Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ونس الفصل الخامس5الاخير بقلم فاطمة حسن


 رواية ونس
 الفصل الخامس5الاخير
 بقلم فاطمة حسن


النهاردة كانت النتيجه بتاعتنا احنا الاتنين انا جبت جيد جدا و يونس




 جاب امتياز معرفش ازاي مع اني كنت بذاكر اكتر منه 


بس احنا الاتنين واحد و انا فخورة بيه .. 
المرة دي أنا اللي حضنته بإمتنان ليه على وجوده دايما كنت بسأل نفسي 




كيف ممكن إنسان يحول حياة إنسان تاني لكتلة من البهجه و اللطف و عرفت دا مع يونس... 





لما يكون شريك حياتك بيحبك بجد و انت بس اللي في قلبه،لما يديك كل الاهتمام اللي أنت محتاجه و كل الدعم و الحب اللي في الدنيا ،لما يحسسك إنك كل شيء بالنسبه ليه ،لما يحتوي حزنك و مشاكلك و آلمك و تقلباتك المزاجيه اللي مفيش حد تاني قادر يستحملهم غيره هو 

- مبروك ليك يا يونس
= مبروك لينا يا عيون يونس 

عملت كوبايتين شاي بالنعناع و طلعنا قعدنا في البلكونه و صوت الست مونسنا و هي بتقول 
و قابلتك أنت لقيتك بتغير كل حياتي 
معرفش ازاي حبيتك 
معرفش ازاي يا حياتي 

- مش عارفه حياتي من غيرك كانت هتكون ازاي و الله 
= ساعات بحسك كدا كأنك بنتي و الله 
 ابتسمت ليه بحب و بعدين قولت 

- العالم مليان ناس لكن ملقتش الونس غير و أنا معاك بجد بقيت بحب اهرب



 من العالم ليك انت و انا واثقه انك هتحتويني و مش




 هتزعلني و الفترة دي عرفت معنى كلمة ماما لما قالتلي هتعرفي ان دا الاختيار الانسب ليكي 

= مكدبش عليكي كنت حاسس أن علاقتنا هتفشل لأن محدش فينا كان متقبل التاني بشكل كافِ 

اتنهدت و قولت 
- مش كل علاقات الحب بتبقى قبل الجواز بس تعرف علاقة الحب اللي بعد الجواز 
اكتفى بابتسامه و قام جاب بطانيه و جه قعد جنبي و اتغطينا سوى  فسندت راسي على كتفه و فضلنا  قاعدين معرفش لحد امتى 

بتونس بيك و انت معايا 
بتونس بيك و بلاقي في قربك دنيايا 
لما تقرب أنا بتونس بيك
و انا بتبعد انا بتونس بيك 

بعد اسبوعين كانت حفلة التخرج بتاعت يونس كنا قاعدين انا و هو جنب بعض و حاسين بسعادة كبيرة اووي حقيقي 




لما نادوا على اسمه فطلع على الاستيدج و عملي قلب و هو واقف و كان هو الأول على دفعته ف هيتعين معيد 

- كنت حابب بس اقول شكرا لمراتي من كل قلبي على دعمها و وقوفها جنبي و اوعدها ان هفضل طول عمري سندها و ضهرها 




عيوني دمعت من كتر فرحتي بيه و اتأكدت انه ممكن فعلا نغير كل شيء و احنا سوى 

النهاردة بنستعد علشان نستقبل ابننا نور عنينا 

- دي الغلاوه هي هي يا ابو زين 
غمز 
= و المشاعر متدارية يا ام زين 

باصينا لبعض و فضلنا مبتسمين. 

                       تمت

تعليقات