Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية السبيل للحب الفصل الثامن8بقلم الكاتبه شهد


 رواية السبيل للحب 
الفصل الثامن8
بقلم الكاتبه شهد



أمير بمقا"طعة وهو بيبص لبلال:خرجي ماما
يا سبيل مش هقولك غير كده وخد



مفاتيحة من جنبها بس هي اتحركت ومسكت ايده
ووقتها اتا"لمت اما هو فقرب منها 
بسرعة وقال:متتحركيش




عشان الجر""ح
دموعها نزلت وقالت:انا محبتش تميم 
بس تميم كان كل حاجة 
بالنسبة لي
أمير كان هيمد ايده يمسح دموعها بس بلال مسك ايده
أمير:سبيل انتي اكتر واحده عارفة لو تميم كان
عايش مكنش هيسمح بكل ده





بلال بز"عيق :انت حق"ير بتست"غ"ل حبها لاخوك عشان 





تخرج امك
أمير كان هيز"عق بس سبيل قالت:اخرجوا بره
خرجوا بره وبلال قال:روح لامك شوف هتخرجها ازاي
أمير بصله بض"يق ومشي
جوه
سبيل غمضت عيونها بو"جع وافتكرت تميم وهو بيقولها
تميم:علفكرة انا مش هتاخر هخلص شغلي وارجع بسرعة



عارفة ليه
ابتسمت من بين دموعها وهو قال بابتسامة:يا ستي
ولو وحشتك غمضي عيونك وحطي ايدك ناحية
قلبك ووقتها هتحسي بوجودي





سبيل غمضت عيونها وحطت ايدها ناحية قلبها
وفجاة جت نسمة هوا ودموعها نزلوا




بره
بلال :طب ادخلها ولا اعمل ايه
بلال سمع صوت حاجة اتهب"دت فدخل بسرعة ولقي
سبيل علي الارض




 وبتحاول تقوم وهي بتعيط
قرب منها بسرعة وسندها وقعدها علي السرير 
وكان هينادي للدكتور



 بس هي مسكت ايده وقالت:انا
هتنا"زل هقول مش هي عشان تميم يكون مرتاح




اتنهد وهز راسه وهي قالت:خرجني ووديني عند تميم
انا عايزة اروح عنده
بعد ساعة في المقا""بر






كان واقف جنبها وهي بتعيط
بلال:اهدي عشان متت"عبيش
لمست الرخامه اللي عليها اسمه وقالت:بحبك♡





بلال حس بض""يق وقال وهو بيسندها:كفاية كده
كانت هتعتر"ض بس هو اخدها لبره
في العربية




سبيل:عارفة اني تع"بتك وصلني البيت وده هيبقي
اخر طريق بيني وبينك



هز راسه بلا وقال:مش قبل ما تعرفي وساق بسرعة
سبيل:اعرف ايه
بلال:انتي ايه بالنسبة لي
سبيل...........


تعليقات