Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ندم العمر ) الفصل الثالث عشر13بقلم دينا فادي محمد



رواية ندم العمر )
 الفصل الثالث عشر13
بقلم دينا فادي  محمد




هند بحسره : بتفكري زي ابوكي بالظبط سبحان الله نفس الدماغ
مريم : مش عارفه لي حاساكي كده بتتريقي ؟
هند : مش بقولك نفس تفكير ابوكي
صابر : مالو ابوها
هند : سكر
مريم بضحك وتدخل في حضنو
مريم  : تعالَ يا باشا انت عايزاك في موضوع كده 





صابر : امم قولي يا اخر صابري
مريم : تعالَ بس نتكلم لوحدينا عشان الموضوع سريي

_____________________________________

منال : ما تروحي ل ابوكي ولا هو خلاص بعد ما اتجوز نسي انو لي بنت 
هاجر بحزن : انا جيالك عشان تفتحي انتي معاه الموضوع
منال : طبعا ما انتي لو روحتيلي اصلا مش هيفتكرك 
هاجر بإستغراب : هو انتي لي بتتكلمي علي اساس انك عايشه معايا !! ماما انتي كمان شوفتي حياتك وسيبتيني لوحدي ولا كأني بنتك انتي زي بابا بالظبط
منال : انا لو زي ابوكي مكنتيش جيتيلي
هاجر بسخريه : انا جيالك عشان للاسف انتي امي ولازم تكوني معايا في يوم زي ده يعني حتي لو كنتي اوح*ش من بابا كنت هجيلك

____________________________________

خلود بإبتسامه : واي هو الموضوع المهم يا عمي
صابر : انا حجزتلكو تذاكر لمكان تقضو فيه شهر العسل




زين بصدمه : اييي لي
صابر بإستغراب : ايي انتو مش عايزين تقضو شهر عسل
زين بتهرب : لا لا انا كان قصدي يعني ليي انا كنت هشوف خلود الاول نفسها تروح فين
زين : طيب انا هروح علي شغلي
هند : كمل اكلك يا زين
زين : كلت الحمد لله
ويمشي
هند : انتي كمان يا خلود
خلود بإبتسامه : انا شبعت واللهِ وبعدين هجهز عشان اروح عند اهلي اطمن عليهم 
هند بإبتسامه : ايوا يا بنتي انتي قولتيلي امبارح روحي يا حبيبتي
مريم وتنظر ل صابر بإبتسامه خبث ويبادلها نفس الابتسامه
هند بعدم فهم : بتبصو لبعض كده لي ؟؟
مريم : هاه !! مفيش انا هروح اكلم خطيبي 

_____________________________________

مصطفي بحزن : مش عارف الدنيا جايه علي خلود كده لي
هيام بثقه : خلود قد اي حاجه ،، ان شاء الله ربنا هيكتبلها الخير 
مصطفي : ربنا يعوضها ويفرح قلبها يارب 
هيام : ان شاء الله ي.. 
ويقاطعها رنه موبايلها 
هيام : ازيك يا بنتي 
هاجر : الحمد لله كويسه 
هيام بقلق : خير يا بنتي هو في حاجه 
هاجر : بصراحه اه 

_____________________________________

يارا بصُراخ : شهررر اييي يا عنياا
زين : شهر عسل 





يارا : انت مش شايف انك زودتها اوي يا زين
زين بعدم فهم : زودت اي ؟ انا بقولك تاخدي بالك من الشغل لو ده حصل فعلا
يارا بعصبيه : مش قصدي كده انت فاهمني كويس يا زين ،، انت هتفضل تمثل انك قبلتها في حياتك قدام اهلك لحد ما تصدق الكذب

_____________________________________

خلود بإستغراب : ماما !! انا كنت جايلكو عشان اطمن عليكو
وتكمل بقلق : قوليلي انتي كويسه !! وبابا و جدو ،، في حاجه حصلت في البيتت ؟؟



                       الفصل الرابع عشر من هنا

تعليقات