Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت متشردة الفصل السابع عشر17 بقلم منة عصام

 


رواية احببت متشردة 

بقلم منة عصام 

الفصل السابع عشر





أنت عرفت هتعمل إيه؟ 


مجهول: عيب ياباشا هو أحنا جداد ولا أي دا أحنا معلمين الڪار. 


أنا عاوز الضربة تيجي في مقتل. 


مجهول: أعتبر حسن الدسوقي بتجارته انتهوا. 


وأنا واثق فيڪ ومستني أسمع الخبر في ڪل الجرايد والصحف عاوز ڪسرت ضهر ما تقومش حسن الدسوقي تاني. 


مجهول: ما تقلقش ياباشا ڪله تحت السيطرة. 


فاڪر أنو هيقدر ينافسني بيحلم، بقولڪ إي ياسلمى بما إنڪ السڪرتيرة بتعته فتقدري تجبيلي نُسخة من ملفات الصفقات الڪبيرة ڪُلها عشان من هنا هبدء أدوس علىٰ اسم الدسوقي جامد أوي وخصوصًا حسن. 


عند حسن الدسوقي ومدام صفاء والدت وسام؛ وبس دا ڪل الحصل بس لازم يفضل بيني وبينڪ ووسام ما تعرفش حاجة مش عوزاها تستحقرني أڪتر من ڪدا. 


مش عارف بصراحة أقولڪ …ليبتر جُملته بسبب رنين الهاتف، طيب إحنا ممڪن نڪمل ڪلامنا مرة تانية قال جملته بعد ما وجد أن ياسر هو المُتصل وسُرعان ما انصرف…


ألو أي ياياسر عملت إي؟؟ 





ڪل الطلبته اتنفذ ياحسن ما تقلقش ڪل الڪلام اتسجل صوت وصورة وڪل حاجة تحت السيطرة وهتتفضح. 


طيب هايل جدًا لإني مش هسمح لحاجة تمس اسم الدسوقي. 


ولا هينفع حاجة تلطخ اسم الڪبير بتاع العائلة. 


المهم وصلت لحاجة في حوار رضوىٰ ووسام؟؟ 


أنا انشغلت في الطلبته ونسيت خالص الحوار دا. 


بنفعال: انت بتهزر ياياسر هي دي حاجة تتنسي أنت فاهم يعني أي ممڪن يڪون الموضوع أڪبر من غيرة بنات يعني في خطر علىٰ وسام ورضوىٰ يابني أدم أنت. 


خلاص ياحسن انشغلت بجد اعتبر الحوار خلص أنا بجد هتصرف. 


بعد أي أنا هتصرف أنا بنفسي الأنسان ما ينفعش يعتمد عليڪ في حاجة سلام. 


عصبي أوي ابن الدسوقي أنا فاهم أخويا من أي اتجاه الواد دا. 


عند ابن الدسوقي "حسن" 


ألو؛ اسمع هبعتلڪ صور وعوزڪ تعرفلي ڪل حاجة عن أصحابها وهل ليهم علاقة ببعض ولا لا. 


تمام ياحسن باشا اعتبره حصل. 


أما بقى عند رضوىٰ؛ يانهار أبيض النهاردة حسن بيرن عليا ياربي عرف إني معاڪ ياياسر وممڪن يڪون دا أبيه جلال وعامل لينا ڪمين ياربي هعيط. 


مش قادر يتڪلم من الضحڪ






أنت بتضحڪ ياياسر بقولڪ حسن بيرن. 


أصل دراما هندي وخده حقها معاڪي احنا في ڪافية مش في شقة مفروشة ياهبلة وڪمين أي حسن بس قلقان عشان حوارڪ مع وسام. 


طيب دا بيرن تاني أرد أقوله أي؟ 


قولي ألو يارضوىٰ قوليلو السلام عليڪم. 


حاضر؛ فتحت الفون وقالت:  ألو يارضوىٰ السلام عليڪم. 


أي ياهبلة أنتي البتقوليه دا وبعدين سنة عشان تردي. 


اسفة ياحسن والله. 


أنتي فين يارضوىٰ؟ 


أنا في البيت علىٰ السرير بشرب قهوة في الڪافية. 


أنتي مع ياسر، والله ما هترجعوا غير لما جلال يدخل فيڪم السجن المهم ابعتيلي صور البنات الڪانوا بيوصلولڪ  ڪلام علىٰ لسان وسام. 


حاضر  هبعتهملڪ دلوقتي. 


تمام وقولي للبيه بتاعڪ إني لو وصلت الشرڪة قبله هزعله جامد أوي سلام.



                       الفصل الثامن عشر من هنا



تعليقات