Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب ام انتقام )الفصل السابع7بقلم اسماء طلعت


رواية الحب ام انتقام 
الفصل السابع7
بقلم اسماء طلعت


في كافية.............
سليم:نورت يا صاحبي وحشتني والله
معتز(صاحب سليم اللي كان في مصر):والله وانت يا صاحبي بس انت سافرت ونسيتني خالص يا عم 


سليم:والله يا صاحبي على ما استقريت هنا وكنت مشغول الفتره اللي فاتت في تحضيرات فرحي والجواز بقي 
معتز:انت اتجوزت امتي ومين يا سليم ومش قولتلي
سليم:الموضوع حصل بسرعه والله يا صاحبي الموضوع مش زي ما انت مفكر 
معتز:امال ايه الموضوع فهمني يا سليم 
سليم:بنت اتعرفت عليها في المطار وانا مسافر واهنتني ولما جيت فرنسا اتقابلنا كذا مره واهنتني تاني ف انا حبيت انتقم منها وقربت منها بس عرفت ان هي بنت محمد الحريري
معتز:انا مش فاهم حاجه
سليم:محمد الحريري اتجوز واحده اسمها منال وخلف منها ملك اللى هي مراتي دلوقت وبعد عشر سنين اتطلقوا وملك ومامتها سافروا فرنسا هنا ومعرفش ايه سبب الطلاق وبعد كدا محمد الحريري كان اتعرف على ابويا الله يرحمه وبقوا قريبين من بعض وفتحوا شركه معا بعض بس  طمعه وجشعه وغيرته من ابويا علشان هو كان اغني منه والناس كلها بتحبه وبتقدره وبتسمع كلامه ف حس ان هو مش ليه لازمه في الشركه فقرر ياخد كل حاجه ملك ابويا سواء فلوس او شركه حتي انا وامي فقتل ابويا وخبي جريمته وقرب مني انا وامي على اساس ان والدي كان بيوصيه علينا دايما وان عايز ياخد باله مننا لاننا ذكره من والدي ليه وبعد فتره طلب من امي الجواز ووافقت لحد هنا كان كويس معانا بس بعد الجواز كل حاجه اتغيرت كان كل يوم ضرب واهانه وشتيمه ليا و لامي وغصب امي تتنازل عن كل الورث اللى اخدناه من ابويا كل فلوسنا والشركه حتي البيت اللي اتربيت فيه ولما امي سمعته بيحكي لحد في التليفون عن ان هو السبب في موت والدي وراحت تواجهه وقع امي من علي السلم وامي جالها شلل نصفي وبقت قاعده على كرسي متحرك وهددها ان لو عرفت حد هيأذيني ومش بس كدا حط امي في مصحه امراض عقلية وقال ان هي مجنونه وانا فضلت قاعد معاه كان عندي في الوقت دا 15 سنه وفضل طول الوقت ضرب واهانه وشتيمه ليا وعدي 4 سنين ووالدتي في المصحه بتتعامل معامله المجانين واتفق معا دكاتره تدي امي ادويه غلط تخليها تشوف هلاوس وتتخيل حاجات مش بتحصل وبعد ال4  سنين دول خلاص مش بقي قادر عليا ولا يقدر يضربني ولا يغلط فيا لان كبرت ومبقتش نفس العيل الصغير اللى كان بيخاف منه ف طردني من البيت وانا حاولت ادور على شغل بعد ما طردني واشتغلت في شركه هندسه للديكور ك متدرب لحد ما 





اتوظفت خلاص في الوظيفه وكنت باخد مبلغ كويس ف روحت وخرجت امي من المستشفي وحطيتها في مستشفي لدكتور كان صاحب والدي ولكن كان بعد ايه كان الوقت اتأخر خلاص وحالت امي بتسوء اكتر واكتر لحد ما جه اليوم اللى خليتني اوعدها ان مش هنتقم منه وماتت امي بعدها محمد الحريري كان سبب خسارتي كل حاجه كانت حلوه في حياتي وانا هخليه يندم على كل دا وهخسره كل حاجه 
معتز: ازاى دا كله يا صاحبي دا مش بني ادم دا شيطان انا كنت اعرف ان في مشاكل بينكم بس مكنتش اعرف دا كله ليه يا صاحبي مش حكيتلي وشايل الهم دا كله لوحدك 
سليم:وبعد ما احكي يا صاحبي ايه اللي هيتغير في حاجه هترجع زي ما كانت المهم انت قاعد قد ايه هنا
معتز:انا هسافر بكرا الساعه 3 بالليل انا  جيت اشوفك واطمن عليك لان مش عرفت اوصلك  بعد اخر مكالمه بينا وكنت خايف عليك وفي حاجه كمان عايز اقولك عليها 
سليم: حاجه ايه
معتز: محمد الحريري هنا في فرنسا وعارف انك هنا واتواصل معايا وقال ان عايز يوصلك ضروري 
سليم: وانا موافق انا مش بقي في حاجه اخاف اخسرها هو خسرني كل حاجه ومش بقي فيه حاجه يهددني بيها وجه وقته هو يخاف يخسر كل حاجه عنده  المهم تعالي بكرا البيت نقعد شويه قبل ما تسافر لما اروح هبعتلك اللوكيشن
معتز: تمام يا صاحبي وبالمره نتعرف على الست ملك
سليم: معتزززز
معتز: خلاص يا عم بهزر
يغادر معتز ثم يركب سليم السيارة ويذهب الي المنزل 
في مكان ما.........





محمد الحريري(والد ملك) يتكلم في الهاتف ويقول:وصلت ل ايه 
شخص ما:كل توقعاتك كانت صح 
محمد الحريري: تمام طيب نفذت اللي قولتلك عليه 
شخص ما:اه كل حاجه جاهزه نص ساعه ونتقابل في المكان اللي اتفقنا عليه 
محمد الحريري:تمام
يذهب محمد الحريري الي مكان مهجور ويقابل شخص ما ويعطيه هذا الشخص ظرف ثم يغادر
نروح لسليم.......
وصل سليم الي المنزل ولكن لا يجد ملك في المنزل ف يخرج سليم هاتفه من جيبه ويتصل بملك ولكنها لا ترد
نسيب سليم شويه ونروح لملك.......
يرن هاتف ملك فتقول ملك: برضوا مش هرد دلوقت يا سيلم هسيبك كدا تتعلم الادب وتعرف ان الاسلوب دا مش معايا لازم تبطل اسلوب الامر دا
في منزل سليم....
يظل سليم يحاول الاتصال بملك الى ان اجابت عليه واخيراا
سليم:ملك انتي كويسه انتي مش بتردي ليه انتي فين 
ملك:في ايه سليم اهدي شويه هو انا مش قولتلك ان هخرج 
سليم: لا انتي مش طبيعيه والله انتي عايزه تجننيني اكيد ابعتي الزفت اللوكيشن يا ملك وانا هاجي اخدك وحسابنا لما نروح
ملك: لا انا هوقف تاكسي واجي
سليم:قولت ابعتي ام اللوكيشن يا ملك متعصبنيش
ويفصل الهاتف في وجه ملك دون ان يستمع الي ردها 
تبعت ملك اللوكيشن لسليم وتنتظره 
يصل سليم الى الكافيه الذي توجد فيه ملك ويحاسب على الاشياء التي طلبتها ملك ويشد ملك من يدها ويذهب الي السياره 
ملك:سليم ايدى ...سليم ايدي بتوجعني
سليم: ادخل العربيه
تدخل ملك الى العربيه ويدخل سليم ايضا 
ملك:سليم
يقاطعها سليم قائلا: مسمعش صوتك يا ملك لحد ما نوصل البيت ونبقي نتحاسب  وبعدين ايه الزفت اللى انت حطاه في وشك دا مش قولت مفيش ميكب اب تاني يتحط بس كلامنا في البيت مش هنا
يصل سليم وملك الي المنزل ويدخل سليم ملك ويغلق الباب 
سليم بعصبيه :انا قولت ايه قبل ما اطلع
ملك باستهبال:قولت ايه
سليم بعصبيه: انتي هتستهبلى مش قولت متتنيليش تنزلى من البيت 
ملك: وانا حره يا سليم يعني انت تخرج وتروح وتيجي زي ما انت عايز وانا افضل قاعده مستنيه حضرتك لا مش انا يا سليم اللي تعمل كدا وبعدين انت مضايق ليه ما احنا جوازنا على ورق بس مش اكتر مفيش حب ولا علاقة زج وزوجه متضايق ليه انت بقي وخايف عليا ليه
يمسك سليم ملك من شعرها
ملك:سليم اه شعري..سيبني يا سليم
سليم:اللى اقوله يتسمع يا ملك علشان مش تندمي بعد كدا وكلامي مش هعيده تاني ولو شوفتك خرجتي تاني يا ملك وحطه ام الميك اب الزفت دا سواء كنتي معايا او لا هتزعلى ومش هعيد كلامي تاني ادخل امسحي الزفت دا 
تغادر ملك وتدخل الى الحمام وتغير ملابسها وتمسح الميك اب اللى كانت حطاه ثم تدخل الى الغرفه فتجد سليم جالس علي الكرسي فتذهب له وتقول :سليم ممكن توصلني بكرا عند ماما
سليم: ليه ما مامتك كانت هنا النهارده
ملك:هي طلبت مني ان اروحلها ضروري
سليم: ان شاء الله بس اعملي حسابك هتيجي بدري علشان معتز صاحبي هيجي بكرا يسلم عليا علشان هيرجع مصر تاني 
ففهمت ملك ان سليم لما خرج كان معا معتز ثم قالت: تمام هبقي اجي بدري
ثم نام سليم وملك 
في الصباح........
ملك:سليم يا سليم اصحي اووووف سليم اصحي
سليم: خير نعم في ايه الواحد مش بقي عارف ينام في ام البيت دا
ملك:انت مش قولتلي انك هتوصلني عند ماما 
 ينظر سليم اللى الساعه ثم يقول:الساعه لسه 7 يا ملك ارحميني هو انتي بتعملي كل دا قصد
ملك:انت لسه هتقوم تلبس وانا كمان هلبس ف على ما نخلص هتبقي الساعه 9 
سليم: حاضر يا ملك قومت




يلبس سليم وملك ملابسهم ويغادروا الى منزل منال والده ملك وعندما وصلوا وقف سليم ب سيارته امام المنزل وقبل ان تنزل ملك من السيارة يقول لها سليم: لما تخلصي رني عليا علشان اجي اخدك وفي الطريق نبقي نشتري حاجات للاكل نبقي نحطها لمعتز اما يجي 
ملك: حاضر
تنزل ملك من السيارة وتدخل الي منزل والدتها ويغادر سليم بسيارته ثم يلاحظ هاتف ملك بجانبه فيرجع لكي يعطيه لها 
عندما يصل سليم الى منزل والده ملك يري من النافذه محمد الحريري داخل المنزل جالس معا ملك ووالدتها فيغضب سليم ويغادر الى منزله ويظل يفكر هل كان تعرفه على ملك وكل المواقف اللى حصلت بينهم صدفه ام خطه من والد ملك وملك كانت تساعده في تنفيذها هل كانت ملك تضحك عليه كل هذه الفتره 
في منزل والده ملك.......
ملك: هو بيعمل ايه هنا يا ماما ليه جاي بعد السنين دي كلها ليه رجع من تاني حياتنا...اخرج من حياتنا بقي كفايه اللى شوفناه منك
منال:اهدي يا بنتي هو طلب يشوفك علشان عايز يقولك حاجه وبعدها انت تقرري تسامحيه ولا لا 
محمد(والد ملك):اسمعيني يا بنتي ل اخر مره وبعدها اي قرار انتي تاخديه انا مش هناقشك فيه
ملك:اسمع ايه مش عايزه اسمع حاجه اطلع من حياتنا بقي مش عايزه اشوفك تاني 
محمد(والد ملك):ملك انا عندي كانسر وقدامي كام شهر بس اللي هعيشهم وجيتلك علشان اعوضك عن كل اللي عملته معاكي وعايزك تسامحيني قبل ما اموت عارف ان مستهلش انك تسامحيني بس اعتبريها اخر امنيه ليا قبل ما اموت وعايزك تنفذيهالي انا مش عايز رد منك دلوقت فكري برحتك ولما تاخدي قرارك كلميني وانا هستني قرارك زي ما يكون بس عايزك تعرفي ان ندمان ونفسي تسمحيني 
ملك:وانا المفروض اصدقك صح
محمد(والد ملك): دي كل التحاليل والاشاعات التي تثبت ان عندي كانسر انا خلاص ندمت يا ملك صدقيني انا همشي دلوقت زي ما انتي عايزه بس هستني ردك
يغادر والد ملك ثم تتكلم ملك معا والدتها
ملك: ازاي سمحتيله يدخل يا ماما ويرجع حياتنا من تاني 
منال: يوم فرحك انتي وسليم لما رجعت البيت لقيت حد بيرن الجرس لقيته هو وقالي نفس الكلام اللى قاله ليكي وقال ان عايز يشوفك ويسمع رأيك 
ملك: رأي في ايه يا ماما اوعي تكوني صدقتي الحوار اللي هو بيعمله علينا دا دا بني ادم مستحيل يتغير وحتي هتلاقي كل التحاليل والاشاعات دي مزوره
منال: وهو هيعمل كدا ليه بس يا بنتي ما هو كان بعيد كل السنين دي عننا ودلوقت لما حس ان خلاص مش بقي ليه وقت في الدنيا بيحاول يكفرعن اخطائه 
ملك:معرفش يا ماما وانا مش هسامحه مستحيل اسامحه انا اتأخرت ولازم امشي في ضيف جاي لسليم النهارده 





