Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5الفصل التاسع9بقلم نجمه براقه

 

 رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5الفصل التاسع9بقلم نجمه براقه
 ريماس 

روحت لخالد المطعم عشان اقوله اني نفذت اللي طلبه ويديني ابني 

ريماس _ انا عملت اللي قولتلي عليه، ومسك شافتنا،  وسابتله البيت،  فين ابني بقا 
خالد _ برافو لا برافو بجد 
ريماس _ فييين ابني 
خالد _ موجود 
ريماس _ طيب هاتهولي علشان  امشي 
خالد _ مش لما اتأكد من كلامك الأول 
ريماس _ اتأكد براحتك المهم انا عايزة ابني دلوقتي 
خالد _  مش هينفع تاخديه دلوقتى 
ريماس _ يعني ايه مينفعش اخده دلوقتي  ،  انت قولتلي هترجعهولي لما انفذ المهمه بتاعتي 
خالد _ يااا ريماس،  يعني انتي شيفاني عيل عشان اصدق انك هتاخدي ابنك ومش هترجعي تقوليلهم اللي حصل 
ريماس _ مش هقول حاجه انا هاخد ابني واسيب البلد كلها 
خالد  _ ممكن  تشوفيه انما تاخديه لأ
ريماس _ حرام عليك دا طفل جايلك قلب ازاي تحرمه من امه كل ده
خالد _ شكلك مش حابه تشوفيه 
ريماس بدموع _ هو فين طيب
خالد _ في بيتي  شوفتي بعامله بحنيه ازاي  
ريماس _ هشوفه فين طيب  
خالد _ لحظة... وبيطلع التليفون ويتصل فيديو كول مع واحد من رجالته 

خالد_ وريني الولد يامهدي 
ريماس_ انا عايزة اشوفه قدامي مش في التليفون
خالد _ هو دة اللى عندى 

اداني التليفون وشوفته هو ونايم على الأرض وشكله تعبان ومتبهدل 

ريماس ببكاء _  ، ايه اللي عاملينوه فيه ده حرام عليكم
خالد _ ابنك عنيد، وطول النهار يزعق  ف كان لازم نربيه  
ريماس ببكاء _ دا طفل حرام عليك، ارحمه وارحمني، وانا اقسملك ما هتشوفني تاني 
خالد _  لما اتأكد انهم اطلقو ابقي خديه 
ريماس  _ انت مش خايف ربنا يخلص منك اللي بتعمله 
خالد _ اطلعي بره 
ريماس  _ ابوس ايدك خدني معاه او رجعهولي انا خايفه اموت قبل ما اشوفه 
خالد _ مش كل مره هخليهم يرموكي بره 

خالد

بعد ما مسك سابتني، امي بقت تزن عليه لغيت ما جوزتني بنت صحبتها،.. كانت بنت مدلعه ومقضيه حياتها بطول والعرض وملهاش في تحمل المسؤولية نهائي، وبعد ما زهقت منها طلقتها وبعدين عرفت انها حامل، ودلوقتي بقا معايا ميرال عندها 5 شهور وامها سابتهالي بعد ما ولدتها علي طول و اتجوزت وانا اللي بربي ميرال مع شاديه المربيه بتاعتها.... 

ومن وقت ما طلقت وانا بحاول ارجع مسك ليه بكل الطرق، لغيت ما ريماس جت تشتغل عندي وخلتها تشتغل عندها وتخليها تثق فيها علشان تعرف توصل لسيف بسهوله، لكن بعد ما وثقت فيها وكنا خلاص قربنا، حضرتها ضميرها نقح عليها وبقت كل شويه تقولي مقدرش اخون مسك، ف مكنش قدامي حل تاني غير اني اخد ابنها واساومها عليه، وابنها كمان ولد عنيد زيها رغم صغر سنه، وبيفكرني ب سيف وغروره وعلشان اربيه هو وامه خليت رجالتي يقطعولو صباعه مع شويه علامات في جسمه، 

بعد ما مشيت ريماس روحت البيت ودخلت في المخزن اللي مقعدينه فيه  ، وكالعاده كل ما يشوفني يبصلي بكره ونظرات حاده  متناسبش سنه  ومع انه طفل بس طبعه حامي ولو كبر علي حاله ده محدش هيقدر عليه

خالد _ كل ولا لسه 
مهدي _ مش راضي ياكول 
خالد _ زغطوه زي البط 
سليم _ مش هاكول، انا عاوز اروح لماما 
خالد_ ماما هتزعل منك لو مكالتش 
سليم بزعيق _ عاوز اروح لماما 
خالد يمسكه من شعره _ ماما مقالتلكش كخ وعيب تزعق لعمو،
سليم _ انت مش عمو، انت حرامي  
خالد يسيبه ويمسك طبق الاكل_ لو مسمعتش الكلام عمو الحرامي هيضربك، يلا كول
سليم بعصبيه _ مش هاكول انا عاوز اروح لماما يا حرامي انت 
 

ضربته بالقلم و وقع وبدال ما يبكي بقا يبصلي وهو بيجز على سنانه وعنيه بطلع غل
خالد يميل عليه_ نزل عينك.... بقولك نزل عينك 
سليم _ لأ 
خالد _ شكلك عاوز صباعك التاني يتقطع
سليم يبصله بغيظ وميردش 
خالد_ نزل عينك بقولك 
سليم _ لأ 
خالد يضربه بالقلم يفقده وعيه

مسك

جه تانى يوم وسيف دخل عندي من غير استأذان

مسك _ انت ايه جابك هنا اطلع بره 
سيف _ كنت فاكر انك عارفني اكتر من كده 
مسك بانفعال_ انا طلعت غبيه، عايشه معاك وانا معرفش انك خاين وبوشين، 
سيف _ اقسم بأيه علشان تصدقي اني مظلوم 
مسك _ مش عاوزاك تقسملي عاوزاك  تطلقني وبس 
سيف يقرب منها  _ اطلقك؟  بعد كل اللي  مرينا بيه عشان نكون مع بعض 
مسك بدموع _ وايه يعنى  مانت خونتني بعد  كل  اللي  مرينا بيه 
سيف _ اقسملك عمري ما خونتك حتي في خيالي 
مسك  _ متكدبش،  انا  شيفاكم مع  بعض،  عاوزني اكدب عيني واصدقك 
سيف _  انا مكنتش حاسس بنفسي 
مسك _ والمفروض اني  اصدق واقولك خلاص  حصل  خير  خلينا  نرجع 
سيف _ ايوه ده اقل حاجه ممكن  تعمليها،  لان ده  غلطك انتي..  من الاول  قولتلك  مش  برتحلها وبردو جبتيها 
مسك _ مبترتحلهاش وخونتني معاها  امال لو بترتحلها كنت  عملت  ايه 
سيف _ مخونتكش...  مخونتكش  يا مسك 
مسك _ لا خونتني و اطلع بره 
سيف _ طيب  اديني  فرصه  وانا  هثبتلك كلامي  
مسك تشاور علي  الباب _ اطلع بره 
سيف _ عشان خاطري اديني فرصه اقسملك ما بكدب عليكي في  حرف 
مسك _ اطلع بره  يا سييف..  اطلع  بره  
سيف _ ماشي  يامسك،  بس  انا  هثبتلك  اني مش بكدب وساعتها انا اللي هزعل ومش هتعرفي تراضيني بعد كده 
مسك _ عمرك ما هتقنعني،  بس  ماشي خليني اشوف  ايه اللي  ممكن تعمله عشان  تخليني  اكدب عيني و وداني 
سيف _ اوكي نص ساعة وهثبتلك كلامي....  عاوز عنوانها 
مسك _ عنوان عشيقتك 
سيف  بخنقه _ عاوز العنوان ومفيش داعي  للكلام  ده 
مسك _ امال كنت  بتقابلها ازاي  وانت  متعرفش  عنوانها، ولا دي لعبه عشان  تثبتلي انك برئ 
سيف _ خلاص مش عاوز، انا  هعرف  اجيبه لوحدي 

مشي من عندي وانا اتصلت احجز في اول طياره لتركيا، وقررت اسيب أسر مع ماما علشان مش هقدر اخد بالي منه، ولاني عاوزة اهرب من كل حاجه، ومش عاوزة اتعامل مع حد ولا اشوف سيف


سيف

روحت الشركه وسألت علي عنوان ريماس وحد هناك ادهوني، ورجعت البيت جبت المسدس ومليته رصاص  وروحتلها بيتها، بقيت اخبط علي الباب وارن الجرس ومحدش رد 


ريماس

نسيت الدوا في بيت مسك ولما رجعت من عند خالد، تعبت اوي، ومبقتش عارفه اخد نفسي، لغيت ما وقعت في  الصاله ومقدرتش اقوم استنجد بحد وخلاص سلمت اني هموت ومش هقوم منها المره دي ، لغيت ما سمعت صوت تخبيط ورن الجرس، بقيت احاول اتكلم عشان يلحقني بس مفيش صوت طالع ف وقعت التربيزه بكل اللي فيها علشان اللي بره ياخد باله 


سيف 

كنت همشي بس استوقفني صوت خبط جوه، ف توقعت انها تكون تعبانه جوه،.. بقيت اضرب في الباب لغيت ما اتفتح، وشوفتها واقعه علي الأرض ومش عارفه تتنفس و وشها شاحب وغالب عليه الون الأسود،..

 روحت عندها بسرعه عشان الحقها قبل ما تموت

سيف بتوتر _ فين الدوا.... اتكلمي.. شاوري.. اي حاجه..... في الشنطه طيب
ريماس تأشرله بمعني لأ 
سيف_ طيب طيب متخافيش هنروح المستشفى، 

شيلتها و ودتها المستشفى، وهناك خدوها بنقاله ودخلوها في غرفة العنايه المركزه وانا وقفت بره مستني الدكتور يطلع ويطمني... خوفت تموت قبل ما تقولي عملت معايا كده ليه و مسك تعرف اني مخونتهاش،... وبعد وقت طلع الدكتور 

سيف_ ايه يا دكتور
الدكتور _ ربنا يتولها ادعيلها 
سيف_ يعني ايه يا دكتور 
الدكتور_ يعني مش بقيلها كتير 
سيف_ طيب ممكن اتكلم معاها 
الدكتور _ لأ للأسف، مش هتقدر ترد عليك


خالد

جاني اتصالين في  نفس الوقت   واحد بيقولولي ان ريماس بتحتضر في  المستشفى وسيف عندها  والتاني ان مسك طلعت  علي  المطار رايحه تركيا..  ف روحت المخزن علشان اخليهم يبعتو سليم ل أمه،، حرام  تموت  من غير  ما تشوفه،  واهو  بالمره سيف يتورط بيه طول عمره هيكونو اسره حلو مع بعض، 

خالد _ ايه يا حلو،  عاوز تروح  لماما 
سليم _ ايوه 
خالد  _ هتروح دلوقتي وابقا سلملي  عليها هي وعمو اللي هناك  وقولهم عمو خالد عمران بيسلم عليكم 
سليم _ اسمك عمو  الحرامي 
خالد  بضحك _ ماشي  عمو الحرامي،  هسامحك عشان  امك ،  يلا  روح... مهدي وصله وارجعلي، ومتخليش سيف يشوفك 
مهدي _ امرك خالد باشا

بعد ما مشي انا اتصلت بمساعدي وخليته يحجزلي اول طياره بكره لتركيا، عشان اروح لحبيبتي الاوله والاخيره، ومش هرجع من هناك انا وهي غير لما ترجعلي وتطلق من زعيم العصابه اللي خدها مني

زين 

طلبت اكل جاهز  وقعدت استناها لغيت ما شوفتها واقفه بره ومتردده تخبط او لأ، ف روحت  فتحت

زين_ خايفه تخبطي ليه
نسمه_ كنت  هخبط.... اتاخرت عليك؟
زين_  انا قولت انك مش جايه
نسمه _ بصراحه اه مكنتش هاجي
زين _ ليه 
نسمه _ بابا وحسام لو عرفو مش هيعجبهم 
زين _ طيب اتفضلي 

دخلنا جوه وقعدنا جمب الالات الموسيقيه 

زين _ ولا انا عاجبني انك تخبي على باباكي، انما حسام ده اللي من الواضح انه حبيبك، ميهمنيش يوافق او لأ
نسمه _ طيب اعمل ايه مانت اللي طلبت اجي
زين _ اوكي انا طلبت، بس انتي كان ممكن تعرفي باباكي 
نسمه _ ههههه انت عاوزني اقوله اني رايحه اعلم زين الرقص، انت عاوزة يد.بحني 
زين _ يد.بحك ايه، هو انتي فرخك، 
نسمه _ دا اللي هيحصل لو شم خبر 
زين _ جربي تقوليلوه وبلاش تكوني سلبيه.. اكيد هيوافق 
نسمه _ انت واخد علي العيشة في امريكا
زين _امريكا فيها حريه والكل مسؤول عن تصرفاته، ومحدش بيقرر عن حد، انما هنا بيكدبو كتير، زيك.كده 
نسمه _ ع فكره انت بتلبخ كتير وبتحسسني اني مصحباك من وراهم، مش انت اللي طلبت منى اجي
زين _ ايوه بس مش عاوزك تكدبي، مش عاوزك تكوني خايفه من حاجه 
نسمه _ انا لو مكدبتش مش هقدر اجيلك هنا... اكدب ولا اكون صادقه اختار 
زين بإبتسامة _ اكدبي يكون لقينا حل 
نسمه بابتسامة _ طيب 
زين _ انا جعان اووي، تعالي هناكول مع بعض 
نسمه _ لا أكل ايه.. قوم خلينا ندرب شويه علشان الحق اروح قبل ما يجي بابا 
زين _ انا مجهز حتى شوفي هناك 
نسمه _ انا مش جعانه 
زين يمسكها من أيدها وياخدها عند الأكل _ مبحبش الاعتراض على حاجات ملهاش لازمه، اقعدي 
نسمه _ هتودينا في داهيه انا عارفه
زين بإبتسامة _ هروح معاكي
نسمه بخجل _ طيب يلا خلينا نخلص 
زين يقرب لها ايده بالاكل 
نسمه _ لا شكرا هاكول لوحدي 
زين _ يلا ايدي وجعتني 
نسمه تاكول من ايده _  شكرا 
زين يسيب الاكل ويبص عليها 
نسمه _ مبتكولش ليه 
زين بإبتسامة _ شبعت 
نسمه _ انت مكلتش حاجه 
زين _ انا كده لما بكون مبسوط بحس بشبع 
نسمه _ ايه اللي باسطك 
زين _ عشان شايفك قدامي 
نسمه تسيب الاكل وتقوم _ انا لازم امشي 
زين _ اقعدي 
نسمه _ اتاخرت 
زين _ اقعدي خلاص مش هتكلم
نسمه _ لا عادي بس انا اتاخرت 
زين _ متنسيش اننا لسه هنرقص، 
نسمه _ خليها وقت تاني 
زين يقوم  _ لا احنا اتفقنا من الصبح
نسمه _ ماشي  بس يلا عشان امشي 
زين _ استني هشغل الاضاءه والموسيقي الكلاسيكية الساحره علشان تدخلي في المود
نسمه _ كلاسيكيه ايه، الزومبا عاوزة موسيقى سريعه
زين _  مش هنرقص زومبا، 
نسمه _ امال ايه
زين_ سلو
نسمه _ سلو مين احنا متفقناش علي كده 
زين يسيبها ويشغل الاضاءه والموسيقي ويرجعلها 

نسمه _ ايه ده، لا لا انا ماشيه، 

تيجي تجري وهو يمسكها من خصرها 

زين _ ممكن تهدي شويه 
نسمه بارتباك _ سيبني طيب انا اتأخرت 
زين يمسكها ايدها ويحطها على كتفه ويمسك الايد التانيه _ خمس دقايق بس اوكي
نسمه _ طيب 

نسمه

حسيت ضربات قلبي وقفت وايدي بتترعش من كتر التوتر، وهو مركز نظر علي وشي، وانا ببعد عيني عنه علشان ميغماش عليه 

زين _ نسمه احنا بنرقص عادى مفيش داعي للكسوف ده
نسمه _ اه ما انا عارفه.. ومش مكسوفه خالص
زين بإبتسامة _ طيب باصه بعيد ليه  
نسمه تبصله _ بصالك اهو 
زين بإبتسامة _ انا أكن كل الحقد اللي في العالم لحسام 
نسمه _ ليه 
زين _ فاز بقلب اجمل بنت 
نسمه بارتباك _ انا بقول كفايه كده 
زين _ لسه الخمس دقايق مخلصوش 
نسمه _ طيب ممكن ترقص انت وساكت علشان بتوتر 
زين _ الصحاب لما بيرقصو سلو بيتكلمو،.. السكوت ده للي بيحبو بعض.... عارفه بيسكوتو ليه 
نسمه _ ليه 
زين _ علشان يسمعو دقات قلوبهم، ويقرو الكلام بنظرات 
نسمه _ ده يوم مش معدي  ، لا تسكوت لاما كفاية رقص 
زين بإبتسامة _ اوك مش هتكلم خلينا في السمع والقرأه.. 
نسمه تبص بعيد _ ارقص انت وساكت 
زين _ ههههه بلاش قرأه خليني اسمع دقات قلبك 
نسمه تذقه بعيد عنها _ وبعدين في يومك اللي مش معدي ده 
زين _ ههههه انتي مكسوفه ليه دلوقتي
نسمه _ علشان بتقول كلام مش مفهوم 
زين  _ لو مش مفهوم مكنتيش اتكسفتي كده 
نسمه _ لا مش مفهوم 
زين _ يبقا هنعيده  لغيت ما تفهميه 
نسمه _ انا ماشيه 
زين _ مش هتمشي لسه باقي 40 ثانيه 
نسمه _ وانت ايه عرفك 
زين _ من الساعه 
نسمه _ خلصو كده 
زين _ باقي 30
نسمه _ انت فاضي.

بتمشي بسرعه وهو يجري ويقفل الباب بالقفل 

زين _ باقي 20
نسمه _ نهار اسود هما مش بيخلصو ليه 
زين بإبتسامة _15
نسمه _  هانت 
زين _ 14
نسمه _ انت بتخوم وريني الساعه
زين _ ههههه لا... 12
نسمه _ الصبر
زين _ مستعد اخليكي تمشي لو قولتي انك فهمتي كلامي
نسمه_ مش فاهمه،   خلصو ولا لأ
زين _ اوك، خلصو تقدري تمشي

فتحلي وطلعت وانا وماشيه كلمني 

زين _ حاولي تاخدي منوم عشان احتمال متقدريش تنامي النهارده 
نسمه تستدير _ مش من عادتي السهر 
زين _ لو سهرتي النهارده يبقا فهمتي كلامي 
نسمه _ مش هسهر
زين بإبتسامة _ هنشوف 

مريم

كنت في اوضتي وقاعده ملانه   وبقيت ادور شويه في الإدراج واشوف الورق والصور واتسلا شويه بدل الملل ده،، وانا بقلب في الصور شوفت صور لزفت ده، مقصوصه وإيد باينه  وشكلها كده ايد بنت،.... بس مفهمتش ايه السبب اللي يخليه يقصهم كده، وايه حكاية البنت دي، لغيت ما فتح الباب وشافني ماسكه البوم الصور 

ياسر _ مين سمحلك تمسكي الالبوم ده 
مريم_ انا سمحت لنفسي 
ياسر يشد منها الألبوم،_ تاني مره متلمسيش حاجه متخصكيش 
مريم _ هي مين دي 
ياسر _ مين 
مريم_ اللي مقطع صورتها 
ياسر _ شئ ميخصكش
مريم _ تلاقيك افتريت عليها  علشان كده سابتك، علشان انت متطقش
ياسر _ بت انتي عدي ايامك علي خير
مريم _ طول ما انا هنا مش هبطل اضايقك لو عاوز ترتاح منى طلقني 
ياسر بحده _ هتبطلي ومش هطلقك 
مريم _ مفيش دم يقولك مينفعش تعيش مع واحده مش طايقه تبص في وشك 
ياسر _ ولا انا طايق ابص في وشك وقرفان منك 
مريم _ لا ونبي ونبي ياشيخ طيقني ارجوووك طيقني مش هقدر اتتفس وانت مش طايقني 
ياسر _ احسن
مريم _ عاوزة التليفون، ولا تطلقني واشوف تليفون حد تاني
ياسر _ خدي بس متفتشيش في المحادثات ولا الصور ولا الفيسبوك ولا الانستجرام ولا الواتس ولا....
مريم _ باااس،.. فيهم ايه كل دول عشان مفتش فيهم 
ياسر _ شئ ميخصكش
مريم بقرف _ طيب ممكن تطلع بره علشان هتصل ب أختي 
ياسر _ ماشي، بس هعرف لو فتشتي في حاجه 
مريم _ طيب طيب يلا وريني عرض قفاك 
ياسر _ لو اختك حلوه سيبي رقمها متحذفهوش 
مريم بقرف _ اختي التؤم يعني شبهي 
ياسر _  لا بلاش احذفي فوراً،... ليه تؤم من جمالك يعني يقوم يجي منك اتنين
مريم _ طيب غور 

مشي وانا اتصلت ب جميله 

جميله_ مين 
مريم  _ الفرع المايل اللي في العيلة
جميله باندهاش _ مريم 
مريم _ اه مريم اللي رمتوني ومفكرتوش تسألو عليه 
جميله _ زعلانه منك أوي،.. كده يامريم تغلطي غلط مهبب زي ده
مريم _ بلاش انتي كمان... انتي اكتر واحده عارفه اني مليش في  الصحبيه ومفيش حد يضحك عليه بسهوله،
جميله _ امال ده عرف يوصلك ازاي 
مريم _ ده طلع شيطان وقدر يبوظلي حياتي بعملته المهببه 
جميله_ وانتي عاوزاه يعمل ايه وانتي ريحالوه كباريه 
مريم بدموع _ انا روحت عشان كنت.معجبه بيه، ومكنتش اعرف انه هيعمل فيه كده
جميله _ بردو غلطانه متبرريش لنفسك
مريم _ مش ببرر لنفسي عارفه اني غلطانه واستاهل الموت، بس مش لدرجة ترموني كده ومتسألوش عليه، 
جميله _ انا لو في مصر كنت جيتلك،  بس  انتي  عارفه  مش  هقدر  اسيب علي  لوحده  
مريم  ببكاء _ مش عاوزاكي ولا عاوزة حد خالص بس خليكي عارفه لو كنتي  انتي  اللي  غلطتي الغلطه دي مستحيل  كانو هيتبرو منك....  دول حتي  مفكروش اذا كان  اللي  رموني ليه ده  كويس  ولا  وحش  معايا،  ولا  ممكن  يعمل  فيه  ايه  تاني  
جميلة  _ تاني  يامريم،  تاني...  يابنتي غلطك ده  انا  عمري  ما كنت  هغلطه،..  غلطي نفسك  مره  واحده  في  حياتك  
مريم  ببكاء  _ غلطانه  واستاهل  اتعاقب، بس مش  لدرجة  يتبرو مني،  تقدري  تقوليلي  لما  احس اني  تعبانه  وكارهه حياتي  اروح  لمين غير  أهلي... 
جميله _ ده علشان تعقلي المره الجايه
مريم_ انتي  عمرك  ما هتحسي بيه  عشان  انتي  دايما  المفضلة،  اقفلي يا جميله  ،  وبتقفل عليها 



ياسر 

كنت  واقف برا الباب  اسمع  اذا هتكلم اختها بجد  ولا  هتكلم  واحد،   وطلعت  بتكلم  اختها فعلاً،  وكلامها معاها  بيقول ان في  حاجه غلط  وبيزود احتمال  اني  كنت  فعلاً  سكران وعملت فيها اللي  بتقول  عليه.. 

بعد ما قفلت انا دخلت عندها ومدتلي ايدها بالتليفون وهي بتبكي وتداري وشها

  

 
مريم  _ خد شكرا 
ياسر _   بتبكي ليه دلوقتي 
مريم تبصله وهي متعصبه_ ودي كمان هتقولي فيها اه ولأ  ..  ملكش  دعوه  ابكي او اولع في  نفسي  حتي 
ياسر _ تحبي تخرجي 
مريم _ متعملش فيه  طيب  ،  كفاية  اللي  عملتو معايا،  روح  الله  يباركلك 
ياسر  _ انا  بتنازل برغم اني مش فاكر اني  غلطت،  ممكن  انتي  كمان  تبطلي تحسسيني اني  ظالم ومفتري 
مريم   _ انت ظالم ومفتري،  وبوظتلي حياتي،  حتي  اهلي سابوني بسببك،  انت الظُلم  بعينه
ياسر  _ فلنفترض اني  عملت  كده  فعلا،  ..  انتي  كمان  غلطانه  ماهو. مفيش  بنت محترمه  تروح  ورا واحد الأماكن دي وهي  عرفاه انه بتاع  بنات وكل  ليله  مع  واحده،...  ومتقوليش مكنتيش  تعرفي  
مريم  _ كنت  اعرف  بس  كنت  اقدر  اصدك لو مكنتش  حطتلي حاجه في  العصير 
ياسر _ بس  انا  محطتلكش حاجه في  العصير،  انتي  مش  شفتيني وانا  رايح  ارقص مع البنات  
مريم  _ وانت هتحط بنفسك  بردو،  ما ممكن  تكون  خليت حد  غيرك،  او ابن عمك  اللي كان  معاك،  ماهو  كان  مرزوع هو  التاني  جمب البار 
ياسر  _ شاهر؟  ...  لا طبعا  هو  مستحيل  يعملها،  من غير  ما اقوله 
مريم  _ طيب  شوف نفسك  قولت  لمين  
ياسر  _ بقولك  محطتلكش حاجه  افهمي 
مريم _ اه بس  انا  اتحطلي حاجه في  العصير،  وانت  السبب 
ياسر  _ لا ماهو  مستحيل  اكون  سكرت لدرجة  دي.. اكيد  انتي  شربتي خمره 
مريم  _ انا  مشربتش غير  عصير اللي  انت اتريقت عليه 
ياسر   _  ماشي،  بس انا مش فاكر اني  حطلتلك ولا خليت  حد  غيري  يعمل  كده،  ولا فاكر  اي حاجه من اللي  انتي  بتتهميني بيها 
مريم  _ تفتكر او لأ،  مفيش  حد  غيرك  عملها،  سكران بقا او كنت  بوعيك،  المهم انك  قدرت تدمرلي حياتي  وتخسرني اهلي ونفسي
ياسر _ مريم بجد انا مش فاكر حاجه، يمكن انا عملت كده فعلاً بس انا عمري ما غلطت مع واحده غير لما تكون هي عايزة كده،.. ومش هقول اني مكنتش عاوز اوصلك، بالعكس انا كنت مستني تجيني بنفسك، ،..  بس مستحيل أغلط واغتصب واحده 
مريم  _ مهما تقول مش مسمحاك ولا هلتمس ليك العذر 
ياسر _ احسن، علشان بعد كده تتعلمي متجريش ورا حد،  .. حتي لو كنت انا اللي عملت كده ف انا مش ندمان غير علي حاجه واحده بس 
مريم _ هي ايه
ياسر _ اني مش فاكر اللى حصل، كنت اتمنا ابقا فاكر... كنت هستمتع اوى 
مريم ترفع ايدها عشان تضربه وهو يمسكها 

ياسر _ لو إيدك اترفعت عليه تاني انا مش هحرم نفسي 
مريم بغيظ _ انت سا.فل 
ياسر _ وانتي متخلفه... اخلصي هتيجي معايا ولا لأ 

مريم _ هنغور فين 
ياسر _ ال Nightclub 
مريم  بقرف _ ماشي جايه ماهو  مفيش  حاجه اخسرها،  بعد  ما خسرتني كل  حاجه انا  بكرهك 
ياسر  _ لا بليييز حبيني مش  قادر  اخد نفسي  ...  حبييييني 
مريم ترزع رجلها على  رجله _ انت مستفز، 
ياسر  بألم _ وحيات ربنا  هولع فيكى  في  يوم

تعليقات