Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الخامس عشر15بقلم نور عبد الرحمن


رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الخامس عشر15بقلم نور عبد الرحمن



عز وجدها غارقة بالنوم شعرها المبعثر على وجهها زادها جاذبيه..اقترب منها دون وعي منه واخذ يبعد شعرها ويقبلها بلطف .


.وهي تتململ حتى فتحت عينيها بتذمر ..لتصدم بقربها منها..تراجعت وهي تشد غطاء السرير عليها انت بتعمل ايه هنا



..عز كان مغيبا عن كل شيء ومستمر بما يفعله وهو يقترب منها وهيا تحاول ابعاده ..حتى سمع بكائها ..وصوتها الخائف..

هدير بالله عليك كفايه انا خايفه..

اغمض عينيه بضيق من نفسه ومما فعله..ومن رفضها له...ابتعد وقد استطاع رسم ابتسامة باردة على وجهه..ده عشان




 تحرمي تعندي معايا ياهدير وصدقيني لو كررتي اللي عملتيه تانيه هتشوفي اسوأ من ده ..ليردف بحده انتي فاهمه..

هدير بصوت مرتعش فاهمه ..فاهمه.

عز بسخريه شاطره قومي دلوقتي ساعدي ام محمد واعملو الفطار..انا هروح اخد شور وراجع الاقي قهوتي ..والفطار..غادر الغرفة لتنهار باكيه اما هو فقد بدأ يلوم نفسه لما فعل ذلك وهو كان ذاهبا ليصالحها فما منه الا انه زاد الطين باله.

_____________
في السيارة..

حور استنى ياابيه هنا ده هاني..

يحيى بتفاجأ هاني مين…

حور هاني صاحبي..

يحيى بحده صاحب مين يابنت متتلمي .

حور اصل هاني بيحبني ..

يحيى بغضب بي.   ايه.ياروح امك..

حور باستفزاز بيحبني..

اوقف السيارة بسرعه وهو ينظر اليها يكاد يقتلها..

يحيى حب ايه يابنت عمي انتي نسيتي انت بنت مين..

حور وايه المشكله ..

يحيى استنشق الهواء بصدره وقاد السيارة حتى وصل امام النيل..وحور سعيدة باستفزازه وهي تظن بانه يغار عليها كحبيب..

يحيى انزلي..

حور في ايه ياابيه مالك.

يحيى اتنيلي انزلي ياحور .

حور نزلت من السيارة ببرود..

يحيى تنفس بهدوء احكيلي ايه قصة هاني..

حور هاني اعترفلي بحبه وانا موافقه..

يحيى ببرود من ايمتا..وانتوا مع بعض.

حور مفيش بقالنا يومين..

يحيى وبعدين ..

حور بعدين ايه مش فاهمه..

يحيى وبعد مااعترف بحبه وانت موافقه هيحصل ايه.

حور بصدمه قصدك ايه..

يحيى هتفضلو بتحبوا فبعض كده كتير ..

حور وقد اغرورقت دموعها مش فاهمه..

يحيى مش المفروض يتقدم ويخطبك..ويكون اللي مابينكم رسمي عشان انا مش هقبل انك تفضلي معاه كده..

حور باختناق وقد بدأت تذف الدموع..بصمت..

يحيى حور حبيبتي متعيطيش انا عايز مصلحتك ..حكابة انك بتمشي معاه بدون حاجه رسميه مابيكم ..هيبقى منظرك وحش قدام الناس..

في تلك اللخظه لم تستطع حور كتم مابداخلها لتصرخ يعني انت مش هامك اني مع حد المهم شكلنا قدام الناس..

يحيى اهدي ياحور مالك..

حور بدموع وصراخ مش ههدى قولي ياابيه انت مش حاسس بيه ليه هااا ليه..

يحيى مش فاهم انت بتتكلمي عن ايه..

حور عشان انت اعمى ومبتشوفش الا الحاجه اللي عايز تشوفها..

يحيى بحده مالك النهارده وطي صوتك الناس هتتلم علينا..

حور مش هوطي صوتي يايحيى مش هسمع كلامك بعد النهارده..

يحيى حاول احتوائها كعادته..اهدي ياحور انا عايز مصلحتك مش هينفع تفضلو رايحين جايين مع بعض من غير اسم رسمي للعلاقه مابينكم..

حور بانفعال انت كل اللي مزعلك كلام الناس مش حاسس بيا يايحيى مش حاسس بالنار الي جوى قلبي..

يحيى بهدوء انا اسف ياحبيبتي انا مقدر انك بتحبيه بس خايف عليكي..

حور بغضب مبحبوش يايحيى مبحبش حد ولاعمر حبيت حد الا انت انا بحبك يايحيى بحبك وبموت فيك ومش هقدر اتقبل فكرة انك اجوزت وبقيت لوحده تانيه..

يحيى صدم مما سمعه ليهدر بقوه انتي بتقولي ايه…

حور زي ماسمعت انا بحبك وبحبك من لما كنت عيله صغيره حاولت كتير مفكرش فيك بس انت كنت هنا دايما لتشير الى قلبها..

صاح بها يحيى انت اجننتي ياحور انتي اختي واحنا رابيين سوى..

حور بانفعال بس انا مش اختك يايحيى ومش هتقدر تتحكم بمشاعري كمان..

يحيى بغضب اخرسي خلاص مش عايز اسمع حاجه منك كفايه. بقى

حور لا مش كفايه انا بحبك يايحيى والله العظيم بحبك..

يحيى ركب السيارة وهو غاضب جدا وغادر وتركها..لوحدها..

اما الاخر فقد اخذت تمشي بالشوارع تائة لا تعرف الى اين ستذهب حتى اعترضت طريقها سيارة وصدمتها..

___________

اسامه طيف استنى..

طيف ببرود اهلا يااسامه ازايك..

اسامه بصدمه من برودها كويس ..ازيك..

طيف الحمد لله..وهي تمشي..

اسامه طيف انا اسف والله مك…

طيف بمقاطعه مع ابتسامه بعد اذنك يا اسامه عندي محاضره مهمه جدا..

اسامه بقي لوهلة مصدوم من برودها وهو يراقبها تسرع لتدخل الكليه..

طيف لنفسها كده احسن انتي لازم تتحكمي بمشاعرك انتي مش عيله صغيره..هو اختار النهايه دي..

______________

مصطفى يماما والله شوق وحشاني قوي ومش عارف الشهر ده هيخلص امتا..اصلا انا ندمان عشان وعدتةعمي منصور اني مش هشوفها ليوم الفرح.

وداد ياحبيبي الشهر هيخلص غمض عين وفتح عين وتلاقيها مراتك..

مصطفى يارب يماما عشان هموت ويجي اليوم ده..

في تلك اللحظه دخل يحيى وهو غاضب جدا وحاول كتم غضبه..

يحيى السلام عليكم..

وداد ومصطفى وعليكم السلام..

وداد مالك ياحبيبي وشك قالب كده ليه..

يحيى مفيش ياخالتي بس انا عاوز اخد نور ونسافر كم يوم كده..

وداد بابتسامه منا قولتلك من زمان سافروا ..وانتوا لسه عرسان جداد لازم تتبسطوا شويه.

مصطفى ربنا يوعدنا بسرعه ..

يحيى عمي عاصم فين..

وداد لسه مجاش لحد دلوقتي..عايز حاجه ياحبيبي..

يحيى لا بس عاوز اودعه قبل ماسافر..انا هتصل بيه..وهاخذ نور تسلم على عم منصور وعيلته ونسافر نقضي كم يوم مع بعض..

وداد ربنا يسعدكم ياحبيبي ويتمملكم على خير

يحيى يارب انا طالع ..اشوف نور جهزت او لسه..

__________

شوق لا حضرتك مش عايزه بعد اذنك..

حسن ده عصير يعني مش خمره والا انتي لسه زعلانه مني..

شوق لا مش زعلانه يااستاذ حسن بعد اذنك..

حسن امسك ذراعها موقفا اياها على فين..

شوق بغضب ابعدت يده عنها وووووو

تعليقات