Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل الخامس والعشرون25بقلم عبده شحاته

     

رواية فتاه حطمت كبريائي 

الفصل الخامس والعشرون25

بقلم عبده شحاته    

  

فتح أوضة النوم اتصدم لما لقي ريري في حض*ن سليم عري*انين تماما و في وضع قذ*ر وقع الهديه الي كانت في أيده علي الارض و ريري اتدارت بالملايا و هي في حاله من الصدمه سليم قام و حاول يهرب و هما مش مركزين عمر بعد ما طلع من الاوضه طلع السلاح و ضر*به طل*قه جت في رجله وقع علي الارض 

ريري بدموع لعمر .. ابوس ايدك بلاش تتقت*لني و انا هفهمك كل حاجه 

عمر بصوت يشبه فحيح الأفاعي ... اخرسيي يا زب*اله يا حق*يره بقي انا اسيب مليكه عشانك انتي و بحاول افهم نفسي انك هستنديني لما الكل يتخلي عني اتفو

و قرب منها مسكها من شعر*ها جا*مد و ضرب*ها عدت اقلام ورا بعد جابت د*م من بوقها و سابها و وجه السلا*ح في وشها 

ريري .. بلاش انا مليش ذنب في الي حصلك أو جوازك مني انا مجرد طرف مش اكتر 

عمر ضحك بغلب.. اي لعبه جديده منك ده العبي غيرها يا شاطره 

ريري و هي بتتوسل ليه .. لا بجد امك من اول يوم دخلت عندكم و حبيتني قبل ما تظهر مليكه حتي و هي الي بتديني تعليمات انفذها و اخد مقابلها فلوس 

عمر بغضب .. انتي واحده رخ*يصه جايه توقعي بيني و بين امي كمان يا وس*خه 

ريري .. ابدا والله هي الي خطت عشان تاخد حقك من ابوك و تكوش علي فلوسك و فلوس ابوك و الي عرفته تديهم لي اهلها عشان دايما ابوك بيحسسها أن أهلها تحت و أهلو هوا فوق و الله و لو مش مصدقني ممكن اسمعك منها دلوقتي 

عمر دموعه بتنزل مش عارف ليه علي امها و لا حبيبته ولا اي حد قرر يطلعه من حياته .. رني عايز اسمع بنفسي 

رنت ريري علي امها .. ايوا يا طنط بقولك اي انا شكلي حبيت عمر و مش هلعب عليه و اخد فلوسه 

زينات بضحك .. و انتي فاكره يا روح امك انك لو عملتي كده انا مش هخلي عمر يعرف تاريخك الاسود و كمان لازم تعرفي حاجه حياتك قصاد فلوس عمر ياما ابوك و امك الي كنت مجارهم يلعبو الدور هياخدو عزاكي بنفس الدور برده 

ريري قفلت السكه و بصت لعمر الي واقف مش مستوعب ... يعني الحكايه ده كلها تطلع من اعز حد بحبها في حياتي لي كده انتو كلكم خا*نين و لازم تمو*تو 

و رفع السلا*ح لكن سليم كان بيسند لحد ما وصل ورا عمر ضر*بها بالفاظه علي دماغه وقع في الارض 

سليم ..  يالا يا ريري احنا خلاص دورنا انتهي لحد هنا و العقد بتاع المصنع الي مضيتي عمر عليه كفايه علينا لحد كده يالا بقي 

ريري لبست و سليم كمان و مشيو 

مليكه قاعده مع باباها و مامتها مليكه مبتسمه .. تعرف يا بابا انا نفسي في اي دلوقتي تحكيلي عن قصة الحب الي بدأت بينك و بين ماما

مظهر و صافيه ابتسمو مظهر .. امك كانت عامله زي الفرس الي هايج الكل بيحاول يمسك لجامها لكن هي قررت تخليني خيالها الحكايه بدأت لما كنا بنتفق علي بيع الماسا و كام قطعة اثار 

فلاش باك 

كان واقف مظهر مع محمد القناوي في بيت محمد القناوي فضلو يحكو في الشغل في السرداب تحت لحد ما مظهر كان متفق مع صافيه تحطلهم منوم في الشاي نزلت صافيه بالصنيه عند الباب ادتهم لواحد من الرجاله كانت عامله لكل الموجودين معاده كوباية كانت معلمه خدها مظهر شربو و بعدها نامو طلع لصافيه

مظهر .. يالا بينا بقي نهرب من هنا و نعيش حياتنا انتي متعرفيش انا بحبك قد ايه 

صافيه بخوف .. بس انت كده بتخاطر بحياتنا و محدش فيهم هسيبنا انت كان لازم تعيشني عيشه حلوه دانا عيله اي حاجه هتفرحني

مظهر ابتسم و مشي ايده علي شعرها .. انتي اجمل عيله شوفتها في حياتي يالا بقي 

مشيو وصلو القاهره وده صافيه شقه و خرج راح مشوار وصل عند بيت مراته الاولانيه قعد .. اسمعي يا سعاد عيال دول جاسر و ملك انا مش هتخلي عنهم انا هجبلكم احسن بيت و احسن مدارس و اي حاجه تحلمو بيها بس لازم تعرفي اني هتجوز صافيه لاني بحبها و بحبك انتي برده اعذريني

سعاد .. طلامه ده هيسعدك انا مقدرش اقف قدام سعادتك الي يعجبك اعمله 


راح مظهر لصافيه و عملو فرح علي الديقه و الكل مشي و فضله هما الاتنين صافيه كانت زعلانه .. تعرف انا نفسي في ايه نفسي ابويا و امي يكوني موجودين معايا 

مظهر .. ربنا يرحمهم متزعليش اعتبريني انا ابوكي و اخوكي و امك و حبيبك و جوزك و كل حياتك و يالا بقي ده اللحظه الي مستنيها من زمان 

نرجع لمظهر تاني .. و من ساعتها يا مليكه و انا بدات اعيش و احس بالحياه امك كانت كل حياتي لحد ما عرفت انها حامل فيكي يا مليكه و انا قررت اني احب الطفل الي جاي أضعاف حبي ليها لانو منها 

مليكه .. انتو عيشتو قصة حب طويله و غامرتو سوء اومال فين الي اتجوزها بعد مانت اختفيت أو بعد الشر قالو انك مت صلاح 





مظهر..  كان لازم ارميه في السجن بعد ما باعك بالفلوس لعمر و كان بيحاول يعت*دي عليكي 

مليكه .. طب ما ماما كمان باعتني بالفلوس لي ماذاهاش

صافيه دمعت .. سامحيني سامحيني يا مليكه انا كنت شايفه انك انتي الي خدتي حب ابوكي مني و هوا بدأ يخاف علي نفسه و حاول كذا مرا يخدني معاها بس انا رفضت متبعش كلامي و خد عياله و مرات سعاد الي مهاجره برا مصر لحد دلوقتي و بتنزل زيارت بس و كان عايز ياخدك لكن انا رفضت و قررت انتقم منك عشان خدتي حبه كله لوحدك 

مظهر .. احنا كلنا اذناكي انتي بس لازم تعرفي انك اغلي حد في حياتنا 






مليكه بتاثر... و انتو كمان انتو متعرفوش فرحتي بيكم و انا وسطيكم كده ده كفيله تخليني اقعد تحت رجليكم العمر كله 

و حضنتهم


عند عمر فاق و قام يدور عليهم بجنون ملقيش حد طلع علي البيت اول ما دخل كانت أمه و أخته و أبوه بيتعشو عمر قرب من امها و رفع المسد*سه في وشها و نزلو تاني و عنيها بتنزل دموع و بتتكلم بداله الكل استغرب من الجنون الي بيعملو... طبعا كلكم مستغربين انا لسه عملت كده عشان امي الي المفروض احن مخلوق عليا علي وجه الارض تتفق مع واحده زي ريري عشان اقلب ابويا و ريري تقلبني و تدي لي امي تدي لي اهلها عشان تكون من عيله غنيه صح يا زينات هانم و لا بتبلي عليكي 

زينات حاطه وشه في الارض و لسه هتتكلم عمر .. متحاوليش تبرري لأن لما مسكت مليكه مع عشيقها الي انتي عارفه اتعرفتي و كلمتك 





قدامي و شوفت في صوتك كميت غل كاني خصم أو اكلت حقك مش ابنك

زينات بدموع .. سامحيني ارجوك يا عمر 

مختار بقر*ف .. لا مش المفروض يسامحك كاتك القر*ف بقي تعملي في ابنك كده عشان الفلوس ملعون أبوها يشيخي

عمر ... بوصي انتي من النهارده ملكيش ابن و انا مليش ام انتي من النهارده بالنسبالي ميته و مش هترحم حتي عليكي 

طلع برا جريت ورا جني وقفت في الجنينه .. عمر استني مو فضلك 

وقف من غير .. ارجوك انت عارف أن جاسر ده ا

عمر .. اشش جاسر راجل و هيعرف يسعدك مبروك مقدما حافظيه عليه و متخليش حد يتدخل في حياتك 

و سابها و مشي دخلت جوا لقيت امها بتبكي.. انا مينفعش اعيش وسطيكم تاني انا لازم امو*ت 

مختار ضحك بستهزاء مسكت زينات سكينه و قطعت شرينها جني صرخت و مختار اتصدم و هي 



                     الفصل السادس والعشرون من هنا


تعليقات