامر نايم من ساعة ماطلعنا من البيت

عامر افضلي جمبها ياداده لو صحيت عرفيني


عامر بيطلع لمقدمة الطياره 

عامر جون 

جون عامر صديقي 





جون مبسوط كتير انك ارجعت 

عامر كان لازم ارجع من بدري بس انت عارف تامر

جون اي شوفته كبران كتير تامر اخر مره شفته كان ماكمل الشهر 

عامر كان لازم اخدو نبعد جون 

جون انا اسف صدقني عامر انا عرفت يالي حصل بعد ماتركت البلد 

عامر ولا يهمك المهم اني شوفتك 


عامر بيوصل المانيا 

الداده هننزل فين ياابني الداده لسه مخلصتش الكلمه وبتروح جايه عربيه سوده فاخمه ونقلهم 


في نص الطريق 

عامر بيشيل نور والداده بتشيل تامر وبينزلو وبيغيرو العربيات 


بعد مرور وقت الليل ليل 

عامر بيوصل على بيت الجبل 


عامر انقلي تامر ياداده وانا هنقل نور فوق 





عامر بيتأكد من كل احتياطات الأمن 

وبيطلع يطهر جرح نور وبيفضل جمبها 


بيعدي يوم والتاني نور بتبتدي تصحا 

نور بتبص لشباك بتلاقي كل حاجه حوليها بيضه 

نور هو انا موت 

عامر للأسف لا🤦‍♂️

نور لسه هتضرب عامر 

نور ااااه اااه ايدي 

عامر بغضب انتي غبيه انتي واخده رصاصه لازم تخلي بالك


نور بخوف حاضر 

بيعدي كام يوم ونور حالتها بتتحسن 

وفي يوم بليل 


نور انا لازم اتكلم معاه ده انقذني 

نور بتقف عند الشباك وبتلاقي عامر واقف تحت في البرد 






نور اي اللي موقفك كده

عامر انتي لي انقذتيني 

نور دي اقل حاجه قصاد اللي انت عملته ليا انا ظلمتك بقتل دعاء وعيلتها

عامر بس ده كان حقك شوفتي واحد بيقتل في الناس اكيد هتفتكري ان هو اللي قتل صحبتك 


عامر انا اللي كنت غلطان في الاول اني معرفتكيش انا مين 

د.نور  عامر 

عامر نعم 

نور مين البارون 

عامر البارون يبقي يبقي ابو ريم.......



                  الفصل الحادي عشر من هنا


لقراءة باقى الفصول اضغط هنا



تعليقات