Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني والعشرون22بقلم كيان كاتبه


 
رواية شمس الصعيد 
الفصل الثاني والعشرون22
بقلم كيان كاتبه

آيه بعياط: الاكل اتحرق 

ادهم بصلها بزهول الي هو بتعيط علشان الاكل قرب منها 

: عادي ماما جايبه اكل تاني في التلاجه 

آيه مسحت دموعها وطلعت اكل تاني تسخنه وادهم عمل سلطه وعصير وجهز معاها خلصو وادهم شال الاكل وحط علي الطرابيزه الي قدام التلفزيون وقعد وقعد آيه في حضنه وهو بياكلها 

آيه قامت: هشيل الاكل 

ادهم: لا خليكي هشيله انا 

ادهم قام شالها الاكل ورجع قعد تاني وقعدت في حضنه آيه كانت مركزه مع التلفزيون و ادهم دا*فن و*شه في رقبت*ها ونازل بو*س

بعد شويه ادهم قام بضيق وشال آيه وتمتم

: انا مينفعش معايا دا انا عايز عملي

آيه خبت وشها في صدره بخجل 

.....الصبح 

ايهاب وصل البيت فتح الشقه بتاعته ودخل لقي حور نايمه علي السرير قرب وقعد جمبها بهدوء وحرك ايده علي وشها الناعم

حور فتحت لما حست حركه خشنا علي وشها... اول ما شافت ايهاب قامت بفرحه وتشعلقت في رقبته 

: ايهاب جيت 

أيهاب بيبصلها بهايم 

: وحشتيني 

حور وشها احمر وحاولت تغير الموضوع 

: عارف وانت مش هنا الي اسمها جميله دي.. ايهاب قطعاها لما با*سها بعمق.. بعد وهو بينهج وسند جبينه علي جبينها

: بقولك وحشتيني

حور فضلت بصة في كل حتة معاده عنيه و وشها بقا احمر... ايهاب فهم انها مكسوفه ايهاب زاح شعرها لورا





: قليلي بقا الي اسمها جميله عملت اي 

حور بحماس: دا انا كتت هضربها.. و فضلت تحكليه الي حصل

... عدا يومين حالة عبدالرحمن بقيت احسن و ايهاب الي علاقته اتحسنت بحور اوي و ادهم الي مسيبش آيه في حالها.. ادهم قرار انه لازم يقطع اجازته وينزل الشغل يشوف اللبنانية دي 

...... 

آيه بضحك: ادهم ادهم خلاص روح 

ادهم دافن وشه في رقبتها وبيضحكها.. ادهم بعد

: من قلبك بزمه

آيه ولسه اثار الضحك باينها عليها 

: ايوه ويلا بقا علشان هتتاخر.. حط اديه علي ضهرها وهي بتزيحه يقوم

: يلا يلا هوينا 

ادهم خد الجاكت ولبسه 

: جيلك هروح فين.. آيه ابتسمت وهي بتبصله بحب ادهم خد الفون و علبة السجاير والمفاتيح 

ادهم: هبعت ماما تقعد معاكي 

آيه: ماشي

ادهم راح الشغل ودخل مكتبه 

ادهم: تيا تيا 

السكرتيره: نعم يا ادهم بيه 

ادهم بيحرك ايده علي  بتعب

: هتيلي فنجان قهوه والملف بتاع البنت اللبنانيه 

تيا: تمام يا فندم لو تحب ابعتلها انك نزلة الشغل وهي تجي لحضرتك

ادهم: تمام اتصلي بيها...... بعد شويه ادهم كان خلص الورق الي قدامه بتركيز شديد الباب خبط ودخلت السكرتيره ومعاها وحده تاني 

ادهم رجع راسه لورا 

: اتفضلي.. بص لتيا... اعملينا اتنين قهوه يا تيا 

نڨين قعدت وحتط رجل علي رجل علشان تبين انوثتها

وهي بتبص لادهم باعجاب واضح

 : اهلا ادهم بيه

ادهم بتركيز: اهلا

:عجبتني كتير السيارات يالي عندك يا ادهم لاهيك انا عملت سفقه بمبلغ 10مليون 

ادهم: اشمعنا احنا يعني 

: سمعت عنكم كلام كتير حلو زاد فضولي الصراحه 

ادهم: طاب ونقل من هنا لبنان علينا ولا عليكي 

: هادي الشي بتتفق عليها مع اختي لان عندي طياره بعد شويه وهي راح تتولا السفقه مكاني.. بصت علي الباب 

: نسرين ادخلي 

ادهم اول ما نسرين دخلت قور ايده بغضب ووقف

: تيا تيا.. دخلت تيا بسرعه 

تيا: نعم يا فندم

ادهم وهو طالع: الغي السفقه مع الانسه نڨين

نڨين بصوت عالي

:بس في شرط جزائي مليون ونص 

ادهم لف ليها وابتسم

:هدفعهم 

تيا طلعت وراها بسرعه

:ادهم بيه مينفعش دي سفقه كبيره و

ادهم رفع ايده بحده: كلامي يتسمع 

........





: بقولك اي كفايه مرقعه لحد كدا سي زفت ايهاب دا شوفيه بعدين 

جميله: يا ماما بس... 

: بلا بس بلا زفت انتي دخلتي قصر الخولي علشان كل الارض دي من حقك انتي بعد ما جدك رماني رميت الكلاب فااااهمه انتي راحه تجيبي حقك وانتي لاما يبقا معاكي كل الفلوسه الي اسمه ايهاب دا هيجيكي راقع

جميله بضيق: ماشي يا ماما اعمل اي 

انا دلوقتي يعني 

: هتروحي لجدك دا  المرا الي فاتت ربنا ستر وحلقت اقولك غيري الازازة الي في الارض بس تاخدي بالك المرا دي



 بتتعاملي مع ايهاب مش عبدالرحمن ولو جدك مكبر دماغه والمبلغ الي ختيها صغير.. هيعرف في ثانيه 

جميله: ماشي يا ماما كملي 

: تحطيله منوم اي حاجه وتمضيه علي الورق الي معاكي وتيجي علي  هنا علطول وسيبي الباقي عليا انا ولو مقدرتيش تعملي كدا حاولي وقعي بين ايهاب وعبدالرحمن دول 

جميله: ازي يا ماما

: اسمعي...... 

جميله قفلة مع امها و ابتسمت بخبث

.... 

ايهاب قاعد قدام االتلفزيون وبيلعب في التليفون 

حور قعدت جنبه وبصت في التليفون

: بتعمل اي 

ايهاب بصلها: بلعب 

حور: عايزه العب معاك

ايهاب رفع حاجبه وبصله

: طاب تعالي نحط شرط لو كسبت هخليكي تعملي حاجه لو كسبتي هعملك حاجه 

حور بحماس: موافقه

ايهاب: استني بس.. اهطلبي اي قبل ما نبدا 

حور: تليفون زي الي جابه عبدالرحمن لشمس 

ايهاب ابتسملها: تمام

 بداوء يلعبو و ايهاب كان حاصل معلوماته اكتر من حور نظر لان حور خلصت الثانويه و مكملتش 

بعد شويه حور حتط  ايدها علي وشها.. شالت اديها وهي بتزيح شعرها لورا بخجل

: اطلب 

ايهاب بصله بوقا*حه وهو بيحرك أيده علي شف*ته السفليه

: قو*مي ارقصـ*ـيلي... 

               الفصل الثالث والعشرون من هنا                

     لقراة باقي الفصول اضغط هنا                         

تعليقات