Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الثاني2بقلم نور عبد الرحمن


رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الثاني2بقلم نور عبد الرحمن

سبحان الله وبحمده💚

امام منزل منصور.

يحيى انزلي .

نور بارتباك ااننتت هتقول لخالي.

يحيى انزلي ..

نور بس...

يحيى بصراخ انزلي..

اسرعت لتنزل من السيارة بخوف ليغادر الآخر..

_________________

عند عز وهدير في المشفى

عز اجهزي عشان هتروحي معايا.

هدير على فين..

عز عالبيت عندنا.

هدير مينفعش اسيب ماما لوحدها.

عز امك معاها الممرضات ياخدو بالهم منها ..اما انت مش ضامن اسيبك لوحدك..

هدير قصدك ايه..

عز بحده اجهزي بسرعه عشان لوما جيتيش بالذوق هاخدك بالعافيه..

هدير بس..

قاطعتها والدتها اسمعي كلام عز يابنتي ..

هدير مش هقدر اسيبك لوحدك وانتي عيانه .

عز سحبها من يدها بعد اذنك يا خالتي هجيبهالك بكرى..

اومأت الام براسها وهي قلقه على ابنتها من عز ولكنها تعلم جيدا بأنه لن يقف بجانب  صغيرتها بعد وفاتها سوى ورد وابنها عز ..فهي صديقة ورد المقربه ولكن فرقهما موت والد عز. ..

_________

على الهاتف ..

مصطفى فينك ياحبيبتي عمال بكلمك من الصبح مش بتردي ليه.

شوق …..

مصطفى الوو الووو... مالك ياشوق مش بتردي ليه انا زعلتك.بحاجه..وليه قفلتي المكالمه معايا الصبح..

شوق انا مش هقدر استمر معاك يامصطفى..

مصطفى يعني ايه مش فاهم..

شوق بدموع النهارده لما ماما دخلت عليا وانا بكلمك ادتني نظرها مش هقدر انساها ..انا حاسه اني بغلط ..ومش عايزه ماما تزعل مني...

مصطفى احنا مبنعملش حاجه غلط انا بحبك يا شوق والله العظيم بحبك..

شوق وانا بحبك بس ماينفعش كده انا مش حابه اكلمك واهلي ميعرفوش...انا كده بغلط وبخون ثقة اهلي..

مصطفى ثقه ايه ياشوق انتي مش واثقه بيا…

شوق واثقه بس ماينفعش نكلم بعض انا مش هتحمل نظرة الشك بعيون ماما ارجوك حس بيا..

مصطفى بحده ماشي ياشوق ماشي زي مانتي عايزه ..واغلق الهاتف بوجهها..اما الاخرى فقد اجهشت بالبكاء..

__________

في منزل عاصم وتحديدا في مكتبه.

عاصم جاي متأخر ليه يابني..

يحيى معلش يا عمي كان عندي شغل منتا عارف شغلنا صعب قد ايه..داده سعديه قالتلي انك عايزني

عاصم ربنا يعينك ...ايوا يابني عاوز اتكلم معاك..

جلس يحيى بتعب اتفضل ياعمي سامعك..

عاصم مصطفى عاوز يجوز.. 

يحيى بسعادة ربنا يتممله على خير..واخيرا..

عاصم بس ان مش عاوز اجوزه قبلك يا بني ..

يحيى والله ياعمي انا مبفكرش بالجواز دلوقتي ..

عاصم بس انا عايز اطمن عليك يابني ..

يحيى ربنا يخليك ليا معلش بقى نفرح بمصطفى الاول ...وانا ان شاء الله هبقى افكر بموضوع الجواز بعدين..

عاصم بقلة حيله اللي يريحك يابني…

حور احم ممكن ادخل..

عاصم تعالي ياحبيبتي انتي صاحيه للوقت ده ليه..

حور هوانت نسيت يابابا ..

عاصم ايه ياروح بابا..

حور انا عايزه اروح بكرى عيد ميلاد المى صاحبتي ..وانت قولتلي خودي رأي اخواتك ..

عاصم اه صحيح نسيت..

يحيى مش قولنا مية مره بلاش اعياد الميلاد ياحور ...وترجعي متأخر كمان..

حور والله يا أبيه مش هتاخر بس احضر عشان المى صحبتي وهتزعل لو محضرتش.لوسمحت ياابيه ..

يحيى لا ياحور قولت مية مره مفيش اعياد ميلاد..

حور بتذمر يابابا متكلمه انت...ده حتى ابيه مصطفى مش معارض..

عاصم ماليش دعوه بيكي انتي واخوكي اتفهموا…

حور برجاء والنبي ياابيه والنبي عشان خاطري…

يحيى بقلة حيله ماشي بس مش هتتاخري ..الساعه ثمانيه بالضبط تكوني هنا ..

حور بتذمر ثمانيه ايه... محدش يجيى من عيد ميلاد الساعه ثمانيه..

يحيى انا قولت اللي عندي ولو مش عاجبك متروحيش..

حور بسرعه لا لا خلاص خلاص لتردف بصوت منخفض طلعت عيني اعوذ باالله منك..

يحيى انتي بتقولي حاجه..

حور لا لا ابدا.عن اذنكم انا هروح انام..غادرت ويحيى وعاصم يضحكان عليها.

يحيى واناا هروح عشان تعبان قوي قوي تصبح على خير ياعمي..

عاصم تنهد وانتي بخير..

_____

عز بحده اتفضلي ياحيلتها..

هدير انت بتكلمني كده ليه انا عملتلك ايه..

عز بقى انتي يا******عمال تحضني بالراجل مش ناقص الا تروحي شقه معاه..

هدير بغضب متحترم نفسك يااخي انت واحد سافل 
عز مسك ذراعها بقوة بتقولي ايه يابت ..
هدير بألم اه سيبني يااخي سبيني انت ما بتفهمش.... قولتلك مية مره ده عمي حسام وراجل قد ابويا..

عز وهو يضغط علة ذراعها بحده متجيبيش سيرتوا على لسانك والربايه اللي اتربيتيها عند ابوكي تنسيها خالص انتي فاهمه ليدفععا الى الارض..

هدير بدموع انا بكرهك بكرهك..

ورد ومنصور اتوا على صراخهما .

منصور في ايه مالكم صوتكم طالع كده..

عز مفيش يابابا وانتي قومي اتخمدي باي اوضه لحد الصبح..

ورد انت بتتكلم كده ازاي متحترم نفسك..

عز انا محترم يمه بس مش شايفه الهانم بتعمل ايه..

منصور عز استناني بالمكتب لحد ماجيلك..

عز بس يابابا..

منصور ولاول مره يتكلم بحده قولتلك استناني بالمكتب …

عز  بضيق حاضر ...ليرمق هدير بنظرات مخيفه ويغادر..

ورد وهي تحتضنها انتي كويسه ياحبيبتي..

هدير ببكاء انا عاوزه ماما والنبي عاوزه اروح لماما..

منصور تنهد بضيق وهو يجلس امامها متخفيش ياحبيبتي اطلعي مع خالتك ورد لحد بكرى وانا حخذكم عشان تطمونوا عليها..

هدير ببكاء لا انا عايزه اروح دلوقتي والنبي..

احتضنتها ورد بحنان معلش ياحبيبتي احنا نطلع دلوقتي عشان ترتاحي ونروحلها بكرى..

هدير بس ..

ورد مبسش ياحبيبتي يلااا  ..عشان خاطري ..والا ماليش خاطر عندك..

نهضت هدير معها لتذهب ...ليتنهد منصور ويذهب لعز..

تعليقات