Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايات بنات ) الفصل الثلاثون30الاخير بقلم نجمة براقة


رواية حكايات بنات 

 الفصل الثلاثون30الاخير 

بقلم نجمة براقة


عز


فتحت عيني، لقيتها جمبي وبتبصلي بإبتسامة.. قومت مفزوع وانا مش مستوعب اذا كُنت لسه نايم ولا بحلم.... بعدين مديت ايدي عشان اتاكد، ولمست وشها طلعت حقيقيه الحمدلله


عز _ احم.. انتي هنا 

أمنية بإبتسامه_ انا سمعت انك كنت عندي انا وتعبانه قولت اردهالك 

عز _ جيتي علشاني 

أمنية _ ايوة 

عز _ لو اعرف انك هتيجي كنت تعبت من زمان 

أمنية _ انت ليه عملت في نفسك كدا،  مش  حرام عليك

عز _ عملت ايه  

أمنية  _ كنت  هتنـ.تحر 

عز باستغراب _ انا 


أسامه يدخل فجأه _ جبببتلك الدوا حمدالله على السلامة يا غالي 

عز _ متشكر، بس انا  نفسي  اعرف  ايه حصلي كنت كويس

أسامة بمقاطعه_ اللي حصل انك نسيت ربنا وكنت  عاوز تموت نفسسسك يا خااالو مش  حرام  ..  امنيه ما تعملي شاي علشان  لازم  يشرب الدوا مع  الشاي 

أمنية _ حاضر... وبتمشي 


عز _ مالك شكلك  مش  مريحني 

أسامة يقعد جمبه ويحط ايده على كتفه_ انت كنت  هتنـ.تحر ولا  نسيت 

عز _ انا  انتـ.حر 

أسامة _ ايوووه يا خالو،  كنت  بتحاول  تخلص من حيا.تك علشان  زعلان  ومضايق،  مش  ده  اللي  حصل  

عز  يجز على سنانه بغيظ _ انت عملت  ايه،  

أسامه  بإبتسامة _ حطتلك حبايه 

عز بغيظ _ حباية ايه يلااا

أسامة _ معرفش بس هي بتعمل الأعراض اللي انت حسيت بيها 

عز  يقعد علي  ركبتيه ويقرب منه بغيظ واسامه  يميل للخلف  بخوف 

أسامة _ خالي اهدي اهدي  ..  انت بتتحول ولا  إيه..  يا اااامنيه 

عز _ اششش طيب بس تمشي  هعلقك يا صايع 

أسامه يطبطب على  كتفه _ ايوة خليها لما تمشي متبوظش الخطه..  اهداااا ريلااااكس 

عز  ياخد نفس وهو  بيجز على  سنانه  ويغمض عينيه بنفاذ صبر 

أسامة _ ايه  يا عزوز،  خلاص انا همشي وهفضيلك السكه 

عز _ انا  كرهتك 

أسامة  يقوم فجأه _ وانا  عملت  كده  علشان  بحبك يلا انا  ماشي  اوعا تقل ادب بوس بس بوووس بس

عز يمسك المخده ويحدفها عليه 

أسامة _  هاخدها معايا والله لو محترمتنيش 

عز يمسك الشبشب ويحدفه عليه _ ما تغور يا صايع 

أسامه _ غوورت دا انت واطي 


مشي يتسحب وامنيه جت بشاي وملقتهوش 


أمنية _ الشاي 

عز _ متشكر  

أمنية _ امال فين  أسامة 

عز _ مشي  

أمنية _ طيب  الف سلامه عليك،  انا  لازم  امشي. 

عز يوقف جمبها _ هتمشي ليه  خليكي  شويه 

أمنية _ ما كفايه كده،  انا  اطمنت عليك خلاص  

عز _ يعني  مش  زعلانه منى 

أمنية _ زعلانه واوي كمان..  مكنش  ينفع تعمل كده في نفسك 

عز _ متزعليش 

أمنية بإبتسامه _ ماشي  عن اذنك

عز يمسكها من ايدها وهي تبص لايده بارتباك 

عز بتأمل _ وحشتيني 

أمنية _ لازم  امشي 

عز  _ استني شويه 

أمنية _ مش هينفع 

عز _ متخافيش انتي بس وحشتيني وعاوز اقعد معاكي شويه اعتبريني لسه عيان 

أمنية _ طيب...  

