Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الفصل الثالث والثلاثون33بقلم شروق خالد

رواية صغيرتي

 الفصل الثالث والثلاثون33

بقلم شروق خالد

شهد.. بغ*ضب انت مالك بيه روحي لي حبيبتك 


خالد.. بدون وعي منه يسحبها اليه ويقبلها بجنون ويضمها الي صدره بشده ويضع يده في شعرها 


اانتي بس حبيبتي 


شهد.. وهي تستجيب معاه 

خالد.. بعد مده يبعد عن شهد ويخرج من الاوضه بسرعه 


شهد.. وهي تخرج خلفه وتجري علي الاوضه بتاعتها وتعلق الباب وتجري علي السرير وتبكي انا ايه اللي عملته ده دلوقتي يقول ايه عليا ايه ليه كده ليه وتب*كي 


خالد... وهو يخرج بسرعه من البيت 

شاهين.. خالد خالد استنى انت رايح فين خد انا عايزك 


خالد.. يمشي بسرعه ولا يسمع لي حد 


شهد هتقول ايه عليه هي رفضتني وقالت لي مش باحبك ومش عايزاك ايه اللي انا عملته ده وانا ايه اللي مخليني هنا موجود اساسا هي مش عايزاني مش عارف جدي جلال عايز ايه لا انا خط قراري انا هامشي مش هاستنى اي احد


شاهين.. هو ايه اللي بيحصل ده احنا كنا متفقين ان هنطلع مع بعض ايه حصل اكيد في حاجه حصلت بين شهد وخالد وليه خالد كده مش على بعض ومش سامعني انا لازم اعرف ايه في 


رقيه.. يلا يا شهد كده احنا هنتاخر على الميعاد والرجاله تحت هتقول ايه لعبه عيال 


شهد.. وهي تبكي وتصرخ بصوت عالي لا انا مش هاخرج مع احد سيبوني في حالي بقى كفايه كده ارحموني حرام عليكم


رقيه.. شهد حبيبتي ايه فيه توك كنت كويسه ايه اللي حصل وقلت هتخرجي معنا ده انا بس رحت اجهز وجيت ايه الحصل ده كله افتحي يا شهد


شهد.. وهي تبكي لا انا مش هافتح لاحد ولا عايز يخرج يخرج مع نفسه انا ماليش صالح باحد ويا ريت تسيبوني في حالي وبعدوا عني بقى


شاهين.. ايه يا رقيه ايه في مش انتم قلتم انتي شهد انكم انتم جايين ايه اللي حصل مخلي خالد ماشي كده مش شايف قدامه 


رقيه.. مش عارفه مش عارفه انا سبت شهد بتجهز وانا رحت اجهز جيت لقيت شهد قفل الباب على نفسها مش عارفه ايه حصل و


وبتقول اللي عايز يطلع يطلع انا ما ليش صالح باحد امانه عليك امانه عليك يا شيخ تشوف مالها انا خايفه عليها هتعمل حاجه في نفسها اهي اهي


شاهين وهو يضم رقيه الى صدره اهدي يا حبيبتي كل حاجه ولها حل انا لازم اعرف ايه اللي حصل معهم ايه اللي خلاهم يعملو كده كنا ماشيين حلوين هو في حاجه حصلت دلوقت بينهم وهم زعلوا هي قفلت على نفسها وهو ماشي واخذ في وشه لازم نعرف ايه اللي حصل


رقيه.. طب دلوقت احنا هنعرف ازاي هي قافله على نفسها وهو ما حدش عارف راح فين وبعدين يا شاهين هي ايه حكايتها البنت دي هي مش ناويهاش نفرح ابدا في حياتها مش كفايه اللي شافته انا نفسي اشوفها هي وخالد في بيت واحد انا حاسه نفسي هاموت ومش هاشوفها متجوزه ولا فرحانه هي دائما كده كئيبه وحزينه وقافله على نفسها ولا بتشارك حد في حزنها ولا بتحكي مشاعرها لاحد ليه كده حرام تاخذ وتدي مع الناس كده ممكن تدخل في دور اكتئاب وبعدين يا شاهين له الحل


اسد.. وهو يدخل البلد وهو خايف من مواجهه خالد وضع يده على قلبه واسترها يا رب معي انا عارف نفسي ان انا غلطت في حق خالد وفي حق البنت الغلبانه دي عارف نفسي انا غلطان في كل حاجه بس انا نفسي خالد يسامحني ونرجع زي ما كنا وانا هاعمل له اي حاجه هو عايزها حتى لو ماشي يشوفني قدامه ثاني انا مستعد ابعد عنه بس اشوفه مبسوط ومرتاح انا لازم اصلح غلطي باي طريقه انا هاروح واحكي له على كل حاجه من الاول احمد لغايه مجدي واللي هيقول عليه انا هانفذه حتى لو كنت هاسلم نفسي للشرطه بس ان هو يسامحني


لو سمحت هو فين الحاج عبد العزيز 


الغفير... اقول له مين حضرتك


قل له اسد وهو يعرفني


اتفضل يا باشا اهنيه وانا هاروح ابلغ الحاج واجي لك


الغفير.. يابا الحاج يابا الحاج في واحدفي المندره عايزك يابا الحاج


عبد العزيز.. مين ده يا ولد اللي عايزني 


هو بيقول يا ابا الحاج انه اسمه اسد وانت هتعرفه


عبد العزيز.. انت بتقول ايه ازيك ازاي يتجرا ويجيء هناك ولد الفرطوس دي ده باين عليه ما خايفشي على حياته


شاهين.. مالك يا جدي ليه متعصب كده


الجد.. وسع من وشها ده انت كمان انا مش طايق اشوف حد في وشي يزيح شاهين بيده


عبد العزيز وهو يدخل المندره ويغلق الباب ويمسك اسد من البدله وينزل فيه ض*رب بشده اسد وهو مستسلم الى الض*رب ويقع على الارض


اسد.. انا عارف اني غلطان واستاهل اكثر من كده بس حقك علي انا عارف لو عملت اي حاجه عمري ما هاقدر اصلح اللي انا عملته


عبدالعزيز..بغضب انت عارف نفسك كنت عايز تعمل ايه انت كنت راح تودي البنيه في 60 داهيه انت ما خابرش نفسك انت دمرتها ليه كده يا ولدي ليه 


شاهين.. افتح افتح انت بتكلم مين افتح 


انت خذ تعال هنا 


الغفير.. نعم يا بيه


شاهين.. مين اللي جوه مع جدي


الغفير.. ما خابرش يا بيه واحد جاء وقال انه اسمه اسد وعايز يقابل الحاج عبد العزيز وانا قلت له تفضل هنا ورحت وقلت للحاج عبد العزيز عليها غير كده ما اعرف اي حاجه ثاني


شاهين.. وهينظر بصدمه انت بتقول ايه اسد استر يا رب استر يا رب واخرج التليفون من جيبه ويتصل على خالد


خالد وهو يجلس في الشارع وضع وشه بين يديه وهو حزين من شهد واللي بتعمله معه تليفون خالد يرن مطلعه من جيبه وينظر الى الشاشه والاقي شاهين 


خالد بزعل ايه يا شاهين


شاهين يا خالد الحقني تعال بسرعه قريبك اللي اسمه اسد مع جد في المندره وجدي قفل الباب وفيه صوت عالي الحقنا لحد فيما موت الثاني 


خالد وهو يقوم بسرعه انت بتقول ايه اللي جابه هنا ده يومه اسود


خالد هو ياخذ الطريق كله جري الى البيت ويدخل بسرعه ويدق الباب على اسد وعبد العزيز افتح يا اسد افتح 


الجد.. وهو يفتح الباب وجسمه كله عرق من الض*رب فيه اسد


اسد.. وهو مرمي في الارض وينظر الى خالد بضعف


خالد.. وهو يجري اليه انت ايه اللي جابك هنا مش كفايه اللي عملته عايز تعمل ايه ثاني كفايه دمرت حياتي وخليت اغلى انسانه على قلبي تك*رهني كفايه كده انت لو كنت موت*تني كان احسن من اللي انت بتعمله معي ده كفايه بقى يا شيخ واطلع من حياتي مش عايز اشوفك انا بس عمل خاطر لخالتي والله لولا خالتي لا كنت قتلتك ابعد عنك غور من هنا مش عايز اشوفك انت سامع ولا مش سامع 


اسد.. وهو يتكلم بضعف من كثر الض*رب خالد ارجوك اسمعني اللي انت عايزه انا هاعمله ارجع 


شهد.. وهي تنزل علي صوت العالي وتر خالد واسد مع بعض تص*رخ وترجع اللي الوراء وتجري

           الفصل الرابع والثلاثون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات