Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صقر الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم مي محمد

 

رواية صقر الصعيد 

الفصل التاسع 9

 بقلم مي محمد 

 داخل منزل العائله تجلس اميرة فى غرفه المعيشه ينتظرون تجهيز السفره من اجل الافطار وحولها اخواتها


 يتناقشون ولا يسمع صوت فى المنزل بأكمله لان وجودها يمنح الرعب فى قلوب الجميع وهى تكره الصوت العالى


 بشده وايضا تكره الضحك بصوت عالى ودائما ما تقول ان الفرح بالتبسم وليس بالضحك لذلك اثناء وجودها يختفى

 البعض اما البعض الاخر يصمت تماما او يتحدث هامسا وايضا من اكثر الامور التى 


تكرهها ان يتخلف احد عن

 الاجتماع سويا وقت الطعام وان حدث وتخلف احد يعاقب وهى حتى تطبق هذا على بناتها وازواجهم فهى امرأه

صارمه بشده .


الغرفه التى تتواجد بها السفره الابناء يتهامسون ويضحكون فيما بينهم دخل فهد وورائه ملك وقال :

صباح الخير .

رد الجميع بهدوء : صباح النور .

فهد بابتسامه : هى هنا .


طارق بابتسامه وهمس : ايوااا.

استغربت ملك كثيرا همسهم بهذه الطريقه .


 جلست ملك بجوار ندي واسيل وامل وتحدثوا سويا حتى قالت سرهان بهدوء : انتوا تأخرتوا ليه كده .

 ملك بابتسامه : عادى يعنى لسه صاحيين سرهان وهى ترمق فهد بنظرات اعجاب جريئه وقالت بدلع: وفهد كمان كان

نايم لدلوقتى .


 نظرت اليها ملك بغيظ مدركه تمام نظرات سرهان لافهد : اسمه باشمهندس فهد ولا اقولك قوليله ابيه احسن يا حلوةةة

.

نظر اليهم كل من ندى وامل وهم يضحكون بخفوت على ملك


 سرهان بضيق وبصوت هامس : ابيه ايه دا انتى اللى تقولى ابيه اما انا فا دا هودي ومتربين سوا .

 ملك وصوتها بدأ يعلو : لا يا ماما هوهو دى بتكليها فى بيتكم اما هنا اسمه الباشمهندس من هنا ورايح فاهمه .


 حاولت ندى كتم ضحكتها وكذلك كل الموجودين فصوت ملك وسرهان كان واضحا للجميع .

 كان فهد يتابع الموقف ويكتف يديه على صدره وعلى وجهه ابتسامه استمتاع اقترب منه 


طارق قائلا : حلو اوى

اللعبه بتحلو .

صابر: واضح ان سرهان ابتدت بدرى .

وائل : وواضح ان مراة صقر مش هتسكت برضو .


 زين : انا مش قادر امسك نفسى هموت واضحك بس هحاول علشان ماطردش النهارده امى ما بترحمش .

فهد ببرود : خلينا نشوف اخرهم .


زين وهو يكتم ضحكاته بالعافيه : بموت فى الخناقات عايز دم ..

صابر : يا جدعان من الواضح ان سرهان هتتبهدل .


ضحك الجميع بهدوء منتظرين ما سيحدث .

 سرهان بغرور وبصوت هادى : ايه هوهو دى وبعدين مش انتى يا حلوه اللى تقوليلى انادى ابن عمى ازاى فاهمه

ملك..

 

: لا مش فاهمه هو ابن عمك اه لكن جوزى وانا شايفه انى اقولك وانتى زى الشاطره تسمعى الكلام اتفقنا وبقولك

خلينا حلوين سوا لانى لما بتنرفز بقلب رمضان صبحي


 كانت ملك تتحدث غير منتبهه ان صوتها يتابعه الجميع فكانت غيرتها على فهد تعميها من رؤيه الوضع الذى وضعت


 نفسها فيه وضع الجميع يده على فمه لمنع ضحكاتهم ولكن فلتت ضحكات البعض .

ندى : اسكتوا بقى مينفعش كده .

امل : خلاص يا سرهان بقى

سرهان بضيق : انتى بيئه اوى .

ملك بمرح : هاهاها شكرااا


 اتسعت ابتسامه الجميع ولكن فهد بدأ يغضب لان الشباب ايضا يتابعها وتلك الطفله الغاضبه امامه غير منتبه لذلك

مطلقا .

سرهان بغضب : انتى اوفر اوى .

ملك بملل : اوكي ياختي


ندى : خلاص يا ملك صلى على النبى كده مش عايزه عمتو تسمعكو .

ملك : مهى علبه السرددن دى هى اللى نرفزتنى .


لم يستطع احد التحمل وانطلقت ضحكاتهم تملأ المكان بصوت عالى .

 صابر.. وهو يكاد يتنفس من شده الضحك : سر هههههههههه انا مش قادر ههههههههههه سر د


 طارق وحاله لا يختلف عن حال صابر كثيرا : ههههههههه يا نهار ملون هههههههههههههه سردينن يا خررااااابى يا

جدعانههههههه


 زين وهو يحاول التحكم بنفسه : هههههههه اخر الاخبار بنت عمتي هههههه بقت سردين ههههههه.

  صابر ..مثلهم تماما : يا دين امى هههههههه مش قادر هههههههههه مش قادر هفطس هفطس

وربناههههههههههههه.

 زين : هههههه مراه الصقر يا بنى متوقع ايه غيركده هههههههه خلاص كده قصف جبهه

ههههههههههه


اما فهد فلم يستطع منع ابتسامه صغيره من الظهور على شفتيه .

وحال البنات ايضا كان يرثى له .


 ندى : ياختتتتاااااااى هههههههه مش قادره ههههههه سرهان ههههه

امل : ههههههه وانا اقول فيا اي ههههههه انا هطرد سردين ههههههههه قصدى

سرين من البيت .


امل لم تستطع التحدث من شده الضحك وكذلك عبير واسيل

 اما سرهان فغضبت بشده وكانت على وشك ضرب ملك


ولكنها خشت من رده فعل فهد فاكتفت بنظر اليها من اعلى

لاسفل باستحقار .

 اما ملك فكانت فى وضع لا تحسد عليه لقد اتنبهت للتو ان صوتها كان عالى بشده 


والجميع كان يراقبها واندفعت

الدماء بشده لوجهها ونظرت للاسفل باحراج شديد .


: ايه اللى بيحصل هنا وايه الصوت العالى والمسخره دى .

 كان صوت اميرة الصارم سكت الجميع والخوف يعتريهم وتسمروا فى مكانهم فصوتهم كان عالى بشكل ستغضب منه


اميرة بالطبع .

اميرة بصوت غاضب: محدش بينطق ليه ايه المسخره دى .

زين بتوتر : ماما اصل .....

قاطعته اميرة : بلا ماما بلا زفت انا عايزه اعرف ايه اللى بيضحكوا كده .


 توترت ملك ولكن مع ذلك احست بالراحه تجاه تلك المرأه لا تدرى الانها ترى فى عينيها طيبه تخفيها خلف نظرتها


 الصارمه اما لانها ترى بها حنان الام خلف الصرامه التى تظهرها ام لانها فقط من ارضعت فهد .وان حكمت مرات وألده ليست امه التي انجبته علي هذا الحياة 


اقتربت ملك من العمه اميرة وو 

                الفصل العاشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات