Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية السر الفصل الثاني2بقلم روان محمد صقر


 رواية السر 
الفصل الثاني2
بقلم روان محمد صقر


 لملمت ضعفى بصعوبة وبصيت فى عيونها بقوة وقولتلها :


 وأنا مينفعش اتجوز حد

خرجت أمى من الأوضة وهى عيونها بتطق شرارات غضب 



وكلمتنى بطريقة




 أنا استغربتها : ابن عمك جاى بكرا عشان يطلب إيدك للجواز مفهوم 



هتطلعى تقبليه وتوفقى عليه مفهوم يا بت أبوكى ولا لا 

قفلت الباب وراها بقوة بس مكنتش تعرف أنها وهى بتقفل الباب قفلت على




 قلبى وروحى طفتنى لأنى مش بنت أبويا ولا كل الكلام ده انا بنت القسوة وبس 

ردفت لنفسى وأنا



 بمسح دموعى بضحكة بلهاء وضعيفة : تعالى يا أبن عمى هوريك



 الجنان على أصوله هعرفكم يعنى أى رفض بجد 






جاه نهار يوم تانى صحيت وعلى غير العادة حضرت الفطار بأبتسامة 



وصحيت ماما وفطرنا سوا فضلت تبصلى بأستغراب وكأنى مش بنتها اللى هى عرفها حطيت ايديها على





 جبينى : أنتى كويسة يا سر 
انتبهت أنها قالت أسمى اللى طول العمر نفسى أعرف اشمعنا 



اخترولى الإسم ده وكل أما أسألهم يقولوا عشان أنا مميزه 
رفعت رأسى 



وضحكت على كلامها : أيوة كويسة معلش أصلى فرحانه يا ماما النهاردة 





مسكت أيدى برجاء : أوعك تكون بتخططى لحاجه النهاردة 



كفاية اللى بتعمليه فى الناس كل ما حد يجى يتقدملك 




بصيت لعيونها اللى مليانه رجاء وقلبى اللى مش راضى ولا قابل يبطل 



غل : ما تخافيش يا أمى كل حاجه هتبقى برفكت النهاردة ما تقلقيش 





قومت ضبط نفسى وطلعت فستان شيك عشان اقابل بيه ولد العم 



زى ما بتقولوا لأن الشخص ده لازم نستقبله استقبال محصلش .....




وجاه الساعة والدقيقة والثانية اللى حسيت بى بنفسه جواه البيت



 عرقت بكثرة وبدأت أنفاسى تعلى وقلبى ينبض قوى أول ما بدأ ينادى عليا : سر يا سر 
وكأن ابليس بينادى 




عليا عشان يرمينى فى النار 
بس قاومت كل حاجه وكل نقطة خوف جوايا وطلعت بكل جرأة 



وشجاعة : أهلا با أبن عمى 
بصلى وقرب منى بقرف




 بعد ما أتأكد أن ماما فى المطبخ : أى موحشتكيش يا بنت



 الملاجئ ؟؟؟؟!
وكانت دى القشة اللى قطمت ضهر البعير 
قربت ليه اكتر وبغل 



قولتله جنب ودنه : بنت الملاجئ هدفعك تمن يتمها غالى قوى استنى عليا وشوف 

                          الفصل الثالث من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات