Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني2 )الفصل الحادي عشر11بقلم مروة موسي


 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني2 
الفصل الحادي عشر11
بقلم مروة موسي


الشخص : هههه كلها ثواني وتكونوا تراب وولع عود كبريت ورماه علي البيت والنار بقت في البيت وجواه 

معتصم : أي النار دي البيت ولع 
صفاء وهي في الاوضة بالقميص: يالهوي استرها ي رب 
معتصم: صفاء صفاء 
صفاء: انا هنا ومش هعرف اخرج من الباب النار عليه 


معتصم لقي الوضع بيزيد في النار قرر يخرج ويسيبها ينجو بنفسه 




لكن وهو خارج بحكم انهم في بيت قديم عرق خشب وقع فوقه وهو مولع 
صفاء: حد يلحقني يالهوووووي حد يلقني يا ناس يا عالم .
حتي الشباك عليه حديد اخرج منين 
وجابت كرسي وزقت الباب وهي خارجة النار شبكت في هدومها ولقت معتصم واقع علي الارض مات النار مولعه فيه 

طلعت تجاه الباب وبتحاول تطفي هدومها لكن الشخص اللي ولع في البيت ظهرت قدامها وهي انصدمت منه ورمي عليها جاز والنار شبكت اكتر فيها 
خرجت بالقميص والنار مولعه فيها وتصرخ بما إن الدنيا ليل محدش ماشي في الشارع 
بعد فترة الناس حست بالحريق نزلوا وطفوا صفاء بس كانت الحروق صعبه في جسمها جدا ولفوها بملاية لكن ماتت بسرعه بسبب النار فضلت فترة علي نفسها 






واحد من اللي واقفين : دي ام فرعون انا عارفها كويس 
الناس بقت سيرة ام فرعون بقت حدوته في البلد علي لسانهم 

عادل : فرعون فرعون 
فرعون : نعم 
عادل : عمك وصفاء ماتوا في حريق في وسط البلد 
فرعون: مش هحضر دفنتهم 
سمية : لا ي ابني خليك انت كويس للآخر 
فرعون: الاخر جه وحاسس ان حياتي هتخلص من المطاردات 
عادل: اطلع غير هدومك عشان تاخد العزا وطلعت تصريح الدفن 
فرعون: حاضر وطلع في الاسانسير وحرك الكرسي ودخل الجناح 

نور: رايح فين 
فرعون: هاخد العزا 
نور: بتاع مين 
فرعون: بتاع امي وعمي 
نور: هما ماتوا 
فرعون: البيت ولع وهما ماتوا 
نور: عشان كدا الدنيا مقلوبة وانا معرفش مين وعاملين يقولوا البلد حصل فيها حريق ومات اتنين 
فرعون: في داهيه ولبس ونور ساعدته في النزول 

وفرعون اخد العزا علي المقابر بس رفض انه يجيب مقرأ ويقعد ويعمل عزا 

الرواية بتنزل علي قناة حكاياتنا مع فاطمة تبعوها علي اليوتيوب 






الشخص : عقبال ما اشوف الباشا فرعون ميت وعلي ايدي ناري مش هتبرد غير لما اموته 

نور: هترتاح اليوم اكيد كان متعب 
فرعون: بالعكس كان حمل واتشال من عليا ي نور 
بس اكيد حد ورا الحريق دا 
نور: اشمعنا 
فرعون: الناس طول ما احنا واقفين كانت بتتهامس انها طلعت بقميص نوم وشعرها كان منكوش 
نور: طب تفتكر مين 
فرعون: مش عارف بس اكيد هيفكر ليا في خطة وموت دول الاول عشان يضمن طريقه فاضي 
نور : سلامتك ي عز متقولش كدا تاني 
فرعون: نور انا ليا اراضي كتير واملاك كتير وثروتي كبيرة جدا جدا 
وبما انك مراتي ومفيش عيال فالثروة تقريبا كلها هتبقي ليكي حياتك هتكون متأمنه ماديا عيشي حياتك بس سمية وعادل تطلعي ليهم نصيب منهم ونصيب كبير كمان لأنهم ليهم الفضل بس ي نور عاوز اقولك إن الفلوس دي انا تعبت فيها وواجهت كتير وهي معايا واديكي شوفتي جزء من حياتي الأخيرة من اللي حواليا عشان كدا الفلوس بعد ما موت ياريت تحافظي عليها ومضيعهاش في حاجات ملهاش قيمة 

نور بدموع: بس اسكت انا مش عاوزة الفلوس دي كلها ولا تلزمني في حاجة وانت عارف كدا كويس ي عز وان شاء الله انت االي هتصرفها وتتهاني بيها وسط عيالك في المستقبل إن شاء الله 
فرعون: عيالي ؟ مبقاش ينفع خلاص بقي 
نور: ارجوك ي عز كفاية ممكن 
فرعون: خايفه عليا صح 
نور: مش عارفه بس ايوا 
فرعون فتح دراعه ونور حضنته: ياااااللله وجودك كفيل يطمني والله اوي 
نور: مبقاش ليا حد غيرك وخالد 
فرعون بغيرة: كفاية انا خالد اتجوز خلاص 
نور: بس دا اخويا وحبيبي 
فرعون: وانا مش حبيبك 





نور: لاء 
فرعون بزعل : ماشي ي نور 
نور: متزعلش بس انا معتبراك صديق عشان كدا بتعامل كويس معاك غير كدا مستحيل تفكيري ينسي اللي حصل قبل كدا 
وبعدت من حضنه وطلعت من الجناح 
فرعون: لسه ي نور كراهني كدا دا انا قلبي اتفتح ليكي بقيت حاسس اني اني بحبك معقول تيجي واحدة طفلة بالنسبة ليا وتهزني كدا 

عادل واقف في المكتب لقي سمية بتنادي عليه 
سمية : عادل عادل الحقني ي ابني 
عادل: أي في اي ي دادة 
سمية : في نار ماسكة في الجنينة 
عادل باستغراب: نار وفين الحرس وطلع يجري 
نور طلعت وراه وكذلك سمية وفرعون نزل وطلع يشوف لقوا نار ماسكة في جزء من الجنينة 
فرعون بعصبية: القصر بقي مفيش خدمة فيه ولا تركيز 
عادل : اهدي بس 
فرعون بزعيق: اهدي اي واقف علي القصر لا يقل عن ٥٠ حرس والنار دي تحصل والرصاص ينضرب وانت تقولي اهدي 
نور: بس ... نظر ليها فرعون نظرة كتمت فمها 
عادل: انت ادخل وانا هتصرف واكيد هشوف حل 
لفت انتياه فرعون ورقة بعيدة طلب منهم يجبوها 
فرعون مسكها وقراها: صدقني مش هسيبك ي فرعون موت امك وعمك كانوا علي ايدي انت اللي عليك الدور حتي لو استخبيت في صخرة يومك قرب اوي 
عادل: احنا لازم نشوف حل 
الوضع كدا بقي يقلق 
سمية : عز احنا هنسيب القصر دا 
عادل؛ دا أمر مش قرار حالا لازم نسيبه 
فرعون: وانا مش ضعيف عشان اعمل كدا واتحرك بالكرسي بتاعه 
نور بتحدي : لموا هدومكو وجهزوا الحاجة وفرعون هيوافق وطلعت وراه 






نور: انا مش هعيش هنا تاني 
فرعون: لو مفكراها لوي دراع في داهية 
نور: في داهية مرة واحدة كدا 
نور: بقولك اي تلاشيني حالا 
نور بهدوء : حياتنا بقت في خطر 
وقربت منه ومسكت ايده وحطتها علي قلبها 
فرعون: ودا علاقته اي 
نور : علاقته ان انا مكتوبة علي اسمك يعني اللي هيموتك هيدور يموتني عشان كل حاجة بعد موتك هتبقي بتعتي فأنت لو مش خايف علي نفسك خاف عليا انا قلبي بقي بينبض اكتر من الازم من الخوف ي عز 
كل حاجة بتزيد مش بتهدي خلصنا من جوري وصفاء وتامر ومعتصم الشخص دا شكله عارف هو بيعمل اي ي عز ليه تعرض حياتك وحياتي وحياة عادل وسمية للخطر هما واقفين جمبك عشان بيحبوك بس متنساش أن عيالهم هيعانوا كتير لو حصلهم حاجة زي ما هما بيحبوك أهلهم محتاجنهم وبيحبوهم 
فرعون بتنهيده: كلامك سليم بس دا هيخالي العدو يعرف اننا ضعفا 

نور: مش مهم المهم اننا نبقي في امان وكمان القصر كبير علينا وحرس ملهمش لازمة وانت اتأكدت من دا 
فرعون: هنروح فين مش هنلاقي مكان بالسهولة دي 
نور: مش واخد بالك انك لسه فرعون بيه االي بتترج الدنيا باسمه انت بس شاور علي أي مكان وهيفضي ليك علي طول 
فرعون باس دماغها : علي طول ترفعي من روحي المعنوية دي 
لقوا خالد بيتصل 

نور ؛ اي ي رخم هو انت عشان اتجوزت بقي هتنسي اختك 
فرعون: اخبارك ي معلم اي 
خالد بضحكة : كله تمام يباشا 
فرعون: يارب تكون رافع راسنا 
خالد بضحكة : منا متصل عشان اقولكم انها حامل 





نور: مين اللي حامل 
خالد: امي ي نور هيكون مين اكيد مراتي 
نور: ينهر جمال هبقي عمتو 
فرعون بحنان؛ عقبال ما تبقي ام 
خالد : ويارب نشوفك احلي اب 
نور بتهرب من الكلام : بقولك اي مفيش شقة واسعه كدا قدامك لينا 
خالد : ولاد حلال الشقة اللي فوقي لسه متشطبه والمكان روعه ٥ اوض وحمامين رئيسيان ودخل كل غرفة كمان وكمان صالتين في بعض ومطبخ كبير حاجة حلوة اوي 
فرعون: طيب بكام ي خالد 
خالد : اعتبر حقها ادفع ي فرعون 
فرعون: لاء عشان اجي فيها قول كام 
خالد ؛ ورحمة عفاف حقها اعتبره مدفوع مني 
فرعون؛ يعم دي حقها غالي عليك .
خالد : الغالي للغالي يباشا يلا جهزوا حاجتكوا وتعالوا 
نور : طيب ي حبيبي خالي بالك من نفسك وقفلت 
ها هنروح صح 
فرعون: بشرط 
نور؛ اي هو 
فرعون: مش كل شوية هتنزلي عن اخوكي وكمان اي حبيبي دا قولي يا خالد وبس 
نور: اعتبره حصل بس نمشي من هنا يلا 
وفعلا جهزوا كل حاجة ليهم وفرعون وقف علي باب 



نور: عارفه انه صعب عليك تسيب المكان 
بس انت معشتش يوم حلو فيه 



عادل: يلا ي صاحبي 
سمية : فرعون مش هيخرج بالساهل غير ما ياخد صورة ابوه 



فرعون: دايما فهماني ي دادة وخدها وطلعوا واتحركوا اتجاه الشقة الجديدة

تعليقات