Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي القريب الفصل الثاني2بقلم شهد هاشم


رواية حبيبي القريب
 الفصل الثاني2
بقلم شهد هاشم


بيقرب منها وبيحط الجاكت بتاعه علي شعرها وبيقولها 
محمود .هنا مش زي تربية امك 
امل . مسمحلكش تغلط في ماما 
محمود .امال هيا لي غلطت مع عمي وخا*نت ابوكي 
امل. انت مستحيل تكون انسان عادي انت مر*يض 
محمود بيمسك ايدها وبيقولها .بت انتي اتلمي انتي هنا في بيتنا يعني تحترمي نفسك 
جد امل ومحمود بيطلع ليهم 
عزيز .ازاي تمسك ايد البت كده يا محمود 
محمود بيسيبهم ويمشي . ابقي اسالها شوف هيا عملت اي 
بتحكيله علي الحوار اللي لسه حاصل بينها وبين محمود 
عزيز .مهما كان مينفعش انك تغلطي في ابن عمك الكبير 





امل. بس هو غِلِط في ماما 
عزيز .كنتي جيتي وقولتيلي وخدت ليكي حقك
امل. انا اسفه يا جدو 
عزيز .يلا يا حبيبتي نامي النهارده كان يوم صعب عليكي اوي 
بتصحي من النوم بتلاقي البيت كله ؛ اللي بيخدموا فيه وأهل البيت ذات نفسهم بينضفوا وفي انوار في السقف 
امل . جميله
جميله اخت محمود .صباح الخير يا اموله
امل .صباح الخير يا حبيبتي ؛ انتوا بتعملوا اي 
جميله .دي خطوبة محمود النهارده 
امل. دي مين الع*بيطه اللي توافق عليه دي 
محمود من وراها .احسن منك علي الاقل ابوها وامها ناس متربيين اتجوزوا في العلن مش زي امك 
امل بتدخل اوضتها جري وبتقفل الباب علي نفسها من اللي سمعته منه وبتكلم نفسها ازاي هو شخص كده ؛ لي كل شويه يجيب الموضوع ده وانا اصلا مليش ذنب فيه 
في حد بيخبط علي الباب فبتمسح دموعها وبتفتح 
زياد . اذيك
امل. انت تعرفني 
زياد .كنت اعرفك وانتي صغيره 
امل. امتي ده 
زياد . كان باباكي ومامتك عايشين هنا وانتي كنتي قدام عيني اربع سنين كامله 
امل .اول مره اعرف انو كنت عايشه هنا 
زياد .بصي دي صورتنا مع بعض واحنا صغيرين 
امل. اه فعلا ؛ اسمك اي بقي
زياد وهو عاوز يضحك امل  وبيحط ايده علي قلبه بتمثيل .ازعل لا بجد هزعل مش عارفه أسمى 
امل بضحك بصوت عالي.خليني اخمن اسمك 





بيدخل عليهم محمود
محمود .الله الله ؛ عاوزه كمان تقربي من  اخويا زي ما امك عملت بالظبط وقربت من  عمي واتجوزته  
زياد .محمود انت بتقول اي بس 
محمود .لا مش بس وانت عارف كويس مين هيا مامتها يا زياد 
زياد .قولتلك يا محمود بس ؛ اجهز لخطوبتك اللي كلها كام ساعه وتبتدي
محمود .لو فاكره انك ممكن تاخدي حد وتتجوزيه من هنا ده مستحيل 
محمود بيمشي وزياد بيكلمها 
زياد .امل علي فكره محمود مش كده خالص هو بس يمكن متوتر من خطوبته النهارده أو لسه متعودش عليكي 
امل بعياط .انا بكر*هه 
زياد وهو عاوز يخليها تضحك .برده مقولتيش اسمي اي 
امل. سمعته من اخوك 
زياد .اه صح اي الغباء بتاعي ده  ؛ بينده لجميله 
زياد.عندك فستان مناسبه يا امل 
امل. مش هحضر الخطوبه 
زياد .هتبقي معايا انا ملكيش دعوه بيه
امل. يا زياد 
زياد.ها بقي عندك فستان ولا لأ 
امل. اه عندي كنت جايبه معايا واحد علشان كانت ماما قايلالي قبل ما اجي هنا 
زياد .طيب حلو اوي أنا هخرج دلوقتي ونبقي نتقابل في الخطوبه تحت 
معاد الخطوبه بييجي وهيا بتنزل من علي السلالم بفستانها الضيق من عند وسطها ونازل علي واسع اكإنها اميره بالظبط 
زياد بييجي لآخر سلم هيا هتنزل عليه وبيمد ليها ايده





امل بتمسك ايده وبتبتدي رقصة رومانسيه بين محمود وخطيبته وزياد بياخدها من أيدها وبيخليها ترقص معاه 
محمود اول ما بيشوفهم بيفضل مركز مع امل اوي وايد زياد اللي متحاوطه حوالين وسط امل 
جهاد خطيبة محمود .مين دي مركز معاها لي كده 
محمود مشغول بأمل وحتي مردش عليها
جهاد .محمممود 
محمود . نعم
جهاد .في اي 
محمود بيسيب جهاد لوحدها وبيروح لامل وبياخد أيدها بسرعه رهيبه وبيطلع برا وفجاه بيمسكها من وسطها وبعدها . 



                             الفصل الثالث من هنا

تعليقات