Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الثالث3بقلم نور عبد الرحمن


رواية عندما يعشق الرجال الجزء الثاني2من صرخة الم الفصل الثالث3بقلم نور عبد الرحمن



منصور بتعمل مع البنت كده ليه..

عز دي عيله مستفزه اوي يابابا..

منصور انت قولت عيله يعني لسه صغيره ..يعني بشويش عليها.

عز يابابا انت مش عارف حاجه ..جيتلها المشفى لقيته عمال تحضن براجل غريب وقال ايه ده عمي..انت مشفتش نظراته ليه ده كان بياكلها بعيونه.

منصور تنبهها بالذوق ياعز انا مش مربيك على كده..

عز بس يابابا انت مش شايف لبسها ..

منصور باستفزاز انت مالك بالبسها لانتا جوزها ولا اخوها انت حياله ابن عمها..وكمان مجبور تهتم بيها...مش كده

عز بانفعال لا ليا يابابا ليا بيها وانا خلاص قررت اجوزها مش امي عايزه كده انا هنفذ رغبتها..

منصور بخبث لا اكيد لا

عز لا ليه .

منصور مش هجبرك ياعز تتجوز واحده انت مش عايزها..

عز خلاص يابابا انا قررت هتجوزها ..وزي ماقالت ماما مش هنسيب لحمنا للغريب….

منصور يعني انت مش مغصوب عالجوزه دي..

عز مش مهم المهم هنكتب الكتاب بكرى..

منصور مينفعش بكري.

عز بضيق ليه..

منصور لازم نكلم امها وناخذ رايها الاول ..

عز بسخريه وليه خليها تفكر بس ترفض وانا هو..

منصور بحده انت تخرس خالص ياعز واقسم بالله لو حاولت تجي ناحيتها..مش هيحصلك خير..

عز بس ياب..

منصور خلاص روح نام ومتفكرش تتكلم معاها لحد ماروح بكرى لأمها واتكلم معاها.. انت فاهم..

عز فاهم فاهم هروح اتخمد ..

منصور احسن حاجه تعملها..

______________

في صباح اليوم التالي في منزل منصور وورد

وداد هما فين البنات ياورد..

ورد نور خرجت على شغلها ..وشوق عماله تدرس من الصبح بؤضتها..

وداد ربنا يخليهملك..

ورد يارب ..ليه حور ماجتش معاكي..

وداد قالت عندها  شغل..وهتحصلنا اول متخلص

مصطفى وعيناها تراقب الدرج ... بعد اذنكم اروح الحمام ..

_____________

منصور في ايه ياعاصم طلبت نتكلم لوحدنا ليه..

عاصم بص يامنصور انت اخويا واظن انت تعرف يحيى مصطفى كويس وانت اللي مربيهم..

منصور فيك ايه ياعاصم دول عيالي مالهم..

عاصم بصراحه انا جاي اخطب نور ليحيى وشوق لمصطفى..

منصور بضيق بس هما لسا صغيرين ياعاصم..

عاصم ولا صغيرين ولا حاجه نور ماشاء الله تشتغل وعندها مكتب محماه وبنت فاهمه وواعيه..

وشوق كمان سنتين وهتخلص كيله وانت عارف لو مدخلتش طب كانت زمانها متخرجه..

منصور بس..

عاصم ايه يامنصور ولادي مش عجبينك.والله ايه.

منصور انت ليه بتقول كده ياعاصم ولادك دول ولادي...ليردف بقلة حيله وتنهيده طيب خليني اخد رأيهم الاول..

عاصم حقك...بس متتاخرش بالرد يامنصور..

منصور ربنا يقدم اللي فيه الخير..

_______________

خرجت من الحمام تجفف شعرها ..ولم تلاحظ وجوده ..شعرت بيدين تجذبها من الخلف ودفن وجهه بشعرها...

شوق ارادت الصراخ  ..لكنه اغلق فمها بيدهه

مصطفى بهمس متفضحناش..
شوق انت بتعمل هنا ايه

مصطفى وهو يقبل عنقها ويستنشق عبيرها حبيبتي عامله ايه..

شوق برعب يخربيتك ااخرج من هنا وهي تحاول الافلات منه..

مصطفى تؤ مش خارج لحد متصالحيني..

شوق بغيظ بالله عليك اخرج حد يشوفنا وتبقى مصيبه..

مصطفى ميشوفونا قولتلك مش خارج لحد ماتصالحيني عشان زعلتيني جامد امبارح..

شوق بتذمر يامصطفى خلاص بقى..

كان منشغل بتقبيبلها ولتبعده ..متحترم نفسك وابعد خلاص…

مصطفى طب.بوسه وحده والله همشي..

شوق مفيش ويلااا انا هغير وانزل ..روح بقى..

.مصطفى ووالله مش رايح الا لما تبوسيني..

شوق اعوذ بالله منك اقتربت منه لتقبله على خده يلا خلاص روح بقى…

مصطفى ماشي..ماشي هعدهالك بالبوسه دي بس المره الجايه مش هتعدي بكده..ليغادر وهو يغمزها. ..ديل ياروحي..

اغلقت الباب خلفه وهي تحط يديها على وجنتيها المحمره بابتسامه ..ولم تعد تسيطر على نبضات قبلها المتسارعه...

__________

تناول الحميع الغداء وسط جوى عائلي سعيد ليمر الوقت سريعا..

نور تتهرب من نظرات يحيى …

وهدير منشغله بهاتفها تنتظر ان تذهب لوالدتها بعد تاجيل ذهابهم بسبب الظيوف..

وعز الذي يرمقها بنظرات توعد وازدراء..

حور التي تراقب يحيى بحب...لاتستطيع اظهاره له..

يحيى الذي اتى قراره بالزواج من نور بشكل مفاجأ ..ولا احد.يعلم بعد السبب كان بارد طوال الوقت كعادته..هادء..
شوق ومصطفى اللذان يتبادلان النظرات العاشقه وشوق تشعر بالحرج مما حدث بينهما وهو يستغل الفرصه ويغمزها بين الحين والاخر ..دون ان يشعر احد

عاصم الذي يفكر بمصطفى ويحيى واكثر مايشغل باله ..يحيى وقراره المفاجا بالزواج من نور..فهي برأي عاصم لاتناسب يحيى فالجميع يعرفها بانها شخصيه قويه مستفزه وصاحبة لسان سليط ..ونرجسيه…

ومنصور منشغل بطلب عاصم فكيف له ان يخسر ابنتيه في يوم واحد لكنه قرر بانه يترك لهما حريه الاختيار..

ورد التي كانت سعيده بهذا الغداء وخاصه بعد ان اخبرها منصور بان عز يريد الزواج بهدير..

وداد كانت سعيده جدا فقد امتلكت كل شيء حبيبها اصبح ملكها لوحدها والان ستزوج يحيى ومصطفى …
اسامه المنشغل بالأكل وهو يريد ان ينتهي هذا الغداء بسرعه ليغادر الى اصدقائه..
___________

هدير بحده لأ مش موفقه ياماما مش هتجوز البني ادم ده لو على جثتي ..

الام يابنتي اهدي واسمعيني كويس ..انا مش عارفه ايمتا هموت وعايز اطمن عليكي انتي لسا صغيره والدنيا وحشه قوي..

هدير بدموع بعد الشر عليكي ياماما ربنا يدكي العمر بس برضو لا  يعني انا لا مش قادره اتحمله ثانيه ازاي عايزاني اتجوزه..

ورد ياحبيبتي والله عز طيب بس هو عصبي حبتين..

هدير وانا مش مجبره اجوز حد زيه..

امها بحده لا مجبره وههتجوزيه غصب عنك لتبدأ بالسعال ..حتى خرج الدم من فمها..

_____________

في منزل عاصم 

حور ابيه ممكن توصلني بيت المى..

التفت يحيى ليجدها ترتدي فستان خمري ضيق جدا..

يحيى ايه ده..

حور ايه..

يحيى بحده ايه اللي انتي لابسه ده..

حورر...

تعليقات