Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الصعيد الفصل الخامس5بقلم كيان كاتبه


 
رواية شمس الصعيد
 الفصل الخامس5
بقلم كيان كاتبه

عبدالرحمن بعد بضيق وهو بياخد التيشرت من علي الارض وتكلم  وهو نازل 

: انا هتصرف 

عبدالرحمن نزل علي تحت بغضب ودخل اوضة جده الي كان قاعد علي



 الكرسي المميز بتاعه وماسك السبحه بهدوء 

عبدالرحمن بغضب: انت ملكش الحق تتحكم في حياتنا... 



مدرستنا و مستقبلنا اسمنا شغلنا كل حاجه انت الي بتختارها.






. بس متوصلش انك تتحكم في علاقتي بمراتي... انا استحملت بما فيه الكفايه 

الجد وقف بهدوء

: خلصت 

عبدالرحمن بصله بغضب وجده رفع ايده الي كانت هتنزل علي وش عبدالرحمن بس منعه ايهاب الي كان معدي وسمع كل حاجه 

: علشان خاطري يا جدي  

الجد بص لعبدالرحمن

: قول لخوك ان هنا الدنيا مش سايبه وان الي اقول عليه لازم يمشي وبت عمه كفايه الي قعت قباله خليه تشفله حتت عيال

ايهاب: حاضر يا جدي





...... 

: مش غلط الي انت عملته دا 

قالها ايهاب بهدوء صمت  عبدالرحمن الي كان قعد جنبه علي المقعد 

عبدالرحمن: وهو مش غلط الي بيعمله دا لامتا هيفضل يتحكم في حياتنا 

ايهاب اتنهد: دا جدك يا عبدالرحمن 

عبدالرحمن: وانا محترم دا والله بس انا تعبت من تصرفاته... اتنهد وكمل

انا كنت جاي وناوي هطلق شمس واخلص الموضوع بس.. بس 

ايهاب بصله: احلوت صح 

عبدالرحمن: قوي للاسف 

ايهاب ضربه في كتفه بضحك

: للاسف ايه يا ولد العبيطه.. قوم شوف الي مطيريه عقلك دي 

عبدالرحمن: مش قادر يا ايهاب مش قادر حاسس برفضها وخوفها وضغط الكل عليها 

ايهاب اتنهد: وهي استحملت كتير الصراحه

عبدالرحمن هنا افتكر كلام شمس *انا مش حمل ضر*ب تاني*

: وهو حد كان بيقرب من شمس وانا مش هنا

ايهاب: انت عارف جدك

عبدالرحمن قور ايده بغضب

..... 

عبدالرحمن طلع بتعب اول ما فتح الباب جريت عليه شمس





شمس بدموع: اتخنقت مع جدي صح كله بسببي.. دلوقتي يضربني

عبدالرحمن بصلها بطرف عينه

: كنتي بتتصنطي علينا 

شمس: لا والله انا سمعتكم من هنا صوتكم كان عالي 

عبدالرحمن قعد علي المقعد وشاور لشمس

: شمس تعالي.. شمس قربت منه وقعدت جنبه 

وعبدالرحمن مسك وشها بين اديه

: شمس مينفعش تفضلي خايفه من جدي كدا طول ما انتي علي زمتي مفيش حد يقدر يقرب منك مفهوم

شمس هزت راسها 

وعبدالرحمن باسها بحنيه

: يلا ننام

..... 

تاني يوم 

شمس فتحت عنيها بنوم لقيت نفسها في حضن عبدالرحمن الي كان بيبص قدامه بشرود

شمس بنوم: صباح الخير 

عبدالرحمن بصلها وميل يبو*سها 

: صباح النور احسن دلوقتي 

شمس استخبت في حضنه بكسوف

: ايوه 

عبدالرحمن: طاب يلا قومي علشان في تجهزات كتيره تحت وامي بعتت الخدامه كذا مره وانا قلتلها انك نايمه

شمس بعدت عن حضنه 

: هقوم احضرلك الحمام ولبسك الي هتحضر بيه 

عبدالرحمن وشمس نزلو والبيت كان كله ظيطه وزحمه بسبب فرح ايهاب من حور الي اصر جمال الخولي انه يتم النهارده وايهاب الي طول الوقت مشغول بالمعازيم ووجباته تقريباً نسي انه هو العريس 

جمال حط ايده علي كتف ايهاب 

: روح البس علشان تجيب عروستك 

ايهاب بحترام: حاضر يا جدي




بعد شويه ايهاب كان داخل وفي ايده حور الي كان بين علي وشها التوتر والخوف 




نسمه فضلت تزغرط اول ما ايهاب دخل ايهاب قرب منها وباس ايدها




نسمه: مبروك يا حبيبي ربنا يجعلها وش الخير عليك ايهاب اخد حور وطلع علي فوق..... 




ايهاب واقف ساند علي باب الاوضه و مكتف اديه بكل 



شموخ وبيبص لـ حور الي كانت قاعده علي السرير بالفستان وبتعيط 

حور بدموع: ط.. طب ممكن نأجل الموضوع كام يوم ونبي

ايهاب: مينفعش  مستنيينا تحت ولازم نخلص علشان طولنا قوي....

تعليقات