Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليله الاسد )الفصل الحادي عشر11بقلم دنيا فادي محمد

رواية ليله الاسد )
الفصل الحادي عشر11
بقلم دنيا فادي محمد

سليمان : تخيل نعيم بيه وليل يعرفو ساعتها هتروح في سكه الي يروح مبيرجعش

ياسر بزعيق ويخنقو : انت ناوي تقولهم ولا اي

سليمان بخنقه : مش هقول سيبيني يا غبي هموت في ايدك
ياسر بيسيبو

ياسر في ذهنو : هعمل اي في المصيبه دي يعني ملاقاش غيرها ويتجوزها

______________________________________

بعد ساعتين 

اسد بيخرج من الحمام ولافف فوطه علي وسطو وعضلاتو بارزه ويلاقي غزال ماسكه هدومو

غزال بخجل : احم قالولي اجي اصحيك عشان تتغدا

اسد : بجد!! هما الي قالولك برضو؟

غزال بتردد : ايوا عشان ليل مرضيتش تصحيك هي فا قالولي انا

اسد بإبتسامه مزيفه : طب هاتي

غزال بتوهان : اجيب اي

اسد بضحك : الهدوم يا بنتي 

_______________________________________

ليل بصدمه : لا مستحيل

فيروز : لي مستحيل يا ليل ده اسبوع بس

نعيم : استني انتى يا فيروز خلاص يا ليل براحتك ومحدش هيغصبك علي حاجه انتي مش عايزاها انا بس كنت عايز افرحك يابنتي عرفت من مامتك انك بتحبي التَخيم وكل شهرين بتروحي مكان شكل قولت تروحي انتي واسد واهو منها تغيري جو

ليل كانت بتسمع كلامو وهي مبسوطه والضحكه ماليه وشها

ليل : كنت قولت كده من الاول بدل ما تقولي شهر عسل وبتاع ماشي انا موافقه بس ممكن اروح لوحدي و متقلقش عليا مش لازم اسد يجي معايا يعني هو اكيد مبيحبش الجو ده

نعيم : لا يبنتي مش هينفع دي حتي هتبقا عيبه في حق جوزك

ليل : طيب 

دولت  : قايمه رايحه علي فين انتي لسه مخلصتيش اكلك ولا الاكل معجبكيش بقا!! 

ليل بإبتسامه : لا الاكل حلو اوي بس انا شبعت

وتكمل بفرحه : طيب هروح اتفق انا مع صحابي علي معاد 

_:. 
اسد : انتي لسه واقفه؟؟

غزال بتفوق من سرحانها : هااه؟ ،، انا هروح اهو متتأخرش انت بس

اسد بتسرع : استني بقولك اي هاتي كده المقص الي هناك ده

غزال وتشاور عليه بإستعجاب : ده !! بس لي !!

اسد ويمسك تيشيرتو من ناحيه رقبتو

اسد بخنقه : في حاجه مضايقاني مش عارف ده خيط ده ولا اي تعالي اعمليه بالمقص

غزال بتستغل الموقف وتلف ايديها حوالين رقبتو

غزال : استنا اثبت بس

وتكمل بضحك : اثبت ل اقصلك ودانك بالغلط

اسد بضحك : يلاهوي فاكره لما قولتليلي تعاليَ اقصلك شعرك و عورتيني في وداني وبوظتيلي شعري دودي وقتها كانت هطلع عينك

غزال بإبتسامه : ايوا فاكره ده امك كانت هتموتني 

اسد : اي يابنتي كل ده

غزال بكدب : استنا البتاعه ماسكه في التيشيرت

ليل بتدخل وهي مُتسرعه

وتشوف مديَ القرب الي بينهم
 
ليل بإستغراب : انتو بتعملو اي !!

اسد ويبعد غزال عنو ويوجه كلامو ل ليل

اسد بتوتر و يزعقلها : مش تخبطي قبل ما تدخلي!!

ليل بجمود : اسفه كنت فاكراك نايم

غزال بإستفزاز : برضو يا حبيبتي لازم تخبطي قبل ما تدخلي اي مكان هو اهلك معلموكيش كده 



تعليقات