Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت زوجة ابي) الفصل الثالث والعشرون23 بقلم علياء خليل


رواية احببت زوجة ابي)
 بقلم علياء خليل

الفصل الثالث والعشرون




صقر : هسالك لآخر مرة بتحفظى على نفسك له و لا ليه بترفضينى 


ورد سكتت و كانت بتعيط 
صقر افتكر أن سكتها علشان كلامه صح 



صقر محسش بنفسه غير و هو بيشلها و متجه بيها على غرفة النوم 



ورد بدموع أكثر  : صقررررررر نزلنيييييييييي ارجوووووووك 
صقر مش مهتم بعياطها و مسكها اكتر لأنها كانت بتتحرك و تفرك كتير بهستيرية 




ورد بعياط : ارجوووووووووووووووووك لاااااااااااا ابعد ابعد عنى أنا 
صقر : مش هبعد يا ورد انتى ليا أنا 
ورد : ارجوك أنا خايفة 🥺 
صقر : من ايه .... منى يا ورد 
نزلها على السرير و خرج من الاوضة و نام على الكنبة 



كانت ورد نفسها تفهمه  انها عايزة بس شوية وقت و مساحة 





تانى يوم الصبح 
ورد واقفة تحضر الفطار و جت تصحى صقر من على الكنبة 
لقيته شدها ليصبح محاوطها بذراعيه 
ورد: أنا كنت جاية اصحيك 



صقر اقترب من أذنها : صباح الورد يا وردتى 
ورد : صباح النور....



. ممكن اقوم اكمل الفطار 
صقر : لا مش ممكن 



ورد بدأت الدموع تتجمع في عيونها 



صقر : أهدى يا ورد أنا عايزك تتأكدى انى عمرى ما هقر*بلك غصب

 عنك  


 بس ده ميمنعش انى هفضل وراكى لحد ما تبطلى تخافى منى 
ورد : طيب ابعد 
صقر : حاضر 




فطروا و نزلوا يتمشوا شوية و صقر اخدها يتعشوا بره 





و ورد سبقته على البيت و طلبت منه يشترى ليها حاجة حلوة 
ورد طلعت غيرت هدومها و لبست قم*يص نو*م قصير يبرز مفا*تنها لونه ابيض رقيق 



 
صقر فتح الباب بالمفتاح و اقترب من غرفة النوم وجد صوت




 ورد بتتكلم في الموبيل و بتقول : بجد عجبتك الصور يا فارس 😍



صقر الد*م غلى فى عروقه و فتح الباب أنصدم بلبسها 😳

 

تعليقات