Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العشق والقدر الفصل السابع7بقلم ليلي هشام

رواية العشق والقدر

 الفصل السابع7

بقلم ليلي هشام

عمر كان ماشي بالعربيه ورايح الشركه وبعدين جه في بالو البنت الي خبط



 فيها فبص للكتاب وفجأه خبط حد داس فرامل جامد نزل بسرعه علشان يشوف الي خبطو

عمر:😳😳😳

اتفاجأ عمر لما نزل لقي بنت ايه في الجمال وكانها ملاك من السماء عمر فضل باصصلها وكان سرحان في جمالها وكانت البنت ماسكه رجلها وبتعيط فاق عمر من شروده ونزل لمستواها

عمر:حصلك حاجه

البنت بعياط:رجلي بتوجعني اوي😭

عمر:طب قومي نروح المستشفي

البنت جت تقوم رجلها وجعتها جامد وكانت هتقع لولا ايد عمر مسكها وشالها بين أيده والبنت اتكسفت اوي ووشها كله بقي احمر

ركبها عمر العربيه وطلع بيها علي المستشفي

.........................................................

حياة كانت في التاكسي ومروحه تليفونها رن

حياة:الو ايوه يا اسيل.

اسيل:الحقيني يا حياة.





حياة بخضه:اي في أي مالك.

اسيل:وانا راجعه من الدرس عربيه خبتطني وودوني المستشفى.

حياة:طب انتي في مستشفي اي.

اسيل: مستشفى..............

حياة:طب انا جيالك يا حبيتي سلام.

اسيل:سلام.

......................................................

عند اسيل نايمه علي السرير في المستشفي ورجلها متجبسه وعمر واقف جنبها

الدكتور: الحمدلله جت بسيطه هو شرخ بسيط بس احنا جبسناها وانشاء الله هنفك الجبس بعد اسبوعين...دلوقتي انا هكتبلك شوية مسكنات وانشاء الله هتبقي تمام

عمر:تمام يا دكتور شكرا......خرج الدكتور

عمر لاسيل:اي بقيتي احسن دلوقتي.

اسيل وهي بتمسح دموعها:الحمدلله احسن.

عمر:انا اسف بجد انا مش عارف انا ازاي خبطتك مش عارف ازاي مشوفتكيش اصلا.

اسيل:خلاص يا استاذ حصل خير انا برضو كنت سرحانه وماخدتش بالي

عمر:طب انتي مكلمتيش حد من أهلك تطمنيهم عليكي.

اسيل:انا كلمت اختي وهي قالتلي انها جايه.

عمر تليفونه رن وكان رعد

عمر:الو ايوه يا رعد.

رعد:أنته فين يا عمر الاجتماع هيبتدي.

عمر:يا رعد اسمعني انا في المستشفى.

رعد بخضه:مستشفي ليه في أي أنته كويس.

عمر:اي ياعم كمية الاسئله دي انا خبط واحده بالعربيه وودتها المستشفي.

رعد:طب انا جايلك أنته في مستشفى اي

حياة وصلت المستشفى وسألت علي اوضة اسيل وطلعت ودخلت كان عمر بيتكلم في التليفون بره الأوضه وماخدتش باله منها وهي داخله الأوضه

حياة:اسيل حبيبتي انتي كويسه اي الي حصلك.

اسيل:واحد خبطتني بالعربيه وانا بعدي الشارع وجابني هنا علي المستشفي بس الحمدلله جت سليمه.





حياة:طب هنزل اخلص حساب المستشفي.

عمر:مفيش داعي يا انسه انا خلصت حساب المستشفى خلاص.......اي ده هو انتي البنت الي خبط فيها وانا طالع من الجامعه.

حياة:هو أنته الي خبط اختي.

عمر:هو انتي تبقي اختها.

اسيل بعدم فهم:في أي انتو تعرفوا بعض.

عمر:لا خالص احنا اتصادفنا بس واحنا في الجامعه...في اللحظه دخل رعد وحياة كانت مديا ضهرها للباب.

رعد:عمر أنته كويس.

عمر:انا كويس مفيش حاجه.

رعد لاسيل: حمدالله على سلامتك يا انسه.

اسيل:اا الله يسلمك هو حضرتك مين.

رعد:انا رعد السيوفي اخو عمر.

في اللحظه دي حياة لفت ضهرها واتصدمت لما لقته هو رعد اول ماشفها قلبوا دق وكان مبسوط جدا انو شافها تاني فاقو هما الاتنين علي صوت عمر:طب انا خلصت حساب المستشفى والدكتور قال ممكن تخرج.

حاول اسيل تقوم بس عمر شالها ومشي منغير ولا كلمه وحياة ورعد ماشيين وراهم لحد لما وصلو الاسانسير حياة ورعد واقفين ورا وعمر شايل اسيل وواقف قدامهم رعد مشالش عينة من علي حياة وكان بيبص لعنيها الزرقاء الي أسرته وجمالها وكل حاجه فيها حياة بصتلوا لقته بيبص عليها اتكسفت ووشها بقي عامل زي الطماطم وحطت وشها في الأرض رعد لما شافها وشها احمر كده ابتسم أما بقي عمر فهو كان باصص لاسيل اوي ومركز في عينيها البني وجمالها كأنها حورية البحر واسيل كانت هتموت من الخجل ووشها كله بقي عباره عن كتله دم حطت وشها في صدره علشان تداري كسوفها الاسانسير فتح وخرجوا كلهم من المستشفى

رعد:سيب عربيتك يا عمر هنروح بعربيتي.

حياة:لا حضرتك مفيش داعي احنا هناخد تاكسي.

رعد:انا قولت يلا.

حياة في سرها:اي الرخامه دي.

رعد:شكرا😁

حياة:أنته سمعتني🙄

ابتسم رعد ابتسامه جذابه وركب العربيه.

.........................................................

عند جاسر في الشركه كان رايح مكتب رعد دخل لقاه فاضي طلع لقي رضوي جايه من الحمام وبتمسح دموعها بس ماخدش باله.





جاسر:رضوي هو رعد فين ده الاجتماع خلاص هيبتدي.

رضوي وهي بتمسح دموعها:هو خرج يا مستر جاسر.

جاسر اخد باله أن هي بتعيط.

جاسر بلهفه:مالك يا رضوي في أي.

رضوي:مفيش يا مستر جاسر دي دي حاجه دخلت في عيني.

جاسر:انتي بتكدبي يا رضوي قوليلي في أي.

رضوي:اصل النهارده ثانوية بابا وماما.

جاسر:ربنا يرحمهم.

رضوي:يارب عن اذنك يا مستر جاسر.

بصلها جاسر بعد لما مشيت بنظرات حب 

.........................................................

وصل رعد وعمر عند بيت حياة و اسيل حياة نزلت وخبطت الباب مامتها فتحت.

مني:اي ده اي حصلك يا اسيل اي الي حصلها يا حياة حد يرد عليا.

حياة:يا ماما مفيش حاجه هي بس اتخبطط بالعربيه وهي بتعدي الشارع.

دخلو كلهم الصالون وعمر نزل اسيل علي الكنبه.

عمر: الحمدلله حضرتك جت سليمه والدكتور قال هتفك الجبس بعد اسبوعين.

مني: الحمدلله انها جت علي قد كده.

رعد:طب نستأذن احنا الف سلامه عليكي يا انسه اسيل هستناك بره يا عمر....رعد بص لحياة ومشي.

عمر:سلامتك يا انسه اسيل.

اسيل:الله يسلمك يا استاذ عمر.

عمر:عن اذنكم.

مشي عمر وركب مع رعد العربيه وكان و بيفكر في اسيل ولما قرب



 منها أما رعد فكان مبسوط انو شاف حياة تاني وكان حاسس انو طاير من الفر

تعليقات