Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقب عانس الفصل الخامس5 بقلم هاجر حسين

     

 رواية لقب عانس 
الفصل الخامس5 
بقلم هاجر حسين

هشام..متخافش احلام انهارده هترجع ست مش بنت لأمها


خالد.. عشان  تحرم تقف قصاد جابر واولاده تاني
احلام وامها بيبقو 



كلهم في  القاعه بتاعة الفرح وهاله جمب عادل في الكوشه 




وعماله تبصله بنظرات كلها احترام

(الفرح بيخلص وام احلام بتركب مع هاله وبتبقي عارفه ان احلام وراهم)
احلام..بتنسا حاجه جوه القاعه بتروح تيجبها وبتطلع عشان تركب عربيتها بتلاقي اللي بيخدرها وبتحسش بنفسها بعد كده 

(في ڨيلا جابر)
خالد..اما نشوف الظرف بتاع الحلوه خالد بيفتح الظرف بيلاقي معلومات عن احلام
خالد...احلام عبد اللطيف السن 31سنه تلقب بـ #لقب_عانس تكره الحب وتحبه ايضا 
خالد بيقراء الجمله دي وبيفتكر لما كانت احلام معاه وبتقول كل حاجه وعكسها 
خالد..وكمان في صوره اما نشوف الحلوه شكلها عامل ازاي 
خالد..بيدور الصوره وبيلقيها صورة احلام وبيبتدي يفتكر لما كانت بتقوله انا بجيلك كل يوم حظر فظر انا مين 
وبيعرف انها كانت قصدها اسمها وان اسمها احلام 
بيقعد يفتكر كل تفصيله وان حاسس انو حبها وفجأة بيصحا علي الواقع 





خالد...ازاي ازاي البني ادمه اللي خلتني احس معاه احساس حلو انا بنفسي اللي هخليهم يغتص،بوها انهارده 
خالد..فجأة بيلاقي الباب بيخبط 
خالد..ادخل 
مراد...برضو عملت اللي بابا طلبه وطلعتوني صح انتو ليه مش قدرين تفهمو ان اللي بيغلط لازم يتعاقب وان انا غلطت في حقك الشب ليه مخلتنيش اتعاقب 
مراد..صدقوني هيجي يوم وتندمو وانت ياخالد يالي مفيش في قلبك ذرة حب اليوم اللي هتحب فيه هو نفس اليوم اللي هتتعقب فيه 
خالد..بيصرخ في مراد وبيخليه يطلع بره وفي ثواني بيبقي متصل بأهشام 
خالد..وقف كل حاجه دلوقتي البنت ترجع بيتها انت فاهم
هشام..هو لعب عيال ولا اي
خالد..بغضب بقولك وقف كل حاجه 
هشام بيقفل مع خالد وبيتصل بالمغتصب،ين لكن التليفون بيبقي مقفول...وبيرجع يتصل بخالد تاني
هشام...التليفون مقفول ياخالد وشكلهم بينفذو
خالد..ابعتلي الموقع بسرعه انت فاهم 
خالد بيطلع ياخد عربيته وبيبقي بيسوق بسرعة البرق وعمال يفكر في احلام وفي كل لحظه كان بيشوفها فيها

في بيت هاله 
الأم..خلي بالك من هاله يابني 
عادل..دي في عنيا متقلقيش 
الأم بتنزل وتسيبهم وتمشي 
الباب بيتقفل علي عادل وهاله 
عادل بيقرب من هاله وهاله خايفه بس غمضت عنيها 
وفجأة هاله بتصرخ




 جامد ولقت ايد بتتحط علي بوقها وايد مسكها من شعرها بعنف لدرجة ان شعرها كان بيتقطع في ايد عادل وفي ثواني  كان  شالها ودخل أوضة النوم




ورميها علي السرير
هاله..عادل انت اتجنينت انت نسيت ان انا حامل انت بتعمل كده ليه 
عادل..لا منستش منستش اي حاجه انت عملتيها فيا
هاله..بس انا معملتلكش حاجه انا حتي مكدبتش عليك
عادل..اوعي تفتكري اني بكلم علي حملك وانتي اتسترت عليكي




انا عارف كل حاجه كنت بشوفك كل يوم قصاد عيني وهو بيحب فيكي كنت بحاول ابعده عنك لكن ديما كنتو بتقربو من بعض 



هاله..انت اللي كنت بتجرح ايد أدم 
عادل..ده اقل حاجه تتعمل عشان قرب منك حولت افرق مبينكوم كتير 



واعمل مشاكل لكن مفيش فايده وفي يوم تعبت يوم واحد تعبت فيه روحتي مسلماله نفسك ياخاينه 
وبيروح ضارب هاله بالقلم علي وشها 


هاله..ااان ان انت اللي.....
عادل..اللي اي قتل، ته صح قصدك كده 

عادل..ايوه انا اللي قت،لت أدم انا اللي لعبت في الطياره وبسبب كده أدم مات 
هاله..بصريخ وضرب في عادل لا لا ليه حرمتني منو عملتلك اي 
عادل..عملتيلي اي محبتنيش زي مابحبك ليه بس ده 


مش وقته ده وقت دخلتنا انتي نسيتي ان انهارده دخلتنا 


هاله..عماله بتفكر ومش عارفه تعمل اي عادل قدمها مش متزن نفسيا وممكن يعمل فيها اي حاجه 

هاله هديت وابتديت تتكلم معاه بهدوء عشان تكسبه 



هاله..انت بتقول اي عادل انا حامل خلينا نأجلها لبعدين 


عادل بيغضب اكتر وبيفتكر انها حامل 

عادل..صح معاكي حق حامل 
عادل..العيل ده لازم ينزل وبيبتدي يقرب من هاله
هاله..ينزل يعني اي 


عادل انت بتقرب عليا وبتبصلي كده ليه عادل متقربش مني عااااااادل....

                     الفصل السادس من هنا    

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات