Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل بالتراضي الفصل السادس عشر16بقلم رانيا ابو خديجة

رواية حمل بالتراضي
 الفصل السادس عشر16
بقلم رانيا ابو خديجة


فتحت باب الشقه وانا جوايا قلق الدنيا يا ترى ايه اللي حصل... صوتها كأنها بتستغيث في التليفون

فتحت بسرعه ودخلت علطول على أوضة النوم لما مشوفتهاش في الصالة... 

أول ما دخلت ..

_ أحمد !! 

لقيتها قامت من عالسرير وهي حطه ايدها على بطنها بألم وجريت عليا تحضني وتعيط بشكل ما شوفتهوش قبل كدة

_ أحمد... أنا حااااامل!!!!

وانفجرت في عيااط وهي في حضني وكملت بتنهيدات

_ مش مصدقه.. أنا كل يوم تقريبا بعمل الاختبار من بعد ما اتجوزنا ... مصدقتش لما لقيتة النهاردة مديني شرطتين. .. انا حااامل... حاسة اني هموت. .. هموت من الفرحة.

ايه في ايه!!!! لقيت فاجأة تليفونة وقع من ايدة بخضة فزعني ... خرجت من حضنة ابص على وشه لقيتة باصصلي بجمود مش باين عليه اي فرحة ... ولسة واخدة بالي حالا انه ماحضنيش زي ما حضنته .... تقريبا ايدة فضلت جنبه وكأنه اتخض واتفاجأ من اللي قولته... فضلت بصالة شويه وانا دماغي محتارة ماله!!! واقف يبصلي كدة لية ؟!!!

 ……………………

_ ايوا والله.. سيرين بنت بهجت الله يكحمه .

رد وهو مشغول بشغل عالاب توب

_ مالها سيرين؟!

_ ما تفوق يا بابا معايا بقى شوية .. الله!! بقولك اتجوزت واحد عملها شركة وخلاها شريكة معاه كمان بنت المحظوظه.

اخيرا التفت يبصلي 

_ سيرين اتجوزت!!! كدة من غير ما نعرف عنها حاجه.

_ هو دة كل اللي لفت نظرك يعني؟!! 

رجع يبص للزفت الاب تاني

_ ايوا يعني انتي عايزة ايه دلوقتي... ما تتجوز واحنا مالنا ..

_ مساء الخير عليكم.

_ شريف ..  تعالى الحق حبيبة القلب القديمة.

قعد ومسك مبايله كالعادة يكلم الزفتات بتوعة

_ انهي واحدة فيهم ... حددي.

سيرين... بنت بهجت.

لقيتة التفت يبصلي وعيونة بدءت تلمع كالعادة كل مرة نجيب سيرتها في البيت دة

_ سيرين... مالها يا علا؟!

_ الزفتة اتجوزت واحد انما ايه فاتح شركة ...وكمان عاملها شريكة معاه ... الشركة يا بابا اللي قولتلك عليها سمعت عنها  اللي لسه بدأه و تخليصات الجمارك بتاعتها كويسه ومش مكلفه دي ... انت فاكر حاجه... انت شايفني أساساً ؟!!

_ ايوا ايوا افتكرت.. صحيح يا علا شوفيلي كذا مكتب تصدير كمان احنا شغلنا واقف والبضايع بتقف في الجمارك بسبب سياسة الشركات اللي حضرتك معرفش بتجبيهم منين للتعامل معانا بحجة التكلفه الأقل.

_ يااادي النيله ... هو انا بقولك ايه وانت بتقول ايه يا بابا!!!

_ سيرين اتجوزت ؟!!!

بصيت لشريف اللي لسه مندهش ومخرجش من نقطة انها اتجوزت

_  يا جماعة هو كل اللي فارقلكوا انها اتنيلت اتجوزت ..  ومحدش خد بالة خالص اتجوزت مين وعاملها ايه !!!

_ وانتي عايزة منها ايه يا علا ..  ما خلاص اخدنا منها حقنا وحقي في ورث أخويا ومعدتش حيلتها حاجة 

_ انت بتهزر يا بابا .. انت عايز سيرين بنت بهجت تتجوز واحد زي دة زي القمرررر قصدي غني وعندة كدة و انا لأ !!

_وانت يا عم السرحان.. ايه رأيك في الموضوع دة

_ مين دة يا علا .... واشمعنا هو اللي اتجوزته ما أنا من وقت فسخ خطوبتنا وانا بحاول ارجعها و طول الوقت كانت بترفضني وتتردني.

_ واحد زي القمر يا شريف و...

_ علاااااا!!!!

_ قصدي يعني غني وشاب وحلو يعني ليها حق بنت المحظوظه... اللي علطول بتعمل اللي محدش بيعرف يعمله دي!!

_ انتي اللي طول عمرك بتغيري منها وعينك علي في ايديها ...أكيد مش عشان غني لأ... ماانا كنت قدامها و كانت طول الوقت بترفضني!!

_شررررريف!!!!... بقى انا هغير من دي .... وبعدين احنا هنضحك على بعض يا استاذ شريف..  دة انت كنت بتخون البت يوم اه ويوم لأ... عايزها ازاي بقى كانت تفكر ترجعلك بعد اللي شافته معاك في الخطوبه السابقه.

..............................

خرجت من الحمام بعد ما اخدت دش يفوقني من التعب اللي انا فيه دة... لقيتة لسه قاعد على كرسي في أخر الاوضة ومنزل راسه بين ايديه بهم ... لو اعرف بس بيفكر في ايه شاغلة و مخلية عامل كدة!!
.
.
.
بنفس اليوم اللي سحبنا فية الفلوس و بعد اما خرجت عشان ألف على مكتب عديت طبعا عالدكتورة بتاعتها عشان أشوف ممكن تبدء علاج امتى بما ان فلوس علاجها بقت متوفرة دلوقتي

_ تمام يا دكتورة... عموما هاجيبها لحضرتك برضه نعمل كل التحاليل اللازمة قبل العلاج 

رتبت شوية اوراق خاصه بالعلاج وحطتهم في ملف وادتهولي

_ كويس جدا .

وبعدين بصتلي وقالتلي

_ بس ممكن تقعد لحظات ..  لازم اقولك على حاجه ضروري

قعد بقلق

_ خير يا دكتورة.. 

_ ياريت انت وسيرين تأجلوا موضوع الحمل والخلفه دة لبعد مراحل العلاج ما تخلص على خير..  لان دة لو حصل هتبقى مشكله ..  

اتعدلت وكلمتها بقلق واهتمام

_ مش فاهم يا دكتورة.   يعني ايه هتبقى مشكلة

_ هيبقى في خطر على الجنين واعتقد مش ممكن الحمل يكمل ..  بس المشكلة الحقيقية التدهور اللي ممكن يحصلها بسبب التعرض لكل دة في فترة حرجة زي دي..  حاجات احنا في غنى عنها حاليا.   فياريت نأجل الموضوع دة دلوقتي.

_ طب افرضي حضرتك لو كان حصل و هيبان قدام ..

_ مفتكرش ... ان شاء الله ميكونش حصل.. بس ياريت انت كمان تاخد بالك من دلوقتي.. فاهمني طبعا .

   من وقتها وانا تقريبا مقربتش منها على امل ان ربنا يسترها ويكون محصلش حمل ... اعمل اية يا ربي ... لو حصل حاجة والطفل دة نزل هي ممكن يجرالها حاجة بعد ما بقى في بطنها وعرفت بيه ... كمان لو حصله حاجة ونزل بسبب ضغط العلاج ممكن يحصلها مضاعفات زي الدكتورة ما قالت .. وتروح مني .

_ لاااا... ان شاء الله..لااااا.

_ مالك يا احمد... في ايه ؟!

رفعت وشي ابصلها لقيتها واقفة عند باب الاوضة و بتبصلي وبعدين قربت و وقفت قدامي بضعفها وشحوب وشها دة بسبب العلاج و اللي عامله فيها

_ احمد في ايه...  هو انت . ... انت مش مبسوط عشان هتبقى أب وهيبقى عندك بيبي مني!!

قالت كدة وهي حطى ايدها على بطنها المسطحة و باصه تحت بزعل 

حطيت عيني على بطنها بتخيل ..  هل ممكن أشوفها ببطنها وهي كبيرة... ولا مش هتلحق ..  هزيت دماغي من اوحش افكار بدءت تتلاحق على دماغي من وقت ما دخلت الشقة و قالتلي.

