Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي المميز الفصل الرابع والخامس بقلم يوكا



رواية ملاكي المميز
 الفصل الرابع والخامس
بقلم يوكا





ذهب الياس الي قصره 
وأثناء صعوده الي غرفته سمع حركة غريبه في المطبخ  ذهب الي المطبخ وهو يحمل سلاحه 

الياس : أرفع ايدك لفوق ولف واوعي تلعب معيه وتعمل أي حركة ولف 

الياس بصدمه : انت 
براء والأكل في بوقه : في ايه ده انا قطعه الخلف 

الياس : انت ايه اللي جابك وقفل النور ليه وأكمل بسخريه  لسه في حاجه في الثلاجه 

براء : قول ايه اللي مش موجود في التلاجه ده احنا لو فضلنا نأكل سنه الأكل مش هيخلص 

الياس : بطل قر 
براء : هو انت بحوقك فيك حاجة انا شامم رايحه اكل صح 

الياس : اه اكلي 
براء : طب يلا بسرعه علي ما اشوف حاجه من عندك تتلبس 

الياس : ليه انت مش مروح 
براء : هو انا مقوللكش اني هبات عندك النهارده 

الياس : وده ليه أن شاء الله 
براء : رخمه   واكمل انا مستحيل اسيبك ي صاحبي انا عارف انه يوم وفاه طنط زينب صعب ب النسبالك 

الياس : تعالي يلا نأكل 

..................................

في مكان اول مره وروحه
(يارب ما نروحه تاني)

البنت : صحيح ي مامي انتي قرارتي تنزلي مصر قريبا
الام : طبعا 





البنت : اوكي مامي انا راحه النادي 

الام : تمام ي حبيبت مامي

(مامي 😏 الله يرحم أمك كانت بتشرب الشوربه بخرطوم الغساله  😂😂😂😂😂😂)
 
الام بطمع : لازم كل حاجة تبقا تحت ايدي

..................................

عند ميرال 
بعد ما روحو 
ميرال : وهو ده ي بابا كل اللي حصل 

عادل بفخر : صح اللي انتي عملتيه اوعي في تتكبر علي حد او تسخري من حد 
لأن زي ما انتي مش بتحبي حد يسخر منك انتي كما مش تقلي من حد 

ميرال : انا عملت زي ما ربنا أمرنا 
((وٌلَأّ تٌـصّـعٌر خِـدٍکْ لَلَنِأّسِـ وٌلَأّ تٌـمًشُـيِّ فُـيِّ أّلَأّرضًـ مًرحًأّ أّنِ أّلَلَهّـ لَأّ يِّحًبً کْلَ مًخِـتٌـأّلَ فُـخِـوٌر))

عادل : ربنا يباركلي فيكي ويحفظك ي رب 

الجميع : اللهم امين 

...................................

براء : مالك ي عم من ساعه ما جيت وانت سرحان

الياس : ولا سرحان ولا حاجة 

براء : عليه مالك قول 

الياس وقد قص عليه الموقف 
براء : البنت دي جدعه والله العظيم واكمل بخث  وهي وحشه فعلا
الياس بتوهان : دي حوريه نزله علي الأرض 
براء : اوبا موزه يرتني كدت معك 

الياس بغضب من كلام براء : اتلم وقوم يلا ورانا شغل  كتير 



الفصل الخامس

في صباح يوم جديد مليء ب المفاجأة

عند الياس 
قام وارتد بدله واستعد للذهاب الي الشركه 
وتوجه الي غرفه براء 

الياس : الأستاذ لسه نائم تمام ا وووي وابتسم بخبث
وقام ب اخد الماء الموضوعه علي الكومدينو وسكبها علي وجه براء 

براء :  بغرق بغرق بغرق 
الياس : ربع ساعه ب الظبط لو مكنتش علي تربيزه السفره انت عارف هيحصل ايه وخرج قبل أن يسمع راده 

براء : أبو شكلك عيل بارد أمك كانت بتشربك برود 🤫

...................................

عند ميرال 






هدي : ميرو ي ميرو مش هتروحي عند اسماء عشان تجيبو كل اللي ناقصها قبل الخطوبه 

ميرال :  اه واللهى ي ماما هي قالت هتروح علي 10 كده عمو محمود هيوصلنا 

هدي : طب قومي ي عمري علي ما تفطري وتلبسي يكون هي كمان جهزت 

ميرال : حاضر 
وقامت وادتت فريضتها  ولبس وتوجهت الي صديقتها 

............................

