Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 الفصل الاخير والخاتمه بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 الفصل الاخير والخاتمه بقلم فاطمة حسن


تمارا بصت ع اياد بتوتر . بابا بلاش كلام دلوقتي

مراد بهدوء.ليه .اياد لازم يعرف ولازم يحصل اتفاق قبل الجواز لان اكيد جوزك مش هيحب أن اياد يكون عندو كل يوم ولاا اي 

تمارا وروح اللي لسه دخله صرخوا.مراد.بابا

اياد كان قاعد ساكت

اياد اخد نفس.ممكن اكلم مع تمارا لوحدنا

مراد أخد مالك وخرج هو وروح 

اياد وهو بيفرك أيده في بعض .عارف ان دا حقك واني مش من حقي امنعك بس انتي ممكن تفكري حتي علشان ابننا.انا مش عايز يكون بعيد عني يكون مع حد تاني .عارف ان مش من حقي اطلب بس أتمني تفكري كويس علشان مالك .وعلشاني أنا بس عايز فرصه اخيره

برا 

روح بصراخ.ليه كده يمراد 

مراد ابتسم وهو بيمسك أيد مالك . الصراحه زهقت من وجود أياد عندنا كل يوم كده 

وقبل ما روح تصراخ . علشان كده فكرت وشوفت انه ياخد ابنه ويرجع بيته أنا مش عارف انام 

روح بصدمه.مراد .انت قصدك 

مراد هز رأسه بهدوء

روح حضنت مراد بفرحه.ربنا يهديهم

جوا

اياد قام وخرج بهدوء وركب العربيه وطلع

تمارا بغضب.ليه قولت كده ي بابا وأنت عارف اني رفضه الموضوع دا 

مراد.وانتي مضايقه اوي كده ليه

تمارا سكتت معرفتش تقول اي تقول انها اضايقت لما شافت اياد زعلان ولاا زعلت من كلامه

مراد قرب منها.مش عارف هقول كده إزاي بس كلنا محتاجين فرصة.لو عايزه ترجعي لي إياد ويكون في فرصه تاني بينكم حتي علشان مالك يكون احسن وبعدين بص ع روح.كلنا نستاهل فرصه حتي أنا اخدتها

روح ابتمست بحب

مراد بسها.اطلعي جهزي شنطك علشان هكلم اياد بكره اقوله انك مواقفه ع الفرصه إللي عايزها دا لو عايزه يعني

تمارا.بابا

مراد بهدوء.اطلعي ي تمارا وخدي ابنك

تمارا طلعت بتوتر وهي بتفكر في كلام مراد هي فعلاا مش مضايقه

اليوم عدا بسرعه ع تمارا لحد ما جي تاني يوم الصبح

مراد اتصل ع اياد وطلب منه يجي لانه عايزو في موضوع

بعد شوي إياد وصل الفيلا ودخل بتوتر وهو بيفكر في كلام مراد وعايزو في اي 

مراد بهدوء .انت كلمت تمارا وطلبت فرصه تانيه واكيد عايز تسمع ألرد مش كده 

اياد اتوتر وهو عارف ضايق مراد منه وأنه بيحاول يبعدو عن تمارا بكل الطرق الممكن.طبعاا 

في الوقت دا نزلت تمارا مع مالك وهي معها الشنط بتاعتها

اياد وقف بصدام كان مصدوم معقول هترجع معقول 

مراد .المأذون هيجي دلوقتي

اياد عينه اتملت دموع من الفرحه

بعد شوي دخل المأذون وكان معاا اسر واسد وحازم اللي مكنتش مصدق نفسه وأن مراد أخير اقتنع

بعد ما خلصوا اياد اخدها وهي ومالك ورح ع شقته الجديدة

تمارا بصت عليه بهدوء 

اياد قرب منها بسرعه .انا مبسوط اوي أنا.......

تمارا قطعته.اياد أنا رجعت علشان ابني مش اكتر .ف ارجوك بلاش الكلام دا .

اياد .حاضر 

اياد لنفسه .هرجع لياا 

....

الحياه بين تمارا واياد بدأت تتعدل وتمارا شايفه اهتمام اياد الكبير بيهم 

عددت الشهور بينهم بهدوء نص وقت اياد في الشغل والنص التاني في الخروج واللعب مع مالك وتمارا

وأنه اغلب الوقت بيحب يخرجوا لوحدهم بعد إصرار منه وأنه دايما بيعبر عن حبه ليها ع قد ما يقدر

مالك كأن متعلق بي اياد 

تمارا كانت فرحانه وهي شايفه كل محاولات اياد 

بدأت حياتهم ترجع طبيعه زي الباقي اللي كانوا عايشين في سعاده 

.....

عند تمارا كانت قاعدة تلعب مع مالك 

لحد ما الباب اتفتح ودخل اياد 

اياد قرب منه وبسه بهدوء ورح يقرب من تمارا لكنها رجعت لورا

اياد مسح على وشه واتكلم بهدوء.انا مستعد افضل احاول اصلح اللي حصل زمان طول عمري صدقني بس في الاخر تكوني ليا . أنا بس اياد أكمل بيأس . خايف اكون بعمل كل دا ع الفاضي وانك خلاص بطلتي.....

اياد سكت بوجع.انا غلطت كتير عارف وانتي غلطتي صدقتي أنا مش بجيب اللوم عليكي بس أنا عايز اعرف في امل لسه في مشاعر ليااا 

تمارا فضلت ساكته بتوتر وبعدين اتكلمت .اياد نتكلم بعدين

اياد هز رأسه بيأس بعد ما وصلو رد السوال 

وبعد يومين

كان اياد بيحاول يتعامل مع تمارا بهدوء خصوصاً أنهم متكلموش تاني 

كان اياد رجع من الشغل بتعب وهو بيبص ع مالك وتمارا

اياد . تمارا.

اياد دخل الاوضه لاقها هاديه وضلمه

اياد كان لسه هيخرج يدور عليها لاقه حد بيحضنه

اياد غمض عينه لما شم ريحتها

تمارا فضلت في حضنه شوي

اياد قرب وفتح النور وبص عليه

تمارا مسكت أيده.مش عايزه مشاكل تاني عايزه حياتنا تكوني طبيعه مش عايزه اندم اني اتدلك فرصه تاني يى اياد 

اياد حضنها مره واحده وهو بيدفن رأسه ف رقبتها.عمرك دا أنا مصدقت انك ترجعلي مستحيل اسيبك تبعدي تاني مستحيل ارجع اتعذب تاني 

تمارا غمض عينها وهي بتفتكر الايام إللي عدتت عليها واد اي كانت حزينه من غيرو 

اياد شالها وقال بحب.وحشتني اوي 

تمارا اتكسفت ودفنت وشها ف رقبته

اياد حطها ع السرير وبعدين..........

......

تاني يوم الصبح

اياد صحي من النوم وبص ع تمارا اللي نايمه بعمق

وبدا يحرك أيده ع خدها.

تمارا فتحت عينها بضيق .

اياد بحب . صباح الخير 

تمارا بكسوف.صباح النور وبعدين اتعدلت وهي بتشد الملايه ع جسمها كويس .الساعه كام لأننا لازم نجيب مالك من عند ماما

اياد قرب منها وبسها.مع أنه هيوحشني بس انا شايف أننا نسيبو كام يوم تاني وبعدين غمزلها

تمارا وهي رايحه تتحرك بكسوف .اياد 

اياد سحبها.روح اياد 

وبعدين.....

.....

عند ياسين وفريده

فريده كانت نيمت الولاد بعد عذاب اخيرا 

ياسين كان صعبان عليه تعبها

ياسين حضنها بحب .معلش ي حبيبتي.تحبي اجيب حد يفضل معهم حتي تساعدك 

فريده وهي بتغمض عينها بنوم .لااا . أنا كويسه 

فريدة دقايق ورحت في النوم

ياسين عدلها كويس بس فريده الصغيرة صحيت وبدأ تعيط 

ياسين قرب منها .بس ي حبيبتي.بس علشان ماما 

ياسين بدأ يتحرك بيها لحد ما نامت 

......

عند أسر وحور

اسر قرب منها بحب . وحشتني اوي 

حور ابتمست بكسوف

اسر لسه هيقرب منها رح ايهم فضل يعيط 

حور زقت اسر.ايهم 

اسر بضيق . ابن اللي دا هو في اي .كانو عايز يضايقني

حور شالت ايهم بضحك .حرام عليك ي اسر دا عسل مش كده ي حبيب مامي 

ايهم فضل يضحك وهو بيبص ع اسر

..... 

وبعد يومين

تمارا واياد جابوا مالك

كان كل واحد مبسوط وكل اسبوع يتجمعوا سوا وهما فرحانين ومبسوطين

فريدة ومنه بقت علاقتهم اقوه وايهاب اتقبل وجود فريده في حياتهم وبدأ يمسح كل الماضي


هنا.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

          تمت بحمد الله

لقراة باقي الفصول ج2 اضغط هنا

تعليقات