Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة طارق الفصل السابع7بقلم هاجر حسين

رواية سجينة طارق
 الفصل السابع7
بقلم هاجر حسين

روح وطارق في الغابه 
روح طارق احنا لازم نطلع من هنا جرحك عميق ولازم مستشفي
طارق اهم حاجه اوعديني ان مهما حصل متخرجيش من الكهف ده
روح واسيبك تموت بين ايديا

روح بتقطع فستانها وبتحاول تكتم الدم اللي بيطلع من طارق  

طارق بيبتدي يغمي عليه وروح مش عارفه تعمل اي من ناحيه الاسد اللي واقف قصاد الكهف ومن ناحيه تانيه طارق اللي لو منقذتهوش هيموت

روح بتسيب طارق وبتمشي شويه في الكهف بتلاقي في مخرج تاني من وراه
بتاخد طارق وبيطلعو منو 
روح ماشيه في الغابه 
وسانده طارق علي كتفها 
وفجأة الاسد بيطلع لروح وبيبقي واقف قصادها وقصاد طارق 

طارق وهو خلاص هيغمي عليه 
طارق روح سبيني وامشي انا خلاص كده كده هموت 
روح انا استحاله اسيبك 
طارق بقولك سيبيني وامشي اطلعي من سجني وحراري نفسك 
روح انت اذتني في نفسي بس رغم كل اذاك ليا عمري مااسيبك ياطارق وده الفرق الوحيد اللي بيني وبينك 
انت عايز مصلحتك وبس ومش مهم مين يموت ومين يعيش 

طارق وعشان انا عمري ماهتغير سبيني لمصيري وامشي 

روح بتلاقي وراها منحدر بترمي طارق والاسد بيبقي بيجري عليها

طارق  بيصرخ رووووووح

الاسد بيجري علي  روح وخلاص هيقع عليها 
الصياد بيضرب الاسد 
روح بتقوم وبتنزل المنحدر

روح طارق انت سمعني طارق عشان خطري متمتش طارق  متسبنيش
طارق كان سامع كل كلمه قالتها روح وراح مغمي عليه 

وفي ثواني نقلوه المستشفى 

روح  بتدخل لطارق اللي كان بيهلوس 
طارق سبتوني ليه واميره مش مصدقه انها كانت حادثه 
حولت كتير اعوضها عن غيبكم بس مش عارف لحد ماظهرت روح 
ولقيت اميره بتستجاب معاها لدرجة انها رجعت تحب الحياه من تاني 
كان لازم اتجوزها مكنش هممني ازاي بس كل اللي اعرفه دلوقتي اني ابتديت احس 

روح بتقرب من طارق بتحاول تسمع اخر كلام طارق  لكن مبتسمعش 

 وفجأة ايد بتتحط عليها وهي لسه عند طارق في الاوضه 

ذياد انتي كويسه 
روح الحمدلله
ذياد مش شايفه ان ده الوقت المناسب
روح وقت مناسب لأي 
ذياد انتي تسيبي طارق وتهربي
روح اه بخصوص الموضوع ده انا مش هسيب طارق 
ذياد اي بعد كل اللي عمله فيكي خدك من حبيبك وهان اهلك 

روح لو علي حبيبي فاحتي لو سبت طارق انا مش رجعه لي تاني 
واذا كان علي اهانة اهلي فاانا عارفه ازي ارد ليهم اعتبرهم 
اما بقا اللي بيني وبين طارق ده بيني وبينه وبس وانا اللي اقرار امتي اسيبو وامتي امشي 

ذياد بيسيب روح وبيطلع بره 

ذياد انتي هتبتدي تحبيه ولا اي عمتن لو مجتيش بالذوق تيجي بالعافيه ياقلبي 
                   الفصل الثامن من هنا

 

تعليقات