Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غلطة عمري )الفصل الثالث3بقلم نوره عبد الرحمن


رواية غلطة عمري

 الفصل الثالث3

بقلم نوره عبد الرحمن


ادارت وجهها بخوف وهي تغمض عينيها بقوة غير متقبلة لما يحدث هاربة من قربه منها...اما الاخرى ابتسم بسخريه ودخل الحمام بهدوء...سمعت صوت باب يغلق فتحت عينيها ولم تجده..جلست مكانها على الارض ضمت ساقيها الى صدرها وبدأت بالبكاء وهي تتذكر ذلك اليوم المشؤوم…


دخلت مع عبد الرحمن الشقة لترى مابقى لتجهيزها..لكنه فور دخولهما  نزع حجابها وبدأ بتقبيلها وهو يتجرأ اكثر واكثر والاخرى تحاول الافلات منه ولم تستطيع ترجوه كثيرا لكنه لا يستمع..حتى بدأت شهقاتها تعلو.


عبد الرحمن  مسح ظهرها بحنان بتعيطي ليه انا جوزك ..


راما ببكاء ارجوك ابعد.. جينا عشان نشوف الشقه..ارجوك


عبد الرحمن بضيق بس انا عايزك..مش قادر استنى اكتر.


راما برجاء بالله عليك ابعد..يا عبد الرحمن بالله عليك مينفعش نعمل كده


عبد الرحمن انا جوزك ياحبيبتي وده عادي يحصل مابينا..


راما بشهقات عارفه بس مش دلوقتي. 


عبد الرحمن ابتعد بتذمر يوووووه احنا مش هنخلص...من الدماغ الناشفة دي..


راما ارجوك يا عبد الرحمن روحني ارجوك..


عبد الرحمن بحده مصطنعه احنا مش هنكمل على كده..


راما بصدمه تقصد ايه..


عبد الرحمن الجواز بيقوم عالثقه وانتي مش واثقه فيا..


راما والله واثقه فيك بس بس ..


عبد الرحمن احتضن وجهها ياحبيبتي انا عاوزك دلوقتي لو مش واثقه فيا مينفعش نتجوز.. 


راما بغصه يعني عايز تسيبني والفرح مفضلوش غير اسبوع..


عبد الرحمن اه نسيب بعض عشان انت مش شايفاني راجل وقد كلمتي وتفضلي تبعدي  عني دايما ..بعدين تعالي هنا انتي مراتي ومكتوب كتابنا فكراني هاخد حاجتي منك واخلع ازاي تفكري فيا كده..تعرفي انا حاسس انك مش بتحبيني


راما لا ياعبد الرحمن متقولش كده انا بحبك..


عبد الرحمن كدابه انتي مبتحبنيش..


راما والله بحبك والله..


عبد الرحمن اللي يحب حد يسمع كلامه وانت عماله تعندي بقالك من اول الخطوبه..ليردف بعتاب ياشيخه دنا حتى بوسه مقدرتش ابوسك..ودلوقتي اتكتب كتابنا ولسه برضوا بتبعدي كل اما اقرب منكـ..


راما مقدرش ياعبد الرحمن والله مقدر ..


عبد الرحمن بنفاذ صبر خلاص و يلاا اجهزي عشان هروحك..


راما بشهقات انت بجد هتسيبني..


عبد الرحمن ادار وجهه للجهة الاخرى بغضب ..


راما ارجوك ياعبد الرحمن انا بحبك والله بحبك..


عبد الرحمن ..


راما مسحت دموعها خلاص ياعبد الرحمن اللي انت عايزه..


عبد الرحمن بابتسامه حاول اخفائها يعني ايه 


راما بشهقات انا ..انا..


لم تكمل كلماتها لينقض عليها وقلبها يتمزق بين الخطأ الذي ارتكبته وبين حبها الذي تحاول الحفاظ عليه..لتزيد شهقاتها اكثر واما الاخر قبلها  ليهمس لها متخفيش ووووووو


لتستيقظ من شرودها على بابا الحمام الذي خرج منه كرم وهو يجفف شعره ليراها بتلك الحاله..ليتمتم .يارب انا كان مالي ومال الجوازه دي ربنا يسامحك يا تمارا..ليقترب منها و جلس امامها ليرفع ذقنها ويرى دموعها..وعينيها المتورمتان..التصقت بالحائط اكثر...ليهمس  بصي عليا  ياراما..


راما رفعت عينيها اليه وهي تشعر بالخوف منه ومن تقلباته..


كرم بصي يابنت الناس صدقيني انا دخلت حياتك عشان اساعدك..


راما بشهقات ولم تتكلم..


كرم قومي غيري فستان الفرح وخشي استحمي انا هروح الصالون اشتغل شويه..


راما.ببكاء ..انت...ليه...مش ..راضي..تقولي..ليه..بتعمل ..كده…


كرم تنهد بضيق وهو يمسح دموعها عشان في حاجات مش لازم نعرفها..ولو عرفناها ..هنتوجع جامد..


راما قصدك ..ايه..


كرم هيجي يوم وتعرفي كل حاجه..بس انتي بطلي نكد ودموع وخلي الكم شهر دول يعدوا على خير..وصدقيني.. طول منتي مراتي محدش يقدر يهوب نحيتك أو يتكلم عليكى نص كلمه…


راما بس..


قاطعها وهو ينهض ويجذبها هادرا يلاا استحمي ونامي..وانا هطلع اشوف شغلي بالصالون عشان أجلته كتير بسبب الفرح وتجهيزاته.


هزت راسها بايجاب ..ليمسح شعرها وكانها طفله هادرا شاطره..ليغادر وهو يحمل حاسوبه المحمول..ويبدأ بعمله..


وفي صباح اليوم التالي..

..استيقظت راما وفتحت عينيها بتململ لتشهق برعب فور رؤيته نائم بجانبها…


نهض الآخر مفزوعا..يخربيتك هتقطعي خلفي ...


راما..انت ..انت ..كنت نايم جنبي هنا…


كرم اومال هنام فين يعني..


راما انت انت ازاي نمت هنا..وانا انا ازاي محستش بيك..


كرم عشان نومك تقيل. اعوذ بالله وطول الليل بتتقلبي . وكل شويه تضربيني ساعه بيدك وساعه برجلك …


راما بحرج انت بتقول ايه انا مبتقلبش وانا نايمه..وبعدين ازاي نايم جنبي كده .


كرم نعم يختي ..انتي اللي نمتي  على سريري..


راما قصدك ايه.


كرم ده سريري وانا مبعرفش انا غير عليه..


راما  طيب وانا هنام فين..


كرم ع الكنبه اللي هناك..مش هتنقصي  حاجه يعني..


نهضت راما بحرج.ما....ليسمعا صوت طرقات على الباب..


كرم يووووه مش هنخلص بأم اليوم ده عايز انام ..مين الغلس اللي جايلنا بالوقت ده


راما بحرج احم انا اسفه اكيد دي ماما..


كرم بحرج احم لينهض من السرير مردفا اجهزي وانا هروح اشوفها..


اومات الأخرى براسها وذهبت لتجهز..


كرم  بصدمه نورهان..


((نورهان ابنة عم كرم كانا يحبان بعضهما جدا ولكنها لم تحتمل حدة طباعه وغيرته الزائده..ليتقدم لها شاب يعمل في دبي ..وتتزوجه وتكسر قلب كرم..وطوال تلك السنوات كان كرم رافض للزواج بسببها لذلك صدمت فور سماعها بزواجه واتت لترى من تلك التي سرقت حب كرم منها))


نورهان ...


كرم ابتلع ما بجوفه بغصه وهو ينظر اليها بشوق ..وهي تحمل صغيرها بين يديها و ترمقه بنظرة انكسار..


سامية والدة نورهان بابتسامه صباحيه مباركهه يابني..


كرم. احم  ربنا يبارك فيكي يا عمتو وهو مازال شادر بملامحها الجميلة والتي لطالما اشتاق اليها..


ساميه ايه  هنفضل عالباب كتير..


كرم .متاخذنيش .اتفضلواا ..اتفضلوو ..


كرم ازيك يانورهان..جيتي ايمتا.


نورهان معزمتنيش على فرحك بس قولت هكون احسن منك واجي ابارك..


كرم معلش كل حاجه جت بسرعه..


ساميه بطيبه اومال فين عروستنا .


في تلك الاثناء دخلت راما..


راما بخجل صباح الخير


ساميه ..اهلا فيكي يابنتي ماشاء الله زي القمر.. ازيك..


راما الحمد لله. ازيك انتي ياخالتي


ساميه..الحمد لله بخير من ساعت ماشفت كرم بالكوشه..وان شاء الله افرح بشوفة عياله..


كرم ربنا يخليكي لينا ياست الكل..


ساميه ويخليك ليا يابني. لتردف..النهارده جبتلكم اكل عشان متتعبش عروستنا بتحضيره..


كرم متشكر ياعمتو..مكنش لازم تتعبي روحك..


سامه ولا تعب وولاحاجه..


أما نورهان بقيت تراقب راما بغصة وألم وغيره وحسرة هي من خطفت حبيبها منها ..هي من اصبحت زوجته وستصبح ام اطفاله ولم تكن راما اقل جمالا من نورهان بل حتى انها تفوقها بتلك الملامح البريئه..ليضرب جرس الباب لتنهض راما بسرعه دي اكيد ماما انا هفتح..في تلك الاثناء اسرع كرم الى الغرفة ليلملم شتاته.


وبعد فترة…بعد ان تعرفت راما ووالدتها على نورهان


كرم يجلس بجانب راما المتفاجئه من تصرفاته الغريبه يحاوط كتفيها بذراعه..وهي ترمقه بحيره..


كرم ايه ياحبيبتي ليه حاطه الطرحه و لينزعلها ليظهر شعرها الحريري. ده حتى كده احلى ومفيش حد غريب لياخذ خلصت من شعرها ويشتمها ويمرر اصابعه بين خصلات شعرها الحريري وهو ينظر الى نورهان محاولا اغاظتها..


راما بحرج حاولت النهوض لكنه تمسك بها ..علي فين ياحبيبتي..


راما بخجل هروح اعمل حاجه نشربها.


كرم استني اجي اساعدك..


نورهان بغيره ايه يا كرم مش قادره على بعدها..متسيبها تاخد راحتها شويه دنتا حتى خنقتها..


كرم اه والله تصدقي مش قادر على بعدها انا قبل راما مكنتش عايش حياة...هي علمتني معنى الحب الحقيقي..


راما نظرت اليه بصدمه...ونورهان تجمعت الدموع في عينيها بقهر..لتحمل صغيرها طيب بعد اذنكم نسيبكم دلوقتي يلاا ياماما..


ساميه مالك يابنتي..


نورها بقهر مفيش ياماما خلينا نسيب العرسان ياخدوا راحتهم..


ساميه بس..


نورهان يلااا يا ماما يلااا..


وغادرت..اما راما فذهبت الى المطبخ...لتتبعها امها..


كرم جلس مكانه يضع رأسه بين يديها ..فقد شعر بالضيق من نفسه..لأنها بكت بسببه….


عند راما وامهاا..


راما عيب ياماما الكلام ده انتي بتقولي ايه..


امها مش عيب ولا حاجه انا بتطمن عليكي …


راما باختناق وكذب ايواا ياماما حصل ارتحتي..


الام براحه اهو كده طمنتيني..انتي كويسه مش كده. في حاجه وجعاكي..ياحبيبتي


راما بدموع وحده خلاص يا ماما كفايه ..حرام عليكي ..كفاية بقى..في تلك الاثناء دخل كرم ووجدها تبكي لتدير وجهها عنه وتمسح دمعها بقهر وألم بسبب اسألت والدتها ...ابتسم كرم بتصنع ..ليهدر ايه ياخالتي زعلتي عروستي ليه ينفع كده…


الام والله يا بني  بس كنت بتطمن عليها.


راما بحرج خلاص يا ماما ارجوكي.


كرم..مالك يا حبيبتي زعلانه ليه ليجذبها اليه بابتسامه..متخفيش يا خالتي..راما كويسه مش كده..


راما هزت براسها وهي تبتعد عنه اه يماما انا كويسه ..كويسه جدا..


كرم يلااا اعمليلنا قهوة عشان اشربها مع حماتي..


الام بضيق لا معلش هروح انا. كرم لا والله مش مروحه وانتي زعلانه كده..


الام مش زعلانه يابني..بس انا خايفه عليها هيا بنتي الوحيده بس الظاهر اهتمامي فيها مضيقها..


راما بحزن قبلة رأس والدتها سامحيني ياماما والله مكنش قصدي بس انا انا..اكمل كرم كلامها  بضحك مصطنع يعني يا حماتي




 عروسه و منمتش كويس وهو يغمز راما أمام والدتها التي ابتسمت بسعاده ليردف اكيد هتتعصب من ايه حاجة..


راما احمرت خجلا من تلميحات كرم لتهدر بحرج متزعليش مني ياماما 




حقك عليا ..احتضنتها والدتها مش زعلانه يا حبيبتي وانا هعوز ايه الا سعادتك..


راما ربنا يخليكي ليا. ياست الكل.


كرم بمزاح ياسلام اطلع انا برا على كده..


الام لا ازاى انت الخير كله ربنا يسعدكم ياحبايبي .مضي بعض الوقت بين المزاح والضحك بسبب روح كرم الجميله بالرغم من تلك الغصه التي ظهرت بحياته من جديد.. لتغادر والدة  راما.وهي مطمئنه على ابنتها..

وراما بدأت بترتيب المنزل..


كرم بحرج احم..احم.. انا أسف..


راما…

تعليقات