عز  _ هو انا كان لازم أموت قدامك عشان ترضي عليه 

أمنية_ بعد الشر عنك، انا بس كنت متعشمه فيك زيادة

عز _ دلوقتي تقدري تتعشمي زي مانتي عايزة مش هخذلك أبداً

أمنية_ تسلم

عز بعد صامت دام طويلآ _ تتجوزيني 

أمنية بارتباك _ هفكر 

عز _ متفكريش 

أمنية بإبتسامه _ خلاص هرد عليك بعدين

عز _ ودلوقتي قال إيه

أمنية _ مش وقته ولا مكانه 

عز بإبتسامة _ ماشي نستنا  

أمنية _ يلا مع السلامه.. والف سلامة عليك


تيجي تمشي وهو يشدها ليه ويحضنها لدقائق 

عز بتنهيده _ هتوحشيني من هنا لصبح

أمنية تبعد عنه _ ماشي.. يلا سلام وبتمشي بسرعه


سامر


رجعت البيت وبالليل بابا  نده عليه وقالي عاوزين  نتكلم  معاك  


سامر _ نعم  يا بابا

نوال _ انت عاوز تتجوز يارا 

سامر _ ايوه ياماما 

شاهين _ طيب  احنا اتكلمنا في  الموضوع و وصلنا لحل لو وافقت عليه تقدر تجوزها 

سامر _ حل اية 

نوال _ تتكفل بكل حاجه في  الجوازة  دي،  يعني شقه ودهب ومهر ومصاريف الفرح تعملهم لوحدك  احنا مش هندفع ربع جنيه..  

سامر _ اوك موافق  بس  انتو لازم تروحو معايا بلدهم نطلب أيدها دلوقتي 

نوال _ انا  موافقه  علي  الجوازه بس مش هروح عندهم 

سامر _ وانت يا بابا 

شاهين _ اتنازل واروح ياسيدي وبكده يخلص دوري والباقي عليك

سامر بفرح _ بجد  يا بابا  

شاهين بإبتسامة _ بجد 

سامر  يقوم ويحضنه _ حبيبي ربنا يخليك ليا ويارب تبقا رئيس الوزراء 

شاهين بإبتسامة _ طيب اقعد 

نوال  _ وانا  مفيش  حضن  ولا  انا  الشريرة اللي في القصه 

سامر بإبتسامة _ وادي حضن لاجمل نوال هانم،  بس ايه الجمال  ده  خسيتي وكل يوم بتصغري،  والله  صحابي ما بيصدقو انك  امي 

نوال بضحك _ كل بعقلنا حلاوة 

سامر بإبتسامة _ هو في حد يقدر ياكل بعقلكم حلاوه  بردو..


مكنتش  مستني يطلع  النهار  علشان  اروح  الجامعه واقابلها علشان  اقولها..  


تاني  يوم  روحت  وبقيت  ادور عليها  لغيت  ما لقيتها ولما  شافتني بصتلي بإبتسامة وشكلها فرحت بشوفتي 


يارا بإبتسامة خفيفه _ حمدلله على السلامة 

سامر  _ الله  يسلمك..  ممكن  نتكلم  شويه 

يارا _ خير  شكلك فرحان 

سامر _ اووي،  واتمنا تفرحي لما  تعرفي 

يارا  _ خير قول 

سامر _ ماما وبابا وافقو،  وبابا هيروح  معايا نطلب ايدك من ابوكي  في  بلدكم 

يارا بإبتسامة _ ايوه..  زين 

سامر _ انتي  مفرحتيش ولا ايه 

يارا _ فرحت طبعا،  بس فرحتي هتكمل لما يكلم ابوي وهو  يوافق 

سامر _ هيكلمو وهيوافق، بس في مشكله بسيطه لكن بإذن الله اقدر اعديها 

يارا _ مشكله ايه 

سامر _ قالولي انت المسؤل عن كل حاجه واحنا مش هندفع قرش

يارا _ ودا رأيي انا  كمان

سامر _ وانا كمان بس يعني بكده هناخد وقت ف خايف متستحمليش 

يارا بإبتسامة _ خلينا بس  نعدي الخطوه الاولي وبعدين اقولك رأيي في الموضوع ده 

سامر _ ماشي  استنا  

يارا _ ماشي  استاذنك لازم ارجع السكن 

سامر بإبتسامة _ ما تقعدي معايا شويه

يارا _ لا مبقعدش،  يلا عن اذنك 


حتي بعد الخبر ده مصعباها عليه،  كان نفسي أقعد معاها شويه ونتكلم..  بس  مش  مشكلة  دلوقتي نتخطب رسمي و وقتها هكلمها براحتي 


