Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح اخويا) الفصل الخامس5 بقلم سحرسمير



رواية روح اخويا)
الفصل الخامس5
بقلم سحرسمير





عند نفين
الدكتوره نفين : للأسف يا جماعه حالته زي ما هي زي ما قلت لكم سبحان الله مره واحده اتجاوب مع الاجهزه وفجأه رجع تاني للحاله اللي كان عليها ادعوا له اوي
و سابتهم و مشيت
أم معتز بدموع : يارب
عند سحر
سحر دخلت تحت المكتب : و حياتكم لعلمكم الأدب
خالد بحده ل أحمد و ياسر : عاجبكم كدا
أحمد بحب : اطلعي يا سحوره
ياسر : انتي كدا بتزودي الطي*نه بله اطلعي انتي كدا بتعك*ي الدنيا





فاطعهم خالد بحده : هي مش هتجي الا بكدا
و طلع المس*دس من جيبه و حطه على دماغها 
سحر بخوف : يا سوادي
خالد بحده : اطلعي يا بت
سحر وهي بتطلع من تحت المكتب : و حياه اللي خلف*وك سامحني سامحني يا خويا و انت طيب كدا و أمير ابن امره
خالد بحده : بعد اللي انتي عملتيه و شر*ف امي ما انا مطلع*ك من هنا حتى ولو برائتك ظهرت
سحر : اووف عليك يا شيخ خليك سمح كدا وانت وسيم كدا و عسل ربنا يسترك عديها لي
خالد بحده : خذها يا عسكري على السجن
سحر وهي بتل*طم : سجن






خالد بحده : ووصي عليها يا عسكري حسين و بالذات نعمات و عزه هيحبوها اوي
سحر بصدمه : نعمات
أحمد : انتي تعرفيها
سحر بخوف : يالهوو*وتي يالهوو*ووتي دي اللي عايزه تقتل*ني 
سحر معقبه بمرح : ظبوطه خلوده انا اسفه انا قد بنتك بردوا يرضيك بنتك تتب*هدل و بالذات انها عروسه و كتب كتابها المفروض النهارده تب اقولك هديك خرطه جتوه
الظابط خالد : لا







قاطعته سحر : تب هديك ٣ خرط جتوه
الظابط خالد : لا 
قاطعته سحر : ما هو يا ٤ يا بلاش الجتوه غالي و انا بموت فيه بلاش الطم*ع دا 
قاطعها دخول العسكري بالدفتر 
خالد وهو بيطمن على الدفتر  : الحمد لله انتي عارفه لو كان الدفتر دا حصله حاجه كنت هعمل ايه
سحر بفرحه : ايه هتجبلي جتوه
خالد بحده : كنت هاخد عم*رك 
سحر وهي بتقعد على الكرسي : لا لا كدا انا زعلت يا عسكري حسين و حياتك ١ مصاصه جامبو كبيره ليا تاخد يا احمد تاخد يا ياسر 
الاتنين فطسانين على نفسهم من الضحك عليها و ماسكين نفسهم قدام الظابط بالعافيه 
سحر : خلاص خلاص يا حسين خليهم ١ مصاصه بس تاخد يا ظبوطه 
الظابط خالده بحده : فزي يا بت 
سحر قامت 






خالد بحده : هو انا شكلي ميديش اني ظابط قدامك انتي 
قاطعته سحر : اهدي يا خويا 
خالد بحده : انتي تعرفي و حياتك مهخرجك من هنا هخليكي تقضي عمرك كله هنا 
جت سحر تكلم
خالد بحده : عسكري حسين عسكري لطفي خدوا البت دي على السجن 
عسكري حسين وهو ماسك ايديها : اتحركي قدامي يا بت 
سحر : هو انت عسكري حسين 
عسكري حسين بحده : وانتي مالك 
سحر : يبقى انت هوا امانه عليك يا خويا المصاصه الجمبوا تجيبها لي انا قد بنتك بردوا
عسكري حسين : انجري يا بت  
ودخلها على السجن 
عند احمد






أحمد : العمل ايه يا ياسر
ياسر : الموضوع كبر بسببها كان ممكن نطلعها بكفاله بس بعد اللي هي عملته مستحيل ينفع لأنها دلوقتي بقت على زمه قضيتين الأولى قتل معتز و التانيه الاعتداء على الظباط اثناء تأديه عملهم دا طبعا غير الظابط خالد اللي جوا دا اللي حالف يرفع عليها قضايا الدنيا 
أحمد : تب و العمل 
ياسر : العمل عمل ربنا ادينا هنحاول تعالا معايا عند ام معتز و نعرف يمكن نلاقي اي دليل يخرجها من هنا 
أحمد : ومستني ايه يالا
في السجن 






نعمات : شرفتي يا مزه تعالي لي 
سحر بحده : بصي انا مبقتش باقيه على حاجه الظبوطه مش راضي يطلعني و عائلتي مش سائله فيا معرفش اختفوا فين و احمد حبيبي مش عارفين نكتب الكتاب اللي هو المفروض النهارده يعني من الاخر النهارده يوم نحس شامل على دماغي 
نعمات بحده : هو انتي لسه شوفتي حاجه يا بت 
سحر بحده : و حياتك انا لسه مطلعه روح الظابط اللي برا فلو مستغنيه عن روحك معنديش مانع يا حبيبتي اصل انا قولت لك مبقتش باقيه علي حاجه






قاطعتها نعمات وهي بطلع الموس من بوقها : و شرف امي لعلم عليكي النهارده 
سحر بخوف وهي بتجري : يا ماماااااا يا شويشششش يا حسينننن يا عسكريييي
نعمات بحده وهي بتجري وراها : خدي يا بت امسكوها يا وليه منك ليها 
الستات اتكتروا على سحر و مسكوها 
سحر بصويت : عااااا الحقونيييييي يا سوادي يا حسين يا ظبوطه يا ناااااس يا خلق هوه يامامااااا





قاطعتها نعمات بحده : اخرسي يا بت 
قاطعهم صوت بحده  : باااس يا وليه منك ليها مش عارفه انام يالا كل واحده تتخمد في حتتها اتحركوا 
الكل طلع جري الا سحر واقفه مكانها 
الصوت بحده : انتي جديده هنا يا بت 
سحر : ااه و الله 
قاطعها اللي جاي عليها 
عزه و هي مساكه ايد سحر و بتشدها عليها 
عزه : متخافيش تعالي 
سحر بخوف : و حياتك سبيني في حالي انا جسمي كله سايب
عزه بحده : الله ما تتحركي يا بت تعالي 
سحر راحت معاها
عزه بحده : قومي يا وليه منك ليها من هنا 
الستات طلعوا يجروا 






عزه قعدت على الأرض 
عزه ل سحر : تعالي اقعدي هنا 
سحر بخوف : و حياتك 
قاطعتها عزه : قولت لك متخافيش انتي معايا امان 
سحر قعدت جانبها 
عزه : هااه احكي لي شكلك مش زي الأشكال اللي هنا و باينك كدا مش من اياهم او من دول انتي حكايتك ايه بالظبط 
سحر : ااه  اتصدقي اني فعلا محتاجه اتكلم مع حد حاسه اني خلاص جبت أخرى من اللي انا فيه رغم ان لسه يدوبك يوم مرا على اللي حصل 






عزه : متخافيش مني لان انا مش زي دول اااه انا كنت دكتوره كبيره بس الزمن اللي حذفني على هنا 
سحر باستغراب : ازاي 
عزه : هحكيلك بس الاول اسمع حكايتك ايه 
سحر بتنهيده : ماشي يا ستي 
في مكان آخر

بيتكلم في التليفون

الطرف الأول : الحلوه دخلت السجن
الطرف الثاني : مش كفايه ناري مبردتش
الطرف الأول : تب نعمل ايه
الطرف الثاني : نخلص عليها ههههههه و النهارده و دلوقتي حالا
الطرف الأول : بس
الطرف الثاني بحده : نفذ
و قفل التليفون
الطرف الثاني وديني ل اكرهك في دنيتك و ابعتك ل اخرتك يا سحر




                       الفصل السادس من هنا



تعليقات