_ احمد للدرجادي انت زعلان ... طب أنا عملت ايه زعلك؟!

اتنهدت وشديتها من ايديها و قعدتها على رجلي 

لقيتها حضنتني جامد بزعل ... ضمتها بكل ما فيا من تعب...  أنا فعلا خايف يجرالها حاجة وتروح مني ... حضنتها اكتر ومشيت ايدي على ضهرها .. يارب لو فعلا كاتبلها ان يجرالها حاجة فجعلني قبلها ...  يارب لو عايزها عندك خدني قبلها عشان انا مش هتحمل حاجة زي دي ابدا. .. ابداااا.

حسيت بدمعة نزلت فاجأة على رقبتي ... بعدتها عن حضني وبصيت في وشها

_ سيرين..   ليه الدموع دي ...  مالك يا حبيبي ؟!

_ عشان انت مش مبسوط زي ما كنت بتخيلك أول ما تعرف 

ابتسمت غصب عني و حاولت انسى أي حاجة غير انها بقت حامل ومن حقها تبقى فرحانة كدة

_ مين اللي قال يا حبيبي اني مش فرحان... دة كفاية فرحتك اللي على وشك دي ... تخليني فرحان وقوي كمان 

لقيت دموعها لسة بتنزل على وشها و بتتكلم بتنهيد

_ اول ما عملت الاختبار و عرفت وانا بتخيلك هتبقى مبسوط ازاي ... لكن ولا لحظة شوفتك زعلان كدة ؟!!!

_ انا !!! دة أنا فرحان قوي ... أخيرا حلمك وحلمي هيتحقق وهيبقى عندنا اجمل طفل في الدنيا... عارفة ليه هيبقى اجمل طفل في الدنيا ؟!
مسحت وشها بايديها وهي بتتنهد
_ ليه  ؟!

_ عشان حتة منك .. و هتبقى احلى حاجه حصلت لو طلع شبهك.

عدلتها على رجلي وكلمتها بحماس

_ ها قوليلي بقى ... عايزة ولد رخم ولا بنت جميلة ؟

_ اشمعنى الولد رخم والبنت يعني جميله

ابتسمت

_ عشان البنت بتبقى لمامتها اما الولد فاللأسف يعني بيقولوا بيطلع لباباه ؟

لقيتها حضنتني جامد

_ أنا بحبك قوي يا احمد... قوووي ... وعايزة ولاد وبنات كتير كلهم شبهك ويحبوني زيك كدة.

حضنتها انا كمان بخوف و مش عارف ليه حاسس انها هتروح مني من وقت ما عرفت .... قلبي مقبوض.. اكيد دة من خوفي عليها مش أكتر 

_ وأنا بموت فيكي يا عيون احمد.... بحبك قوي يا سيرين...ربنا يخليكي ليا ويجعل يومي قبل يومك 

خرجت من حضني وبصتلي

_ يعني ايه يومي ويومك دي؟

_ الدعوة دي أبويا كان دايما يقولها لأمي.

حطت ايديها الحنينة دي اللي بحب لمستها على وشي ودقني

_ ايوا يعني ايه برضه.

_ يعني ربنا يجعلني أفارق الدنيا قبلل....

حطت ايديها على بوقي وحضنتني تاني اكتر

_ اوعى تقول كدة زي باباك ابدااا .... انا مش هعرف أعيش من غيرك  ..  انا معشتش الا لما بقيت معايا وجنبي .

حضنتها جامد حاسس انها مينفعش تخرج من هنا . من حضني
_ بقولك ايه..  قومي يلا غيري هدومك عشان نروح للدكتورة عشان تطمنا عليكي انتي والطفل 

حطت ايديها على بطنها واتكلمت بألم

_ مش عارفه يا أحمد ليه في ألم رهيب في بطني ... لولا أخدت المسكن بعد ما كلمتك كنت موت من  التعب والوجع .
.حضنتها ومتكلمتش و انا بحسس على بطنها اللي بتألمها

_ طب يلا قومي نروحلها نطمن عليكي وعليه.

……………..................

_ ايه !!!! حامل ؟

شلت ايدي من على وشي ورديت بكل اليأس والخوف اللي في صوتي

_ . اه يا دكتورة...حامل 

الدكتورة سكتت شوية بحيرة هي كمان ..  ياربي هي ومحتاره كدة طب انا اعمل ايه

_ كدة في خطر عليها وعاللي في بطنها...

اتعدلت و اتكلمت باهتمام وقلق اكتر

_ والعمل يا دكتورة... ارجوكي اي حاجه الا انها يجرالها حاجة.

_ لااااازم لاااازم تتحجز هنا في المستشفى وتبقى تحت عنينا .

_ طيب لو دة في مصلحتها وضروري يبقى تتحجز.

سحبت ورقه تكتب فيها 

_ ضروري جدا يا استاذ احمد.... جداااا .

.............................

وفعلا اقنعتها انها لازم تكون موجودة هنا الفترة دي عشان دة في مصلحة الطفل .. استغربت في الاول ليه مكنتش موافق على مراحل علاجها تتم هنا ودلوقتي انا اللي عايزها تتحجز ...بس حقيقي مفيش وقت حتى افسرلها اي حاجه من اللي بتحصل.

_ اهو كدة رتبت ليكي هدومك كلها اللي جبتهالك في الدولاب.

ردت وهي قاعدة على سرير المستشفى

_ جبت البيجامات اللي قولتلك حطها؟

رديت عليها وانا برتب بقيت حاجتها في دولاب المستشفى

_ اه جبت كل الحاجات اللي قولتي احطها 

_ جبت اللوشن والبرفن والحاجات اللي كانت عالتسريحة

_ لأ مجبتش ... وبعدين لوشن وبرفن ايه يا سيرين... دة وقتة يعني 

_ يا احمد دة ايه علاقتوا بالحاجات دي ... دي حاجتي الشخصية مش بعرف اروح مكان من غيرها 

روحت قعدت جنبها عالسرير

_ حاضر ...هنزل اشتريلك اي حاجه نقصااكي و اي حاجه انتي عايزاها.

وبعدين قربتها للسرير تنام عليه براحة و حطيت الغطا عليها ... لقيتها ماسكة في دراعي بابتسامتها دي.. ابتسمتلها وروحت نمت حنبها وحطيت الغطا علينا احنا الاتنين .. قربت وحطت راسها على صدري كالعادة النومة اللي بتحبها  ...حضنتها بدراعي و اتنهدت وانا من جوايا بدعي ربنا يحفظهالي عشاان انا معنتش بعرف انام من غير الحضن دة .

_ أحمد...

لقيتها فاجأة رفعت وشها ليا وكأنها عايزه حاجه

_ عيون احمد عايزة ايه؟

ابتسمت بكسوف كدة وردت وهي بتلعب بزرار القميص بتاعي

_ انا .. انا عايزة اكل كشري

_ ايه!!!! عايزة ايه؟!!!

نزلت راسها على صدري تاني بابتسامة خجوله

_ صراحة .. انا قولت عايزة أكل كشري 

_ كشري!!! اشمعنى دة دلوقتي.

لقيتها خبت وشها فيا اكتر وقالت من بين ابتسامتها المكسوفه دي

_ شكلي بتوحم و البيبي نفسة فيه.

لقيتة ضحك رفعت وشي لقيتة بيضحك بقوة فضلت ابصلة بضحكتة القمر دي... بعدين وقف ضحك وضمني بدراعة اكتر وبعدين حط ايدة على بطني وقالي 

_ يعني الواد دة هيطلع فقري لأبوه.

ضحكت انا كمان بعدين لقيته بيبص لبطني وقال وهو ايدة لسه عليها

_ ادفع عمررري كلة واشوفك جنبي كدة وانتي واخداااه في حضنك... وشيلاه بين ايديكي

بعدين ابتسم وضمني اكتر

_ او ينام بينا احنا الاتنين ...في حضننا سوا. .. ايه رايك

دخلت في حضني اكتر

_ هو ييجي بس ويشرف وانا مش هسيبكوا انتوا الاتنين لحظة واحدة 

بعدين بصتلي لقيتني ببصلها بابتسامه دايما ليها لواحدها دي

_ هو ابني حته مني ومنك .. هنبقى احنا التلاته واحد .. وشبه بعض زيك انت وريم ومامتك ... صح ؟!

لقيته ضحك وقالي

_ تعرفي ان انا كنت شبه بابا فعلا قوي .. كانوا دائما يقولوا اني واخد منه اكتر من أمي 

_ بجد يا احمد... باباك كان بالجمااال دة؟
بصلي شويه وبعدين اتنهد كدة وقالي
_ طب وبعدين بقى .. اعمل ايه دلوقتي.. احنا في المستشفى يعني لو حاجه حصلت وحد دخل علينا انتي المسئوله .

لقيتها ضحكت وهي بتخبي نفسها فياا اتنهدت وانا بضمها ليا اكتر ... وببص لفوق بتمني ورجاااء ... يااارب بلاش تاخدها مني بعد ما سمحتلي احبها كدة ..  بلاش ازعل تاني بعد ما فرحت و ادتني كل السعادة دي معاها و بسببها

_ احمد.. مش هتجيبلي كشري

ابتسمت وانا بقرب وشي من وشها المقموص زي الاطفال دة بحبه كدة قوووي

_ وانتي بقى حالتك تسمح تاكلي كشري أن شاء الله ؟!
اتكلمت برضه ووشها اللي  في وشي كدة

_ هاكله من غير صلصة ولا دقه ... ها .  قولت ايه بقى ؟

_ قولت هجيبهولك على رموش عيوني 

طب يا ناااااس انا عايزة ابوسه دلوقتي ينفع!!!!
نزلت عيوني بكسوف قولتله
_ مااشي بس متتاخرش عشان جعانه وابنك مستنيه بفارغ الصبر 

لقيته ضحك بخفه وانحنى باس بطني 

_ هو عايز يدلع من دلوقتي بقى ... مااشي وانا تحت امر دلعه هو ومامته .

وسابني فعلا بعد ما وصاني اخلي باللي من نفسي ومتحركش  لحد ما يرجع

فضلت مستنياه وانا حضنه المخدة اللي كان ساند عليها ضهره ومبتسمه ... نفسي يفضل معايا كدة علطول وافضل في حضنه انا والبيبي منخرجش ابدا ..  معنتش بحس بأمان غير وهو جنبي ..  مش عارفه لو كنا نفذنا اتفقنا واطلقنا بعد الحمل انا كان وضعي هيبقى ايه دلوقتي... انا بجد بحبه قوي وبحب ربنا قوي قوي عشان طبطب على قلبي بعد تعب ورزقني بيه .... اخيرا جه سمعت صوت خطوات بره 
بس ايه دة دة صوت كعب ... دي واحدة وبتقرب من الاوضه

الباب اتفتح 

_ مساء الخي.....ايه دة سيرين بنت عمي بهجت... معقوله؟!!

اتعدلت بخضه اول ما شفتها قدامي ..  انا مشفتش الوش دة من كتير وبجد افضل حاجه حصلت في الحياه 

_ انا كنت جايه ازور مدام الاستاذ احمد صاحب الشركة اللي معانا ليها شغل بس حقيقي مكنتش اعرف ان مدام سيرين المقصودة تبقى انتي 

_ اهلا يا علا .... وشكرا على سؤالك اتفضلي بقى يلا احمد اصلا مش هنا.

لقيتها بتقرب وقعدت على كرسي جنب السرير

_ ازاي كدة دة انا جايه اطمن عليكي دة حتى شررررريف ..اخويا ..  ابن عمك كان في مكان قريب وهيعدي ياخدني واكيد لما يعرف ان انتي مش هيسيبك

_ افندم!!!

_ قصدي يعني مش هيسيبك الا لما يعمل الواجب .
رانيا أبو خديجة 💖

اللهي قطر يكون سواقه اعمى هو اللي يعمل معاكوا الواجب يا بُعدااااا....🙂

يا تراااا الاخت حلاااا دي جايه عااايزة ايه ؟!!

واحمد لما ييجي كدة دلوقتي ويلاقي شريف الخطيب القديم هيكون رد فعله ايه؟!!!

تعليقات