Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2الفصل الثاني والاربعون42بقلم فاطمة حسن



 رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2

الفصل الثاني والاربعون42

بقلم فاطمة حسن



تمارا طلعت العلبه وفتحتها وبصت بإعجاب لكن مره واحده

وقعت العلبه منها وهي شايفه اسم حور ع خاتم منهم والتاني اسم اياد 

تمارا دموعها بدأت تنزل وهي بتفتكر 

فلاش باك 

اياد .ابدا كنت فاكر اني بحبها وخصوصاً أنها كانت قدام عيني و

تمارا همست بوجع .وبنت عمك 

تمارا بصت ع الخواتم بوجع . كان بيكدب عليا وانا غبيه صدقته كل اللي قالو .انا بكر-هك . قولتي انك نسيتها ازاي ازاي بتفكر فى مرات أخويا وانت معايا ازاي 

تمارا مسكت الخواتم بوجع ورجعتهم مكانهم تاني 

وخرجت برا 

تمارا.نفس اللي حسيت بيه انت كمان هتحس بيه 

تمارا عملت حاجه

وبعدين قربت من السرير ونامت.نامت وبس 

.......

عند إياد كان وصل الشركه

واول ما وصل حاول يكلمها كتير لكنها مكنتش بترد 

اياد لنفسه . لاحقت توحشك 

اياد هز رأسه بضحك ع اللي بيحصلو ودخل الاجتماع علطول

.....

الحياه بين اسر وحور 

كانت حلوه وهادئه جدآ ودايما أسر بيحاول يكون معها ع قد ما يقدر وفرحانين سوا 

........

بليل 

عند ياسين

رجع من الشغل بزهق 

لاقه ملك واسد قاعدين مع بعض بيتكلموا

ياسين.عاملين اي 

اسد بهدوء.الحمدلله 

ملك بحب.الحمدلله ي حبيبي.تحب اخليهم يحضروا الاكل 

ياسين بتعب.لاا مليش نفس .بعد اذنك هطلع ارتاح

ياسين طلع واسد بص ع ملك بخبثه . واحنا مش هنرتاح

ملك بغضب.اسد انت مش هتبطل كلامك دا ي سافل 






اسد قام وشالها بحب .أنا مكنش قصدي حاجه.انتي اللي فهمتي غلط . أنا كان قصدي نام عادي.شوفتي بق انك ظلمني 

ملك ضربت اسد ع صدره بضيق 

.....

عند ياسين دخل الأوضه لاقه فريده قاعده ع السرير وسرحانه ومخدتش بالها منه اصلا

ياسين قرب منها وحضنها رح فريده فاقت بخضه

ياسين وهو بيدفن رأسه ف رقبتها.سرحانه في اي اوي كده . لدرجه انك مختيش بالك مني 

فريده بكسوف.مفيش .كنت بفكر في منه ثم اكملت بتردد.هو انت ممكن تساعدها

ياسين رفع رأسه بهدوء .ازاي 

فريدة بتوتر .ه.هي عايزه تسيب جوزها فريده رفضت تقول اسم ايهاب علشان ياسين

ياسين ابتسم عليها وبق يلعب في شعرها.وانا المفروض اعمل ايه

فريده بتوتر.ي.يعني لو هو رفض ممكن تقوملها محامي كبير أو تتصرف مع جوزها وكمان شقه علشان هي مش عندها بيت ووشغل مريح ليها وتحميها  مش انت تقدر تعمل كل دا 

ياسين وهو لسه بيلعب في شعرها.ممم .اه اقدر ي فريده .بس انت مفكرتيش في ابنها هيعيش ازاي وأبوه وأمه في مكان

فريدة.كده احس.. فريده باستغراب.وانت عرفت منين أنها حامل 

ياسين اتوتر لكن مش لوقت طويل ورد .انتي قولتلي ولاا نسيتي .من كتر التفكير بقتي تنسي كتير 

فريده بتفكير .ممكن.بصي ياسين منه خلاص مش هتقدر تعيش معااا ووجود طفل بينهم دا هيكون حاجه صعبه منه لازم تمشي






ياسين بهدوء.بس هو هيكون عايز ابوه وامه هيكون محتاجهم سوا .ليه ميكونش في فرصه تانيه بينهم

فريدة اضيقت وقالت بضيق .هي مش عايزه.مش بتحبه خلاص . وبعدين انت عايزها تعيش مع علشان الولد بس فاكر أن كده هو هيعيش سعيد ازاي بتفكر كده زي الناس المتخلفه دي لااا خليكي علشان عيال دا ع اساس أن الولاد هيكون كده مبسوطين وهما شايفين ابوهم وأمهم مش بيحبو بعض ومعملتهم وحشه لبعض 

ياسين حاول يتحكم في غضبها وقال .أنا مقولتش كده كل الفكره أن كل واحد يستاهل فرصه .فرصه واحده يكفر بيها عن اي حاجة حصلت .منه لسه في اول الحمل .هيحصل ايه لو فضلت معاا الفتره دي هتكون فرصه حلوه ليهم هيقدروا يقربوا من بعض قبل ما ابنهم يجي ساعتها لو رجعوا لبعض ابنهم هيجي ف بيت كامل ولو دا محصلش ف ع الأقل يكون في احترام بينهم يخليهم بعد الطلاق يكونوا كويسين مع بعض 





فريدة فضلت تفكر في كلامه خصوصاً بعد ما منه قالتها أن ايهاب اتعالج ممكن فعلا يكون عايز يصلح غلطو

ياسين بسها وقام ياخد دش 

فريده فرحا بكلام ياسين وشافت أنه الصح 

فريدة لنفسها . أنا هتكلم معها 

......

عند إياد

رجع الشغل بعد ما خلص شوي حاجات ف الشغل وهو مضايق بعد ما فضل طول الوقت يتصل عليها مش بترد 

اياد دخل الأوضه لاقها نايمه بهدوء

رح قرب منها غضب عنه وفضل يحرك أيده ع خدها بحب اياد فضل يبوسها في وشها وهو بيهمس باسمها

تمارا كانت نايمه بعمق 

اياد حاول يقومها لكنها رافضه 

اياد قام بضيق وبص ع العلبه اللي ف أيده بحب ورح حطها ع الكومدينو رح لاقه شرطين برشام

اياد مسك واحد لانه واضح والكل عرفه .

اياد همس .منع الحمل وبص ع التاني باستغراب.

اياد بص ع تمارا وكان هيقومها لكن لاقها نايمه بعمق 

اياد حطهم مكانهم وقال إنه هيتكلم معها الصبح 

.......

عند منه وايهاب 

منه مكنش ليها مزاج تنام وقاعده صاحيه تتفرج على التلفزيون

لحد ما الباب اتفتح ودخل منه ايهاب

ايهاب بتعب . عامله ايه

منه بضيق.كويسه 






ايهاب كان سهران جانبها طول الليل وبعدين رح الشركه ومنامش وكان هيموت من التعب 

ايهاب دخل اوضته بسرعه ورح ع السرير ونام علطول .

منه فضلت قاعده توقعت أنه هيخرج تاني عايزه تتكلم معاا ف موضوع الطلاق لكن هو مخرجش 

منه قامت بتوتر ورحت تشوفه لاقته في سابع نومه ولسه بهدومه 

غضب عني ابتمست عليه ودخلت اوضتها ونامت 

.........

عند ياسين وفريده

ياسين خرج من الحمام ورح ينام 

فريده بكسوف. اسفه اني يعني عليت صوتي 

ياسين.تعالي ي فريده

فريده قربت من ياسين رح سحبها وبسها بشغف وبعدين دفن رأسه ف رقبتها وغمض عينه بهدوء .ي فريده الياسين

فريدة ابتمست عليه وفضلت تلعب فى شعره لحد ما رحت ف النوم هي كمان 

.......

تاني يوم الصبح

عند إياد وتمارا





تمارا قامت من النوم لاقت اياد صاحي 

اياد قام من بدري من كتر التفكير 

اياد اول ما لاقها صحيت قرب منها.صباح الخير 

تمارا وهي بتبص عليه.صباح النور 

اياد قام ورح جاب البرشام وقال بهدوء .لاقت دا ومش فاهم موجود ليه 

تمارا فضلت ساكته 

اياد اتكلم بهدوء مع أن الموضوع مخلي متعصب.لو مش عايزه أولاد دلوقتي كنتي قولتلي نتكلم مع بعض.لو خوفك من انك يكون عندك اولاد بسبب الكليه كنتي قولتلي

اياد حط أيده ع خدها.ليه كده ي تمارا

تمارا وهي بتعبد أيده .مين قال كده طبعاا عايزه أولاد 

اياد بستغراب .امال دا بيعمل ايه هنا

تمارا بقوه .أنا بس مش عايزه أولاد منك انت ....







تمارا بقوه.انا بس مش عايزه أولاد منك انت.

اياد سكت وهو يفهم هي بتقول اي.اي 

تمارا وهي بتقوم .زي ما سمعت .أنا مش عايزه اطفال منك انت مش عايزه حاجه تربطني بيك ي اياد 

اياد بضيق . تمارا دا مش هزار .بلاش يكون هزارك سخيف كده 





تمارا بسخرية.هزار اي .دي الحقيقه ي اياد . الحقيقه اني مش عايزك 

اياد قرب منها بغضب ومسكها من أيدها.انتي في اي الصبح .مالك 

تمارا سحبت أيدها بغضب .مالي اني زهقت منك خلاص مش قادره أمثل اكتر من كده زهقت

اياد بصدمه .تمثلي

تمارا بقوه مزيفه.اه أمثل زهقت أنا بطلت احبك ي اياد من زمان من لما اتجوزتك وشوفتك ع حقيقتك بس كنت بحاول اعيش معك لأن عرفه أن اياد باشا العظيم مش هيسبني 

تمارا مسكت شريط برشام . كنت باخد منوم ومهداتات علشان استحملك انت فاكر اني ممكن اروح معك مكان




 تاني ونكون لوحدنا دا أنا معرفش ازاي فضلت عايشه لحد ما رجعنا ومصدقت الشهر الزفت دا يحصل بس تعرف الحاجه الوحيد الحلوه اللي فيه انك مقربتش مني لاني بقرف منك

اياد كان بيسمع بصدمه وهو مش فاهم حصل اي ليه كل دا 

وبدأ يفتكر لما كانت بتنام كتير معقول علشان كده ولما قالت يبطل يلمسها علشان يقربوا من بعض كان كدب بردك 

تمارا كانت بتحاول تكتم دموعها.بس ي اياد باشا حبني بس اهو أنا برفض ي اياد ومش بحبك ومش عايزه أكون معك تاني طلاقني خلينا اعيش حياتي مع حد احبه 





اياد بصلها كانت عينه حمرا من كتر ما هو متعصب وحبس دموعه 

اياد قرب منها واتكلم بعد تصدق . تمارا قولي انك بتهزار وأنا مش هعمل حاجه وهسمحلك ع هزار دا

تمارا بوجع قلب .طلاقني وخليك راجل .اكيد مش هتكون راضي ان يكون ع ذمتك واحده مش بتحبك أنا مش بحبك ي اياد

اياد مره واحده زقها ع السرير بغضب وفضل يلف ف الاوضه.ا.انتي.انتي ازاي كده.ليه كل دا هااا علشان مكنتش بحبك . محدتش مسؤول عن مشاعره لكن أنا حبتك بجد وكنت بحاول اعمل اي حاجه علشان ليه عملتي كل دا 

ليه ي تمارا ليه

تمارا بلا مبالاة مصتنع .أنا معملتش حاجه ومحدتش قالك تحبني .ممكن بق نطلاق وكل واحد يشوف حالو وأنا أعيش مع واحد يحبني وانت ثم اكملت بسخرية.مظنش انك ممكن تلاقي حد يحبك 

اياد مجرد ما قالت سيره رجل غيره قرب منها بغضب ومسكها من شعرها بغضب.انتي لو عملتي ايه مستحيل تكون لحد غيري .وكل حاجه وكل حرف هندمك عليه

تمارا.ابعد عني ي حيوان .بكر*هك بكر*هك ومش طا*يقك انت اي معندكش دم 

اياد ضربها قلم.اخرسي .

........

عند ايهاب ومنه

ايهاب خرج من الاوضه هو مفتح عين وقفل التاني





لاقه منه قاعده بتاكل 

ايهاب.صباح الخير 

منه بتوتر . صباح النور

ايهاب بص ع الاكل .ماما اللي عملت الفطار مش كده

منه وهي بتاكل بتوتر .اه هي عملتو ونزلت 

ايهاب رجع رأسه لورا وغمض عينه بهدوء

منه بتوتر .ه..هو انت يعني هطلاقني امتا .انت قولتلي يومين ومتكلمتش تاني

ايهاب فتح عينه بهدوء.انتي شايفه أن وقت مناسب لكلامك دا ولاا حتي وضع مناسب 

منه قامت بخوف . يعني اي كنت بتكدب عليا مش كده

ايهاب قام وقال بكدب .لاا طبعا كنت هطلاقك لكن دلوقتي انتي حامل ثم أكمل بهدوء حامل في ابني المفروض اعمل اي





منه وهي بتحط أيدها ع بطنها.يعني اي 

ايهاب.يعني اكيد مش هعوز ابني يبعد عني.ثم أكمل بهدوء وحب .بصي صدقني أنا مش هيكون ليا عوده بيكي خالص ي منه ومش هقرب منك بس خليكي هنا 

منه رجعت لورا وقالت بدموع .لاا أنا مش عايزه افضل معك .

ايهاب لف وقال بقوه مزيفه.خلاص قدامك خيارين ياا تفضلي لحد ما تولدي وساعتها تسيبي ابني وتمشي 






ودا براحتك لأن مستحيل اخلي ابني أو بنتي يبعدوا عني أو ايهاب غمض عينه بتوتر .ياا تنزلي الطفل من دلوقتي

منه حطت أيدها ع بوقها.ا.انت بتقول اي

ايهاب.اللي سمعتي 

منه مشيت من قدامه وقبل ما تتدخل الاوضه قالت بدموع.عمرك ما هتتغير .أنا بقت اندم اني ف يوم حبيبتك

منه دخلت وقفلت الباب بمفتاح وفضلت تعيط

ايهاب برا مسح على وشه بتعب

وطلع التلفون واتصل على مدير الشركه اللي كان دايما بيكلم ايهاب لما كان ف المصحه

ايهاب.الو 

المدير......

ايهاب.انا عايز اقد استقالتي

المدير.......

ايهاب بأسف .لظروف خاصة ي فندم

المدير...........

ايهاب.سلام 

ايهاب مسح على وشه بتعب

............

عند ياسين وفريده

كانت فريده نايمه وياسين قاعد بيشرب القهوه بتاعته لحد ما الفون رن 

ياسين دخل البلكونه يرد

ياسين.في اي 






.......

ياسين بغضب.يعني اي .مقالش حاجه

..........

ياسين بضيق .اتصرف وكلمه تاني وشوف في اي 

...........

ياسين بضيق . قابلو في اي مكان أو حتى رحلو البيت  وخلي حد يرقب البيت ويكون وراها زي ما قولتك علطول خصوصاً الفتره دي مش عايزها تغيب عن عينك انت فاهم

........

ياسين لف بضيق لاقه فريده بتبص عليه



                الفصل الثالث والاربعون من هنا


تعليقات