Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت متمردة الفصل الخامس5بقلم ميرفت السيد


 رواية عشقت متمردة 
الفصل الخامس5
بقلم ميرفت السيد




بابا كان وحيد الله يرحمه بس بعد الي شفته وحب الناس عرفت انه عنده عزوة





الكل بيتسابق يخدمنا لدرجة ان في حد من صحابه عمله سبيل مياه




ولما عدا اسبوعين تقريبا ماما كلمتني اني لازم انزل اشوف شغل بابا واتابع مكتبه   وافكر هنعمل ايه هاتشغل مكانه ولا هنقفل




قلتلها مكتب بابا مش هايتقفل واسمه هايفضل في السوق
وقررت انزل الشغل واكبر اسم بابا اكتر 🥺

نزلت روحت المكتب قعدت مع محاسب بابا ولقيت ان في شغل لازم يخلص انا عارفة شغل بابا ماشي ازاي 
بدأت اتابع الشغل واشرف عليه مكان بابا
الكل. كان مبهور في خلال اسبوع الشغل خلص والمكتب كان شغال اكن بابا موجود
وكل يوم امجد كان بيتصل ويتطمن عليا وبيقول ان الشغل مستني وقت مااحب ارجع

لقيت اتصال من امجد بيطلب ييجي يقابلني عاوزني بموضوع مهم 
قلت لنفسي ياترى ايه هو الموضوع 🤔🧐

🤔🤔🤔🤔
قلت لنفسي خير يارب

كنت في المكتب  قلتله اني في المكتب





قالي ينفع اجي قلتله اتفضل طبعا

كنت قاعدة باراجع الحسابات
وسرحت محستش بالوقت غير وعم محمود الي




 شغال مع بابا طول عمره ودراع بابا اليمين الله يرحمه
بيقولي ان في بيه برة اسمه امجد عاوزني
قلتله يدخله
امجد دخل بابتسامته واناقته والي بمجرد ماشفته حسيت اني شايفة 





بابا بس على اصغر
نفس الحنان والعقل والهدوء

ابتسمت وضايفته رفض بس انا صممت
طلبتله قهوته 
وبدأ يشربها قلتله انا كنت هاطلب منك نتقابل انا مش عارفة اقولك




 ايه ولا اعمل ايه بخصوص شغلي معاك انا مشغولة هنا 




بابا طول عمره مكانه ثابت في السوق مهما اتغيرت الاحوال هو كان بيفضل شغال





ومش هاينفع اقفل مكتبه الي تعب فيه وبدأه صغير. لحد ماربنا كرمه وبقى معروف وبيشتغل مع كل الشركات الكبيرة

وحاليا في اكتر من مشروع جديد واحنا داخلين فيه وماينفعش اعتمد على حد هنا





وحضرتك وقفتك جنبي بجد مش قادرة اقولك انا ممتنة ازاي ليك وجميلك في رقبتي
بس قولي اعمل ايه🥺



كل دة وهو بيبتسم وبيسمع واخيرا نطق وقالي
الحل انك تفضلي 



هنا وبرضه تفضلي معايا
قلتله ازاي بس

قالي 😳

تعليقات