Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 الفصل الخمسون والحادي والخمسون بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2

 الفصل الخمسون والحادي والخمسون 

بقلم فاطمة حسن


وبعد شهرين كانت تمارا في السابع 

كانوا بيجهزوا لأنهم رايحين لحازم الفيلا 

تمارا بصت ع نفسها لاخر مره بهدوء وخرجت مراد اخدتهم وطلعوا ع فيلا حازم 

هناك 

كان أسد قاعد معهم وملك مع روح

وياسين وفريده قاعدين معهم 

بعد شوا وصلوا 

ودخلوا كلهم

مراد كأن قريب من تمارا ودايما معها

كلهم رحوا يأكلوا سوا

تمارا كانت بتاكل بهدوء بس رفعت عينها لما لاقت ندي بتقول. اياد 

ندي جربت ع أبنها بفرحه وهي مش مصدقه نفسها

اياد حضن ندي وعينه على تمارا

تمارا نزلت عينها بسرعه

مراد قام مره واحده هو بيبص ع حازم بقوه.يلاا تمارا

تمارا قامت بسرعه هي كمان

مراد اول ما قرب من اياد 

اياد . بابا مكنتش يعرف اني رجع يعمي 

مراد متكلمتش وخرجوا كلهم وفضل اسد وعيلته بس 





مراد اخدتهم ومشي وهو أعصابه مشدودا بغضب

بعد شوي وصلوا

مراد بهدوء .اطلعي ي حبيبتي ارتاحي شوي

تمارا هزات رأسها بهدوء ودخلت اوضتها

تمارا فضلت تفتكر شكل اياد كان شكله متغير مكنتش نفسه اياد

تمارا لنفسها.فوقي ي تمارا فوقي

...

عند حازم 

اياد قاعد معهم بهدوء وكان بيتكلم معهم كأنه شخص غريب

اياد.الف مبروك ي حبيبتي

فريدة بسرعه وبدون وعي .عبقالك  انت وتمارا

اياد قام بحزن.بعد اذنكم 

فريده بصت عليه بحزن.انا مكنش قصدي

حازم وهو بيبص ع اياد.محصلش حاجه

بعد شوي كلهم مشيوا 

اياد كان قاعد في اوضته بهدوء لحد ما دخل حازم 

حازم بهدوء .مالك .مش انت اللي عملت كل دا مش كده . زعلان ليه دلوقتي

اياد بحزن.مش زعلان .هي تستاهل حد احسن مني .أنا مكنتش غير حد اناني وظالم معها مفيش حاجه تشفعلي عندها

حازم توقع أن اياد هيرفض يعترف ويقول كده بس حصل العكس 

حازم خرج بهدوء ومقالش حاجه تاني 

ومع مرور الأيام

كان كل واحدة عايش سعيد 

معدا اياد اللي حياته زي ما هي كل الفكره أنه رجع مصر بس 

تمارا من لما اياد رجع وهي مش بتخرج من البيت 

لحد ما أسد عمل حفله لحور بمناسبة المولود الجديد

عند مراد كان واقف يبص عليها بتوتر 

تمارا ابتمست ابتسامه مصتنعه.اطمن ي بابا أنا كويسه وبعدين الخدامين هنا وكمان الحراس برا أنا هطلع انام أو اتفرج ع التلفزيون مش هينفع حضرتك انت وماما تسيبوا اسر 

روح.طب افضل أنا معكي 

تمارا.انا كويسه.روحوا انتو انبسطوا واطمنوا

مراد .خلي الفون جانبك ماشى

تمارا.حاضر 

مراد ركب العربيه وهو ورح طلعوا ع فيلا اسد 

عند أسد 

كان في مجموعه من الاصدقاء المقربين ع بعض رجال الأعمال 





اياد كان بيلف حولينا نفسه يدور عليها بعد ما جي مخصوص علشانها لكن اتنهد بيأس لما لاقه مراد بيدخل هو روح بس 

اياد فضل يتحرك لوحده في الحفله

.....

عند تمارا طلعت ع فوق بصعوبة وهي حاسه بوجع كبير بعد ما خبت عليها علشان ما تبوظش الحفله

تمارا قاعدت بتعب وهي فكره أنه تعب وهيروح 

تمارا رحت اتحركت تاخد دش يريح أعصابها لكن مقدرتش 

تمارا وقفت بوجع وهي حاسه أن في حاجه بتنزل منها 

تمارا اتحركت بوجع تتصل على مراد لكن مكنتش بيرد 

حتي روح وكمان اسر 

تمارا مكنتش قادره حاولت تتحرك لكن بدأ دم ينزل 

تمارا بصوت بسيط.اه الحقوني.الحقوني 

تمارا بصت ع التلفون وهي بتحاول تفتح عينها بعافية

واتصلت على....

عند إياد

كان قاعد في ركن لوحده بعيد عن الحفله لحد ما الفون رن

اياد بص عليه بصدمه مكنتش مصدق أنها هي 

اياد رد بسرعه .الو

 تمارا بصوت واطي وبسيط .ا.الحقن.......

اياد بخوف . تمارا.تمارا 

اياد خرج يجري وركب العربيه وطلع بسرعه ع فيلا مراد 

اياد وصل في وقت قياسي

لاقه الحراس واقفين

اياد زقهم وطلع ع فوق بسرعه فتح الباب وقف مصدوم لما لاقها وقعه ع الأرض وحوليها دم كتير 

اياد جري عليها .تمارا .تمارا حبيبتي فوقي 

اياد شالها ونزل بيها بسرعه وحطها في العرييه وركب العربيه وطلع ع المستشفي عربيه الحراس اتحركوا ورا وهما في الطريق كانوا بيحاولوا يكلموا مراد 

عند اياد كانوا وصلوا

اياد نزل بسرعه ودخل بيها وهو بيتكلم بدموع .لاا خليكي معاياا.انا اسف .اسف والله

اياد بصراخ. دكتور بسرعه

وبسرعه اخدتها ودخلوا العمليات

اياد بص ع أيده اللي كلها دم بخوف 

.....

عند مراد اخيرا سمع الفون 

مراد  بخوف.في اي

احد الرجاله قالوا كل حاجه

مراد بصدمه.اي 

اسد .في اي 

مراد . تمارا.تمارا في المستشفي

كلهم خرجوا ورا مراد وركبوا عربيتهم وطلعوا ع المستشفى

اياد كان قاعد يدعلها بخوف

بعد شوي كانوا كلهم وصلوا





مراد قرب من اياد .هي فين . حصل اي .مالها

اياد بتوهان.معرفش . معرفش

اياد فضل قاعد يبص ع الباب 

وبعد ساعات طويلة سمعوا صوت عياط 

كلهم بصوا ع الأوضه لحد ما خرجت الممرضه كانت شيله طفل حجمه صغير

كلهم بصوا بصدمه 

روح اتكلمت وهي شايفه نظرات الاستغراب ع الولد .شيل ابنك ي اياد 

كلهم بصوا ع مراد وخصوصاً اسد اللي بص عليه بعتاب

اياد قرب منها براحه وقال بصدمه.ابني 

أياد اخدته بخوف وهو خايف من حجمه الصغير وبق يبص عليه.ابني . تمارا كانت حامل مني 

اياد ضمه ليه براحه وهو مغمض

الممرضه.كفايه كده لانه لازم يدخل الحضانه 

اياد بخوف.ليه

الممرضه .لانه مولد بدري ولازم نحطه

الممرضه اخدت الطفل ومشيت وكلهم ساكتين

شوي وخرجت تمارا كان شكلها تعبانه اوي

اياد قرب منها ومشي جانبها وهو ماسك أيدها لحد ما دخلت الاوضه

اياد لدكتور .حصل اي

الدكتور بهدوء. ولاده مبكره المياه اللي حولينا االجنين نزلت . الجنين نزل لحوض بدري ولما حصل تأخير لفتره في الولاده بدون اي تتدخل حصل نزيف .لكن الحمد لله ربنا سترها

اياد وهو يبص عليها بحزن .طب الولد كويس 

الدكتور بهدوء . الحمدلله.احنا حطنا في الحضانه احتياطي علشان ميحصلش اي مضاعفات بعدين لانه ضعيف شوي لانه مولد بدري 

اياد هز رأسه وهو بيبص ع تمارا

الدكتور .الف مبروك.بعد اذنك 

كانوا كلهم بيسمعوا وهما ساكتين

اياد بهدوء .ممكن تسبوني معها شوي 

مراد كان هيرفض بس 

اسد بجمود.يلاا . اخرجوا

برا 

حازم كان بيبص ع مراد بغضب .انت بحق اي تمنعني عن حفيدي هااا

اسد بقوه . بس.احنا هنا في المستشفى نتكلم بعدين لأننا لازم نتكلم ولاا اي يمراد

مراد ....

جوا 

اياد ماسك أيدها جامد وهو بيحرك أيده التانيه ع شعرها.مش عارف كان




 ممكن يحصل أي لو حصلك حاجه.تعرفي ع قد ما أنا مضايق انك خبيتي انك حامل ع قد ما أنا فرحان أن في حته مني ومنك بقت موجوده وممكن ترجعنا لبعض 

اياد فضل يبصلها وشوي وخرج

وبعد ساعات

تمارا فتحت عينها بتعب 

تمارا بتعب .م.ماما 

روح وهي بتمسك أيدها بحب .الف سلامه عليكي ي حبيبتى

تمارا وهي بتحط أيدها ع بطنها بوجع وعياط . ابني ي ماما.

مراد بحب . الحمدلله ي حبيبتي هو كويس وفي الحضانه

تمارا اتعدلت بخوف ووجع . ليه

مراد .اهدي .هو كويس هو بس أتولد بدري ي حبيبتي ف هيفضل هناك نطمن عليه

كلهم دخلوا اطمنوا عليها وحازم وندي اللي كانوا بيبصوا عليها بعتاب

تمارا كانت مكسوفه منهم ومكنتش عارفه تقول اي

شوي والدكتور دخل .ممكن تتفضلوا براا

الدكتور كشف عليها .في تحسن بس افضل تفضلي هنأ لحد بكره 

تمارا بخوف .وابني . عامل ايي

الدكتور .اطمني هو كويس وان شاء الله يخرج مع حضرتك بكره ثم أكمل.جوز حضرتك معااا 

تمارا بهمس . اياد

الدكتور خرج ومفيش دقايق والباب اتفتح وهو دخل 

اياد . حمدالله على السلامه

تمارا بتوتر . شكرا انك ساعدني مكنتش اعرف كان ممكن يحصلي اي أنا و ...

اياد .وابني 

تمارا فضلت ساكته

اياد .تحبي تروحي تشوفي

تمارا هزات رأسها بسرعه وهي بتقوم بتعب . ايوه.

اياد قرب منها وسندها لحد ما خرجوا تحت انظرهم كلهم

اياد وتمارا وصلوا الحضانه وتمارا فضلت تبص عليه بدموع

اياد بص عليها بحزن مكنش عايز يكون كده كان عايز يفضل معها من اول ما يعرف انها حامل كان عايز يعيش معها بس 

تمارا كانت مركزه مع الطفل وبس 

اياد . كفايه كده انتي لسه تعبانه .تعالي علشان تستريحي

تمارا.لاا خليني شوي 

اياد .اطمني هو هيخرج برا هو كويس .يلاا 

اياد اخدها ورجع 

عندهم 

كان ياسين واقف جانب فريده.تحبي نروح .حاسه انك تعبانه

فريده بتعب بسيط.اطمن أنا كويسه

ياسين اقعدها.طب استريحي

اياد رجع بتمارا  لحد الاوضه وهي دخلت تنام 

بليل 






كانوا كلهم مشيوا مكنتش في روح ومراد واياد 

اللي كان مضايق مراد أنه موجود

اياد فضل طول الليل معهم لحد الصبح 

تاني يوم الصبح

تمارا فاقت واول حاجه قالتها أنها عايزه تشوف ابنها لكن 

الممرضه صدمتها.ولده اخدو حضرتك 

تمارا قامت من السرير بسرعه.اي انتي بتقولي اي 

برا مراد دخل هو روح ع الصوت.في اي 

تمارا بعياط .اياد اخدو ومشي ي بابا أخد ابني 

مراد اتحرك ع برا بغضب وروح ورا لكن كان مشي 

روح رجعت لتمارا وساعدتها تلبس هدومها وركبوا العربيه واتحركوا ع الفيلا

تعليقات