Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي الفصل الثلاثون30بقلم شروق خالد


رواية صغيرتي 

الفصل الثلاثون30

بقلم شروق خالد




شهد.. وهي تبكي انا لازم اتصرف لازم يمشي من هنا وبعدين بقا في المصيبه دي هو انا كونت ناقص انت كمان يا خالد


______________________فلاش باك______________


___

اسد. وهو يكتف شهد في السرير انا هعرف احد حقي منك كويس وهعرف مين اللي انت بتكلمني عليهم دول ماشي يا قطه انا رايحه اجيب الزفت التاني

شهد.. شاهين وخالد محدش هسيبك انت سامع


اسد... ما شاء الله انتين ليه ان شاء الله انا اللي اعرفه انك مقطوعه ويضربها بلقلم وعامله نفسك شريفه صح 

شهد.. انا اشرف منك ومن اللي حابتك 

اسد.. وهو يضربها برجله اخرسي امي اشرف من ناسك كلهم انت سامعه انا هجيب الزفت التاتي واجي اخد حقي منكم ومنهم اللي انت ماشيا معاهم دول كمان 

_____________________عوده من الفلاش باك_____________


عبدالعزيز .. انا مش عارف دماغ جلال شغاله اذاي ده ناوي يجنيني 


زينب.. ولا انا ده كان رافض جواز شاهين من رقيه ودلوقتي هو اللي عايز يجوز خالد ما كان سابه برحتو يتجوز هو ادم شهد رافضه الجواز منه


عبدالعزيز.. ده انا صدقه ما اقتنع انه شاهين بيحب رقيه وبعد ايه وكمان شهد بتحب خالد وكده نحنا ممكن نعيد حكايه وفاء فتحي تاني


زينب.. بس دلوقتي هي ليه رافضه الجواز مش فاهمه حاجه خالص هي البت دي عايز ايه


عبدالعزيز.. مش مهم هي عايز ايه المهم .. جلال ناوي علي ايه

--------------------------------

في غرفه خالد وهو يجلس علي السرير خزين من شهد 

يخرج التلفون ويفتح علي صوره لي شهد انتي ليه بتعملي كده معايا انا اه غلط بس ده عصب عني والله انا كونت حاسس بنار في قلبي لمه الزفته اللي اسمها فاطمه قالت عليكي الكلأ ده كونت





 مشلول مش عارفه اتصرف ويب*كي ده من حقك انتي تزعل*ي بس مش كده ارجوكي اعملي اي حاجه انا مش هقدر اعيش من غيرك ويحضن التلفون وينام 

_________________________

في صباح 🌤يوم جديد الكل علي السفر 

جلال.. وهو يدخل البيت

جلال.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

عبدالعزيز.. وعليكم السلام اتفضل يا خوي

جلال.. الف هنا وشفا بس انا كونت حايب العروسه لي خالد ولدي

شهد.. وهي تنزل علي السلم وتسمع الكلام 

وتقف مره واحده 


خالد.. ايه


جلال... يلا بينا علي شان انا خت معاد من ابوها وهم مستنين دلوقتي 


عبدالعزيز.. دلوقتي يا جلال 


جلال.. لا في مشوار كده وبعدين هنروح لي العروسه بس يلا 


خالد.. وهو ينظر الي الجميع حاضر ويقوم مع جلال 


شهد.. وهي تطلع على فون وهي بت*بكي 

-----------------------------------

جلال... عرفت ولا لسه


خالد.. وهو ينظر اليهم بصدمه انت بتقول ايه يا جدي 


جلال.. ده اللي عندي هتعملو وانت ساكت 


خالد.. بس يا جدي 


جلال. خلص الكلام 


بعد مرور خمس ساعات يرجع جلال وخالد الي البيت 


عبدالعزيز.. عملت ايه


خالد..هو ينظر الي شهد بصراحه يا جدي البت حلو اوى وانا مواقف نخنا هنعمل الفرح في مصر بس الخطوبه هتكون هنا 


جلال.. الف مبروك يا ولدي بس ابه تعالي من وقت لي التاني


خالد.. ده شرف ليه يا جدي صح هي طلبت يكون ليها بيت هنا في البلد 






جلال.. ساهله قوي انتا عايز بيت جاهز ولا انت اللي تعمله علي زوقك 


خالد.. لا هي اللي هتختار نحنا اتفقنا كل حاجه تكون مشتركه بينا


شهد.. وهي تنظر اليهم بغل والله ده كله في يوم واحد ليه سندريلا وانا معرفش 


جلال.. بصراحه اليت تستاهل كل حاجه ده انتي ما شفتهاش ده انا لو ينفع كنت اتجوزتها انا بس اقول ايه جات متاخر شويه 


خالد... هههههه لا انت اللي استعجلت وجيت بدري شويه ههههههه


جلال.. تحبي تشوفي صورتها 


شهد.. بزعل لأ وتقوم 


خالد.. شهد استني انا قولتها ان اختي هتاجي معايا تنقي كل حاجه 


شهد.. اختك 


خالد.. اه 


شهد.. وهي تصرخ وتضرب رجلها في الارض


تلفون خالد يرن 


جلال.. مين


خالد.. دي دي بعد اذنكم ويطلع علي فوق ويعلق الباب


شهد.. وهي تنظر اليه وتطلع خلفه وتنظر يمين وشمال وتذهب الي اوضت خالد

خالد... هههههههه لا كفايا ده انتي دمك عسل هههههههههه

شهد.



             الفصل الواحد والثلاثون من هنا



تعليقات