Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ونس الفصل الاول1بقلم فاطمة حسن


 رواية ونس 
الفصل الاول1
بقلم فاطمة حسن


- كنت عاوز اتقدملك يا ايام لو معندكيش مانع و شايفه إني مناسب 


كانت مسدج جاتلي على الواتساب من ابن خالتي حسيت ان الزمن توقف 


عند اللحظه دي ،أنا و يونس طول عمرنا صحاب و اخوات و دايما مع بعض


 بس مجاش في بالي ان يبقى شايفني زوجته مش بس صحاب و اخوات ...



. مكنتش عارفه ارد بأيه فسكت شوية و بعدين رديت


= بس انت مش بتحبني اصلا و بتحب بنت تانيه 

- بس أنتِ بتحبيني 

= ايوه بس دا حب صحاب و اخوات 

- تمام


قال كدا و سكت معرفش هو انا قولت حاجه غلط و لا هببت اي مش عارفه 

فات وقت طويل بعد الحوار دا و يونس اتغير تماما معايا مبقاش بيجي عندنا و لا بقى بيضحك و يهزر معايا زي الاول  و بقى يتجاهلني و يتجاهل كلامي  و دا مضايقني... مبحبش حد يتجاهلني لأي سبب كان ،و دايما بميل للناس اللي بتحترم رأيي و مشاعري و مبتعملش ضغط عليا ... 


- خمار دا و لا طرحه دا قصير جدا يا استاذة 

اتعصبت و رديت

= على فكرة دا شيء ميخصش نهائيا و مش من حقك تدخل و تقولي اعمل اي و معملش اي انت فاهم 

- في واحده عاقله تعلي صوتها على ابن خالتها 

= ايوه انا لأنك زودتها اووي و عايز تنهي كل حاجه ما بينا ، أحترم صداقتنا حتى 

- تمام يا ايام


قال كدا و كعادته مشي و سابني تايهه، و مش عارفه اعمل اي و لا فاهمه أنا غلطت في من حقي أقول لأ و من حقي ارفض الشيء اللي انا شايفه انه مش مناسبني من حقي أقول لأ!


فات وقت طويل و برضو يونس ما زال قافل مني بشوفه في الجامعه لأنه في سنه رابعه و انا في سنه تانيه و هو حتى مش بيفكر يجي يسلم عليا لغى اننا ولاد خالات و اننا صحاب و كل حاجه 


مبيهونش عليا العِشرة و لا اني انهي علاقتي مع اي حد بسهولة بحس كأن جزء مني سابني و مشي مش مجرد شخص و خلاص.. 


كنت طالعه من الجامعه و وقفني احمد زميلنا في الكليه و كان عايز مني محاضرات لأن مفيش حد كاتب المحاضراا غيري و دي حاجه اتعلمتها من يونس 


- معلش يا ايام كنت عايز اصور منك المحاضرات 

= تمام يا احمد تقدر تاخد الكشكول تصور و تجيبهم 


اخد مني الكشكول و وقف يصور و في الوقت دا كان  يونس خارج و شافنا واقفين فاتعصب و جه ناحياتنا و اتكلم بصوت عالي

- أنتِ واقفه معاه بتههبي اي

= في اي يا يونس احمد بيصور المحاضرات 

- و الله؟!

= انت كدا زودتها اووي يا يونس حقيقي و انا مبقتش قادرة استحمل اسلوبك معايا نهائيا


قولت كدا و خدت الكشكول من احمد  و مشيت روحت البيت 

كنت متعصبه جدا لدرجة ان عيطت... انا بتعصب بعيط بحس ان برتاح 


طول عمري مبحبش حد يعلي صوته عليا او يتسفزني بأي شكل من الاشكال ... 


- جاي هنا تعمل اي

= و أنتِ مالك انا جاي عند خالتي اصلا

- ماما مش هنا ...


جه صوت ماما من المطبخ...... مين يا ايام 

ضحك بشماته و دخل لجوا و هو بيقول 


- دا انا يونس يا خالتو 

= عايز اي يا فقري 

- ريحة المحشي بتاعك جايب اول الشارع

= بطل كدب و هات من الاخر 

- خلي ايام تحن عليا و تسامحني 

= عملت يا منيل 

- مش لازم تعرفي 


هدوء شديد في المكان.... 

قبل ما احس بألم شديد جدا في جنبي و بدأت اصوت بأعلى صوتي 



من شدة الألم اللي كنت حاسه بيه... لحد ما ماما و يونس خدوني و ودوني المستشفى......


                               الفصل الثاني من هنا

تعليقات