Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة طارق الفصل السادس6بقلم هاجر حسين


 رواية سجينة طارق الفصل السادس6بقلم هاجر حسين
                                       6
 ‏تانيا انت بتقول اي روح راحت
ذياد الله يخرب بيتك البت هتموت
روح بتمشي في الغابه وفجأة بتلاقي حد بيشدها وبيكتم نفاسها



طارق هشيل ايدي بس اوعي تطلعي حس بصي هناك كده 
روح بتبص بتلاقي الاسد وبتتصدم وبتمسك في طارق 
طارق متخفيش انا مش هسيبك بس انتي اي اللي جابك هنا
روح تانيا قالتلي انك مستنيني في الغابه وعايزني اروحلك

طارق بيكلم نفسه 
القيها منك ولا من ذياد ولا من الهبله اللي متجوزها وطيبتها الزياده دي 

روح روحت فين 
طارق معاكي بس بفكر احنا ازاي هنطلع من هنا 

في بيت المزرعه
تانيا انا هطلع اشوف طارق  
تانيا غريبة طارق مش فوق امال راح فين 

ذياد بيشغل الكاميرات وبيلاقي طارق خارج وراه روح
تانيا طارق لا الاسد في الغابه

ذياد وهو بيقرب من تانيا 
واي المشكله لما يموت ياحبيبتي ماانا موجود اهو 
تانيا بتبعد ذياد 
تانيا، ذياد قولتلك ميت مره بلاش الطريقه دي 

تانيا بتكلم الصياد اللي حط الاسد في الغابه 
بقولك اي ياحيوان انت روح بسرعه علي الغابه وحول تطلع الاسد ده 

الصياد جرا اي ياست هانم نزل الاسد طلع الاسد انا مش هتحرك غير بكره الصبح

تانيا بقلق بكره الصبح 

في الغابه 
روح احنا هنفضل هنا كتير 
طارق اكيد لا بس 
بصي ياروح شايفه النار اللي هناك دي انا لازم اوصلها 
روح انت اتجننت فاكر نفسك هيرو يما هناويما هناك
طارق ومالك خفتي اوي كده عليا مع اني لو حصلي حاجه هترتاحي 

طارق بيسيب روح وبيمشي وبيوصل للنار 
وبيمسك خشبه وبيولع فيها عشان يبعد الاسد 
الاسد بيجري علي طارق وراح ناتط عليه 

روح بتصرخ طارق 
الاسد بعد ماجرح طارق في بطنه
انتباه لصوت روح وبقي بيجري نحيتها 

روح بتجري من الاسد وعماله تنادي طارق 
ولسه الاسد هينط 
طارق راح بعد روح ودخل بيها في حته زي الكفهف 
الاسد بيحاول يدخل مش  عارف 

روح بخوف طارق بطنك بتنزف 
طارق متخفيش انا كويس 

في الاوقات دي 
أميره وزين بيتمشو مع بعض واكرم بيرقبهم 

اميره انا متشكرا قوي متتخيلش انا انبسط قد اي انهارده اول مره احس اني مش عاجزه 

اميره هو انا ممكن اطلب طلب
زين اكيد 





أميره ممكن توطي شويه
زين بيوطي لأميره وأميرة بتبوس زين من خده
أميره انا متشكرا قوي 

أميره بتسيب زين وبتدخل خيمتها 

أكرم وعملالي فيها الشريفه وانتي طلعتي بتاعت شباب لا وساعة ماتبدي حد عليا تختاري زين 
انا هوريكي

اكرم بيكلم ولدته
اكرم الست هانم بتحب
ام اكرم كنت عارفه انك هتخليها تحبك هو ده ابني
اكرم بقولك بتحب بس مش انا بتحب زين
ام اكرم زين اخو روح 
اكرم ايوه هو
ام اكرم يبقي مفيش غير حل واحد 
اكرم اي هو
ام اكرم البت دي لازم تنتهي لازم نخليها متعرفش ترفع راسها قصاد حد 
اكرم قصدك اي

ام أكرم احنا هنضرب عصفورين بحجر واحد  انت هتغتصب أميره 
اكرم انتي بتقولي اي انا اه نفسي اأذيها بس مش لدرجة اني اكسرها
ام اكرم افهم  يامتخلف انتي لما تغتصبها هتكون حاطط ليها منوم وبعد متغتصبها هنحط زين مكانك
ولازم نخلي طارق وروح يجو علي الرحله بأي طريقه 

اللحظه اللي هتصرخ فيها اميره هي نفس اللحظه اللي طارق هيدخل فيها يلاقي اخته مع زين 

وبكده نبقي ضربنا عصفورين بحجر واحد 
اكرم ازاي بقا احنا كده استفدنا أي 
ام اكرم ماانت بقا الشب الچينتل اللي هيتجوز أميره ويستر عليها وساعتها 



هتعلي في نظر طارق 
وبكده زين يدخل السجن 
وروح هتطلق من طارق 

تعليقات