تفتح ملك حقيبتها لتخرج هاتفها لتتصل ب سليم فلا تجده فتعرف انها قد نسيته في السيارة فتأخد هاتف والدتها وتتصل به ولكنه لا يجيب 
ملك:خلاص انا هوقف تاكسي وامشي انا يا ماما سلام
تذهب ملك بالتاكسي الي منزلها هي وسليم وتدخل البيت فلا تجد سليم في الريسبشن فتدخل اوضه النوم فتري سليم بداخلها وقد كسر كل شئ يوجد بها 
ملك بخوف تجري علي سليم وتقول: سليم مالك انت كويس ايه اللي حصل
يضرب سليم ملك بالقلم ويمسكها من شعرها ويقول: بقي بتضحكي عليا انتي وهو وتستغفليني وكل دا بتلعبوا بيا اكيد كانت خطه منه ان يخليني اقابلك في الطياره وبعد كدا اقابلك هنا كل دا مكنش صدفه كل دا خططتوا ليه معا بعض 
ملك تقول وهي تبكي : اااااه سليم سيبني انا مش فاهمه حاجه 
يرمي سليم ملك علي السرير ويقول:انا هخليكي تندمي 
 ويقترب سليم  منها وهو لا يري شئ غير غضبه ويحاول ان ي*غ*ت*ص*ب*ها وملك تبكى وتتوسل له ان يتركها فيأتى مشهد في عقل سليم ومحمد الحريري يفعل نفس هذا الموقف معا والدته فيفوق سليم من غضبه ويخرج الي الريسبشن ويترك ملك ملقاه على السرير تبكي (انا رواياتي محترمه ميحصلش فيها العيب😂😂)
 ويقول سليم :لا انا مش شبهه ومش هبقي شبهه لو عملت كدا هبقي فرقت ايه عنه
تخرج ملك خلف سليم وتقول:سليم طلقني
سليم:نعم... انتي بتقولي ايه
ملك:بقولك طلقني يا سليييم دلوقت حالا
سليم:انا اطلقك بمزاجي مش بمزاجك انتي ولما اخلص اللي عايزه منك واحققه هطلقك انا اصلا مش بقيت طايقك ولا طايق اشوفك
ملك:بس اللي انت عايزه مش هتعرف تحققه بيا يا سليم ومش انا الشخص اللي هتعرف تاخد انتقامك بيه علشان انا مش نقطه ضعف محمد الحريري اللي عايز تنتقم منه انا مش عارفه هو عمل معاك ايه بس انا مش شوفته من 11 سنه من وقت انفصاله هو وماما وانا مش شوفته ومعرفش انت ليه بتقول ان متفقه معاه
سليم: ومين اللى كنتي انتي ومامتك قاعدين معاه النهارده مكنش هو صح انا شوفتكم بعيني
ملك: شوفت ايه يا سليم 
سليم:امشي يا ملك من قدامي دلوقت
ملك بعياط:لا مش همشي يا سليم وهتكلم وانت هتسمعني مش انا يا سليم نقطه ضعفه ولا هيفرق معاه اى حاجه تعملها معايا مش انت كنت بتسأل عن الحرق اللى ف كتفي دا من ايه الحرق دا بسببه كل دا علشان كسرت بس فازه كانت غاليه ف حب يعاقبني ف سبب ليا الجرح دا في ايدي ومش فرق معاه عياطي ولا وجعي انا معرفش هو عمل معاك




 انت واهلك ايه بس زي ما اذاكم اذاني انا وامي كان طول الوقت تعذيب وضرب واهانه لامي وليا وكان بني ادم قاسي مش فارق معاه حد واخر ما تعبنا من كل اللى بيعمله فينا روحنا ل جدي وقف جنبنا وسفرنا ل هنا وطلق ماما منه ومش شوفته لمده 11 سنه يا سليم والنهارده لما روحت لماما لقيته هناك  كان جاي يتأسف وندمان على كل اللى عمله معانا وانا حاولت اطرده وهو كان 




رافض يخرج من غير ما اسمعه وكان مصر ان اسمعه وكان بيقول ان بقي ليه اشهر بسيطه ويموت بسبب الكانسر وان في المرحله الاخيره بس انا مش صدقت قصته دي لان هو طول عمره بني ادم اناني ومش بيفرق معاه غير مصلحته ومستحيل يتغير 







انا معرفش هو عمل ايه معاك ومعا اهلك بس انا مش هنفعك في حاجه يا سليم وبعد اللى حصل النهارده يا سليم مش عايزاك في حياتى انت مكنتش تفرق حاجه عنه النهارده ضربتني وكنت بتحاول ت*غ*ت*ص*ب*ني 
سليم:ملك اسمعيني 
تقاطعه ملك قائله:طلقني يا سليم بقولك
سليم: لا مش هطلقك يا ملك 





خرج سليم من المنزل وفي داخله بركان من الغضب وشياطين العالم امام عينيه واخذ سيارته وغادر وملك تراقبه من نافذه المنزل وهي تبكي 
في السيارة يتصل سليم ب معتز ويقول له :معلش يا معتز مش هعرف اشوفك النهارده 
معتز:ليه حصل حاجه ولا ايه انت كويس
سليم:مفيش حاجه هبقي احكيلك بعدين 
معتز:حاضر يا صاحبي
سليم: ابقي طمني عليك امال توصل 
معتز:ماشي يا حبيبي سلام
سليم:سلام 
يذهب سليم الي مكان هادئ لكى يفكر في الذي فعله وكيف الانتقام قد اعمي عينيه حتى ولو للحظات وكيف جعله يخسر الانسانه الذي يحبها في لحظه واحده 
في منزل سليم...........
كانت تجلس ملك وهي تبكي وتفكر في كيف فعل سليم هذا بها وكيف رغبته في الانتقام من والدها قد اعمت عينيه حتي انها لم تفرق معه وهي تتوسله ان يتركها وتقول ملك: مش دا سليم اللي حبيته 
ثم يأتي الليل ولم يأتي سليم للمنزل وملك تشعر بالخوف عندها تجلس لوحدها في الليل وتخاف ثم تقطع الكهرباء تخاف ملك كثيرا فتجلس مكانها على الارض وتقول انا اسفه مش هعمل كدا تاني خرجني يا بابا انا خايفه 
فملك تخاف من الضلمه بسبب والدها عندما اغضبته ذات مره قد اخذها الي غرفه معتمه ووضعها بها واغلق باب االغرفه عليها ولم يهتم ببكائها 
كان هاتف ملك ف يدها فلم تجد نفسها غير انها تتصل ب سليم ليأتي لها ف على الرغم مما فعله ف هي لا تشعر بالامان غير بجانبه
ملك بعياط:سليم




سليم:مالك في ايه بتعيطي ليه ايه اللي حصل
ملك:سليم ممكن تيجي البيت بسرعه
سليم:حاضرهاجي دلوقت سلام
ملك:سليم متفصلش انا خايفه خليك بتكلمني لحد ما تيجي 
يظل سليم يتكلم معا ملك ويحاول ان يهدأها حتي وصل الى البيت



 ودخل الى المنزل فوجد ملك جالسه على الارض تبكي والكهرباء مفصوله فيذهب لها سريعه ويجلس بجانبها على الارض ويأخذها في حضنه




 ويطمأنها انه بجوارها وان لا تخاف وبعد وقت ليس بطويل تأتي الكهرباء فيأخذ سليم ملك ويجعلها تجلس على الكرسي ثم يقول:انتي كويسه
ثم اومأت ملك برأسها دليلا على انها بخير 
ثم يمسك سليم يدها ويبوسها ثم يقول:انتي ليه مش قولتيلي انك بتخافي تقعدي لوحدك بالليل وانك بتخافي من الضلمه 
ملك:سليم ممكن تبعد عني 
سليم:لا مش هبعد عنك واسف على اي حاجه علملتها وعلى كل




 لحظه زعلتك فيها واوعدك ان هعوضك عن كل لحظه حزن عشتيها بسببي بس سامحيني واديني فرصه



 واحده وبوعدك هستغلها ومش هضيعها انا بحبك يا ملك بس كنت بعاند معا نفسي وبكابر 
                           الفصل الثامن من هنا                                  
                                

تعليقات