امنة  


جه تاني يوم وعز واسامه جم عندنا علشان يتكلمو في موضوع الخطوبه بس انا حسيت ان ورا جيت عز حاجه تانيه غير الموضوع دا 


أسامة _ استأذنك يا أمنية  انا  هاخد شيري ونروح نشتري الفستان 

أمنية _ إيه رأيك يا شيري 

شيري _ اللي  تشوفيه 

أمنية بإبتسامه _ ماشي  روحي 

أسامه _ يلا بينا...  هتيجي  معانا  يا خالي 

عز _ اه اقعد بس شويه وهنروح مع  بعض 

أسامه بإبتسامة _ وادي قعده 

عز يحط ايده على كتف عدي _ انت راجل البيت صح 

عدي بإبتسامة _ ايوة 

عز بإبتسامة _ طيب ياعمي انا كنت جاى اطلب أيد كريمتكم 

أمنية تدخل جوه وهى بتضحك من غير صوت 

عدي بضحك _ خلينا نسأل عنك ونرد عليك  بعدين 

أسامه _ ابننا هيشيلها في  عينيه وانا اشهدله بحس السير والسلوك ومش بيشرب سيجاره ولا يشم

عدي _  الاصول بتقول لازم  نسأل 

عز  _ خدو وقتكم وانا مستني 

عدي بإبتسامة _ فكرت خلاص  وانا  موافق،،،  العصير يابت

عز _ بسرعه  كده 

شيري بإبتسامة _ احنا مش هنلاقي زيك 

أسامة  _ اقعدي ياخالتي،  اقعدي  

شيري _ عدي ليلتك 

عز بإبتسامة _ طيب مش تندهو العروسة تقولنا رأيها 

عدي _ أمنية  

أمنية من جوه _ ايووه 

عدي _ تعالي متعمليش مكسوفه 

أمنية بتيجي وتبعد نظرها عن عز _ نعم 

عدي _ الاستاذ طالب ايدك وانا موافق 

شيري _ وانا موافقه 

أسامة _ اقعدي يا خالتى 

شيري بغيظ _ ماشي 

عز بإبتسامة _ اهدا يا حبيبي اهداا... ها قولتي ايه 

أمنية _ محتاجه افكر 

أسامه يقوم ويسقف بأيده_ تفكرررري ايه يابت ابننا اي واحده تتمناه قوم يابني، دي بنت طنطك سعاد تتمناك

عز يشده من ايده _ اقعد ياحبيبي، اقعد 

أمنية بضحك _ دا بيردحلي 

شيري _ الله يكسفك 

أسامة_ اصله مش وقته.. انا عاوز امشي

عز _ روح انت 

أسامه_ يلا يا خالتي دول لسه هيفكرو 

أمنية بإبتسامه_ خلاص انا موافقه


فضلنا نتكلم واسامه مبطلش استعباط طول القعدة، وبقا يزن عشان نعمل خطوبتنا معاهم، وفعلا قررنا اننا هنعملها في نفس اليوم، وروحنا كلنا نجيب الفستاين والخواتم،وبعد ما جبنا الفستاين سبناهم وروحنا نجيب الخاتم لوحدنا 


