Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الطفلة والصعيدي )الفصل العشرون 20بقلم ملك وائل عسكرية



رواية الطفلة والصعيدي )
الفصل العشرون 20
بقلم ملك وائل عسكرية






زين بحزن : قصدك ايه بمش باقيه 

هبة : هتعرفوا قريب سلام يا زين يا ولدي خد بالك من حنين وشذى وروح محدش غيرك يقدر يحميهم 

زين بعد كدا قعد يفكر كتير ازاي يقدر يصالح حنين
جاتله فكره فراح بسرعة البدروم عند زينب وفت الباب 

زينب كانت وقتها خايفة : انا انا مش زنبي 

زين : اهدي 

زينب : صدقني انا مش زنبي اني حبيتك وحبيتك بجنون 

زين بهدوء : كملي 

زينب : تعرف كنت بحس بلأمان جنبك بس الحب من ن طرف واحد وحش جداً دخلت الحب كمعركه وطلعت منه خسرانه 

زين : بس 

زينب قاطعته قبل نا يكمل كلامه : بس تعرف انا عشانك كنت اعمل اي شيء حتى اقـ*ـتل نفسي عشان كدا الله هسيبك عشان انت بتحب حنين وانتوا الاتنين لبعض 
بس عارف وقتها هشوفك فرحان

زين كان ندمان جداً انو علق زينب بيه وهو ما بيحبهاش

زينب : سيبني اخرج ووالله هختفي من حياتكم خلاص
 
زين : هسيبك بس لازم تفهمي حنين كدا 

زينب : موافقه ما دام دا يفرحك 

زينب طلعت وراحت خبطت على اوضة حنين وزين كان متخبي مش عاوز حنين تشوفه بس شذى ال فتحت الباب 

شذى : عايزة ايه تاني





 
زينب : هكلم حنين دقيقة واحده مش اكتر 

حنين سمعت صوت زينب طلعت تكلمها 

حنين بلطف وهدوء : نعم  

زينب : عاوزة اقلك سامحيني انا بجد ندمانه على ال عملته لـكن عرفت ان مستحيل حد يفرق بينك وبين زين 

حنين : بس احنا مش بنحب بعض 

زينب والدموع بتلمع في عنيها : صدقيني بتحبوا بعض انا عارفه زين وعمره مكان كدا ال غيرة الحب والحب تضحيه انا همشي من هنا عشان طول ما انا هنا مش هقدر اشوف زين بيحب غيري انا حبيت بجنون وعشانه انا لازم امشي
 
حنين : بس 

زينب : ما بسش سلام 

زينب نزلت مشيت والدموع بتلمع في عنيها وزين عطاها فلوس ومشيت وهيا غرقانه في دموعها وخرجت بره الفيلا وهي يعتبر مش شايفه حاجه قدامه

زين كان واقف مكانه عمال يفكر ازاي يعرف حنين بإن هبة مشيت ويرجع يفتكر ازاي يتأسفلهت لقى فجأة حنين تحت وبتدور على هبة مامتها

حنين ببراءة : فين ماما 

زين بتوتر :  مشيت 

حنين بصدمة : كيف يعني




تعليقات