Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل الثاني والعشرون22بقلم عبده شحاته

     

رواية فتاه حطمت كبريائي

الفصل الثانى والعشرون

 بقلم عبده شحاته


ركبو مليكه العربيه بعد ما فقدت الوعي و حطوها الرجاله بينهم و هي في النص و طارو بالعربيه وصلو هنجر





 كبير نزلوها و دخلوها جوا غرفه و رموها علي السرير و خرجوا من سكات لان كان قاعد عمر فضل يحس*س علي خدودها و وشها بالراحه لحد ما فاقت فتحت عينيها و بصت لعمر و ابتسمت بعدها افتكرت أنها مخطوفه بصت بزعل  و دمعه نزلت من عنيها.. انا لو اعرف انك هتاذيني كنت صر*خت أو حتي قومت من مكاني قاومت بس انت مش هتازيني يا عمر 

عمر ضحك .. و مين قالك أن انا مش هاذيكي مش يمكن انتي فاكره أن الاذيه ضر*ب و الكلام ده يبقي انتي فعلا لسه عقلك صغيره 

ثم بدأ يقرب منها و هي قامت نص قومه علي السرير .. الاذيه ممكن تكون اغتص*اب صح كده  

مليكه ابتسمت .. هتغتص*اب مراتك يا عمر / بغضب / هوا انت ندل و حقير للدرجاتي انت او*سخ انسان شوفته في حياتي واخد الحياه كانها بتاعتك انت مش بتاعت حد غيرك و انت اصلا جبان جبان جبان 

عمر رجوله نكحت عليه ضر*بها كذا قلم ورا بعض .. انا هوريكي الجبان ده هيعمل اي و اديكي انتي بتقولي مراتي يعني حقي اني اد*خل عليها صح يا حلوه 

مليكه قامت وطت علي رجلها ..  و النبي بلاش يا عمر بلاش انا بحبك و نفسي اللحظه ده تكون و الناس كلها عارفه مش بالغصب 

عمر قومها و بص في عنيا ثم اقتحم شفا_يفها و بدا يبو*سها بغل و شوق و حب و هي كانت بتبادله نفس الاحساس بس الي بيدور في مخها أنها تجاريه لحد متخرج من هنا خوفأ عليه 

ثم بعد عنها..  بتفكري في ايه يا مليكه 

مليكه .. مش بفكر بس ارجوك مشيني من هنا و تعالي البيت و نعمل فرحه و نكتب من أولي و جديد عند مأذون و انا هوافق و هخليه قراري فوق قرار الكل 

عمر ضحك .. مفيش خروج من هنا غير لما انفذ الي انا عايزه و اجيب جاسر راكع هنا تحت رجليه  و اشفي غليلي منو 

مليكه .. و انت فاكر انك هتاذي اخويا و هحبك انت اكيد مجنون 

عمر سابها و خرج و قالها و هوا بيقفل الباب ...هتحبيني يا مليكه لانك اصلا مكرهتنيش


جاسر وصل الكليه لقي جني واقفه منتظره حد 

جاسر خبط فيها ثم بصه في عيون بعض و ابتسمو هما الاتنين 

جاسر .. مكنتش اعرف ان اليوم حلو قوي كده النهارده 

جني ابتسمت .. اومال فين مليكه انا واقفه مستنيها هي قالت إنها هتتاخر النهارده و انا واقفه مستنيها من بدري مش ظاهره و كمان عمر مش 

ثم سكتت فجاء جاسر بص بانتبها.. مالو عمر مشي راح فين انطقي

جني .. انا والله كنت هقولك عمر الندل سابني و مشي بس 

ثم جه بتاع الأمن جري علي جاسر .. حضرتك يا باشا الي كنت مع الانسه الصبح الانسه و هي خارجه عربيه جت و خطفتها و احنا ملحقناش ننقذها

جاسر بص لجني بغضب .. اخوكي عملها تاني و المرادي هيبقي فيها د*م اركبي معايا 





جني هتعترض بص ليها نظره ربكتها مشيت من سكات ركبت ورا لأن عارف ان جاسر مش هياذيها

جاسر طلع بالعربيه.. مش هاذيكي انا بس هكلم عمر عشان ميعملش حاجه في مليكه و عشان انا معملش حاجه فيكي 

جني بتوتر .. طب لو عمل 

جاسر بص ليها من فوق لتحت .. يبقي هوا الي بدا و البدي اظلم 

بص قدامها و انطلق 

في البيت عند مظهر قاعد مظهر مع صافيه باصين لبعض و مبتسمين مظهر .. فاكره يا صافيه لما كنتي عيله و الكل كان عينه منك من عيلة القناوي و انتي بصيتي برا 

صافيه ابتسمت .. بصيت علي اكتر شخص حبيته في الدنيا و اكتر شخص كر*هته برده 

مظهر ... عارف طلامه فيها كرها بالليل هروح انا و انتي مكان عملته مخصوص لينا و نفتكر ذكرياتنا الحلوه بس مفهوم 

دخلت ملك باست مظهر في خدها ... ازيك يا بابا 

مظهر .. كويس يا حبيبتي اي مش هتبوسي طنط صافيه 

ملك بحنيه ..اكيد طبعا ده ماما صافيه 

صافيه حضنتها جامد و باستها و سابتها ملك .. طب أنا هطلع اغير و انزل نتغدي عند اذنكم 

طلعت صافيه لمظهر.. اومال فين امها ماتت 






مظهر قام هوا كمان .. لا ده موضوع كبير و بالليل برده ابقي احكيلك عنه 

عند مليكه دخل عليها عمر و معاها كيس دليفري .. خدي كلي عشان ما اكلتيش حاجه من الصبح 

مليكه خدت الكيس و ابتسمت .. بس مش هاكل غير لما تاكل معايا ممكن اتعودت اني اكل انا و حد متحرمنيش من الشعور ده بعد ما ولفت عليه 

عمر قعد و في الاكل كان ريحته جميله تفتح النفس و نفسه اتفتحت اكتر لما مليكه حطت ايدبها و مسكت حتت بانيه و حطت فى بوقه برقه و هي بتضحك بخفه عمر اكلها و بدلها الاكل هوا بايده و هما بياكله و باصين في عيون بعض و بيمسكه الاكل و ياكله لبعض و عمر مركز مش شفا*يفها ثم  قام 

عمر نفخ و اتنفس .. حرام عليكي انا لو فضلت مركز معاكي كده هيحصل حاجه تزعلنا احنا الاتنين انا خارج 

خرج و مليكه ضحكت و اتمنت لو عمل حاجه بس طبعا الحماس واخدها و متعرفش عواقب العمله هيكون ايه 


جاسر خد جني لشقه خاصه بيه دخلها و قعدت .. ممكن اعرف ناوي علي اي و بعدين انا معرفش انا جيت معاك أساس 

جاسر ابتسم ... عشان تدخلي المطبخ ده تعملي اي حاجه نشربها عبال ما تحضري اكل لاني مبعرفش اطبخ 





جني بصدمه .. هوا انت في مخك حاجه صح اي 

جاسر بس ليه نظره خلتها داخت من نظرتها .. انا راي اعمل حاجه نشربها احسن 

جاسر ضحك و بدا يفكر يوصل لي مليكه ازاي و هي بتعمل نسكافيه فتحت التلاحه لقيت فيها لبن عشان تعمل نسكافيه باللبن الدورك القزاز وقع عليه غرقها طلعت تجري علي الحمام جاسر وراها 

جني بدأ تغرق نفسها مياه لحد ما الهدوم لزقت عليه بقيت في وضع مغر*ي جدا و مش واخده بالها أن جاي واقف 

جاسر .. مش هيطلع كده بالمياه ده لبن 

جني بخوف و توتر ... اومال هيطلع ازاي 

جاسر ابتسمت هوا مش هيطلع اصلا فا الاحسن تسيبك منو و ركزي معايا اقلا*عي هدومك 

جني بصت بصدمه و جاسر 



           الفصل الثالث والعشرون من هنا



تعليقات