Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي )الفصل الحادي والاربعون41بقلم ماهي احمد



رواية سم القاسي 

الفصل الحادي والاربعون41
بقلم ماهي احمد


عاصي طلع ورزع الباب وراه وكل الطلبه شايفينه وهو طالع والمدير قاعد علي مكتبه مش مصدق البلوه السودا اللي 



جابها لنفسه عاصي مش سهل 
بقلمي ماهي احمد 
الطلبه اللي اتخانقت كلهم كانوا واقفين بره منهم بدور وميرا وغالب 



وكريم  السبب في المشكله دخلوا class فاضي زي عقاب ليهم وانهم هيقعدوا ساعات زياده في ال class ده بعد ساعات المدرسه 
واول ما دخلوا بيبصوا لقوا اللي مستنيهم جوه 
مس فريده المسؤوله عن شؤون الطلبه 
مس فريده : ياريت تتفضلوا تقعدوا 
غالب بص لمس فريده وابتسم 
كانت لابسه skirt قصيره وشعرها طويل وكيرلي لونه كستنائي غالب بصلها نظره اعجاب وهو مبسوط بجمالها كانت حلوه بجد 
مس فريده : اتفضلوا اقعدوا 
كل واحد قعد علي ديسك ألا غالب كان واقف وهو بيبصلها ومبهور بجمالها 
مس فريده لاحظت نظرات غالب ليها وانه مش شايل عنيه من عليها 
مس فريده : ( بصت لغالب ) افتكر اني قولت تقعدوا 
غالب : ( وهو بيبصلها نظرات غير عاديه ) طيب وانتي 
مس فريده : وانا ايه 
غالب : مش هتقعدي .. اصل ما ينفعش اقعد وتبقي واحده زي القمر زيك واقفه 
بدور : ( بصت كده لغالب واتضايقت ) 
مس فريده ابتسمت ابتسامه خفيفه 
مس فريده : ماتقلقش كلنا هنقعد سوا النهارده عشان نحل المشكله اللي حصلت دي ونتكلم فيها لحد ما نلاقي حل يراضي جميع الاطراف




 
غالب : ( غمزلها بعنيه ) لو انتي اللي هتحلي المشكله يبقي انا متراضي من دلوقتي
بدور داست علي رجل غالب برجليها 
غالب : اااااه .. ( بص لبدور ) 
بدور شاورتله براسها انه يقعد 
غالب قعد وفضل مركز مع مس فريده 
مس فريده : ( بقت بتكلمهم كلهم ) احب اوضح اول حاجه ٣ حاجات مهمه جدا عشان نقدر نكمل سوا كلنا السنه دي 
ابتدت مس فريده تتكلم معاهم 
------------------------( بقلمي ماهي احمد )-------------------------
المدير : ( نده للفراش ) ياريت تناديلي مستر عاصي 
الفراش راح لعاصي 
الفراش : مستر عاصي المدير عايز حضرتك 
عاصي بص كده للفراش من فوق لتحت 
عاصي : ( بكل برود ) بس انا مابروحش لحد 
ياريت تبلغه ان عاصي مابيروحش لحد ابدا 
الفراش رجع تاني مره للمدير وبلغه باللي عاصي قاله 
المدير : طيب امشي انت دلوقتي 
المدير راح لعاصي وهو مضايق جدا 
المدير : انا كنت حابب نتكلم لوحدنا في المكتب عشان كده ناديت عليك يامستر عاصي 
عاصي : اتفضل .. في حاجه 
المدير : انا بعلن اعتذارى مره تانيه علشان اللي حصل وعشان نصلح اللي حصل ده في رحله عملنها للاولاد وهيكونوا كلهم فيها سوا اتمني ان حضرتك تيجي معاهم وتشوف بنفسك مدى تفاهم الاولاد في الرحله دي سوا وانا اضمنلك ان غالب ابن اخو حضرتك هيكون مبسوط معانا جدا 
عاصي : ( فكر في بدور وانها لو طلعت الرحله دي ازاي يقدر يخليها تتأقلم مع الطلبه اللي معاها ) 
عاصي : فكره مش بطاله 
المدير : اهم حاجه ان حضرتك ماتكونش زعلان مننا 
ولا من اللي عمله ابني احنا هنحاول نصلح كل حاجه 
عاصي : طيب لما نشوف 
----------------------------( بقلمي ماهي احمد )--------------------
(في نفس الوقت )
مس فريده لسه بتتكلم معاهم كلهم 
مس فريده : اخر حاجه بقي عايزه اقولهالكم احنا شايفين ان الجو مكهرب اوي بينكم وحاسه ان في فريقين في المدرسه 




ايه رايكم نغير الجو ده 
كريم : ( بتكبر ورفعه حاجب  ) والجو ده ممكن يتغير ازاي 
مس فريده : انتوا عارفين ان المدرسه عامله رحله لواحه سيوه هنعمل cambing ( تخييم ) هناك وهنعيش حياه البدويه بالظبط هنغمل خيم بنفسنا وقدامنا المايه والصحرا وبس هنفصل عن حياه التكنولوچيا وهنقفل موبايلاتنا تماما 
هنعمل اكلنا بأيدينا 
ميرا : ( قامت وقفت وهي مش عاجبها الكلام ) ودي رحله دي فين ال fun في كده 
مس فريده : ما هو ده برضوا مش هيمنع من ان احنا بالليل هيبقي في حفلات و d.g ورقص وحاجات تانيه اكتر تخليكم تفهموا بعض اكتر ونقرب كلنا من بعض هااا قولتوا ايه 
كريم : انا لا يمكن ابقي مع واحده زي دي ( شاور براسه علي بدور ) في مكان واحد
غالب زق الdesk بتاعه لورا برجليه 
وقام وقف وهو كله غضب 
غالب : ومالها دي بقي ان شاء الله مش عجباك في ايه 
لينا : ( وقفت قدام غالب ) وانت مالك بدافع دايما عنها كده ليه هي تقربلك واحنا مانعرفش 
غالب بص لبدور .. بدور سكتت وبقت تشاورله براسها انه مايقولش انه يعرفها 




غالب : ( داس علي سنانه ونفخ من كتر زهقه وشد الچاكيت بتاع المدرسه بتاعه من علي الكرسي ومشي ) 
مس فريده : غالب .. غالب ارجوك استني 
بقلمي ماهي احمد 
مس فريده: ( بصت لكريم ) انت ايه اللي قولته ده باباك عايزك لازم تبقي تروحله ضروري 
مس فريده مشيت ورا غالب 






مس فريده : استني ياغالب .. غالب استني ( مدت ايدها عشان تمسك دراعه وتوقفه )
غالب : ( زق ايدها ورجعها لورا وكانت هتقع ) 
غالب : ( وقف ولحقها قبل ما تقع ومسكها من ايديها ) 
مس فريده : يرضيك كده كنت هقع 
غالب : انا اسف مكانش قصدي 
مس فريده : ماينفعش تمشي ياغالب دلوقتي 
غالب : انا اعمل اللي انا عايزه مافيش حد يقدر يقولي اعمل ايه ومعملش ايه 
مس فريده : للدرجه دي بدور غاليه عليك ومابتستحملش عليها كلمه وحشه 
غالب : ( بتردد ) ايه .. ايه اللي انتي بتقوليه ده 
مس فريده : واضح جدا انها غاليه عليك بدليل ان النهارده اول يوم ليك وعملت كل ده عشانها ..
غالب : انا .. انا معرفهاش اصلا 
مس فريده : انا معرفش انت ليه بتنكر انك تعرفها ودي حاجه مش هدخل فيها .. بس لو فعلا عايز بدور تتأقلم علي المدرسه وتندمج معاكم ومع الطلبه الباقيين لازم كلكم تروحوا الرحله دي 
مره واحده بيبصوا لقوا الجرس رن 
غالب : افتكر كده اقدر امشي 
غالب ومس فريده كانوا واقفين في الطرقه والكل ابتدا يطلع من الفصول 
(غالب جه يمشي )






مس فريده : فكر في اللي قولتهولك ياغالب 
غالب شاور براسه كده وهو ماشي بالموافقه 
ومشي ركب عربيته وساق عربيته بأسرع ما يمكن ومشي 
بدور اخدت الشنطه بتاعت غالب معاها لانه نسيها وركبت الباص وهي في دماغها الف سؤال 




غالب اول ما روح فتح الباب بالمفتاح ورمي المفتاح علي الكرسي بيبص لقي عاصي واقف مستنيه 
غالب : طبعا انت مستنيني وعايز تسألني نفس الاسئله اللي هموت واسألهالك 
عاصي : كنت بتعمل ايه هناك 
غالب : انا اللي عايز اعرف انت اللي كنت بتعمل ايه هناك 
لاء ومدرس كمان مستر عاصي 
انت مش كنت سيبت المهنه دي من زمان يامستر .. استني كده .. انت ماشتغلتهاش اصلا وقررت انك تمسك شركات جدي مع ابويا الله يرحمه ايه اللي خلاك ترجع وتبقي مستر عاصي من جديد 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : مافتكرش ان انت ممكن تحاسبني علي حاجه انا بعملها المفروض انا اللي اسألك سؤال زي ده طالب ياغالب بقيت طالب كده مره واحده كلت من عمرك ٦ سنين مره واحده 
بدور دخلت وهي سامعه كلامهم هما الاتنين 
رمت الشنطه بتاعت غالب في الارض وهي متنرفزه جدا 
وبقوا التلاته واقفين في الصاله تحت وعاملين زي مثلث 
بدور : افتكر ان المفروض انا اللي اسأل السؤال ده ليكم انتوا الاتنين انتوا بتعملوا ايه في مدرستي .. 
وازاي قدرت ياغالب تبقي طالب في المدرسه من جديد وليه وعشان ايه ده كله 





غالب : اني ابقي في المدرسه دي حاجه سهله جدا مجرد اني ازور شويه ورق واقدم اني جاي من مدرسه تانيه مافيهاش اي مشكله .. مش قصه يعني وبعدين هيكون ليه .. عشانك طبعا لما كل يوم تيجي معيطه وحزينه من اللي بيحصل معاكي اكيد مش هقف اتفرج عليكي انا كنت 




ممكن اربي العيال دي من بره بس انتي حتي مارضتيش تقولي مين دوول مجرد شويه عيال بضايقك وبس فكنت لازم ادخل المدرسه واعرف مين بيضايقك عشان اوقفه عن اللي بيعمله 
بدور : ووقفتهم 
غالب : هوقفهم .. والدليل اللي حصل النهارده 
بدور ( بصت لعاصي ) : وانت ياعاصي بيه زورت ايه 
عاصي : ( سابها ومشي وهو ماشي وادالها ضهره ) مافيش حاجه تجبرني اني اشرحلك انا دخلت المدرسه ازاي 
بدور : حتي علي الاقل اعرف ليه .. وقفت قدام عاصي 
ليه عملت كده ياعاصي 
عاصي : طول ما انتي قاعده هنا ومعانا هتبقي تحت حمايتي يابدور مش اكتر 
بدور : ( ابتسمت وبصت لعاصي وعاصي بصلها واتنهد كانت في نظره طويله وحلوه اوي ما بينهم قطع النظره دي وعبد الرحيم داخل عليهم وبيقول )
عبد الرحيم : الدكتوره احسان مشيت النهارده وسابت الڤيلا ياعاصي بيه 
بدور : ( بصت شمال لعبد الرحيم ) مشيت .. مشيت راحت فين 
عبد الرحيم : روحت .. روحت بيتها 
غالب : ليه هو حد زعلها 
عبد الرحيم : معرفش والله ياغالب بيه هي ماقالتليش حاجه 
عاصي : انا داخل اوضه المكتب لازم اخلص شويه حاجات 
بدور : ( راحت لغالب ) احنا هنسيب احسان تمشي 
غالب : (هز كتافه ) انا مش عارف هي مشيت ليه ؟ تقريبا مارتاحتش معانا 
غالب لسه بيتحرك راحت الكدمه اللي في وشه وعلي عنيه وجعته 
بدور : اقعد .. اقعد لما امسحلك الدم اللي علي شفايفك ده 






غالب : لا لا مالووش لزوم انا هاروح اغير 
غالب طلع اوضته وقلع قميص المدرسه اللي كان لابسه ورماه علي سريره ولسه بيغير لقي الباب بيخبط 
بقلمي ماهي احمد 
غالب : ادخل 
بدور دخلت لاقت غالب لابس بنطلون بس من غير القميص من فوق 
بدور : انا .. انا اسفه .. مكنتش اعرف انك بتغير هدومك 
غالب : ادخلي يابدور انا لسه ماغيرتش 







بدور جابت شاش وقطن ومعاها مطهر 
غالب : ( بص للي في ايديها ) برضوا مصممه 
بدور : ايوه الدم اللي علي شفايفك وحوالين عنيك ازرق .. ممكن تقعد بقي 
غالب : ماشي ياستي قعدت 
غالب قعد علي الكرسي وبدور قعدت علي ركبها قدامه 
وبقت تمسحله الدم اللي علي شفايفه 
بدور : مكانش لي لازمه اللي عملته ده كله ياغالب 
غالب : يعني كنتي عايزاني اتفرج عليه وهو بيهزقك 
بدور : طيل ما انا ممكن ارد يعني هو انا مش فيا لسان الحكايه وما فيها اني عايزه اعدي السنه دي بأي طريقه من غير مشاكل مش اكتر المشكله انهم بيفضلوا يتكلموا انجليش علي طول وانا ما بفهمش نص كلامهم .. مابحبش ابان قدام غيري اني جاهله ومابعرفش اتكلم زيهم فبسكت وبعدين عرفت ان لو اجتهدت ممكن اخد منحه للجامعه بمصاريفها وكل حاجه ومش اضايقك تاني بمصاريفي وهمي بس كل ده مش هيتحقق لو كنت بعمل مشاكل انت مركزه في دراستي وبس 





غالب : ( مسك ايد بدور وهي بتحطله القطنه علي شفايفه وقام وقف وبدور وقفت معاه ) 
غالب : ( بعتاب ) انتي بتقولي ايه يابدور .. انتي لا يمكن تكوني هم عليا ابدا .. وبعدين كفايه اللي عملتيه علشاني انا وعاصي وانا بردلك جميلك مش اكتر 
وبعدين تعالي هنا انتي مش عايزه تعرفي العيال دي ان احنا نعرف بعض ليه 
بدور : ( ادت غالب ضهرها وبتحط القطنه علي الكومود ) ابدا علشان مش عايزه اعتمد علي حد عايزه اعتمد علي نفسي وبس وعشان مايقولوش ماعرفتش تدافع عن نفسها جابت حد يدافعلها 
بدور لسه بتتكلم وبتدي وشها لغالب مره واحده اتكعبلت في شنطته اللي في الارض غالب لحقها ومسكها من ايديها وشدها لي 
وقربها منه وبأيديها التانيه سندت علي صدره
غالب بصلها وابتسم وبدور بصيتله وقربت منه واول ماحست بقربها منه بعدت عنه علي طول 
غالب : ( وهو مبتسم وبيبصلها )  ايه مش تخللي بالك ..
بدور : اصل .. مكنتش واخده بالي من الشنطه 
بدور وشها احمر حرفيا 
غالب : اي ده انتي بتتكسفي ولا ايه 
بدور : لاء طبعا هتكسف من ايه يعني .. انا ماشيه 
غالب : ( وهو بيضحك يبقي بتتكسفي ) بدور اخدت الفوطه من علي السرير و رمتها عليه
بدور : قولتلك لاء مش بتكسف اصلا 
بدور مشيت وفتحت باب الاوضه 





وعلي فكره احنا لازم نروح لاحسان 
غالب : والله عارف انك هتقولي كده .. احنا فعلا لازم نروح ناخدها 
بدور : تفتكر عاصي هيوافق ييجي معانا 
غالب : مممممم افتكر انه يوافق بس لو انتي اللي طلبتيه منه ده 
عاصي بعد اللي عمله عشانك النهارده افتكر انه بيعزك اوي 
بدور : تفتكر 




غالب : اكيد يابنتي .. بيعزك جدا كمان زي ما بيعزني بالظبط انتي زي بنته 
بدور : ( باحباط ) زي بنته 
غالب : اه طبعا 
بدور : طيب .. انا هاروح اقوله ويارب يوافق 
بدور نزلت لعاصي 
بدور : ( خبطت علي الباب ) تسمحلي ادخل 
عاصي : مش فاضي دلوقتي 
بدور : مش هاخد من وقتك كتير 
عاصي : في ايه 
بدور : احسان .. 





عاصي : انا ماقولتلهاش تسيب البيت 
احسان : بس احسان ليها كرامه انا خفيت ومابقيتش محتاجلها هتقعد تعمل ايه تاني 
عاصي : طيب ما فعلا هتقعد تعمل ايه تاني 
بدور : انا فاهماك بس .. لازم تحس ان احنا عايزينها معانا 
احسان اتغيرت اوي ياعاصي 
عاصي : ( شاور بأيديه ) والمطلوب 
بدور : تيجي معانا نروح نجيبها .. او حتي نسأل هي مشيت ليه 
انا متأكده ان دي حاجه هتفرحها جدا .. وماتنساش ان احسان انقذتك قبل كده من الموت 
عاصي : ااااه لما كنتوا عاملين لعبه عليا انتوا الاتنين 
بدور : مالهووش لازمه الكلام ده دلوقتي 
عاصي : موافق بس بشرط 
بدور : ايه هو 
عاصي : رحله المدرسه لازم تطلعيها 
بدور : ( باستغراب ) ليه يعني
عاصي : ( بصوت عالي وهو متنرفز ) عشان انا قولت كده 
بدور : ( بخوف ) طيب .. طيب موافقه 
عاصي : وانا موافق اني اروح معاكم 
-








----
احسان روحت بيتها اخيرا ودخلت اوضتها 
ماما احسان : مالك يا احسان فيكي ايه يابنتي
احسان : ابدا يا امي مافيش 
ماما احسان : مابقتيش عجباني ابدا يا احسان 
احسان : معلش ممكن تسبيني لوحدي شويه 
ماما احسان : يابنتي انا خايفه عليكي 
احسان : ارجوكي يا امي محتاجه اقعد لوحدي 
ماما احسان طلعت وابتدت احسان تفتح شنطتها وتطلع هدومها تحطها في دولابها
ومره واحده من غير ما تحس لاقت دمعه نازله منها مسحت بصوابعها دموعها وبقت مستغربه من ان الدمعه دي نزلت منها 





وقتها اتنهدت وعرفت ان قلبها هو اللي بيبكي من كتر الحزن اللي جواها 
بقلمي ماهي احمد 
ومره واحده  قعدت علي سريرها وفرضت ضهرها علي السرير وغمضت عنيها زي ما تكون مستنيه حد يخبط عليها 
وفي نفس اللحظه سمعت صوت خبط الباب فتحت وهي مش مصدقه انها شايفاه قدامها بصلها ومن غير ما تتكلم ولا كلمه حط صوباعه علي شفايفها 
عاصي : انا عارف انك اتحملتيني كتير وعارف انك فاكره اني مش حاسس باللي في قلبك من ناحيتي 
( قرب منها وحط ايده علي شفايفها وهو بيبص في عنيها العسلي الفاتح  ) 
عاصي : انا بس عايزك تصبري عليا احسان .. اصبري عليا وانا هشيلك جوه عنيا 😍
احسان ابتسمت وبقت مش مصدقه ان عاصي جالها البيت مخصوص 
احسان : ( بفرحه ) عاصي .. عاصي انت هنا فعلا 
مره واحده احسان صحيت علي صوت مامتها وهي بتنادي عليها 
ماما احسان : احسان .. احسان اصحي في ناس جاينلك بره 
احسان بصت شمال ويمين وهي بدور علي عاصي في الاوضه وبعدها عرفت انها غصب عنها نامت علي السرير وان عاصي كان حلم مش اكتر 
اتنهدت بحزن وسرحت مع نفسها 
ماما احسان : يابنتي سرحتي في ايه بقولك في ناس عايزينك بره 
احسان : ناس .. ناس مين دوول 






ماما احسان : مش هتصدقي 
احسان : ( بزهق ) يووووه يا امي مابتقولي بقي
ماما احسان : بدور .. وغالب وعاصي 
احسان : ( بفرحه ) انتي بتتكلمي بجد 😍
ماما احسان : اه والله بره زي ما بقولك كده 
احسان : طيب اقرصيني كده لا يطلع ده حلم هو كمان 
بدور دخلت عليهم 
بدور : تحبي اقرصك انا 😁
احسان : هو .. هو عاصي بجد معاكي بره 
بدور : ايوه بره مكانش ينفع ابدا تسبينا كده فجأه 
احسان : اصل .. اصل 
بدور : من غير اصل ولا حاجه قومي البسي يلا عشان هما مستنيينك بره 
احسان : ( قامت من علي السرير ) انا جايه حالا 😍
احسان طلعت وسلمت علي عاصي وغالب 
احسان : ده شرف ليا انكم تيجوا النهارده لحد هنا 
عاصي : مكانش ينفع نسيبك تمشي كده من غير ما نعرف السبب ايه 
احسان : مهمتي وخلصت مافتكرش ان في حاجه تاني اقعد عشانها 
غالب : لاء طبعا في .. ان احنا كلنا نكون سوا .. افتكر ان احنا نكون سوا ده اكبر سبب انك تقعدي عشانه معانا 
بدور : ايوه بس 
غالب : مافيش بس واعملي حسابك في رحله كلنا طلعنها لواحه سيوه 





وانتي هتطلعي معانا عشان كلنا نغير جو سوا 
بدور : فكره حلوه اوي 
احسان بصت لعاصي 
عاصي : ياريت تكوني موجوده يا احسان 
احسان : ( بابتسامه ) 

: اكيد هبقي موجوده ياعاصي 😊

تعليقات