عز يمسك خاتم الماس _ وريني ايدك 

أمنية _ ايه  ده  ..  لا طبعا  ده  غالى اوي  

عز يمسك ايدها ويلبسهولها _ شوفي قيمته قلت ازاي  في  ايدك، 

أمنية _ بردو مينفعش  خلينا نجيب  حاجه أرخص  

عز _ انتي  مش  عاجبك شكله 

أمنية _ اه وحش،  استنا  انا  هختار 

عز _ طيب متسترخصيش 

أمنية _ انا هختار اللي  هيعجبني وزي ما يكون  سعره

عز _ وريني طيب هتختاري ايه

أمنية _ ده حلو  

عز يمسكه ويرجعه مكانه _ لا شوفي  غيره 

أمنية _ انا  عاجبني  ده 

عز _ اوكي،.. من فضلك عاوز الاتنين دول 

أمنية _ لا مينفعش،  انا هاخد ده بس 

عز _ يلا لو سمحت 

أمنية _ طيب خلاص هاخد اللي اختارته 

عز _ ممكن تروحي تستنيني في العربيه يكون جيت 

أمنية _ ما كفايه واحد 

عز _ يلا روحي  


روحت العربيه وبعد شويه جه،  واداني علبه كبيره علي انها تكون علبة خاتم 


عز _ قوليلي رأيك 

أمنية تفتح العلبه وتبصلها بذهول _ ايه ده،  لا ياعز روح  رجعهم والله  ما ينفع 

عز يمسك انسيال من العلبه ويمسك ايدها ويلبسهالها _ حلو عليكي  

أمنية _ كده كتير اوي،  احنا  جاين علشان  خاتم واحد  متفقناش على  طقم كامل 

عز _ أمنية عديها،..  وقوليلي..  انتي  مبسوطه 

أمنية بتنهيده _ مش  محتاجه  كل  ده  علشان  اكون. مبسوطه 

عز _ مش  قصدي  علي. دول...  انا  قصدي،  مبسوطه  اننا هنتجوز ولا. هتيجي  بعدين  وتحسي انك  استعجلتي 

أمنية تحط العلبة  علي  جمب وتمسك ايده _ كنت في الاول احس بانك. ممكن  تكون  بتحبني،  ف ارجع  اقول  لنفسي،  متعشميش نفسك  هو  مستحيل  يبصلك،.. انت كنت  بنسبالي زي الحلم.  

عز يقبل يدها _ نفس شعوري وقتها مكنتش  متخيل اننا ممكن نكون لبعض،  وكنتي بنسبالي زي الحلم بردو 

أمنية  بإبتسامه _ حلو ان احلامنا تكون  مشتركة وتتحقق

عز بإبتسامة _ طيب وبتحلمي بأيه كمان

أمنية _ بحلم اني اكول دره مشوي من الراجل اللي هناك

شيري


بعد  ما خلصنا، طلبت  من اسامه  يروح  معايا  عند  رفيق،  كان  لازم  اعزمه على الخطوبه و اسامه واقف وروحنا مع بعض


"في العربيه" 


أسامة _ معقول هتعزمي واحد متعرفهوش 

شيري _ عرفته خمس ايام بس كاني اعرفه من صغري،.. لازم  يحضر الخطوبه 

أسامة _ ماشي  مفيش  مشكله،،  بس  قوليلي  هو  صغير  ولا. كبير  

شيري _ صغير 

أسامة _ قد ايه  يعنى  

شيري _ حوالي 26 سنه 

أسامة  _ لحظه لحظه  ...  26 سنه وقعدتي معاه خمس  ايام  لوحدكم 

شيري _ ده  محترم  فيها  ايه 

أسامه  بغضب _ شيري متخرجنيش عن شعوري،  انتي  مقولتيش من الاول  انه صغير  كده  

شيري _ هتفرق في  ايه صغير  او كبير المهم انه هو  اللي  ساعدني ومغلطش معايا  أبداً  

أسامة  بانفعال _ انتي  بتقولي  ايه،  شيري متعصبنيش،  طيب  ايه رأيك  هروح  اكسر البيت  علي  دماغه ودماغك

شيري _ انا  متأكده انك  لما  تشوفه هتحبه زي ما انا  حبيته  

أسامة  يوقف العربيه  فجأه  _ حبيتيه؟  متخلنيش اغلط انا  لساني  زفر،، والله ار.ميكي قدام عر.بيه

شيري _ خلاص  سحبتها 

أسامه بانفعال _ انتي  ازاي  متقوليش  انه صغير  من اول  ما رجعتي..  وازاي تباتي عنده لوحدك 

شيري  _ ممكن  تهدا شويه 

أسامه  يدرب في  الدريكسيون بغيظ _ متقوليش  اهداا..  مش  ههدا والغلط ده  مش  هعدهولك 

شيري بإبتسامة _ طيب  بس  سوق قربنا نوصل وهتشوفه 

أسامه _ ماشي  يا شيري مااشي 


حبيت اشوف  هيغير عليه  ولا  لأ،  وطلع بيغير فعلاً،، وخوفت اوي يضر.بني او ير.ميني قدام العر.بيات... لغيت ما وصلنا وخبطنا وهو  حط ايدو في  وسطه استعداد للخناق لغيت  ما بيفتح رفيق  ويشوفه ويبتدي ينزل  أيديه 


رفيق بإبتسامة _ أسامة صح

شيري بإبتسامة _ هو..  وحشتني يا بابا 

أسامة  بخنقه_ مين ده  بقا

شيري بإبتسامة _ رفيق  اللي  استضافني عنده 

أسامة بخنقه _ يعنى  هو  دة ولا بتكدبي 

رفيق _ شكلها فهمتك انها  كانت  قاعدة  مع  شاب

اسامه _ فعلاً،  طيب  اعمل  فيها  ايه دلوقتي 

رفيق _ وهتعملها ايه انا و واقف 

شيري  بإبتسامة _ ربنا  يخليك  ليا  ياغالي 

أسامه  يميل عليها ويهمس _ غالي؟  حسابي معاكي  بعدين  ...  ازيك  ياحج،  انا  اسامه  خطيبها

رفيق _ تشرفنا  ،  تعالو اتفضلو،  وعاوز اعرف  اتخطبتو ازاي 

شيري  بإبتسامة _ هحكيلك كل  حاجه بس  لما  تعملنا مكرونه بالباشميل 

رفيق _ لسه  عاملها حالا هروح اجيبها  

شيري_ حبيبي تسلملي 


مشي رفيق وهو مسكني من دراعاتي بغيظ


أسامة_ واللهي، يعنى بتكدبي عليه

شيري _ كدبه بيضه 

أسامة _ طيب وبتقوليلوه ليه حبيبي وغالي،  ،.. دا انااا بتناديني بأسمي من غير كلمه حلوه

شيري بإبتسامة خفيفه _ ماشي  يا حبيبي 

أسامه _ بعد ايه ما انتي عكتيها 

شيري _ قولت اشوفك  هتغير عليه  ولا  لأ 

أسامه _ وعرفتي اني بغير عليكي  ولا  لسه 

شيري  بإبتسامة _ اه

أسامه _ طيب متحاوليش تختبريني تاني  علشان  مش  هفكر قبل  ما اقطع رقـ.بتك 

شيري بضحك _ ماشي 

أسامة _ طيب انا عاوزك  تناديني زيه اشمعنا هو 

شيري _ اقولك  يا بابا  يعنى 

أسامة _ معرفش المهم تناديني باسم حلو 

شيري  بإبتسامة _ معذبني تنفع

أسامة _ اوك ده  حلو ناديني بيه  علي  طول 

شيري بضحك _ مش هنديك غير  بيه من دلوقتي 

أسامة _ شيري ممكن  متضحكيش انتي  وبتكلميني لغيت ما نتجوز 

شيري _ ليه 

أسامه _ عشان عقلي بيوزني عليكي 

شيري بضحك _ ماشي 

أسامه  _ عدي ايامك يا حبيبتي،  مبقولش كلام  وخلاص،  بجد  ضحكتك بتعذبني 

شيري بإبتسامة _ حاضر 

أسامه _ شاطره 


ظل يتنقل بعينيه لتفاصيل وجهها بتركيز وهى تبادله تلك النظرات بإبتسامة شارده 


رفيق من الخلف _ اه  لا يا حبايبي ابعدولي عن بعض  كده  ...  وانت شيل ايدك 


شيري بارتباك _ شوفت  عاوز يضربني علشان كدبت عليه 

أسامه بإبتسامة _ انقذتها من أيدي، كنت لسه هضر.بها

رفيق _ اه ما انا عارف، اتفضلو المكرونة جاهزة

أسامة _ لا متشكر انا مش جعان

شيري بإبتسامة _ لازم تجربها هتعجبك


بقيت ازن عليه لغيت ما كل وكنت متوقعه انه هيبجح زي عادته بس بالعكس عجبته


اسامه _ مين اللي عملها 

رفيق _ انا 

أسامة _ تسلم ايدك بجد، انا بعشق الحاجات اللي مليانه شطه كده

شيري بضحك _ الحق يا بابا المكرونة بتاعتك عجبت اكتر انسان متعجرف ومفيش حاجه بتعجبه

أسامه_ اسكوتي يا خالتي

رفيق يبصلهم بإبتسامة _ بالهنا والشفا، ابقو تعالو كل يوم وكلو منها


"يوم الخطوبه" 


منه


عزمونا علي  الخطوبه وروحت  انا ومعاذ نحضرها..  كانو هما  الاتنين  قمرات،  واسامه وعز باين  اوي حبهم ليهم 


معاذ _ شكلهم مبسوطين 

منه _ فعلاً،  ربنا  يسعدهم 

معاذ _ عقبال  فرحنا  

منه بإبتسامة _ كلها كام يوم

معاذ  _ حاسس الأيام  بتمشي  ببطئ  شديد

منه بإبتسامة _ هتمر متستعجلش 

معاذ _ مش  مستعجل خالص  انا  تمام،  ولا  مش باين  عليه 

منه بضحك  _ باين


اسامه


عملنا الخطوبة في قاعة  وعزمنا صحابنا،  وطول الوقت ملاحظ ان خالي مبسوط مع أمنية ومش معبر حد كنت عاوز اقوله ان دي خطوبه مش  فرح بس استحيت،،  لكن فرحت انه مبسوط كده،  بقالو سنين لوحده ومفرحش   ...  وامنيه كمان  كانت  مبسوطه  وكأنه جالها عوض عن التعب  اللى  شافته في  حياتها،  هما الاتنين كانو عوض  لبعض 


شيري _ بتفكر فى اية 

أسامه _ شوفي عزوز مبسوط  ازاى 

شيري _ صح  وامنيه كمان مبسوطه 

أسامه _ كنا هنبوظ الدنيا معاهم 

شيري _ اه فعلاً،  يلا ربنا  يسعدهم 

أسامه بإبتسامة  _ ويسعدنا يا خالتى 

شيري بإبتسامة _ يارب  يا معذبني

أسامة _ امال فين  الراجل 

شيري _ راجل مين 

أسامة _ رفيق 

شيري _ مش  عارفه  مجاش ليه 

أسامة _ يمكن مش هيجي

شيري _   اكيد هيجي، 

أسامة_ وجبتي التأكيد ده منين

شيري _ مش عارفه

أسامه _ طيب بصي وراكي 

شيري تبص للخلف وتلاقيه جاي_ اهو جه مش قولتلك

أسامه _ قولتي صح.. قومي نستقبلو 


رفيق بإبتسامة _ مش جايب ملح كنت رشيته عليكم 

شيري تقبل ايده وهو يشدها منها ويقبلها علي جبينها وعينه تدمع _ الف مبروك 

شيري _ الله يبارك فيك، مبسوطه انك جيت

رفيق _ طبعا لازم اجي في اب يسيب بنته في يوم زي ده 

شيري بإبتسامة _ لأ


بقو يتكلمو مع بعض، زي اب وبنته، وكأنهم بيكملو الناقص عندهم ببعض، هو شايفها بنته وهي شيفاه ابوها، وانا هتشل عشان بتقوله يا حبيبي وناوي اطلع عينها بس تخلص الخطوبه


بعد ايام

يارا


 جه ابوي من البلد وقابلني في الجامعه


يارا _ حمدالله على السلامه يابوي نورت الجامعه

محمود _ منوره بيكي يابتي عامله إيه

يارا بإبتسامة _ بخير طول مانت بخير

محمود _ دايما يابتي 

يارا _ خير يابوي انت رجعت تدور علي شغل اهنه تاني

محمود _ اكيد انتي عارفه جاي ليه

يارا _ لا موخداش بالي 

محمود _ طيب جاي عشان سامر افهمتي اكده 

يارا باهتمام _ سمعاك 

محمود _ لسه سامر و شاهين  كانو عندنا وطلبو يدك   

يارا _ ايوه 

محمود  _ انتي  رأيك  إيه 

يارا  _ اللى تشوفه  يابوي 

محمود _ انت اللي  تشوفي

يارا _ موافقه يابوي 

محمود  _ طيب  فكرتي في  كل  حاجه قبل  ما توافقي

يارا _ ايوه يابوي فكرت 

محمود  _ طيب  وفكرتي في امه ونظرتها ليكي 

يارا _ ايوه  فكرت بس هو  لو هيعتمد على  نفسه  ف نظرتها مش  هتفيد بحاجه  وبعدين  بتك مش  قليله بردك..


متاكده  ان نوال مش  هتحبني بسهوله حتي  لو وافقت عليه  بس  انا  اقدر  اغير نظرتها ليه بعدين،  المهم دلوك اني مينفعش اخسر حد متمسك بيا زي سامر، هو يستاهل اني اتعب شويه عشانه زي ما اختار انه يتعب عشاني


سامر


مش  سهل  على  واحد عاش طول عمره طلباته مجابه من قبل ما يطلب، انه يتعب ويتحمل مسؤليات، فجأه بدون اي مقدمات وبدون اي دعم من الاهل... لكن لما افتكر ان في النهاية يارا هتكون جمبي وتدعمني بحس بالقوه والحماس 


في المكتبه


سامر _ مستني اعرف الكلام اللي كنتي هتقولهولي لما يتم الموضوع

يارا _ انت كنت وقتها خايف مستحملش 

سامر _ ولدوقتي شايل هم انك متقدريش تستحملي، انا لسه هبتدي من الصفر وبابا مش  مستعد يساعدني نهائي  

يارا _ وانا فرحت بكده،  ده كويس  علشان  تعتمد علي  نفسك  ،  واللى  كنت  هقوله وقتها اني  مش  عايزة  اكتر من  بيت صغير والباقي نعمله مع  بعض  بعدين 

سامر _ وانتي  ذنبك ايه تتعبي معايا  بعدين  ...  متشليش هم  وانا هعمل  كل  حاجه وان شاءلله  مش  هقصر 

يارا _ هنعمل  كل  حاجه مع  بعض  ،  انا  مبقاليش غير السنه  دي وهشتغل ونساعد مع  بعض 

سامر  بإبتسامة  _ ايوه  كده  فرحيني هتشتغلي وتصرفي علينا...  لأ ياستي متقلقيش   وهما سنتين وكله هيكون  جاهز وهتلاقي حاجه تليق بمقامك 

يارا  _ اللي يليق بيه تعاملك الطيب معايا  غير  كده  كله  ملهوش عاذه  

سامر _ طيب وريني ايدك 

يارا _ ليه 

سامر _ وريني بس 

يارا _ اهو

سامر يلطع دبله من جيبه ويلبسهالها 

يارا  بإبتسامة  _ طيب ليه  اكده كنت خليتها بعدين 

سامر _ بعدين  نجيب خواتم بقا بس دي عشان  اللى  يبصلك ترفعيله ايدك ويعرف انك مخطوبه

يارا  بضحك _ ههههه  ماشي 


منه وشيري من الخلف _ اه لو بعرف  ازغرت 

شيري  _ انا  بعرف 

يارا  _ اسكتو انتي  وهي 

سامر بإبتسامة  _ هتزغرتي يا شيري بس  برا الجامعه  عشان  متتفصليش 

منه _ هى  هتزغرت فى  فرحي الخميس اللى  جاى 

يارا  بإبتسامة  _ الف مبروك  حبيبتي  

منه _ الله  يبارك  فيكي   وعقبالكم..  هتيجو انتو الاتنين ها

سامر _ جاين،  والف مبروك،  باركي ل معاذ بنيابه عني

 منه _ حاضر،  يلا اسيبكم 


يوم  الفرح 

عدي


انا  اول مره  اتكلم  بس  كلهم مشغولين محدش  فضيلكم غيري،  وكلها اربع سنين  وهعمل زيهم واخطب   واحكيلكم قصتي انا  كمان...  لسه مفيش عروسه بس لما اوصل لجامعه اول حاجه هعملها قبل ما اعرف هدخل اي كليه إني احط عيني على واحده.. 


كان  الكل  فرحان  وكل واحد فيهم  مع  خطيبته واللي مع عروسته،  وبيرقصو مع  بعض  وانا  قاعد  بتفرج  عليهم من بعيد





  لغيت ما شوفت  بنت صغيره  واقفه بعيد  هي  كمان ومش  مختلطه مع  حد،  روحت  عندها  بدل ما انا  قاعد  لوحدي  وكلمتها


عدي _ ازيك  انا  عدي 

تمارا _ مبكلمش ولاد 

عدي _ ولا  انا  بكلم  بنات 

تمارا _ امال بتكلمني  ليه  

عدي _ انا  فكرتك واحد  صاحبي  اصلك شبهو اوي

تمارا  بقرف _ طيب  امشي  من هنا 


مشيت وسيبتها وانا قرفان منها ومن غرورها لغيت ما جالي اسامه 


أسامة_ نفضتلك يا معلم

عدي _ تغور ولا تهمني

أسامة _ واضح انك مخنوق منها 

عدي _ اصلها بنت معندهاش ذوق 

أسامة _ تعاله اقولك تخلص منها ازاي

هنا.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانة كرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                         تمت

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات