Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث والعشرون23بقلم كيان كاتبه


 
رواية شمس الصعيد الفصل الثالث والعشرون23بقلم كيان كاتبه


آيه: بتخوني 

ادهم فاق من سرحانه ورفع حاجبه باستفسار 

: بخونك ازي يعنى 

آيه قامت بعد ما كنت نايمه علي رجل ادهم ولاحظة شروده 

: اممم يعنى انت مش بتفكر في بنت دلوقتي 

ادهم ضحك: انتي بتقرأي الافكار  ولا اي

آيه بصتله وهي بضيق عنيها ومسكته من التيشرت بتاعه 

: مين دي يا خاين

ادهم مسك ايده وبا*سها 

: فاكره نسرين الي خدتك المكتب معاي علشان تحل بعيد عني 

آيه: ايوه فكراها

ادهم اتنهد وحكالها كل حاجه 

آيه بتركيز وهي بتبص لادهم 

: وليه تلغي الصفقه وتدفع مليون ونص 

: انتي بتقولي اي عايزني اشتغل مع وحدها وانا عارف كل نويها الزفت... 

آيه: اممم طب انتي لو لغيت العقد هتلاقي الف طريقه توصلك وتاذيك بيها علي الاقل لما تبقا معاك هتبقا تحت عينك

ادهم: انتي الي بتقولي كدا مش خايفه تاخدني منك

آيه بسته علي خده: انا واثقه فيك وبعدين دا كل يوم هنزل المعرض و هبهدله

ادهم: لا طبعاً انا مستحيل ادخل الاشكال دي شركتي 

آيه: علشان خاطري ونبي يا ادهم الصفقه كبيره وفيها مكسب ليه ترفض 

ادهم اتنهد ودفن وشها في رقبتها

: ماشي... آيه غمضه عنيها باستسلام من لمساته الخبيره ووو

.....

حور بصتله وبرقن بصدمه

: اي 

ايهاب بوقا*حه: لا وكمان هتنزلي تعمليلي حجر شيشه لاول 

حور بذهول: بس انت بتشرب سجاير بس 

ايهاب: تؤ مينفعش تر*قصيلي من غير حجر الشيشه 

حور فركت اديها بتوتر

: ايهاب ممكن تغير الشرط دا والنبي اطلب اي حاجه تاني 

ايهاب قام: قدامك عشر دقايق بالظبط.... بعد شويه 

ايهاب قاعد وهو بيشرب الشيشه وبعد محاولات  وتوتر حور وخجلها  واقفه ترقص قدامه بكل مهاره

والجو كان شعبي اوي(تخيلو معاي كدا ولا مسلسل البطنيه😂😂) 

.... 

شمس واقفه قدام المرايه بترش من عطرها الناعم بريحته الهاديه 

شمس كانت لابسه قميص نو*م ابيض والروب بتاعه كانت شبه الملايكه في طلتها الهاديه.. طلعت لقيت عبدالرحمن مركز في التلفون قعدت جنبه وابتسامه رقيقه علي وشها 

: بتتفرج علي اي 





عبدالرحمن بتركيز: الماتش 

شمس سندت راسها علي كتف عبدالرحمن 

وهمست: لمين ومين 

عبدالرحمن غمض عنيه من ريحة عطرها وهمس

:الأهلي والزمالك 

عبدالرحمن حط ايده ورا ضهرها وشدها لحضنه همس وهو بيدفن راسه في رقبتها 

: بحبك يا شمسي

شمس رفعت اديها تحاوط رقبته وهمست

: وانا بعشقگ يا عبدالرحمن 

عبدالرحمن عتلا*ها علي الكنبه الي هما قاعدين عليها 

شمس بغنج: عبدالرحمن مش هنا

عبدالرحمن: اممم

شمس: عبدالرحمن ا... عبدالرحمن اسكتها بقبله شغوفه 

.... تاني يوم 

ادهم صحي بنوم واخد هدومه الي مرميه علي  لارض ودخل الحمام شويه وطلع وهو بينشف شعرها قعد علي السرير وميل علي وشه آيه وبا*سها برقه

آيه بنوم: صباح الخير 

ادهم: صباح الجمال كل دا نوم

آيه بخجل: ما كله بسببك

ادهم ضحك وهو بيبصله بخبث

: بقولك اي هو انا دافع دم قلبي علي ايش احمر واسود وابيض في الدولاب ونتي ما بتلبسيش حاجه منهم

آيه: هو انت سيبلي فرصه البس حاجه 

ادهم بوقا*حه: اعملك اي ما انتي الي صاروخ اوي الصراحه 

آيه قامت وهي بتشد الغطاء

: قوم شوف شغلك يا سا*فل 

ادهم شدها فجاء وبقا يعتليها 

: لسانك الحلو هقطعهولك في يوم من الايام... وميل قبلها برقه علي خدها وبعد 

آيه جريت علي الحمام ادهم بصلها وابتسم.... بعد شويه كانت آيه طلعت وجهزت الفطار وادهم قعد قدام التلفزيون لحد متخلص 

آيه خلصت وحطت لاكل وادهم قام ياكل 

ادهم بهدوء ساب الاكل 

: مالك 

آيه بتوتر: مفيش 

ادهم بحده: آيه 






آيه بتوتر:  انا.. انا يعنى ك.. كنت عايزه اقولك..غمضت عنيها وتكلمت بسرعه... ممكن ناجل الخلفه شويه لحد ما اخلص كليتي 

ادهم قام وخد الجاكت بتاعه وقرب با*سها علي راسها

: خلصي فطارك ونامي شويه لحد ما اجي 

آيه هزت راسها.. وادهم مشي علي شغله 

..... 

عند ايهاب قعد علي السرير وبيبص لحور بحب وبيحرك ايده علي وشها 

حور صحيت وهي بتفرد جسمه 

: صباح الخير 

ايهاب ميل با*سها

: صباح النور يا روحي 

حور بخجل: صاحي بدري يعنى 

ايهاب: اممم صحيت بدري علشان  اجبلك دا... ايهاب خد العلبه الي كانت جنبه

حور بلهفه: لله دا ليا.. 

ادهم هز راسها وهو مبتسم 

حور فتحت العلبه وفتحته كان ايهاب حاتط خلفيه الفون صور ليه حور ابتسمت وهي بتساله

: كلمة السر اي 

ايهاب ببتسامه: ايهاب 

حور كتبت اسمه بحماس والتليفون فتح 

حور قرب منه وباسته علي خده 

: شكرا 

ايهاب قرب وبا*سها بحب 

: و شكرا ليكي 

حور بخجل: علي اي انا معملتش حاجه 

ايهاب همسلها: علي ليله امبارح 

حور بخجل: يااااها دا انت مبسوط اوي كل دا علشان رقص*تلك 




ايهاب ضحك بصوته الرجولي وغمزلها

: اممم النهارده رقصتي*لي بكره نعمل حاجه اكبر 

حور وشها بقي احمر انقذها من الموقف صوت خبطات علي الباب وصوت جميله وهي بتعيط

: ايهاب بيه ايهاب 

ايهاب قام بخضه وفتح الباب لقي جميله ووقفه وهدومها مقطعه

جميله بعياط: ا.. ايهاب ج.. جدك.. 

                الفصل الرابع والعشرون من هنا          

     لقراة باقي الفصول اضغط هنا                         

تعليقات