Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب يتخطي القدر)الفصل الاول1بقلم انجي محمود



رواية حب يتخطي القدر)
الفصل الاول1
بقلم انجي محمود



مريم.ايه اللى بتقوليه ده يا داده انتي عايزاني اتجوز اونكل عز ده هو اللى مربيني ومعتبراه أب ليا
سعاد.ده الحل يا حبيبتي انتي عارفه إن أعمامك لما عرفوا إنك لسه عايشه عايزين يرجعوكي بأي طريقه علشان الورث هما فاكرينك لما العربيه عملت حادثه إنك يعني مو..توا كلكوا وأنا اخدتك ربيتك أنا وعز ولازم تجوزيه علشان يحافظ عليكي






مريم.لا أبدا إزاي ده بابايا وكمان فرق السن ده أكبر مني بعشرين سنه انتي ناسيه أنا صغيره وعايزه احب حد يكون من نفس سني وتفكيري مش واحد كبير
سعاد.وانتي ماتعرفيش ايه اللى منعه من الجواز العمر ده كله يعني
مريم.مش عايزه أعرف ولو على اعمامي أنا احلها معاهم

أنا مريم 20سنه يتيمه الاب وآلام ودي الداده بتاعتي من وقت ما اتولدت وهي اللى ربتني بعد ما أهلى ماتوا اخدتني عند عز اللى وقتها كان لسه شاب عنده 15سنه وكانت المربيه بتاعته





 قبلى هو واهله رحبوا بينا جدا وانا اتعلقت بعز لأني كنت لسه 5سنين وهو كمان ماخلنيش محتاجه أي حاجه فضل معايا لحد ما كبر ورفض أي بنت إنه يجوزها على الرغم من وسامته وفضل كده لحد سن 40
عز.مريم يا مريم
مريم.نعم يا ابيه
عز.يلا علشان اوديكي الجامعه
مريم.لا أنا هروح لوحدي عادي زي كل يوم
عز.وانا مجنون اسيبك تروحي لوحدك انتي ناسيه اخر مره لما طلعتي في التلفزيون وقولتي اسمك كنا زمنا دلوقتى متجنبين أي مشاكل من عيله اهلك






مريم بعند.انا ماعملتش حاجه والمذيعه هي اللى سألتني عن رأيي في الجامعه واتكلمت عادي غلطت أنا
عز بعصبيه.اه غلطتي ويلا قدامي قبل ما اتعصب عليكي انتي فاهمه
مريم.مش طالعه ومش من حقك إنك تزعقلى انت مجرد واحد تعرفني مالكش وصايه عليا كمان انت سامع وأنا هروح عند عمي
عز بغضب ضربها بالقلم 
عز.انا ما بتهددش ومش انتي اللى هتقرري وماتخلنيش اعمل حاجه تندمي عليها
مريم ببكاء.مش هتعمل حاجه وأنا رايحه عند عمي





جذبها عز من يديها ونده على الداده
عز.يا داده داده خديها على اوضتها قبل ما اقتلها في ايدي
سعاد.تعالى يا حبيبتي معايا فوق
تركتها مريم وصعدت لوحدها
سعاد .ماكنش ينفع كده يا بني انتي هتكرها فيك
عز.احنا لازم نتصرف بسرعه شكل اعمامها عملولها غسيل مخ اخر مره أنا هجيب المأذون باليل فهميها يا داده الموضوع وقوليها وقت ماتطلب الطلاق أنا موافق
سعاد.انت كده بتأذي نفسك يا حبيبي بتظلمها وبتظلم نفسك معاها هي مش هتفهمك والسن كمان ااا
عز.اتكلمي يا داده ماله سني تعرفي أنا كرهت أي بنت ماعدا هي من أول ماشوفتها وأنا حبيتها مش مهم هي شايفه ايه أنا هتجوزها لحد ماتنضج وتشوف الشخص المناسب ليها رغم إن ده هيوجعني أوي
سعاد.ربنا معاك يا حبيبي ومعاها انتوا الاتنين ولادي وبحب الخير ليكي زي بعض

في الاعلى
مريم ببكاء.يا مامي تعالى شوفي بنتك وحشتيني اوي ليه سبتيني بدري كده أنا من غيركوا مش موجوده والله ماحدش بيحبني خالص نفسي اجيلكوا بقي
سعاد.حرام عليكي يا حبيبتي مالك ماانتي عارفه عز بيخاف عليكي إزاي
مريم.يقوم يضربني أنا همشي من هنا






سعاد.بصي بقي يا مريم أنا هقولك كلمتين عز هيتجوزك الليله ولازم توافقي انتي مش عارفه أعمامك ايه اللى ظهرهم دلوقتى وكمان لازم تثقي فيه ده هو اللى معاك من وقت ما كنتي طفله وكمان قالى وقت ماتطلبي الطلاق هيوافق المهم أنه يحميكي زي كل مره
مريم.انتي عايزاني اتجوزه علشان يحبسني في البيت ده أنا دلوقت وشوفي بيعمل ايه فيا
سعاد.عز طيب وانتي اكتر واحده عارفه ده





 وماله السن ما كانش فارق أبدا ده النبي تزوج السيده عائشه وهو 53وهي12سنه بس وشوفي لما سألوه من أحب زوجاتك قالوهم عائشه رضي الله عنها
مريم بتفكير.خلاص يا داده أنا موافقه بس أول ما هيطلقني هاخدك ونمشي من هنا
سعاد بضحك.ماشي يا ستي وأنا موافقه قومي بقي علشان تلبسي المأذون على وصول
مريم بخوف.حاضر
في المساء
المأذون.بارك الله لكم وبارك عليكما وجمع بينكما في خير مبارك يا عريس
عز بفرح داخلى.الله يبارك فيك يا مولانا
منصور وصل الشيخ
سعاد.مبروك يا حبايبي أنا اكتر واحده فرحانه الليله دي
عز.الله يبارك فيكي يا داده
مريم.داده أنا طالعه فوق عايزه أنام
سعاد.استني جوزك
مريم.لا وقبل أنا تكمل حملها عز وصعد للأعلى
مريم.انت مجنون نزلني نزلني بقولك عز نزلني بقي
عز.الله بقينا نقول عز اومال فين ابيه وصوتنا بقي عالى
دخل الغرفه
مريم.اقول اللى اقوله نزلني بقي
القاها عز على الأرض





مريم بوجع.اه انت ايه ماعندكش زوق
عز.لو كان عاجبك
مريم.لا مش عاجبني وقولى هتطلقني امتي أنا متفقه على سنه
عز بحب.انا ماقلتكيش أنا مش بطلق أنا ماصدقت لقيتك واتجوزتك انتي قدري يا مريم اللى ربنا كاتبوهالى
مريم.اه قول كده ده عند الداده يا روحي
عز.ده انتي اللى روحي
مريم بصدمه.انت بتثبتني يعني ماشي
عز.استني يا مجنونه





                              الفصل الثانى من هنا


تعليقات