Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5الفصل الثامن8بقلم نجمه براقه

 

رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5
الفصل الثامن8
بقلم نجمه براقه


 
سيف  

كنت في البيت لوحدي لما ريماس جت وهي بتبكي

سيف _ مالك 
ريماس تترمي في  حضنه وتبكي _ خايفة اوى 
سيف يبعدها عنه _ لو سمحتي،  اهدي،  ايه اللي حصل
ريماس ببكاء _ حاسة اني هموت دلوقتي،  و محتاجه حد يطمني 
سيف _ طيب  بطلي عياط،، متخافيش.. تعالي جوه

 قعدنا في الصالون وهي لسه بتبكي 

سيف_ ريماس اهدي وخدي نفس
ريماس بدموع _ انا خايفه اموت واسيب ابني لوحده... خايفه اكون لوحدي 
سيف _ هتتعالجي وهتكوني كويسه انا بأكدلك 
ريماس بدموع _  يعنى هتساعدني 
سيف_ اكيد هساعدك 
ريماس _ ياريت انا مش عاوزة اموت قبل ما ارجع ابني 
سيف _  مش هتموتي يا ريماس، اهدي شويه كده غلط عليكي
ريماس بدموع _ انا اسفه على كل حاجه ياريت تقدر تسامحني
سيف _ اسامحك  علي ايه 
ريماس _ على كل حاجه 
سيف _ طيب انسى 
ريماس _ ماشي... طيب ممكن اعمل لمون علشان متوتره اوى 
سيف _ تمام تقدري تعملي 

راحت عملت لمون وبعد شويه جت ومعاها كبايه تانيه وادتهاني 

سيف _ متشكر مش هقدر 
ريماس _ تبقا لسه زعلان منى 
سيف _ لا مش زعلان بس مش هقدر 
ريماس _ شويه صغيرة مش هعرف اشرب لوحدي 
سيف _ طيب 

شربت العصير وبعدين محستش ب نفسي 

ريماس 

حطتله حبايه في العصير خلته مش في حالته الطبيعيه ودايخ  وبعدين سندته لغيت اوضته وريحته على السرير وقلعته قميصه ونام بس كان مفتح وبيتكلم كلام مش مفهوم،  وانا فتحت الدولاب وطلعت قميص من بتوع مسك ولبسته وحطيت روج كتير علشان يبان ورجعت قعدت جمبه وعلمت ب الروج في وشه وهو مكانش مركز ودايخ... وبعد ما خلصت اعتدلت في قعدتي

سيف بدوخه _ انت عملتي إيه
ريماس ببكاء _  الله يخليك سامحني غصب عنى
سيف _ انتي بتبكي ليه 
ريماس ببكاء _ مش ببكي
سيف بدوخه _ حلو القميص عليكي 
ريماس ببكاء _ حلو ايه، انت مش حاسس باللي هيحصلك بعد شويه 
سيف يمسك ايدها_ تعالي 
ريماس _ هاجي متستعجلش بس لما توصل مسك 
سيف _ تعالي،  وبيشدها ليه ويقبلها 
وهي بتبكي من غير صوت لغيت ما سمعت صوت الباب بيتفتح ف تجاوبت معاه 

مسك 

رجعت البيت   ودخلت اوضتي علي طول،  علشان اشوف منظر عمري ما كنت اتخيل في حياتي اني اشوفه،.. وقفت مكاني وانا شيفاهم مع بعض علي سريري،  وسمعاها بتكلمه وتقوله كفاية مسك ممكن تذنقنا، قولتلك خلينا نتقابل في بيتي احسن، بقيت واقفه وانا عايزة حد يضربني قلم علي وشي وافوق من الكابوس ده... بس للأسف مطلعش كابوس وهي شافتني وذقته بعيد عنها 

ريماس بارتباك _ مسك انتي  جيتي امتي
مسك بصدمه _ انا..  انا دخلت مكان غلط صح 
ريماس بدموع _ مسك، والله كنا هنقولك 
مسك تروح عند سيف _ ليه ياسيف.. بصلي هنا  
سيف بدوخه _ مسك في ايه
مسك تضربه بالقلم بقهر وتبكي _  مع صحبتي وعلي سريري طيب كنت سمعت كلامها وروحت بيتها
ريماس  _ ده حصل غصب عننا هو كان محتاج واحده تحبه وتهتم بيه وانتي مكنتيش فاضيه ليه
مسك بانفعال _ انتي تخرسي 

سيف 

 لقيت نفسى قالع هدومي و ريماس جمبي بقميص نوم،  ومسك واقفه قدامي وبتبكي 

مسك ببكاء _ ليه ياسيف،  انا مسك اللي اتحديت الكل عشان تتجوزني،  بتخوني وعلى  سريري 
سيف بذهول _ ايه اللي حصل،،  ريماس..  ليه  
مسك تبصله ومتردش 
سيف _ مسك في ايه،.. ودي ايه دخلها هنا، بجد انا مش فاكر حاجه 
ريماس  _ خلاص هي كشفت كل حاجه،  قولتلك كذا مره خلينا نتقابل في بيتي 
سيف  _ انتي بتقولي ايه... لأ يا مسك  دي بتكدب... مسك ردي عليه

حاولت امسك ايديها  وهي  بعدتهم عني  وطلعت تجري، وانا لبست قميصي عشان اروح وراها 

سيف_ هحاسبك حساب عسير بس استني عليه.. 

سبتها وروحت بيت بابا ولما دخلت بابا قابلني وضربني بالقلم

مراد بغضب _ انا مش من شويه قولتلك تمشي البت دي،  رايح تنام معاها وعلى سرير مسك  
سيف بدموع _ انتو فاهمين غلط
مراد _ لا صح ولا غلط، ارجعلها يلا 
سيف _ مش  وقت الكلام ده فين مسك 
مراد _ ملكش دعوه بيها تاني

سبته ودخلت عندها في اوضتها

مسك _ انت ايه دخلك هنا اطلع براااا  
سيف يمسك ايدها _  انتي فاهمه غلط،  محصلش حاجه صدقيني  
مسك تذقه بعيد عنها   _ اطلع  بره  بقولك، مش عاوزة اشوف وشك تاني  ..  طلقني
سيف _  عشان خاطري افهميني،  دي كدابه انا مكنتش حاسس بنفسي  
مسك ببكاء _بابا خليه يمشي من هنا  
مراد _ تعاله دلوقتي  
سيف _ استنا لازم تسمعني،  انا مستحيل اخونك  
مسك ببكاء _ طلعو بره مش طايقه اشوفه قدامي  
رودينا  _ حبيبتي اديلوه فرصه يشرحلك 
مسك ببكاء _ يشرحلي ايه انا شيفاهم بعيني، وسمعاها بوداني وهي بتقوله كفايه مسك هتيجي 
سيف _ صدقيني يامسك هي بتكدب ومخططه لكل ده من الاول 
مسك ببكاء _ مش هصدقك وطلقني مش عاوزة اعيش معاك دقيقه واحده بعد كده 
سيف بدموع _ طيب اديني فرصه اشرحلك 
مسك بانفعال _ والله لو مخرجت لا اموت نفسي قدامك دلوقتي حالا
مراد _ تعاله دلوقتي و سيبها تهدي 
سيف _ استنا بس يا بابا... حبيبتي اسمعيني.. انا مستحيل اخونك.. رودينا فهميها 
مسك تسد ودانها بايديها _ مش عاوزة اسمعك ولا اشوفك، خرجوه من هنا  
مراد _ حبيبتي اهدي بس 
مسك _ لو مخرجتهوش انا همشي ومش هتشوفوني تاني

مراد _ تعاله  دلوقتي لما تهدا ابقا اتكلم معاها

طلعنا بره الاوضه 

سيف بدموع _ معملتش حاجه يا بابا 
مراد _ انا قولتلك مشيها مسمعتش الكلام ليه  
سيف بدموع _ طلعت عيانه وبتموت،  
مراد _ وانت عملت معاها كده علشان تعالجها يعني 
سيف _ انت مش فاهم حاجه 
مراد _ ارجع بيتك ياسيف 
سيف _ وانت كمان مش مصدقني 
مراد _ انت غلطت كان لازم تديها فرصه تفضالك مش تخونها في اول فرصه
سيف _ مخونتهاااش...  مخونتهاش يا بابا 
مراد _ طيب ارجع بيتك دلوقتي وبعدين نتكلم

طلعت من عندهم وروحت البيت وانا ناوي اقتل ريماس ولما وصلت دورت عليها في الڤيلا والاوضتين وملقتهاش.... طبعا وهلاقيها ازاي ماهي اكيد هربت بس انا مش هسيبها تفلت بعملتها 

ياسر 

رجعت البيت بعد ساعات وكنت نسيت اني مكتف مريم في الكرسي ولما دخلت لقيتها نايمه،  قربت منها وانا خجلان من نفسى على اللى عملته ،  وهي شكلها تعبانه لسه ودموعها لسه منشفتش،..  فكيتها براحه ونومتها على السرير وقعدت على الكرسي ابصلها واتعجب على اللى بيحصل معانا،،،  هي مبهدلاني معاها ومبهدله نفسها ومُصره انى انا اللي اغتصبتها،  .. فكرت شويه في  اللي حصل واللى اتقال وشكلها لما فتحت عيني ولقيتها بتصرخ قدامي وضربها ليه وقتها....  وملقتش غير تفسيرين،  التفسير  الاول  انها تكون  ممثله شاطره اووي..  والتفسير التاني ان انا فعلاً كنت سكران ومكنتش حاسس باللي  بعمله 

ياسر بهدوء _ مريم  ...  مريم انتي صاحيه؟ 
مريم تقوم مفزوعه وتلملم في  نفسها _ انت عاوز مني  ايه 
ياسر _ قومي فوقي 
مريم _ ملكش دعوه بيه  ....  ايه ده انا جيت هنا ازاي 
ياسر _ انا نومتك
مريم _ انا مش قولتلك متلمسنيش في  حياتك 
ياسر _ طيب قومي عشان تاكلي انتي مكلتيش من امبارح
مريم  _ متعملش نفسك حنين، انا عارفه انت بتحاول توصل ل أيه 
ياسر _ وايه هو اللي عاوز اوصله 
مريم _ اسأل نفسك 
ياسر _ طيب سيبك مني ومن نيتي دلوقتي وجاوبيني 
مريم _ اجاوبك على ايه
ياسر _ انتي شوفتيني وانا معاكي 
مريم بغيظ _ مش بقولك عاوز توصل لحاجه
ياسر _ اه ولا لا ردي علي قد السؤال
مريم _ مكنتش حاسه بحاجه 
ياسر _ يعني مشوفتنيش 
مريم _ عشان كنت متخدره بس ده مش معناه انه مش انت
ياسر _ يمكن، ليه لا.. بس اللي انتي متعرفهوش ان الشقه دي مش بجيب فيها بنات نهائي،  ازاي  ده حصل انا معرفش 
مريم _ يعني بتعترف انك انت 
ياسر _ مش فاكر حاجه زي دي خالص، بس يمكن كنت سكران وفي حاجات بتتهيألي،  زي اني جيت  هنا  الاول  وبعدين طلعت وقفت على النيل شويه وروحت الشقه على الفجر،  دا اللي انا فاكره ومش فاكرك انتي خالص غير ليلتها لما مشيتي من ال  Nightclub
مريم _ والمفروض اني اصدقك انا كده 
ياسر _ انت حره،، بس انا مبقتش عارف حاجه،  يمكن انا غلطان او انتي عرفتي تخليني متلخبط وشاكك في نفسي 
مريم _ ريح نفسك وطلقني وانت مش هتحتار تاني 
ياسر _ انا متجوزتكش عشان اطلقك 
مريم _ هنرجع للخبث واللوع تاني 
ياسر بخنقه _ مش خبيث ولا ملاوع انا مش معتبر نفسي اتجوزت اصلا، 
مريم _ وبعدين، يعني انا هفضل كده متعلقه جمب معاليك
 ياسر _استني شهرين وبعدين اطلقك  
مريم _ وليه مش دلوقتي 
ياسر _ عشان كلام الناس 
مريم _ قال يعني بتخاف من كلام الناس اوي،  مش  عليه انا الكلام ده..  انت بتأجل عشان  تاخد اللي انت عاوزة 
ياسر _ معندكيش حاجه اخدها، وخليكي ساكته عشان انا لساني زفر
مريم تمسك المخده وتحدفها عليه _ انت كلك زفر مش لسانك بس

ياسر يمسك الخده ويخبطها بيها تاني _ ما تتلمي هو انتي محدش مالي عينك..  اتلمي خلينا نخلص مدتنا على خير بدال ما اكسر فيكي حاجه
مريم _ لا انت ولا عشره زيك
ياسر بخنقه _ انا سيبهالك دا انتي غم
مريم _ في  داهيه تاخدك 

مريم 

طلع وانا دخلت الحمام استحميت ولبست وطلعت عند امه اللي مبطقنيش ولا انا بطيقها.  ولقيته قاعد هناك مع امه وجمبهم تلات ستات

شهيره تمط شفتيها _ اهي صحيت اهي،  ما لسه  بدري 
مريم _ صباح الخير  
احدي الموجودات _ صباح الخير  ...  هي دي مرات اسم الله حارسه 
شهيره _ هي 
اخري  _ حلوة 
شهيره _ حلوة اوي...  روحي اعملي قهوه لضيوف ولا مشبعتيش نوم
اخره _ انا  عاوزة عصير 
اخره _ وانا شاي خفيف  
اخره _ وانا عاوزة قهوه 
مريم _ حاضر  
ياسر _ تعالى  اقعدي في  ناس  غيرك تعمل الحاجات دي 
شهيره _ وهي هتخس لو عملت 
ياسر _ مش  دورها يا ماما،  تعالي  اقعدي يابنتي
مريم _ انا هعمل،  

دخلت المطبخ  ومردتش عليه  وهو  جه ورايا 

ياسر _ انا  مش  قولتلك  تقعدي 
مريم _ انت متقوليش  اعمل  ايه ومعملش ايه 
ياسر _ طول مانتي  هنا  اقولك  وانتي تسمعي وتنفذي 
مريم _ ليكون فاكر نفسك جوزي بجد فوق يا بابا 
ياسر _ وعشان مش  جوزك انتي  مش  مطلوب  منك تعملي  حاجه لحد  ...  هتكملي الشهرين زي الضيفه وتمشي
مريم _ بردو ملكش دعوة بيه انا  حر اعمل  او معملش 
ياسر بحده _ لما  اقولك  حاجه تقولي  حاضر  وبس...  يلا سيبي واطلعي فوق 
مريم  _ لأ 
ياسر  يشيل منها  الكنكه ويشدها من ايدها لبرا المطبخ  

شهيره _ هببت ايه تانى  
مريم  بغيظ _ سيبني،  انت مالك  بيه  
ياسر  يتجاهل كلامهم ويمشي  بيها  لغيت  الأوضة 

مريم  بغيظ _ انت فاكر  نفسك  مين
ياسر _ اقعدي ومتعمليش حاجه لحد،  ده  مش  اختصاصك 
مريم _ انت مش  هتعرفني اعمل  ايه ومعملش ايه،  اختصرني احسنلك 
ياسر  بخنقه  _ مريم  عدي ايامك معايا  انا  لحد  دلوقتي  مطول بالي  عليكي 
مريم _ مطول لسانك  وايدك مش  بالك،  انت ملكش  دعوه  بيه  انا  حره  اعمل  اللي  عاوزاه،  واخرج براحتي واقابل اللي  عاوزاه واخدم اللي  يجي  علي  مزاجي واذا كان  عاجبك 
ياسر  يقربلها _ تخرجي وتقابلي؟ 
مريم _ اه.. واصاحب كمان،  ولو مش  عاجبك  طلقني  دلوقتي  حالا 
ياسر  بحده  _ طيب  اعمليها طول مانتي  معايا وانا اقلع شعرك شعرايه شعرايه بأيدي 
مريم  تبصله  بغيظ ومتردش
ياسر _ اعمليها لو حابه  تجربي طول السان والايد بجد.. اعمليهاا
مريم تذقه بعيد _ ملكش دعوه  انا  حره 
ياسر يشدها من شعرها  _ حره دي تقوليها وانتي بعيد  عني،  انما  انتي  دلوقتي  مكتوب انك مراتي 
مريم  بألم _ انا بكرهك،  ابعد عني 
ياسر _ عدي ايامك علي  خير  يا مريم 
مريم  بدموع  _ سيبني طيب 

ياسر  يسيبها ويطلع 

مريم  بزعيق _ كسر ايدك  يارب تموت
زين 

عرفت انها مرتبطة بس مقتنعتش انها ممكن تكون بتحبه بجد،  ممكن  تكون  صحبيه، مش حب بالمعني الصحيح  ...  او انا  حابب اقنع نفسي  بكده... مبقتش عارف،  المهم انها  تطلع مبتحبش وخلاص،.. بقيت طول الليل افكر في الموضوع وانا بتفرج علي فيديوهاتها وبقول لنفسي ازاي تحب واحد تانى،  وهي معجبه بيه  لدرجة انها مش حافظة اغاني لحد تاني غيري  ، و معجبه بيه برغم اعتراض الكل حواليها علي  شغلي،  ف ازاي  بعد  ما تشوفني ونقرب من بعض  تفضل لسه  بتحب  واحد  تانى..  الموضوع  معجبنيش وقررت اني  مش  هنسحب لمجرد اني اعرف  انها  بتحب واحد  تانى  وناويت اني احاول  اخليها تحبني انا وبس وبأي طريقه....  وتاني يوم كنت  بشوف  في  الكاميرات  اذا طلعت  ولا  لأ  وماشوفتهاش خالص ولا طلعت النهارده  وبعد  دقايق  شوفت صحبتها داخله  الكمباوند ف سبت الكاميرات  وطلعت الحقها قبل  ما تدخل  عندهم. لاني كنت  عاوز  اعرف  اي طريقة  اعملها علشان  نسمه  تحبني انا  

زين _ اسراء 
اسراء  توقف وتلتفت اليه _ بتكلمني
زين _ لحظه من فضلك 
اسراء  ترجع  عنده _ عاوز ايه  
زين  _ انتي لسه  زعلانه 
اسراء _ انت ايه رأيك 
زين _ I'm very  very  Sorry
اسراء _ كلمني عربى وحياتك 
زين _ انا  اسف،  
اسراء  _ طيب 
زين _ممكن  تقبلي اعزمك علي  عصير عندي 
اسراء  _ اممم طيب  ماشي  
زين  بإبتسامة _ تمام  اتفضلي 

دخلنا جوه وعملت عصير وقعدنا نتكلم 

زين _ متزعليش منى انا كنت وقتها متوتر بسبب الشغل 
اسراء _ ولا  يهمك المهم متعملهاش تاني 
زين_  a promise 
اسراء  بزهق _ برومز مين كلمني  عربى  
زين  بضحك _ اوعدك   
اسراء _ اما نشوف 
زين _ انتي  كنتي  رايحه  لنسمه صح 
اسراء _ ايوه 
زين  _ انتو صحاب  من زمان  
اسراء _ من اربع  سنين  
زين _ يعني  تعرفيها كويس  
اسراء _ اعرفها اكتر  من نفسها،    بتسأل  ليه 
زين _ عادي  حابب بس اعرف  هي بتحب  ايه وتكره ايه،  
اسراء _ دا حب ده  ولا  إيه 
زين _ لأ  احنا  صحاب،  وانا  بحب  اهتم بصحابي 
اسراء _ ما تصاحبني انا. كمان طالما  بتهتم اوى كده  
زين يمد ايده _ اكيد،  يشرفني...  فريند؟ 
اسراء  تسلم عليه  _ فريند ياخويا
زين _ اوكي...  تحبي تسمعي  مزيكا 
اسراء  _ نسمع  منسمعش ليه  

شغلت الاب توب على مزيكا غربيه،  ورجعت  قعدت  جمبها  

زين _ هي نسمه مرتبطة 
اسراء _ هي مقالتلكش 
زين _ لأ  
اسراء _ طيب  اسألها  هي تجاوبك 

حسيتها ندله وهتتعبني ف جبت خاتم من اللي  اشتريتهم لنسمه  وادتهولها 

اسراء  بذهول  _ ايه ده...  مش  ده  خاتم نسمه اللي  كان  ضايع  منها 
زين _ انا اشتريته امبارح  معرفش هو  ولا  لأ  
اسراء _ طيب  وبتدهوني ليه 
زين _ هديه  ،  مش احنا بقينا صحاب 
اسراء بإبتسامة _ مقبول يا صاحبي 
زين _ مقولتليش،  نسمه مرتبطه؟
اسراء _ اه مرتبطه وبيحبو بعض  اوي كمان  
زين  _ وهي  بتحبه
اسراء _ انا  بقولك  بيحبو بعض  اووي
زين بخيبه  _ اه طيب 

نسمة 

نزلت الصبح عشان اجري شويه ف فضولي خدني خلاني  اقرب من بيت  زين بعد  ما سمعت  صوت  مزيكا  شغاله،  ولما  وصلت  عند  الباب  الازاز شوفته قاعد  و حد معاه  بس  وشه مش  باين،    وشكلها  كده  بنت مش  ولد عشان  هدومها ملونه،  معرفش  ليه  اضايقت لما  عرفت  ان في  بنات  بتيجي  عنده  و كنت  همشي لكن  هو  شافني ونده عليه وجه فتح الباب 

زين بإبتسامة _ صباح الخير 
نسمه   _ صباح  النور  
زين _ كنتى  جاية  ليه  لما  هتمشي 
نسمه _ سمعت صوت  المزيكا  ف قولت  اشوفك  بتعمل  ايه بس  باين ان عندك  ضيوف  
زين _ اه صح،  دي صحبتي 
نسمه  _ اه  
زين بإبتسامة _ عرفتي هي  مين 
نسمه _ وانا  هعرف  منين 
زين _لحظة.... هيي تعالي قاعده  عندك  ليه  

بقيت واقفه وباصه بعيد  ومش  حابه  اشوفها  لغيت ما اتكلمت  

اسراء _ مفاجأة  مش  كده  
نسمه_ انتي  هنا
اسراء تحط ايدها  على  كتف زين _ ايوة  زين  ندهلي وصالحني 
زين _  وبقينا صحاب 
نسمه _ اه،  كويس  
اسراء ترفع ايدها  _ وجابلي الخاتم ده  هدية الصلح 
نسمه  تبصله وترجع  تبص للخاتم _ ادتهولها 
زين _ ايوه 
نسمه  _ مبروك 
اسراء بإبتسامة _ انا  اول ما شوفته افتكرته بتاعك  علشان  كده  بوريهولك دلوقتي  لا تشكي اني  انا  اللي  سرقت خاتمك الي  وقع منك 
نسمه _ ما انا  لقيته  وبعته
اسراء_ طيب كويس
زين _ تعالي  يا نسمه  واقف بره ليه  
نسمه _ لا ما انا  مش  هعطلكم،  باي
زين _ استني  انا  كمان  نازل اجري شويه 
نسمه _ اجري لوحدك  

سبته وطلعت  اجري  في  الكمباوند  لوحدي  وانا  مضايقه اوي،  ازاي  يعني  يقول  جايبه علشاني ويدهولها،  وازاي يدخلها بيته ويقعدو لوحدهم،  كنت  فاكره  نفسي  مميزه عنده  طلع بيعامل الكل  كده  

وقفت شويه اخد نفسي  وبعدين  بصيت علي  يميني لقيته  جاي ف رجعت  اجري  تاني  وهو  لحقني 

زين _ نسمه  نسمه نسمه  وقفي نفسي  اتقطع 
نسمه  توقف _ وبتجري ليه  طالما  بتتعب 
زين _ كنت  عاوز الحقك 
نسمه  _ وتلحقني ليه 
زين _ حابب اتكلم  معاكي  شويه
نسمه _ومش عيب  تسيب صحبتك  لوحدها وتيجي  تتكلم  معايا 
زين _ هي مستنياكي عند بيتكم، و انا  صاحبتها علشانك انتي
نسمه _ عشاني  انا 
زين _ اه كنت  عاوز اعرف  بتحبي  ايه وتكرهي اية 
نسمه _ طيب  ومسألتنيش انا  ليه 
زين _ قولت انك  مش  هتيجي  تاني ومش هعرف  اسألك 
نسمه _ انا  فعلاً  مكنتش  هاجي  تاني 
زين _ ليه احنا  مش  صحاب 
نسمه  _ ايوه صحاب 
زين _ امال ليه  مش عاوزة  تيجي 
نسمه _ كده 
زين _ هو انتي في حد في حياتك وخايفه يزعل ولا إيه
نسمه _ ايوة 
زين _ مقولتليش ليه 
نسمه _ واقولك ليه 
زين _ علشان احنا صحاب 
نسمه _ اه.... مجتش مناسبه 
زين _ طيب وهو طبيعي انك  تكوني  معجبه بيه بشكل  ده  ويكون لسه  في. مكان  في  قلبك  للحب 
نسمه _ وايه دخل اعجابي بيك بالحب،  ...  انت مطربي المفضل،  هو  حبيبي  واقدر اعجب بناس كتير اوي وبردو افضل  احبه
زين _ ايوه،  صح
نسمه _ هو  في  حآجه 
زين  _ بصراحه  كنت  حابب  افاتحك في. موضوع  الشغل    ومش  لاقي دخله تانيه 
نسمه _ قولتلك  مش  هينفع انا  مقدرش  ارقص 
زين _ تقدري  انتي  شاطره  اوي ورقصك حلو  وصدقيني هنعمل  شغل جامد  مع  بعض  
نسمه  تبصله وتفتكر اللي  حصل  
زين وكأنه فهم معني  بصاتها _ انتي  بتتكسفي؟
نسمه  _ يعني  شويه
زين _ احنا  صحاب  المفروض  متتكسفيش 
نسمه _ اه 
زين _ ممكن تفكري في  الموضوع،  هكون سعيد اوي لو واحده  جميلة  وشاطره زيك بقت شريكتي 
نسمه  _ مش هينفع  خالص  الكلام  ده  ممنوع  عندنا 
زين  _ فكري انتي  بس  وهنلاقي حل نقنع باباكي بيه 
نسمه _ انت ليه  متمسك بيه كده،  ما في  غيري  كتير 
زين  بإبتسامة  خفيفه  _ مفيش  واحده  فيهم هيكون  بيني وبينها كاريزما زي ما في بيني وبينك  
نسمه بارتباك _ اه....  لا انا  مش  هقدر،  اصرف نظر عن الفكره  دي
زين _ مش هفقد الامل وهستناكي توافقي 
نسمه _ هتستنا كتير 
زين _ هستناكي  لأخر العمر   
نسمه تهرب من  النظر اليه  _ يا مسهل 
زين  بإبتسامة _ طيب هتيجي تعلميني؟ 
نسمه _ ماشي هاجي 
زين بإبتسامة _ هستناكي النهارده 
نسمه _ اوك 

رجعنا مع  بعض  ولقيت اسراء  مستنياني هناك،  وخدتها ودخلنا وقبل ما اقفل بصيت عليه  لقيته  واقف وكأنه مستنيني ابصله... 

 حسيت  النهارده بأحساس جديد..  احساس  حلو  بس بسرعه  اتبدل الاحساس  ده  لضيقه وخنقه لما  افتكرت اني كده  بغلط في  حق حسام 

اسراء _ بت هي  امك  فين  
نسمه _ هه 
اسراء _ بقولك  امك فين  
نسمه  _ مش  موجوده  تعالي جوه 

دخلنا جوه وانا بان عليه اني مشغوله

اسراء  _ مالك  ،  الواد ده  ضايقك ولا  أية 
نسمه  بشرود _ مش عارفه  بس  انا  مش. مرتاحه 
اسراء _ مش  مرتاحه  ليه 
نسمه  _ هو  انا  لما احب اهتمامه بيه واحب اشوفه كتير كده  ابقا بخون حسام 
اسراء  _  تبقي  كده  بتموتيه مش  بتخونيه وبس
نسمه _ اه بس  انا  بحبه  من زمان  وحسام عارف،  ومزعلش
اسراء _ كنتى  بتحبي  الفنان  زين قابيل،  بس انتي  دلوقتى  بتتعاملي  مع  زين البني ادم  مش  الفنان واي مشاعر جديده  تحطيها في  بند الخيانه
نسمه _ اه بس  انا  مش  بحبه  
اسراء _ وانتي  هتسيبي نفسك كده لغيت ما تحبيه؟ 
نسمه _ مش هحبه لاني بحب  حسام وبس 
اسراء _ شاطره،  وابعدي عن زين ده  بقا
نسمه _ دا عاوزني اعلمه الرقص يعني اكيد  هنتقابل كتير 
اسراء _ يختي يختي،  تعلميه ايه يا ضنايا...  والدكتور يعرف  الموضوع  ده 
نسمه  _ اكيد  لأ
اسراء _ دا لو عرف  هيعمل منك سلطة،  فوقي ياحبيبتي  هتودي نفسك  في  داهيه،  دا مشهور يعني  فضيحه من هنا  ل أمريكا

اسراء 

اتكلمنا شويه وبعد  ما خلصنا هي شكلها كده  خدها الحنين  وطلعت 


 في  البلكونة تبص عليه،  وانا  فتحت  الدرج  



وخدت الفلاشه وهي مش منتبهالي  و قولتلها  داخله  الحمام،  وهناك نسخت كل  اللي  عليها  علي  التليفون بتاعي،  وطلعت رجعتها تانى  وكل ده 


 وهي  لسه  في  البلكونة،  ولما قربت منها  لقيته  هو كمان  واقف في  بلكونته،  ومشهد اخر رومانسيه،  بس  يشكر الراجل  من غيره 



 مكنتش  هعرف  اعمل  حاجه،  ولسه  دوره جاي بس خليني شويه يكون الموضوع  دخل في  الجد

تعليقات