Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة طارق الفصل الثالث3بقلم هاجر حسين


 رواية سجينة طارق الفصل الثالث3بقلم هاجر حسين

                                        
طارق بيقرب من روح وعايز يعرف هي بتكلم مين
روح ماشي يازين خلاص هستناك بكره 
طارق بتكلمي مين 
روح  ده زين اخويا 

زين اخو روح يبلغ من العمر 23عاما نرجع للروايه 

طارق في ثوني طلع الموبيل واتصل علي زين 
زين الووووو
طارق زين هي روح اتصلت بيك دلوقتي 
زين انت عايز منهااي ماكفايه بقا كمان بتشك فيها 
طارق اسمع ياحيلتها لمااكلمك ترد  علي قد السؤال روح  اتصلت بيك ولا لا يالاا 
زين ايوه اتصلت والمفروض اني هروح ازورها بكره انا وامي 
طارق قفل السكه بعد ماسمع 
طارق حس انو لتاني مره بيغلط وان المفروض انو كان هيتأسف لروح 

طارق خلاص هاتي اخوكي وامك بكره  
روح بفرحه  بجد ونبي اجبهم 
طارق انا مبحبش اعيد كلامي مرتين  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم الصبح 
طارق اهلا ياخالتي عامله اي ازيك يااكرم 
اكرم ازيك ياطارق بيه 
خالت طارق ـ سمعت انك اتجوزت مش كان اصول برضو تعزم خلتك 
طارق ـ الموضوع جيه فجأة كده والله ياخلتي 
خالت طارق ـ مش مهم المهم فين عروستنا 

طارق طلع يجيب روح 
طارق اسمعي الكلام كويس خلتي دي زي امي بتحبني وبتحب أميره جدا انزلي سلمي وبيني انك مبسوطه 
انا رايح الشركه ضروري وراجع

خالت طارق ـ اي ياأكرم هو دي اللي متفقين عليه مسمعتش حسك خالص بتجيب سيرة أميرة اومال عايزها تحبك ازاي

أكرم بس انا مش بحبها انتي عايزني اتجوز واحده عاجزه

خالت طارق ـ العاجزه دي معاها هي واخوها فلوس بالهبل واذا كان علي الحب مش مهم تحبها المهم هي تحبك

أكرم انا مش عارف انتي عايزنا لبعض ليه مع انك عارفه انها وخده بالها من كل حاجه 

خالت طارق ـ المهم انت بس قوم اطلع الجنينه لغيها شويه انا سمعت انها قاعده بره 

أكرم طلع ل أميره الجنينه بره 
أكرم ـ ازيك يابنت خالتي 
أميرة بالامبالاه الحمدلله يااكرم
أكرم هو انتي ليه مش متقبلني ياأميره ليه مش راضيه توافقي عليا
أميرة عشان انا وانت عارفين كويس انت عايزني ليه يااكرم 

أكرم بتوتر مش فاهم قصدك ياأميره
أميرة لا فاهمني كويس اوي وياريت متفتحش معايا الموضوع ده تاني 

أكرم بيسيب أميرة وبيدخل وفي نفس الوقت ام روح وزين بيبقو دخلين من بوابة القصر 

زين ـ ادخلي انتي ياماما انا نسيت حاجه في العربيه هطلع اجيبها
أم روح ـ ماشي يابني 

أميره بتمسك الكتاب وفجأة بيقع منها علي الارض بتحاول كتير تجيبه وغصبن عنها بتقع من علي الكرسي المتحرك في نفس اللحظه اللي زين بيدخل فيها من بوابة القصر 

زين ببيجري عشان يلحقها
زين وهو بيشيل أميره انتي كويسه
أميره بتبص علي زين اللي شايلها وتايها في بحر عنيه الزرقاء

ولسه زين بيحط أميرة علي الكرسي لقي اللي مسك ايده لوها 
طارق بغضب انت ازي تتجرأ وتلمس اختي

روح وولدتها واكرم وامه بيطلعو علي صوت طارق وهو بيضرب زين وبيهزقه 

روح في انت بتضربه ليه 
طارق انتي تسكتي خالص واخوكي وامك يطلعو بره القصر ده حالا 

زين بغضب لكن لحقته روح ومسكت فيه 
روح حقك عليا انا بس خد ماما وامشي دلوقتي 
ام روح ـ حقك علينا انتي اننا شايفينك وانتي بتتعذبي ومش عارفين نعمل حاجه 

زين بياخد امه وبيطلعو من بوابة القصر وزين بيفضل واقف قصاد البوابه لثوني

زين انا مش مدايق من تصرفك معايا عشان حقك تخاف علي اختك بس وحياة نفس الاحساس ده زي ماخدت اختي من قصاد عنيا ومعرفتش اعملك حاجه 
هاخد اختك منك وهنتقم منك ياطارق 

طارق يلا ياخلتي ندخل جوه 
خالت طارق ـ لا ياحبيبي كفايه كده احنا لازم نمشي 
خالت طارق ـ بتبص بسخريه لرووح وبتقولها 

مبروك ياعروسه وبتسبهم وتمشي 

طارق بيمسك ايد روح جامد وبيدخل بيها القصر

طارق اوعي تكوني فاكره اني عشان سمحتلك اهلك يجو يبقا خلاص هيبقي في ود مابينا 
بعدين الو*سخ اللي اسمه زين ده مشوفش وشو هنا تاني 
روح الوس*خ ده يبقي اخويا وبني ادم محترم بدل ماتشكرو انو ساعد اختك بتضربه 

طارق مسك وش روح بقوة 
لما اقول كلمه تتنفذ اخوكي ميجيش هنا تاني انتي سامعه 
وبيروح رامي روح على الارض 

روح بتقوم وبتطلع اوضه من الاوض وبتقعد تعيط 
وفجأة بتطلع تليفونها وبتتصل علي ذياد

ذياد كنت عارف انك هتتصلي
روح انت مش قولتلي انك تقدر تخلصني من سجن طارق
ذياد وهعمل كده استني مني تليفون 
ذياد بيقفل مع روح 
ذياد انا فعلا هعمل كده هطلعك من سجن طارق لسجن هتفضلي عايشه فيه طول العمر 

في بيت روح 
زين بيكلم عامر صاحبه في الكليه 

زين عايز تعرفلي معلومات عن أميره ابو العز وفي اي كليه وبتدرس اي 

عامر خليك معايا ثواني دي معانا في نفس الكليه اول سنه ليها 

زين كويس جدا 
عامر كويس اي ياعم  بقولك اول سنه واحنا دي اخر سنه لينا

زين ده سنه كتير عليها كمان 
عامر قصدك اي 
زين لا ولا حاجه  اناكنت بفكر في حاجه كده 
عامر بس مقولتليش مين البطل اللي  اسمه اميره ابو العز دي 

زين بعدين هتعرف 

تاني يوم في الكليه روح بتوصل أميره وبتشوف زين
أميره صباح الخير يازين 
زين مش مديها اي اهتمام 
أميره خلاص ياروح كفايه لحد هنا انا هعرف ادخل لوحدي 
روح ليه كده يازين البنت ملهاش ذنب في اللي حصل 
زين طالما هي اخت طارق ابو العز يبقي ليها ذنب كمان في اللي حصلك 
مش دي اللي اتجوزك عشان تبقي خادمه ليها 
روح زين متقولش كده أميره غير طارق خالص صدقني دي ساعات بدافع عني قصاد طارق 

زين طول عمرك طيبه ومش هتفهمي حاجه بتدافع عنك عشان مش معقول الاتنين هيبقو معاملتهم وحشه افهمي بقا 

زين بس انا عارف هندم طارق الكلب ده ازي
روح بتقول اي 
زين ولا حاجه روحي انتي بدل مايتكلم معاكي 

روح بتروح وزين بيدخل الجامعه 

أصاله اي مش تفتحي يعني كمان قاعده علي كرسي ومش عارفه تمشي بيه ده مش عربيه ياماما ده كرسي عادي 

أميره بحزن اسفه مخدتش بالي 
اصاله وهتخدي بالك ازي اصلا بحالتك دي 

أميره بتمشي بكرسيها المتحرك وهي عامله بتعيط وفجأة بتخبط في السور وبتقع من علي الكرسي 

زين بيجري عليها
زين شكلك عايزني اشيلك كل شويه بس صدقيني انا مش حمل اخوكي يضربني كل شويه حتطيها في بالك بس 

أميره بضحكه طفوليه لا متخافش اخويا مبيجيش الكلية 
زين يعني اشيل وانامطمن
أميره بكسوف وبتقوم هزه راسها

زين حط أميره علي الكرسي وفضل ماشي معاها 
وفي ثواني بيوقفهم اكرم اللي في نفس جامعة أميره 
اكرم تسمح 
زين وانا جيت جمبك
اكرم لا تبعد عنها دي خطيبتي 
أميره خطيبة مين انت اتجننت زين اسمع انا مش 
زين قبل ماتكمل اميره الجمله مشي وسبها 
أميرة مين سمحلك تقول انك خطيبي 
اكرم انا بس محبيتش حد يديقك بعدين انتي مسؤليتي طول ماانتي في الجامعه 
أميره طب وسع كده انا بخليك من مسؤليتي ويلا روح من وشي ورايا محضرات

أكرم انا عمري ماحد بهدلني كده بس والله لعلمك الادب

فى قصر طارق  

روح في القصر بتحضر اكل  وفجأة الباب بيخط روح بتفتخ
روح انت 
ذياد مش هتقوليلي اتفضل 
روح اكيد طبعا بس اصل 
ذياد اصل وفصل اي لو خايفه من طارق فهو في اجتماع ومش هيجي دلوقتي 

المهم دلوقتي اسمعي اللي هقولك عليه 
انا هخليكي تسافري بره مصر 
روح اسافر ازاي انا عايز اطلق من طارق 
ذياد طارق مبيسبش حد بسهول لكن لو سافرتي مش هيعرف يجيبك ومع الوقت هيطلقك لما ييأس 

روح بس ازي اسافر واهلي 
ذياد هتسافري انتي واهلك ومحدش هيعرف لكم طريق 
روح سبني افكر ياذياد 

ذياد بتجيله رساله من مجهول
الرساله دلوقتي طارق داخل القصر 

ذياد طب استأذن انا 
روح طبعا اتفضل هوصلك لحد الباب 
روح بتمشي قبل ذياد 
ذياد بيحط رجله وروح بتقع ذياد بيلحقها وتقع في حضنه 

طارق بيدخل بيشوف روح وهي ماسكه في ذياد 
روح انا اسفه معرفش وقعت ازاي كده 
ذياد وهو ماسك ايد روح 
ذياد لا ولا يهمك 
طارق واقف بيتفرج علي اللي بيحصل وهيطق 
روح طارق 
ذياد بيغمز لروح 
ذياد طارق عامل اي وبيرح مقرب من طارق وبيكلمه في ودانه
ذياد انا جيت عشان ابارك بس بقولك اي ياريتها تقع في حضني كل مره كده 

ذياد مش قولتلك هاخدها منك 
ذياد بيسيب طارق وبيمشي 

ذياد وبكده ابتدي الشك اسف بقا ياروح انتي اللي هتبقي الضحيه بيني وبينه 

تعليقات