عند الياس 

الياس وهو يتوجه الي سيارته : انت ريح فين 

براء : هركب معك 

اليأس : لا وقبل ما أوصل تكون في الشركه 

براء : وده ازي أن شاء الله 

الياس : زي الناس يلا ي عم محمود 

عم محمود بضحك : يلا ي ابني 
وغادره 
براء : يلهوي😱 ده انا هتعمل بطاطس أجري ي براء وركب سياره وغادره 

في سياره الياس 

عم محمود : معلش ي ابني مش هقدر اجي بكره 

الياس : مالك انت تعبان 






عم محمود : لا ي ابني بس عقبال ما أفرح بيك خطوبه بنتي بكره 

الياس : الف مليون مبروك ي عم محمود  عقبال ما تفرح ب احفادك 

عم محمود : بتمنه تنورني  

الياس : أن شاء الله 

وتوجه الي الشركه 

.......

عند ميرال 

ميرال : يلا ب بنتي هتأخر وفالحه رن رن رن انتي صحيتي 

اسماء : يلا زمان بابا وصل 

ميرال ب استغراب : وصل فين 

اسماء : الشركه هو هيقبض النهارده واحنا هنفوت عليه ناخد الفلوس 

ميرال : يلا 
وذهبو 

..............
عند براء 😂😂

صعد الشركه وهو ينهج من كتر الجري 
الحمد لله لسه مجاش ربنا عطيلو شويه صحه بيفتره بيهم علي الناس 
ربنا علي الظالم 🙃
...........

وصل الشركه ونزل من السياره 
  
بابا بابا 

عم محمود : تعالي ي سمسمه 
ازيك ي ميرال ي  بنتي عامله ايه 

ميرال ب ابتسامه : بخير الحمد لله انت عامل ايه 







رايحين تجيبو حاجات الخطوبه 

اصدام مكانه عندما سمع هذه الجمله 
نعم انه الياس عادي ليأخذ التليفون من السياره 

عم محمود : الياس بيه خير في حاجه أجهز العربيه 

الياس وقد فاق من صدمته  : ها لا انا كنت جاي اخد الفون من العربيه نسيتو 

عم محمود : طب لحظه 

الياس وهو ينظر لها بحزن 
لا يعرف سببه عندما سمع هذه الجمله 

عم محمود : اتفضل ي ابني التليفون 

الياس وهو مازال ينظر لها 

عم محمود : الياس بيه التليفون 

الياس : وقد فاق اه شكر ي عم محمود 

عم محمود : العفو ي ابني علي ايه 
دي اسماء بنتي وصاحبتها كانو جين يخدوا حاجة ويمشو 

الياس وهو ينظر الي ميرال : الف مبروك ي انسه اسماء 

اسماء : الله يبارك في حضرتك 
الياس : آسف فكره انه الانسه وبيشاور علي ميرال انها انتي 

عم محمود : دي ميرال صاحبتها وذي بنتي بردو

الياس بتوهان : ميرال وعيونه توصف اسمها 
وفاق علي جمله اسماء 

اسماء : اتمنه انه حضرتك تشرفنا 

الياس : ان شاء الله جي 
عم محمود عزمني 

عم محمود : تشرفنا ي ابني 

اسماء : يلا ي بابا عشان متأخرش 
 
عم محمود : يلا تعالو معيه 

ميرال : روحي انتي ي اسماء انا هسته هنا 

اسماء : تمام يلا ي بابا 






عم محمود : يلا ي بنتي 

ذهبو وتركو ذلك العيون تلتقي 

ميرال بتوتر : عن إذن حضرتك وغادره قبل أن تسمع رده

خرجه ميرال وتتنفس ب ارتياح

........ اوبا انا في الشركه من زمان اول مره اشوف قمر علي الأرض 

ميرال بخوف : في ايه حضرتك 

.......: حضرتك ايه يشخه وجاي يقترب منها 
وجد من اجلسهو أرض 

الياس : محدش قالك قبل كده اللي يبص لحاجه تخص الفهد بيحصل فيه ايه 

الشب بخوف شديد : آسف والله العظيم مكنتش اعرف انها تخصك 

اسماء ومحمود جم في ذلك الوقت : ووجدو ميرال منهره في العياط 

اسماء بخوف : في ايه ي حبيبتي مالك 

ميرال : مش بترود  وبتعيط 

الياس : متقلقش كان في حد بيضيقها وانا انصرفت 

عم محمود : شكرا  ي ابني 

اسماء : تعالي نروح مش ضروي تروح 

ميرال : لا ازي دي خطوتك بكره وأكملت ب ضحك  عايزه إسلام يقتلك انك كل مرة تأجيل الخطوبه 🙂

وذهبو كل شخص الي عملو 
وكل شخص يفكر بما يشغل بالو




                        الفصل السادس من هنا



تعليقات