Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجزيرة المهجورة الفصل الثامن 8 بقلم اسماء المراكبي

 

رواية الجزيرة المهجورة
 الفصل الثامن 8
 بقلم اسماء المراكبي


صحوا كلهم الساعه 10 
مالك: صباح النشاط ي عيال
حور: هو صباح الفل وكل حاجه بس ازاي في شمس وبلكونه واحنا تحت الارض
اسيل: بلاش نفكر كتير عشان في حجات مش منطقيه كتير بتحصل وهنتجنن
اسر: صح دي ي اما جزيرة مهجورة أو سحرية
مالك: فعلا بلاش نفكر ويلا نعمل فطار ونشوف اللغز التاني اللي ف المكتبه
نزلوا كلهم تحت ورايحين للمطبخ
حور بصت ع اوضه السفرة وبعدين وقفت برقت: ي عيااااااال
كلهم وقفوا وبصولها: في اي
حور بسعاده ونبره صوت غريبه: في اكلللل
اسيل بضحك: 😂😂صوتك يضحك
كلهم. ضحكوا ع صوت حور وطريقتها ودخلوا الاوضه اللي فيها اكل 
اسر: اي كل الاكل ده بجد 
مالك: ده اكل ملوك يبني
السفرة كان عليها ديك رومي ولحوم ورز ومكرونه وحجات كتير

*انا جوعت😂*
أكلوا كتييير جدا وبعدها قاموا طلعوا ع اوضه الكتب
اسر: هنبدأ منين احنا دورنا كتير اكيد في حل صح
اسيل افتكرت الورقه اللي كانت ف جيبها ومخبياها
لقت فيها كلام 
اسيل: ياااااي كنت عارفه 
أخواتها بصولها وهما مصدومين
مالك: اي ي اسيل
اسيل: الورقه التالته اللي كانت فاضيه لقيت فيها كلام
أسر: بجد ازاي طيب
أسيل: انا كنت عارفه عشان شوفت نفس اللي حصل ده ف فيلم برضو
حور: كويس انك بتتفرجي ع افلام افدتنا كتير😂
اشيل فتحت الورقه وكان فيها كلمه سريه لفتح باب ف المكتبه دي
قرأت الكلمه بصوت عالي لقت باب فتح بس من السقف ونزل منه حاجه كده غريبه شويتين هنسميها مرجيحه المهم
المرجيحه دي كانت مدوره وغويطه وحبلها قوي جدا وكان عليه ورد احمر واسود والمرجيحه كانت مزغرفه بشكل راقي وجميل 
انبهروا كلهم بشكلها الخرافي 
اسيل: وه ده خالف توقعاتنا كلنا 
أسر ب انبهار: بس دي احلى مخالفة للتوقعات تشوفها عنيا
ركبوا المرجيحه وطبعا اسيل اخدت معاها شويه كتب كانت مجهزاهم من بليل 
اتحركت بيهم المرجيحه على فوق وهما طالعين شافوا المكان اللي كانوا داخلين منه للقصر ده
مالك: الحقوا احنا كنا هنا
حور : الجزيرة دي غريبه بس ممتعه
المرجيحه فضلت تطلع بيهم لحد ما بعدوا كتير ع الارض
اسيل: ي ترى هنفضل مطولين ع فوق كده ولا اي
حور: ادينا مستنين
المرجيحه طولت كتير لحد ما طلعوا لعند السحاب ولقوا المرجيحه وقفت
حور: احنا هننزل فين كده
اسر: في سفينه اهي شبه سفينه كابتن هوك 
مالك ايوا فعلا دي هي ي ترى بقا في جنيات هنا 
اسيل: واااو ياريت عاوزه اشوف تنه ورنه و اختها فينكا 
مالك: ازاي بس هنوصل للسفينه دي 
اسر: انا هحط رجليا اشوف هل ممكن نعرف نعدي من فوق السحب دي ولا لا بس حد يمسكني الا اقع
مالك: انا همسكك يلا بينا 
وفعلا أسر بدأ يجرب وحور واسيل كانوا خايفين عليه جدا
أسر لسه بيحط رجله ع السحاب وقع
لقا حد شده من ايده بس مش مالك غمض عيونه بقوة وبحسب انه وقع بيفتح لقى زين شايله وطاير بيه 
"مفاجأة مش كده🌚" 
اسر بيشبه عليه: مش ءء انت زين صح
زين وهو طاير بيه ع السفينه اتكلم بهدوء: ايوا انا
وراح زين يحرك السفينه لعند حور ومالك واسيل عشان يجيبهم 
ع الجهه الاخري
مالك بصدمه: أسر وقع مني
حور ع وشك العياط: اكيد موقع ومتشعبط هنا أو هنا
اسيل بعياط وخوف أن اخوها يكون حصله حاجه: اكيد موقعش انا حاسه انه موقعش وأنه بخير
حور بخوف بتحاول مش. تبينه عشان تقوي اختها: متقلقيش ي اسيل هو اكيد كويس
اسيل بدموع: مقلقش ازاي بس ده توأمي ونصي التاني أسر ده اكتر من اخويا وتوأمي ده صاحبي وكل ما ليا
أسر بتأثر من وراها: يااااه ي سولي كل ده حب بتحبيه ليا
كلهم لفوا بصدمه لقوم واقف ع السفينه وجمبه زين اسيل جرت عليه أخذته بالحضن وعيطت: بقا كده تخضني عليك ي رخم ي مستفز
أسر وهو بيطبطب عليها: الاه مش كنتي خايفه عليا من شويه بتشتميني ليه 
حور ومالك اتجمعوا وحضنوهم هما كمان وراحوا ركبوا السفينه وزين حرك السفينه وماشي بيها 
مالك: شكرا اوي ي زين انك أنقذت أسر 
زين: ولا شكر ولا حاجه ده واجبي
أسر: بس ازاي ي زين طيرت بيا كده 
حور باستغراب: ايه.... طار بيك
زين بتوتر: هتعرفوا ف الوقت المناسب 
زين محاولا تغيير الموضوع: انتوا هتروحوا ع فين كده
مالك: احنا مفروض هنبدأ ف الجوله التالته واللي هي قبل الأخيره ومفيش اي حاجه ارشدتنا آخر حاجه كانت المرجيحه اللي طلعت بينا دي
زين: اممم طيب هديكم اشاره
حور : بجد هتساعدنا
زين بهدوء: ايوا اكيد
حور: طب ازاي وليه هتساعدنا
زين: هتعرفي كل حاجه ف وقتها
واشارتكم هي الحاجه اللي محتاجينها على السفينه هنا
بدأو يدورا بس مالك لقى علامه ف نص السفينه ع ارضها
مالك: مش دي نفس العلامه اللي كانت موجوده قبل كده🔘
حور: ايوا هي نفس اول علامه بالظبط
مالك: فتح الباب ونزلوا وكان في نور تحت عشان كانوا لسه بالنهار
أسر لقى خريطه كبيره📜 ومكتوب عليها من فوق عشان توصل لأخر اللغز اتبع خطواتي
اتجمعوا كلهم حواليه وبيشوفوا الخطط اللي فيها ملقوش غير
                   الفصل التاسع من هنا 


تعليقات