Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية السر الفصل الثالث3بقلم روان محمد صقر


 رواية السر 
الفصل الثالث3
بقلم روان محمد صقر


قربت ليه اكتر وبغل قولتله جنب ودنه: بنت الملاجئ هدفعك تمن يتمها 



غالى قوى استنى عليا وشوف 



كملت بغل : كنت مستنياك قوى يا أبن عمى أنت 


الوحيد اللى كنت عايزه اتجوزه وبس ؟





بص فى عيونى بقوة ورفع حاجبه إشارة 




للاستفهام وعدم الفهم وقالى : وأنا مكنتش هقبل 


بغيرك لأنك متنفعيش تكونى لحد تانى يا سر 




قربت منه بوقاحة مضاعفة : صح يا أبن عمى نستر على بعض أحسن 




ضحك ضحكة خفيفة وكلها شر : قصدك استر عليكى أنتى؟!


أنتى اللى معيوبة يا بت عمى؟!




عينى رغرقت بالدموع بس استقويت : وياترى 



عايز تتجوز المعيوبة ليه بقى يا سي سند 




انتبه أنى قولت إسمه وعيونه حدقت فيا اكتر


 وقال بلا وعى : الله أول مرة اسمع أسمى 

بالجمال ده يا سر 

حسيت أن قلبى بينبض قوى مش عارفه ليه بس 



إلا هو استحالة أحبه أو قلبى



 ينبض قلبى مش بيحس اتجاهه غير بالخوف 




والرعب وأنه قضى عليا وموت كل شئ فيا




حمحمت وبعدت عنه قبل ما يتملك منى على 




خروج ماما وهى بتاخده بالاحضان : اتفضل يا بنى فى الصالون 





دخل هو وماما وروحنا الصالون 


فى بداية القاعده أنا طول الوقت بفكر فى كلام 


بابا قبل ما يموت وهو بيقولى : إلا هو يا سر اتحوزى أى حد إلا سند 



مكنتش فاهمه ليه بس فضلت أفكر فى كلامه 



لغاية ما قطع فكرى ماما وهى بتقولى : فرحك وكتب كتابك بكرا على ابن عمك 




هزيت رأسى بيأس وسند فضل يبصلى بغيظ 




بس أنا مركزتش مع أنظاره عليا ولا الشر اللى موجود فى عينيه اتجاهى 



مشى بس هو ماشى هز كل داء ووجع فيا قرب 




على ودنى ومال بخبث وقالى : شكى فيكى هيتحول ليقين بكرا يا بت الملاجئ؟!




***********


وجاه بكرا واللى مكنتش مستنيه فجأة وبين يوم وليلة



 لاقيت نفسى متجوزة لشخص أبويا كان رافض جوازى



 منه بس كنت عايزه اعرف ليه واشمعنا هو بالذات اللى حذرنى منه 

دخلنا شقته أو بيته اللى عايش فيه من بعد وفاة عمى ومرأة عمى وهو 



وحيد بس  اكتشفت أنه مش وحيد؟!



أول ما دخلت لاقيت ست واقفة بطريقة ملفته  فى قلب الصالة  وكأنها فى 




بيتها ومش غريبة لا عن البيت ولا عن سند


 بصيت لها  بصدمة وبعدين وجهة نظرى ليه بنفس الصدمة



 ولاقيته رد عليا بكل برود وكأنه مش بيطعن فيا 

: شرفتى بيتك 
قرب عليا بخبث وردف بشر : رحبى بضرتك كويس يا بت الملاجئ؟!
وكانت الصدمة ؟؟؟؟!!!!!

                          الفصل الرابع من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات