Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حارسه الاعمي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم رنوشه

     

رواية حارسه الاعمي

 الفصل الرابع والعشرون 24

 بقلم رنوشه


صحيح مين دي وعرفتها ازاي

ادهم بقلق: دي تاره بنت محمد طليق والدتك

مصعب منتبهش لكلام ادهم لما شاف محمد في الفرح مصعب قام من مكانه 



وراح ناحيه محمد اللي كان في اخر القاعه ومسكه من ياقه هدومه واتكلم بغضب: انت بتعمل ايه هنا يا ابن الك**. 

محمد بعد عن مصعب وهو خايف: د.... دده فرح بنتي 

مصعب ضربه في وشه: بت مين انت هتستعبط ياروح امك... كمل كلامه بصوت يشبه فحيح الافعي: انا اللي حايشني عنك اني مش عايز ابوظ الفرح امشي من قدامي. 

محمد بيطلع يجري برا القاعه وهو خايف ومحدش بياخد باله لأنهم في اخر القاعه 


مصعب بيطلع علي الكوشه وبيمد ايده لنيروز عشان تقوم ترقص معاه نيروز بتمد ايدها تمسك ايده وبيروحوا ناحيه المسرح عشان يرقصو مصعب بيحاوط وسطها بإيده وبيرقصوا 

نيروز بكسوف: مصعب مش هينفع ك... سكتها بـــــّبّـــــــوًُسًــــــــهِ عــــــــمِــــــــيـــــــّقــــــهِ وبعد عنها شالها ولف بيها والكل كان بيصقفلهم 

نيروز وشها احمر من الكسوف واتكلمت بهمس: مصعب حرام عليك احرجتني

مصعب ببرود: مراتي ومحدش ليه دعوه بينا 


ادهم بيغمز لتاره وبيتكلم بمشاكسه: ما تيجي نعمل زيهم

تاره بغضب: بقولك ايه انا اصلا قبلت بالجوازه دي غصب عني ومش طيقاك ف متعصبنيش

ادهم عقد حواجبه واتكلم بإستغراب: نعم غصب عنك ده اللي هو ازاي

تاره: بابا اجبرني عليك او بمعني تاني باعني ليك عشان انت غني وطمعان فيك

ادهم بص قدامه من غير ولا كلمه


تامر بيفكر يروح الفرح ويشوف مصعب اللي دايما بيسمع عنه لكن مشافهوش 


ساره دخلت القاعه وكانت زي الاميرات هي وسميه امها بتروح تبارك لمصعب ونيروز ورقصت معاهم 

عماد شاف ساره راح ناحيتها ومسك ايدها ورقص معاها 

في الوقت ده بيدخل تامر وبيشوف ساره وهي بترقص مع عماد بيضايق انها واقفه بترقص مع واحد ومش اي حد ده عماد صاحبه بيروح ناحيتها ويمسك دراعها جامد ويشدها




 وراه لحد ما بيخرج برا القاعه ويتكلم بزعيق: بتعملي ايه يا محترمه بترقصي مع واحد وكمان متعرفيهوش

ساره بتحسب ايدها منه وبتتكلم بغضب: وانت مالك اصلا مش انت




 قبل ما تمشي رسمت دور الشريف قدام امي عايز ايه دلوقتي انت يا محترم

تامر مسك دراعه ولواه: لما اكلمك تردي علي وتردي بأدب انتي تعرفيه منين عشان ترقصي معاه كده

ساره بغضب: ده عماد ابن عمي انت مالك بقي

تامر بسخريه: ابن عمك؟!!  لا ياشيخه عبيط انا هصدق الكلام الاهبل ده.... بصي يا ساره اتعدلي معايا عشان انتي اللي هتزعلي في الاخر... هتدخلي دلوقتي وتقعدي علي اي كرسي ومتقوميش من عليه وبعدين ليا كلام معاكي




ساره: مليش كلام معاك اصلا... بتسيبه وتدخل القاعه من تاني

بيدخل تامر وراها وبيلمحها وهي بتقعد علي الكرسي وبيبتسم بخفوت وبيروح ناحيه عماد ويتكلم بضيق: ملكش دعوه بساره تاني 

عماد بإستغراب: ساره مين قصدك علي بنت عمي؟! 

تامر: اه ابعد عنها عشان كلها ايام وهتبقي مراتي

عماد كشر وشه واتكلم بعصبيه: ازاي يعني وهي ملهاش اهل ترجعلهم تعرفهم هتعمل ايه 

تام ببرود: انا اللي قررت وهي لسه متعرفش ابقي خدلي معاد مع ابوك عشان هاجي اقابله


تاره وادهم كل واحد فيهم سرحان في عالمه الخاص بيه وراسمين ابتسامه مزيفه

ياسمين بتاخد بالها منهم بتروح ناحيه تاره وتمسك بإيدها وتتكلم بمرح: تعالي عشان ترقصي معايا 

ادهم بحده: سيبها هي مش هترقص

تاره بعند: يلا يا ياسمين 

ادهم بيستحلفلها بس لما تبقي في بيته 


نيروز وهي بترقص مع مصعب بتبص حواليها وبتحس بقلق

مصعب: مالك

نيروز بتسند علي كتفه: قلقانه يا مصعب وحاسه بخوف من حاجه انا مش عرفاها

مصعب بيمسك ايدها جامد ويرفعها يبو'سها ويتكلم بحنان: طول ما انا جمبك مش عايزك تحسي بخوف ابدا انا دايما معاكي سندك وضهرك 




نيروز بتحط راسها علي راسه وتتكلم بتوهان: عارفه 

مضعب بيغمزلها وبيتكلم بمشاكسه: كفايه كده يلا بينا نروح بيتنا عايز انام

نيروز بكسوف: بس بقي




مصعب بيوطي يشيلها ويخرج من القاعه تحت انظار الجميع وتصقيفهم 

ادهم ببرود: قومي 





تاره عقدت حواجبها: علي فين

ادهم بلا مبالاه: هنروح يلا وبيخرجوا برا القاعه 

نيروز بتخبط مصعب في كتفه: يامصعب نزلني مش هينفع كده حرام عليك احرجتني




مصعب بيبو'سها وبيتكلم بهمس: ششش مفيش حاجه تكسفك انا جوزك..



. بيحطها في العربيه وبيقعد جمبها والسواق بيطلع علي ڤيلا مصعب وقت بسيط وبيبوصلوا ومصعب



 بيشيل نيروز ويطلع بيها الاوضه وبيحطها علي السرير وبيقعد جمبها وبيتكلم بمشاكسه: كنا بنقول ايه... 

تعليقات